تنظيم المبادرة الوطنية «أحمي وطني»    4 5 مليار دولار قيمة الصادرات خارج المحروقات في نهاية 2021    مانشستر سيتي يهزم تشيلسي في عقر داره    تحكيم سينغالي لمباراة الجزائر - النيجر    بعث السياحة الداخلية من خلال برامج ترويجية بأسعار تنافسية    تقليص الفوارق الجهوية والحفاظ على التماسك الاجتماعي    الرئيس محمود عباس يمنح إسرائيل مهلة عام    لقاءات مع الكبار..مواقف ثابتة والجزائر تسترجع كلمتها    آليات لمنع انسداد المجالس البلدية مستقبلا    9 وفيات،،، 125 إصابة جديدة و105حالة شفاء    إعادة النظر في توزيع الصيدليات الخاصة والتكوين    المغرب أخطأ التقدير في تحالفه مع الكيان الصهيوني    التنمية الشاملة والمستدامة في الصدارة    زغدار يؤكد تعميم عقود النجاعة وإلزامية النتائج    فرنسا ملزمة بتطهير مواقع تجاربها النووية بالجزائر    تدابير إضافية ضد عدوان المخزن    الجزائر تتعرض لعدوان إلكتروني    وسام لصديق الثورة الجزائرية    ارتفاع غير مسبوق في أسعار الخضر والفواكه واللحوم    الألمان ينتخبون خليفة ميركل اليوم    الخلافات تتجدّد بين فرقاء ليبيا !    أولياء التلاميذ يطالبون بتدخّل وزير القطاع    لتجسيد الديمقراطية التشاركية في تسيير الجماعات المحلية    6500 منصب بيداغوجي لدورة أكتوبر    آيت جودي يفصّل برنامج عمله ويكشف عن طموحاته    تعيين طاقم تحكيم سنغالي لإدارة مباراة الجزائر - النيجر    تأجيل انطلاق البطولة يسمح لنا بالتحضير الجيد للموسم الجديد    عريف رضوان في وضع صحي حرج    405 ملايين دينار لبث مباريات الخضر على القناة الأرضية    الوافدون الجدد والشبان تحت الإختبار    إعفاءات وامتيازات للمنخرطين في الصندوق    جريحان في حادثي مرور    مفتشية المطاعم المدرسية بسعيدة تُطالب «الأميار» بتحسين الخدمة    « أطمح إلى فتح ورشة وتأسيس مشروعي الخاص»    وفاة 3 أشخاص وإصابة اثنين بجروح    تفكيك شبكة تروّج المؤثرات العقلية    حجز 5903 وحدة مشروبات كحولية    حجز جرافتين بدون رخصة    ميثاق الكتابة المقدس هو الحرية    ''جنائن معلَّقة"... فيلم فانتازي يتناول آثار الغزو الأمريكي    انطلاق الطبعة ال1 للمهرجان الافتراضي للفيديو التوعوي بولاية الطارف غدا    بين الرملة والحجرة    الطير الحر    كل العالم يعرف قوة الجزائر إلا بعض الجزائريين    تحديد كيفيات سير صندوق الأموال والأملاك المسترجعة    تأديب المخزن    إقبال كبير على الأسواق و المنتزهات بتلمسان    "كورونا" يزيد من مخاطر التعقيدات الصحية    تخصيص 1500 هكتار للسّلجم الزيتي    قصة الأراجوزاتى للقاصة الجزائرية تركية لوصيف قريبا على الركح المصرى..    المجلس الوطني المستقل للأئمة يطالب بعودة الدروس في المساجد    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



موظفو بريد الجزائر يصممون على الإضراب إلى غاية الاستماع إلى انشغالاتهم
في الوقت الذي صرح فيه عمر زرارقة باستحالة رفع الأجور
نشر في الفجر يوم 30 - 05 - 2011

أثار تصريح عمر زرارقة، المدير العام لبريد الجزائر، غضب الموظفين بالقطاع، وزاد من تمسكهم بالإضراب، إلى غاية النظر في المطالب التي رفعوها للوصاية، لاسيما وأنه اعتبر رفع الأجور أمرا مستحيلا كون الوضعية المالية للمؤسسة لا تسمح بذلك، زد على ذلك وصفه للإضراب بغير الشرعي، وذلك في الوقت الذي عجزت فيه النقابة عن الدفاع عن حقوق الموظفين، ولم تحصل على رد.
عبر موظفو قطاع البريد، الذين التقتهم "الفجر" في أحد مراكز البريد بالعاصمة، عن استيائهم من تصريح المدير العام، الذي وصف الحركة الاحتجاجية، التي شلت العمل في بعض المكاتب البريدية في العديد من ولايات الوطن ب"غير الشرعية"، مؤكدين أنهم لجؤوا إلى الإضراب عن العمل، كحل أخير بعدما يئسوا من انتظار رد الوصاية على مطالبهم، خاصة وأن المفاوضات بين ممثلي العمال والإدارة بعد إضراب 12 أفريل الماضي لم تسفر عن شيء، وهو ما يبرز، حسب الموظفين، تماطل النقابة في الدفاع عن حقوقهم، خاصة وأنها لم تحرك ساكنا في القضية، زد على ذلك رفض الإدارة للنقاش معها، وعدم اعتراف المركزية النقابية بها.
في هذا السياق، أعلن موظفو مراكز البريد، مواصلة إضرابهم عن العمل على مستوى العديد من المكاتب بالجزائر العاصمة، مؤكدين أنهم أوقفوا العمل نظرا لتجاهل الوصاية لمطالبهم الاجتماعية والمهنية، وعدم الاستجابة لها، لاسيما رفع الأجور ب 30 بالمائة، وتعديلها وفق مبدأ الأقدمية وتحديد مخطط للمشوار المهني لمختلف المناصب، إضافة إلى تمسكهم بالمطالب التي رفعوها سابقا، احتجاجا على وضعهم المهني، والتي على رأسها، تسوية المنح التي لاتزال عالقة، بالإضافة إلى ترقية العمال المحالين على التقاعد بزيادة رتبهم بدرجتين، وكذا تثبيت منحة المردودية الفردية والجماعية والتعجيل بتسوية المنح المتفق عليها في الاتفاقية الجماعية، علاوة على صرف منحة الإلزام الخاصة بالقابضين، وكذا منحة المسؤولية لرؤساء المكاتب، والمنحة المتعلقة بالجرد السنوي، والمنح العائلية التي لم تسو بعد، بالإضافة إلى تخصيص منح لكل المحاسبين وسعاة البريد ورؤساء الفرق، مع طرحهم قضايا متفرقة تخص عدم تسوية الوضعية الإدارية لبعض العمال، والتهميش الكلي لفئة العاملين الرئيسيين، الذين لهم خبرة كبيرة دون أن يستفيدوا من حقهم في الترقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.