رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    صبري بوقادوم: الجزائر تحرص دائما على محاربة الإرهاب وتجفيف منابعه    زكري يغادر المستشفى ويصرح:"الحمد الله"    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    الوزير الأول يعزي في وفاة الدكتور عيسى ميقاري    إدارة أولمبي المدية تقنع عدد من اللاعبين بإنهاء المقاطعة    الشلف: إصابة طفل في إصطدام سيارة بجدار إسمنتي في الزوادنية    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    20 طالبا جزائريا يستفيدون من برنامج هواوي «بذور المستقبل»    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    وزارة الخارجية تنفي حظر الجزائريين تأشيرة الدخول إلى الإمارات    تغييرات عميقة في قطاع الاتصال لمواكبة للتطورات    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    كرة القدم / الرابطة الأولى - الجولة الأولى: بداية البطولة بوتيرة بطيئة    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    استلام كمية من دواء «لوفينوكس» قريبا    "نزالات" متكافئة في ضربة انطلاقة البطولة    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    أردت تصحيح بعد الأقاويل الخاطئة عن بن مهيدي    إيران تتهم الكيان الصهيوني وتتوعد بالانتقام    كورونا… تسجيل 1058 اصابة جديدة خلال 24 ساعة    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    الأورو يسجل ارتفاعا قياسي أمام الدينار الجزائري    إجراءات جديدة لتسهيل إعادة جدولة ديون أصحاب "أنساج"    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    إنهاء مهام مدير الديوان المهني للحبوب    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    البروفيسور رحال ينفي نقص الأكسجين بالمستشفيات    المحكمة العليا تقبل الطعن بالنقض في احكام قضية تركيب السيارات    فوضى أمام المركز التجاري باب الزوار في " Black Friday"    لجنة الإنضباط تُهدد 15 ناديا محترفا بخصم النقاط    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    إلقاء القبض على عصابة تمارس الدعارة بالشلف    غرداية: ضبط سندات بقيمة مليون دولار صادرة من بنك ليبي    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    حركة الإصلاح الوطني تندد بلائحة البرلمان الأوربي    الدكتور دامارجي :ظهور فحص PCR إيجابي لا يعني أنك مُصاب بكورونا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا بالحظيرة الثقافية الطاسيلي ناجر    نادية بن يوسف تفقد والدها    انشاء لجنة وزارية مختلطة بين الداخلية وقطاع الطاقات المتجددة قريبا    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    وزارة التكوين المهني تدعو أزيد من 500 ألف متخرج إلى استلام شهاداتهم النهائية    الشلف: الإطاحة بشخص يحتال على المواطنين    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    غضب واسع في فرنسا بعد قيام رجال شرطة بضرب مبرح لرجل من البشرة السوداء وماكرون يتدخل!    هبوب رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا في هذه المناطق    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    من تكون سندي.. يبحث عن الأمل من جديد    الرئيس البرازيلي يرفض أخد اللقاح ضد كوفيد19    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حفلات الزفاف مرهونة بموعد عند الحلاقة
بعدما كانت مرتبطة بحجز قاعة أفراح
نشر في الفجر يوم 18 - 04 - 2010

تنتاب العروس المقبلة على الزواج حيرة كبيرة في اختيار الحلاقة المناسبة، التي تتولى مهمة “تصميم” تسريحة الشعر والماكياج.. لكن في الوقت الحاضر أصبح الحصول زوج المستقبل أسهل بكثير من أخذ موعد مع الحلاقات، الذي يتطلب تخطيطا مسبقا، خاصة أن الإقبال عليها متزايد من طرف النساء مع حلول فصل الصيف
كما أنه أصبح مرهونا بتحديد تاريخ الزفاف، المتوقف هو الآخر على قرار أطراف أخرى، وخاصة مالك قاعة الحفلات.
وللوقوف على الواقع وانشغالات العرائس، زارت “الفجر” مجموعة من صالونات الحلاقة.. فكانت وجهتنا الأولى شارع بلوزداد بالعاصمة، حيث تحدثنا مع صاحبة محل حلاقة في إحدى الأحياء الشعبية، وسألناها عن إقبال العرائس عليها، فكان ردها أن الإقبال كثير هذه الأيام، خاصة مع حلول موسم الأعراس.
وعلى بضع أمتار عن الحلاقة الأولى دخلنا صالون حلاقة آخر بنفس الشارع.. قالت إلهام، صاحبة المحل، أنها تزاول هذه المهنة منذ سنوات عديدة، ولها زبوناتها اللاتي تتعامل معهن وذلك لثقتهن بها في اختيار الأنسب لهن من صبغات شعر، وآخر صيحات قصات الشعر، تزيدهنّ جاذبية وتألقا، وتجعلهن يتباهين بمظهرهن.
تاريخ الزفاف مرهون بموعد مع الحلاقة
وعن الموعد الذي تأخذه العروس، قالت حلاقة أخرى في شارع فيكتور هيغو بالعاصمة، إن الزبونات، خاصة المقبلات على الزواج، يطلبن من أهل العريس تحديد تاريخ الزفاف لأخذ موعد مع الحلاقة، حيث قالت ذات المتحدثة إن مدة حجز الموعد تتراوح بين 20 يوما إلى شهر .
كانت محطتنا الرابعة مدينة القليعة بولاية تيبازة، وبالضبط في صالون حلاقة “فتيحة”، التي أكدت لنا أن ثمن التسريحات لديها يتراوح بين 15 ألف و25 ألف دج، وتدخل ضمنها عملية تنقية الوجه وطلاء الأظافر.
وأضافت السيدة فتيحة قائلة: “العرائس تحدد موعدا معي وبعدها تقوم بتحديد تاريخ الزفاف، نظرا للإقبال الكثير على خدماتي، لذا ينبغي عليهن أخذ موعد وتسجيلهن في الأجندة التي أعمل بها”. وعن تاريخ حجز الموعد تقول الحلاقة إن العروس تضطر لحجز موعد مسبق في مدة تتراوح بين ستة أشهر وسنة.
تسريحات الشعر تجاوز سعرها 20 ألف دج
تجاوزت تسريحات الشعر سقف 20 ألف دينار في كبرى محلات الحلاقة، كون هذه المحلات اكتسبت شهرة واسعة في ميدان الحلاقة والتجميل، وأصبحت تستقطب العرائس اللواتي يعشقن الأناقة. قالت السيدة شريفة، صاحبة صالون حلاقة بالقليعة، إنها تزاول هذه الحرفة منذ صغرها لعشقها كل ما هو جميل، كما أنها تتبع كل ما هو جديد في صيحات الموضة بأسعار باهظة، كونها مواد تجميل أصلية مستوردة من الخارج، لذا يتراوح ثمن التسريحات بين 20 ألف إلى 30 ألف دج.
من جهة أخرى، قالت السيدة شريفة إنها تعمل وفق مجلات تحمل مئات الموديلات الجميلة التي يدخل فيها شكل الوجه ضمن التسريحة المناسبة.
الجزائريات يفضلن التسريحات والماكياج اللبناني
انتقلنا بعدها إلى مدينة بوسماعيل بولاية تيبازة، وكان لنا الحظ في التعرف على صالون حلاقة وتجميل فتح أبوابه حديثا. وبمجرد دخولنا إليه انتابنا شعور وكأننا في مملكة جمال نظرا لجمال الديكور بداخله، تحدثنا مع صاحبته التي رحبت بنا واستضافتنا في محلها الأنيق، حيث قالت السيدة أمال إنها تهوى الحرفة بعد حصولها على شهادات كبيرة في فن الحلاقة والتجميل. وقالت محدثتنا إن العرائس يحبذن التسريحات اللبنانية وكذا الماكياج، حيث تستعين ب “البوستيج” أو الشعر المستعار بالنسبة للعرائس ذوات الشعر القصير، كما يراعى فيها الألوان المناسبة لملابس العروس.
وتستعمل الإكسسوارات أيضا في تسريحة الشعر التي تضفي عليه جمالا، حيث تختلف أشكالها وألوانها من “تاج ماسي” و”ماسكات” على شكل ورود، ويحتسب سعر الأكسسوار خارج سعر التسريحة ويدفع ثمنه مسبقا كعربون أو ضمان في حالة عدم إرجاعه أوإتلافه.
جلوس العروس في الغرفة السرية
أكدت لنا السيدة أمال بأن قاعة التزيين لديها خاصية، حيث تجلس العروس في غرفة خالية من المرايا، وبعدها تقوم العروس باختيار طلبها، إلا أن الحلاقة هي التي تقوم بدورها حسب شكل الوجه وكذا التسريحة الملائمة له، وفي الأخير تترك مفاجأة اكتشاف الشكل النهائي في الغرفة المجاورة.
وأضافت المتحدثة “أن العرائس تبقى على أعصابهن وتنتظرن بفارغ الصبر متى يرين أنفسهن، كما أننا نقوم بطمأنة الزبونات منذ البداية، لدرجة أن الكثيرات انبهرن بشكلهن.. ليصرخن بأعلى صوت من فرط الإعجاب، لا أصدق أهذه أنا حقا؟َ”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.