المديرية العامة للجمارك الجزائرية تطلق موقعها الإلكتروني الجديد الأحد المقبل    اجتماع الجزائر حول ليبيا: الدعوة الى الانخراط في مسارالحوار السياسي    وزارة الصناعة تجمع 30 مصنعا لدراسة سبل تحويل منتوج البطاطا    "افتتاح قنصليات بالعيون انتهاك للقانون الدولي"    ميلاط : الأسرة الجامعية مدعوة للعب دورها في المرحلة الجديدة    لاعبو الخضر يقدمون التعازي لبن رحمة    مظاهرات لبنان: لماذا يرفض الشارع الحكومة الجديدة؟    قنصل الجزائر بالدار البيضاء يزور وفد اتحاد العاصمة    أم البواقي: قطار يدهس سبعيني في دوار كعبازة ببلدية أولاد حملة    تيسيمسيلت.. انتشال جثة من داخل بركة مائية بعين الكحلة    حملة صحية واسعة للتكفل بالمواطنين في المناطق النائية بكل من بسكرة وتقرت    الجزائر تندد بفتح إفريقيا الوسطى وساوتومي قنصلياتهما بالعيون المحتلة    206 ضابط شرطة قضائية يؤدون اليمين بمجلس قضاء العاصمة    تنصيب طارق بلعريبي مديرا عاما لوكالة "عدل"    توقيف عصابة المتاجرة بالمخدرات وحجز 18 كلغ من القنب الهندي ومسدسين بالطارف    وزير الخارجية الألماني يتجول بالعاصمة قبل مغادرته أرض الوطن    خالدي يستقبل بيراف    عقوبات صارمة ضد أصحاب المقاهي والمطاعم بسبب الحليب المدعم    للجزائر دور واضح في الدفع باتفاق السلام في مالي    الرئيس قيس سعيد يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    الجوية الجزائرية تراقب تطورات فيروس "كورونا"    أردوغان في الجزائر الأسبوع المقبل    أبطال إفريقيا: 3 مواجهات عربية حاسمة للدور ربع النهائي    ترحيل 108عائلة بالعاصمة إلى سكنات جديدة ببلدية أولاد فايت    توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة وخنشلة    الرئيس التونسي يمنح وسام الجمهورية التونسية للمجاهدة جميلة بوحيرد    محمد شرفي : "النخبة الوطنية مدعوة الى الإسهام في بناء الجزائر الجديدة"    حوادث المرور: وفاة 4 أشخاص واصابة 02 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    كاس العالم 2022: الحكم الجزائري مصطفى غربال في تربص تكويني بالدوحة    الوزير الاول يبرز حرص الحكومة على ايجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    خداد: تمادي المغرب في سياسته التوسعية في الصحراء الغربية نتيجة لتقاعس إسبانيا    بدء تصوير الجزء الرابع من المسلسل العربي الشهير الهيبة    الحراك الشعبي يرفع الجزائر في مؤشر الديمقراطية    احتياطيات الجزائر من الذهب لسنة 2020        إحياء الذكرى ال60 لإنشاء قيادة أركان جيش التحرير الوطني    ثغرة مالية بأكثر من مليار و نصف ببريد عين طابية بتمالوس    صدور المرسوم الرئاسي المتعلق بإنشاء لجنة الخبراء المكلفة بصياغة اقتراحات لمراجعة الدستور    كاس إفريقيا للأمم لكرة اليد : فوز تونس على الجزائر (26-22)    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    يهدف لخلق ثقافة تربوية بيئية للتلاميذ    تأكيد أول إصابة    يهدف لإبراز مؤهلات القطاع‮ ‬    منتدى الكفاءات الجزائرية‮ ‬يدق ناقوس الخطر ويكشف‮:‬    القابلات‮ ‬ينتفضن ضد‮ ‬الحڤرة‮ !‬    إحصاء 22 ألف مؤسسة فاشلة    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    صناعة الأدوية قادرة على التوجه نحو التصدير    صغير بمواصفات كبير    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    « أدعو الشباب للالتحاق بالمدرسة »    نثمن الهبة التضامنية للجزائر مع الشعب الليبي    «ثقتي كبيرة في اللاعبين لتحقيق الصعود»    إعلان نتائج المسابقة    عن الحب والخيانة والاستغلال في مجتمع مأزوم    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ممارسو الصحة العمومية يودعون إشعارا بإضراب مفتوح في 24 فيفري
بينما يتجند الأخصائيون النفسانيون لشن حركة احتجاجية في مارس المقبل
نشر في الفجر يوم 17 - 02 - 2009


قامت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، أول أمس، بإشعار وزارتي الصحة والعمل بالإضطراب المفتوح الذي سينطلق بداية من الثلاثاء القادم، في حين تستعد نقابة الأخصائيين النفسانيين لعقد جمعية عامة في الفاتح من شهر مارس المقبل، مع ترجيح فكرة شن إضراب مفتوح أيضا، بعد أن أكدت أن الوقت مواتٍ للظفر بموافقة الوصاية على أرضية مطالبهم• أكد أمس القيادي الأول للنقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، مرابط إلياس، في تصريح ل"الفجر"، أن قرار شن الإضراب المفتوح لا رجعة فيه، باعتبار أن صمت وزارة الصحة ما يزال قائما، ومطالبهم لم تلق بعد صدى إيجابي لتلبيتها• وأضاف أن المجلس الوطني أودع، أول أمس الاثنين، إشعارا بإضراب 24 فيفري الجاري على مستوى وزارة الصحة والسكان، ووزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مؤكدا أن الوصاية لم تباشر أي إجراءات لتجميد الحركة الاحتجاجية، مما يثبت غيابا واضحا لنية التحاور حسبه• وقد تطرق مرابط إلى التجاوزات التي باتت تعرقل العمل النقابي، على مستوى المكاتب الولائية لممارسي الصحة العمومية، مشيرا إلى القرارات التأديبية التي طالت أحد ممثلي النقابة بالعيادة المتعددة الخدمات "عين الدفلى" بولاية فالمة، الصادرة من قبل المدير المركزي بوزارة الصحة، ما اعتبره المتحدث خرقا لحرية النشاط النقابي، وتجاوزا للقوانين المعمول بها، حيث دعا إلى التدخل العاجل لوزير الصحة من أجل فتح تحقيق لإنصاف الضحية، كما ذكّر أيضا بالاعتداءات الجسدية التي مست أحد ممثلي النقابة بمستشفى البيض ودون تدخل الإدارة المعنية• من جهته، كشف رئيس النقابة الوطنية للأخصائيين النفسانيين، كداد خالد، آخر مستجدات أشغال المجلس الوطني، خاصة بعد لقائه الأخير مع مسؤولي وزارة الصحة، مؤكدا أن الاجتماع كان بناء على دعوة من الأمين العام الجديد للوزارة، عبّر فيه عن نيته في الاستجابة لأرضية المطالب، بعد أن وعد بحلها في مدة لا تتجاوز 15 يوما، إلا أن الوزارة أخلفت وعودها، معتمدة سياسة الهروب إلى الأمام، وربح الوقت، بسبب اقتراب موعد الرئاسيات، كما ذهب إليه المسؤول النقابي• وموازاة مع ذلك، أكد ذات المصدر أن المجلس الوطني أصبح متيقنا من أن وزارة الصحة عاجزة على تلبية المطالب الشرعية للأخصائيين النفسانيين مما يستدعي العودة إلى الحركات الاحتجاجية، خلال شهر مارس المقبل، وأفاد بأن الجمعية العامة للمنخرطين هي التي ستصوت على الإضراب المفتوح الذي سيشن في ذات الشهر، وبحضور محضر قضائي• وفيما يخص التنسيق بين نقابات الصحة، فقد تأسف كداد للانشقاق الذي طال هذه الأخيرة، خاصة نقابات الصحة منها، باعتبار أن كل الظروف مواتية لافتكاك الحقوق التي تضمنها أرضية المطالب، حيث أكد أن الصراع حدث بعد الإعلان عن تعليق إضراب الأسبوع الذي كان من المفروض شنه في 17 جانفي الفارط، علما أنه تم الاتفاق على العودة للإضراب بعد أحداث غزة، غير أنه لوحظ تشتت في صفوف النقابيين، خاصة بعد إعلان ممارسي الصحة عن تاريخ إضرابهم المفتوح دون استشارة أحد•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.