أبو عبيدة: العدو الصهيوني ينفد غارات إستعراضية دافعها العجز ولن تؤثر على قدرات المقاومة    اللجنة العلميةأوصت بالسماح بدخول الجزائريين وغيرهم وفق شروط    الناطق الرسمي للحكومة يهنئ الجزائرين    الوزير الأول، عبدالعزيز جراد يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد الكبير بالجزائر        إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان نحو فلسطين المحتلة    بالفيديو.. أوناس يُسجل مُجددا مع كروتوني في الدوري الإيطالي    ماكرون يقمع المظاهرات المساندة لفلسطين    القدس المحتلة: الجزائر تقود الجهود العربية الرامية إلى استدعاء اجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة التجارة تشيد بتقيد التجار و المتعاملين الاقتصاديين بمداومة أول ايام عيد الفطر المبارك    عيد الفطر المبارك: نشاط تجاري معقول بالعاصمة    منظمة الصحة: البلدان الغنية تمتلك 83% من لقاحات فيروس كورونا    عرض فيلم "هيليوبوليس" للمخرج جعفر قاسم بداية من 20 ماي الجاري    وزير المالية يدعو لتسريع رقمنة القطاع    "أندي ديلور" و "نيمار داسيلفا" يتصالحان !    اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي..بطلب من السعودية    نجوم وفرق كرة القدم يهنئون المسلمين بمناسبة عيد الفطر    "يويفا" يحسم في مكان إجراء نهائي رابطة الأبطال    هذه هي نسبة ارتفاع عدد أجهزة الدفع الإلكتروني    عيد الفطر بتيبازة: أجواء خاصة طغت عليها نكهة كورونا    تيبازة.. إصابة 4 أشخاص في حادث مرور    حزيم يكشف آخر ما دار بينه وبين المرحوم بلاحة بن زيان    فرعان جديدان للمدرسة الدولية الفرنسية بالجزائر..شرق وغرب البلاد    منظمات دولية تدين الاعتداء العنيف في حق حسنة مولاي بادي وتدعو المغرب الى وضع حد لمضايقة النشطاء الحقوقيين    جزائريان ضمن لجان تحكيم مهرجان لاهاي السينمائي    سليمان بخليلي يزف بشرى خاصة للجزائريين بخصوص الفنان أوڤروت    عيد الفطر: الطبعة 13 لمبادرة "هدية، طفل، ابتسامة" تحصد مئات الهدايا    أمن قسنطينة: زيارات معايدة للموظفين العاملين بالميدان وللمتقاعدين    ما يجب عليك معرفته من أجل ادخار المال    سهيلة معلم تستذكر الفنانين الذين رحلوا عن عالمنا في العيد    وزير الصحة بن بوزيد: "إمكانية إنتاج لقاح سبوتنيك بالجزائر شهر سبتمبر المقبل"    ارتفاع عدد شهداء غزة إلى 83    علماء يُحذرون من تلقي جرعتين مختلفتين من اللقاح المُضاد لفيروس "كورونا"    هذه هي شروط ممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    بُشرى سارة في العيد.. إستقرار الحالة الصحية للنجم صالح أوڤروت    المسيلة: تواصل عمليات البحث عن مفقود فيضانات بوسعادة    هذا هو النمط الغذائي الصحي بعد رمضان    الفلسطينيون يؤدون صلاة عيد الفطر في المسجد الأقصى    رئيس الجمهورية يهنئ مستخدمي الصحة بمناسبة حلول عيد الفطر    بالصور.. الجزائريون يحتفلون بعيد الفطر المبارك    الوزير الأول يؤدي صلاة عيد الفطر بالجامع الكبير بالعاصمة    بالفيديو.. بن ناصر والخضر يُقدمون تهاني العيد    أسعار النفط تتراجع    بوقدوم يمثل الرئيس تبون في مراسم أداء اليمين الدستورية للرئيس الأوغندي    بطولة الرابطة الأولى: الجولة ال21 ستلعب الأحد المقبل    نجوم الخضر في قطر يحتفلون بالعيد سويا    الفنان "صالح أوقروت" يهنئ الجزائريين بمناسبة عيد الفطر المبارك ويطئمن بخصوص صحته    الشلف: الجزائرية للمياه تقاضي فلاحا حطم منشأة لإستغلال مياهها في سقي مستثمرته    الحماية المدنية: وفاة 41 شخصا وإصابة 1274 خلال الأسبوع الأخير    هدف ديلور ضمن قائمة المرشحين لجائزة أفضل هدف في "الليغ1"    هذه وصايا الخليفة العام للطريقة التجانية الى المرابطين في فلسطين..    ما حُكم تأخير إخراج زكاة الفطر؟..وما هو أفضل أوقاتها؟    ارتفاع اسعار النفط    الشَّهْرُ هَكَذَا وَهَكَذَا.. اسأل القبول    من الواقع المعيش إلى أحلام اليقظة    ضرورة الخروج من المواضيع النمطية لمنجزات الدراما الجزائرية    الخميس أوّل أيام عيد الفطر المبارك في الجزائر    للصائم فرحتان 》    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون: اعترافات جوفاء
يطلق تصريحات دون أفعال
نشر في صوت الأحرار يوم 01 - 11 - 2018

تعدّ مسألة التاريخ أو الذاكرة بين الجزائر وفرنسا واحدة من أعقد الملفات وأكثرها حساسية في العلاقات بين البلدين، ففي الوقت الذي تتمسك الجزائر بمطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها التي ارتكبتها في حق الشعب الجزائري إبان الفترة الاستعمارية، ترفض فرنسا الخوض في ماضيها "الملطخ بالدماء" بحجة ضرورة النظر إلى المستقبل، غير أن التصريحات الأخيرة للرئيس الفرنسي الحالي ايمانويل ماكرون، تركت مؤشرات ايجابية بخصوص هذه المسألة.
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
تحيي الجزائر، اليوم، الذكرى ال 64 لاندلاع الثورة التحريرية المضفرة، حيث يمثل الفاتح من نوفمبر أهم حدث في تاريخ الجزائر المعاصرة، بل ويمثل يوما عظيما بالنسبة للشعب الجزائري،كونه أرخ لنهاية فرنسا الاستعمارية، التي ارتكبت أبشع الجرائم وأشنعها في حق الجزائريين، ومع مرور أكثر من نصف قرن عن استرداد الأرض، وتطور العلاقات بين الجزائر وفرنسا، إلا أن ملف الذاكرة ما يزال عالقا، رغم محاولات بعض السياسين الفرنسيين بينهم الرئيس الحالي ايمانويل ماكرون الذي حاول منخلال بعض تصريحاته التي اعترف فيها بماضي بلاده الأسود في الجزائر وهي التصريحات التي قرأت على أنها محاولة" لتطيب خاطر الجزائريين"، ليس إلا.
ومع ذلك، قد يمثل الرئيس ماكرون الاستثناء من بين رؤساء فرنسا الذين مروا على قصر الاليزيه في النظر إلى مسألة الذاكرة مع الجزائر، وهو ما تعكسه تصريحاته حول هذه المسألة، التي وصفت بأنه بداية لمعالجة هذا الملف الحساس، أو بداية نحو مزيد من الاعترافات حسب ما صرح به وزير المجاهدين بعد اعتراف ماكرون بمسؤولية بلاده في اغتيال المناضل موريس اودان.
وكانت أولى التصريحات التي أطلقها الرئيس ماكرون عشية الانتخابات الرئاسية التي فاز بها في 2017، حيث قال في زيارة للجزائر خلال حملته الانتخابية "إن الاستعمار جزء من التاريخ الفرنسي، إنه جريمة، جريمة ضد الإنسانية، إنه وحشية حقيقية وهو جزء من هذا الماضي الذي يجب أن نواجهه بتقديم الاعتذار لمن ارتكبنا بحقهم هذه الممارسات"، وهي التصريحات التي انتقدتها بعض الأوساط الفرنسية كالعادة بينها اليمين المتطرف الذي يكن عداء كبيرا للجزائر.
وبعد فوزه في الرئاسيات، قام ايمانويل ماكرون بزيارة رسمية إلى الجزائر، وصرح بخصوص مسألة الذاكرة، أنه "لا يريد أن يبقى حبيس الماضي وإنما يريد أن يتطلع للمستقبل من أجل بناء علاقات صلبة مع بلد اعتبره غاية في الأهمية وشريكا أساسيا"، حيث وصفت تصريحاته تراجعا عن موقفه السابق، وان ما صرح به خلال حملته الانتخابية كان ذرا للرماد في العيون، قبل أن يعلن عن ضرورة استرجاع جماجم الجزائريين الموجودة في متحف باريس، وقال انه سيصدر قانونا يسمح بذلك.
وفي سبتمبر الماضي اقر الرئيس ماكرون مسؤولية بلاده عن مقتل واختفاء المناضل وصديق الجزائر موريس أودان، أستاذ الرياضيات والمناضل الذي عذبه الجيش الفرنسي، عام 1957، وهي التصريحات التي تركت الوقع الايجابي لدى الجانب الجزائري، حيث أكد وزير المجاهدين الطيب زيتوني أن اعتراف الدولة الفرنسية بمسؤوليتها في تعذيب واختفاء موريس أودان، المناضل الفرنسي الذي ساند الثورة الجزائرية إبان حرب التحرير" خطوة ايجابية يجب تثمينها"، وأضاف زيتوني أن الجرائم التي اقترفتها السلطات الفرنسية إبان الحقبة الاستعمارية في حق الجزائريين لا ينكرها إلا جاهل للتاريخ، مضيفا أن خطوة الرئيس الفرنسي دليل على أنه سيكون هناك المزيد من الاعترافات.
وبمناسبة الاحتفالات بذرى 17 أكتوبر، صرح ماكرون على صفحته على التويتر بالقول بأن ما حدث للجزائريين خلال مظاهرات 17 أكتوبر 1961 تعتبر "قمع عنيف"، مؤكدا على ضرورة مواجهة فرنسا لماضيها الاستعماري كشرط لتحسين علاقاتها مع الجزائر في إشارة قد تلمح إلى فتح قريب لملف الذاكرة. وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن تاريخ ال 17 من أكتوبر 1961 كان يوما تعرض فيه الجزائريون لقمع عنيف، حيث كتب على حسابه الرسمي في موقع "تويتر" أن الجمهورية الفرنسية يجب أن تواجه هذا الماضي الحديث الذي لا يزال يحترق، مضيفا أن ذلك "شرط أساسي لمستقبل سلمي مع الجزائر ومع مواطنينا ذوي الأصول الجزائرية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.