الجزائرتدعو إلى نظام متعدد الأطراف جديد قائم على الحوكمة التشاورية    استعراض واقع العلاقات الثنائية    إنشاء منظومة وطنية لمعالجة معلومات الركاب    الوعي لدى مستخدمي الصحة.. بين الكفاية والتردي من أجل جزائر قوية    وزارة الشؤون الدينية ستُكوّن أئمة من الصحراء الغربية    المغرب تجاوز كل الحدود والأعراف    أمريكا تنهي حروبها الصغيرة لتبدأ حربها الكبيرة ضد الصين!    تركيب مولد الأوكسجين في غضون أيام    تصفيات مونديال-2022 : تعيين طاقم تحكيم سينغالي لإدارة مباراة الجزائر – النيجر    تصفيات مونديال-2022 : 40.5 مليار لضمان نقل مباريات المنتخب الجزائري    وفاة جمال بن عمارة..أحد اخر الاصوات الاذاعية المميزة    ليسوتو ترافع لصالح حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    عرقاب يتباحث مع المدير العام لشركة "غازبروم إنترناشونال" حول فرص الشراكة مع سوناطراك    هذه هي رحلة سيدات الخضر للوصل الى كان 2022 بالمغرب    لعمامرة يبحث مع نظيرته الغانية العلاقات الثنائية وأهم قضايا السلم والأمن في إفريقيا    الحفاظ على الذاكرة الوطنية بالدفاع عن مقومات الأمة    القرار مرتبط بمقتضيات الأمن القومي    جثمان رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يوارى الثرى بمقبرة العالية    تقييم وحساب..    تأجيل اضطراري..    الجزائر تدعو إلى نزع السلاح النووي في جميع أنحاء العالم    الجرعة الثانية من لقاح "سبوتنيك" متوفرة    10 وفيات.. 166 إصابة جديدة وشفاء 131 مريض    المجلس الإسلامي الأعلى يطلق موسمه الثقافي    "EmploiPartner" تطلق فضاء العمل المشترك    الوالي يتوعد مؤسسة الإنجاز الصينية    الفريق يبدأ تحضيرات الموسم الجديد    جئت إلى شبيبة القبائل للتتويج بالألقاب    أدوات مدرسية تشتت انتباه التلميذ داخل القسم    لجان لمتابعة التحسين الحضري بزرالدة    وزارة العمل تتكفل بتحويل ثمانية مصابين للعلاج بالخارج    شرعنا في إنجاز خط أنبوب نقل الغاز نحو الجزائر    استرجاع 650 ألف هكتار من الأراضي غير المستغلة    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    عبد الحميد بن هدوقة شخصية العام    المجلس الإسلامي الأعلى يفتتح موسمه الثقافي الاجتهادي    أيام تحسيسية وإرشادية حول السلجم الزيتي    لا بديل عن حلّ الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية    المجلس الرئاسي الليبي يدعو حكومة الدبيبة لمواصلة أعمالها    إجبارية التلقيح وتعميمه يؤخر الموجة الرابعة    تلقيح 10 ملايين جزائري ضد كورونا    قبضة حديدية بين محياوي والحارس طوال    القبض على 9 أشخاص يكوّنون مجموعة أشرار    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    3 جرحى في حوادث مرور متفرقة    حجز 12 شاة بوزن 2 قنطار وتوقيف 3 أشخاص    المجلس الاداري الجديد للرابيد يعرف غدا    652 شابا يستفيدون من مناصب قارة    إنجاز محطة لمعالجة مياه السقي بالملعب    تفكيك عصابة ترويج المخدرات    غلق الطريق السيار شرق غرب بجسر القادرية بولاية البويرة لتمرير الأسلاك الكهربائية    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قيس سعيّد: ليطمئن الجميع في تونس وخارجها على الحقوق والحريات
نشر في أخبار اليوم يوم 30 - 07 - 2021


قيس سعيّد:
ليطمئن الجميع في تونس وخارجها على الحقوق والحريات
طمأن الرئيس التونسي قيس سعيد داخل البلاد وخارجها بأنه ملتزم باحترام الحقوق والحريات والاحتكام للقانون والدستور.
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال أداء رضا غرسلاوي في قصر قرطاج بالعاصمة تونس اليمين الدستورية بتكليفه بتسيير وزارة الداخلية وفق مقطع مصور بثته صفحة الرئاسة على فيسبوك .
وقال سعيّد: بعكس ما يقول البعض حول تجاوز الدستور تم تطبيق الفصل (المادة 80) من الدستور وقمتم (غرسلاوي) بأداء اليمين بناء على الفصل 89 منه .
وأضاف: ليطمئن الجميع في تونس وخارجها أننا نحتكم للقانون .
وأردف: ليطمئن الجميع على الحقوق والحريات وليعلموا أنني حريص عليها لافتا إلى أنه لم يتم اعتقال أي شخص أو حرمان أي شخص من حقوقه بل يتم تطبيق القانون تطبيقا كاملا لا مجال فيه لأي تجاوز لا من السلطة ولا من أي جهة أخرى لم يسمها .
وخاطب سعيّد غرسلاوي قائلا: أنت مطالب بضمان استمرارية الدولة في ظل ظرف دقيق وليعلم الكثيرون ممن أدوا اليمين أمامي أن الدولة ليست دمية تحركها الخيوط معتبرا بهذا الصدد أن هناك من يحرك الخيوط من وراء الستار من اللوبيات والفاسدينلم يسمهم. .
وتابع: تونس فوق الجميع ورايتها يجب أن تكون راية الجميع ولا مجال للتلاعب بالدولة أو تقسيمها من الداخل كما يسعون (لم يسمهم) في الخفاء ويظهرون ما لا يبطنون ولكن كفى عبثا بالدولة .
وشدد سعيّد على أن الدولة التونسية مؤسسات ومرافق عمومية تعمل في إطار القانون والدستور واقتضت الأحوال في هذا الظرف التاريخي أن أتخذ هذه التدابير الاستثنائية ضمانا للحقوق والحريات ولاستمرارية الدولة .
والاثنين أصدر سعيّد أمرا رئاسيا بإعفاء كل من رئيس الحكومة هشام المشيشي الذي كان يتولى أيضا مهام وزير الداخلية بالإنابة وإبراهيم البرتاجي وزير الدفاع الوطني وحسناء بن سليمان الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة من مهامهم.
وعقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية أعلن سعيّد مساء الأحد إقالة المشيشي على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها وتجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما ورفع الحصانة عن النواب وترؤسه النيابة العامة.
وقال سعيد في حينه إنه اتخذ هذه القرارات ل إنقاذ الدولة التونسية لكن غالبية الأحزاب رفضتها واعتبرتها انقلابا وخروجا على الدستور بينما أيدتها أخرى وعدّتها تصحيحا للمسار .
يشار إلى أن غرسلاوي تم انتدابه عام 1996 في الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية حيث باشر مهامه برتبة محافظ شرطة.
كما تقلد طيلة مسيرته المهنية العديد من المناصب منها مدير الإدارة العامة للأمن الرئاسي وتلقى العديد من التدريبات داخل وخارج البلاد في صلب اختصاصه الاستعلام ومكافحة الإرهاب و الدعم اللوجستي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.