حادث مرور يودي بحياة المصارعة “سعاد قريشي”    عشريني يقتل جدته بضربة مطرقة على الرأس بالسطارة بجيجل    “بلاد وحدة” هدية المنشد عبد الرحمان عكروت للحراك الشعبي    طرابلس تطلب دعم الجزائر في وقف إطلاق النار    توقيف 4 أشخاص وحجز أكثر من 3 كلغ من المخدرات    "الفاف" تتجه لإلغاء التربص في إسبانيا وتختار هذا البلد بطلب بلماضي        العالية مقبرة الشهداء و الرؤساء الجزائريين    الأطباق الطائرة حقيقة أم خرافة؟    امكن امسنو ذثمت    توقيف تاجري مخدرات وحجز قنطار من الكيف    دعوة إلى إضراب لمدة 3 أيام 28، 29، 30 أفريل الجاري    عقدة 28 عاما تُمهد طريق برشلونة نحو حسم الليغا    لقاء المساكين بالقبة وممنوع الخسارة على الحراش ببجاية    المرافقة المهنية    آخر طلب لطباعة النقود    أمطار على عدة ولايات غربية من الوطن    ولاية الجزائر تواصل عمليات هدم البنايات الفوضوية    الوكالة الوطنية للتشغيل تلبي 200 عرض عمل بوهران    أوروبا ترفض الاعتراف بالمجلس العسكري السوداني    مجموعات مسلحة تخطط للتسلل من تونس نحو الجزائر!    دكتور جديد بجامعة سكيكدة    المعجم التاريخي للغة العربية الأول من نوعه في الجزائر المستقلة    بابيشا .. فيلم جزائري في مهرجان كان 2019    خطة من ثلاثة محاور لإفشال مقاطعة القضاة    انقياد الشجر لرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم    كم مِن سراج أطفأته الرياح!    العيذ انتفسوث ذي ثمورث انلوراس امقران بشام اذقيم ذقولاون نلعباذ نميرا    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    كميات قياسية في محاصيل البطاطا، الطماطم، التّمور والزّيتون    بن رحمة خارج الخدمة ويضع بلماضي في ورطة !!    توسيع فرص الاستفادة لتمويل المشاريع    دعم قوي لسلالات الإنتاج الحيواني    عبد المجيد مناصرة: “5 أسباب للأزمة و5 حلول يمكنها إخراج الجزائر إلى بِر الأمان”    الافلان يتبرأ من تصريحات السيناتور فؤاد سبوتة    البيجامة الذكية هي الحل    نفوق 3 نسور تثير طوارئ وسط محافظة الغابات    رونالدو ينقلب على زملائه في جوفنتوس    منتخب السنغال يحضر للخضر بمواجهة نيجيريا    توقف استثنائي للمصعد الهوائي الرابط بين بلوزداد والمدنية ابتداء من هذا الأحد    فتح 500 منصب مالي جديد لتوظيف حراس الشواطئ الموسميين بوهران    ما تبقى من المسار يسلم خلال الثلاثي الأخير من العام الجاري    وزارة المالية ترفع اللبس    تعليمات لمراقبة وجبات التلاميذ أيام الامتحان    في إطار زيارته للناحية العسكرية الرابعة    فيما ستفتتح 5 مطاعم للإفطار: الهلال الأحمر يقدم إعانات ل 1200 عائلة تحسبا لشهر رمضان    فيما اشتكى السكان من الغياب الكلي للمنتخبين: مشروعان ينهيان أزمة المياه بقريتي بوتلة و ركابة في الطارف    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    تيارت    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسكو تحذر واشنطن من خطوة تسليح المعارضة
إيطاليا تضم صوتها لروسيا وتدعم الحل السلمي
نشر في الفجر يوم 15 - 06 - 2013

تسعى موسكو لحشد المزيد من الدعم للمشروع السياسي في سوريا وتبحث عن تغليب لغة الحوار على طلقات الأسلحة النارية، حيث بدأت القضية السورية تثير الجدل بين القطبين الدوليين أمريكا وروسيا خاصة بعدما خالفت واشنطن الخيار الروسي وقررت دعم المعارضة قبل انعقاد المؤتمر الدولي عكس ما كان متفق عليه مع موسكو، لتفتح بذلك صفحة التصريحات والتصريحات المضادة بين البلدين بخصوص النزاع في المنطقة، حتى وإن كانت أمريكا لم تعلن بعد عن طبيعة المساعدات العسكرية التي تخطط تقديمها لمقاتلي المعارضة وعن قرارها النهائي بشأن فرض حظر طيران على سوريا.
تواصل روسيا الدفاع عن المشروع السياسي الذي تتبناه منذ بدء النزاع في المنطقة وتعارض أي خيار عسكري من شأنه تصعيد العمليات العسكرية في سوريا، ومضاعفة الأزمة الإنسانية الناتجة عن الحرب المدمرة التي تعصف بسوريا منذ أزيد من عامين، والتي تسببت في تشتت أبناء الوطن الواحد وتشريدهم خارج حدود الوطن فارّين من نيران الأسلحة الحربية وويلات الدمار الشامل الذي تعيشه سوريان حيث استبعدت موسكو أن تكون الأدلة المتعلقة بالأسلحة الكيماوية التي تدعي واشنطن امتلاكها كافية لتخول أمريكا فرض حظر جوي على سوريا وتمنحها الضوء الأخضر لإقحام نفسها في الحرب الداخلية الجارية في دمشق، معتبرة أن هذه الحجج لا تلبي معايير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس بأن المعلومات التي قدمتها الولايات المتحدة حول استخدام دمشق سلاحا كيميائيا، لا تخدم مؤشرات خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الإيطالي إيما بونينو بالعاصمة موسكو أن أدلة واشنطن غير مقنعة لاتخاذ خطوة عسكرية مماثلة، مشيرا إلى أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية هم الجهة المخولة للبث في حقيقة اعتماد النظام السوري لأسلحة الدمار الشامل في الحرب التي يخوضها ضد مقاتلي الجيش الحر، وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية أن المواد التي تم الكشف عنها لكل من واشنطن، بريطانيا وفرنسا لا تعد ضمانات كافية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، من جهته ضم وزير الخارجية الإيطالي صوته لصوت سيرغي لافروف مؤيدا الخيار السلمي الذي تدعمه روسيا. ميدانيا احتدم الصراع على جبهات عدة حيث شن أمس الجيش السوري غارات على مستودعات ذخائر تابعة للمسلحين في حلب مستخدما المدفعية والطائرات في قرية الحور في حلب مواصلا بذلك سلسلة هجماته المستهدفة للمدينة في محاور داخل حلب أخرى في الريف الشمالي باتجاه المنصورة، كما حاول الجيش السيطرة على منطقة عندان الإستراتيجية في ريف حلب التي تعد منطقة تسريب للسلاح إلى المسلحين داخل حلب، وتعيش مدينة حلب القديمة اشتباكات بين الجيش والمسلحين. فيما تحدثت أنباء عن إنزال جوي للجيش النظامي على بعض أحياء حلب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.