الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار غليزان
نشر في الفجر يوم 21 - 11 - 2014


تسليم 5400 عقد امتياز للفلاحين
كشف مدير ديوان الأراضي الفلاحية لغليزان بن عودة دلالي أن مصالحه أنهت عملية دراسة الملفات المودعة والمتعلقة بالتحويل من حق الانتفاع الدائم إلى حق الامتياز بعدما مكنت العملية من تسليم أزيد من 5400 عقد امتياز وهو ماساهم بشكل كبير في تحرير عشرات الفلاحين من العراقيل التي كانت تواجههم لاسيما أصحاب المستثمرات قصد الاستفادة من قرض الرفيق وقرض التحدي.
وحسب ذات المسئول فان مصالحه استقبلت 95 بالمائة من ملفات الفلاحين المعنيين بالعملية والناشطين على مساحة زراعية تقدر بأكثر من 73 ألف هكتار وهذا بمعدل 6357 ملف فيما تم دراسة 6012 ملف إلا أن مصالحه استلمت لحد الساعة 5443 عقد امتياز اي بنسبة انجاز 90 بالمائة وهذا من الملفات المودعة على مستوى مصالح املاك الدولة.
وأضاف ذات المصدر أن هناك 145 ملف مؤجل والدراسة لا تزال على مستوى الديوان لسببين رئيسين وهما وجود نزاعات قضائية وعدم استكمال بعض الوثائق للورثة المعنيين بالمستثمرة الفلاحية.

أعوان أمن المحطة البرية لنقل المسافرين ببن داود مستاءون
أبدى أعوان الحراسة العاملين بالمحطة البرية لنقل المسافرين الواقعة ببلدية بن داود بغليزان، التابعين للشركة الوطنية للحراسة وتقديم الخدمات، عن استيائهم وتذمرهم الشديدين، بسبب المضايقات التي أصبحوا يتعرضون لها، من قبل إدارة المحطة، بعد أن عمدت مؤخرا على توقيف 14 عونا عن العمل، بحجة أن الشركة الأمنية التي ينتمون إليها، هي التي قامت بتوقيفهم، وهذا رغم نفي هذه الشركة فيما بعد ذلك، قبل أن تتراجع إدارة المحطة عن قرارها وتعاود إعادتهم إلى مناصب عملهم.
وحسب مضمون الشكوى الموجهة إلى المدير الجهوي للشركة الوطنية للحراسة وتقديم الخدمات، والموقعة من قبل رئيس فرعها المنضوي تحت لواء ”الإيجيتيا” بغليزان، والتي استلمت الجريدة نسخة منهاوفإن إدارة المحطة البرية لنقل المسافرين بغليزان، رفضت أيضا مؤخرا إمضاء وثيقة، لدفع المرتبات الشهرية لشهر أكتوبر الماضي، لأعوان الأمن العاملين بالمحطة التابعين للشركة، رغم إرجاعهم إلى وظائفهم من جديد، وهذا بحجة أن هناك تعليمات من المديرية العامة لشركة استغلال المحطات البرية، توصيهم برفض إمضاء هذه الوثيقة ،وهذا بسبب وجود قرار لتخفيض الأعوان، قبل أن تتراجع أيضا إدارة المحطة وتقوم بإمضاء الوثيقة.

منتجو العسل يشتكون مشكل التسويق
اشتكى العشرات من مربي النحل، على هامش الملتقى الولائي 2 للعسل وللذي احتضنته دار الشباب بلجيلالي حماني بغليزان والذي قدموا من ولايات البليدة، عين الدفلى، المدية وغليزان، من مشكل تسويق منتوجاتهم ذات النوعية الجيدة، حيث طالبوا من الجهات الوصية بضرورة خلق فضاءات تمكنهم من تسويق المنتوج.
وأكد أحد العارضين بأن مثل هذه المعارض هي السبيل الوحيد للمنتجين التي تمكنهم من التعريف بمنتوجاتهم وتسويقها مطالبين في ذات السياق بتحرك وزارة الفلاحة قصد ايلاء الاهتمام بهذه الشعبة، قصد تمكينهم من خلق فضاءات لتسويق منتوجاتهم تزيح عنهم ”مشكل” التسويق، على المستوى الوطني، لاسيما وأن العسل الذي يتم انتاجه ذا نوعية جد رفيعة.
وفي ذات السياق، كشفت وثيقة، تتعلق بدعم شعبة تربية النحل في اطار المقرر الوزاري رقم 144 المؤرخ في 22/05/2014، والتي ابرزت الكفيات والطرق التي يتم بها الدعم، الموزعة على اقتناء وحدات خلايا النحل، عتاد وأجهزة مخصصة لتربية النحل، جني إنتاج العسل التجهيزات انتاج الخلايا وطرود النحل انتاج ملكات النحل المنتقاة. ويذكر بأن عدد النحالين المنخرطين في جمعية تربية النحل الولائية بغليزان بلغ 110منخرطا، ينتجون 1100 قنطار من العسل.

سكان بلدية بني درقن يطالبون بانجاز مركز بريدي
اشتكى سكان بلدية بن درقن النائية التابعة لدائرة زمورة من تدني الخدمات الموجودة على مستوى مركز بريد الجزائر الوحيد الموجود بالمنطقة والذي يغطي حاجيات سكان 33 دوار يشكلون اقليم البلدية وبكثافة سكانية تفوق 13 ألف نسمة وفضلا على غياب ”ساعي البريد” بالمنطقة، وضيق المقر الذي يتربع على 45 متر مربع فقط ووجود جهاز حاسوب واحد أصبح غير قادر لاجراء مختلف العمليات الخدماتية التي يحتاج إليها الزبون من تسديد للفواتير وسحب رواتبهم الشهرية.
وحسب مجموعة من المواطنين في اتصال لهم بيومية ”الفجر” فان الاستدعاءات لا تصل إلى البيوت أصلا منذ سنة 1985 تاريخ تدشين هذا المركز الذي يشهد يوميا فوضى ارمة وطوابير بشرية لا متناهية بسبب قلة الإمكانات والموارد البشرية وضيق المقر الذي ليس بمقدوره استيعاب العدد القليل من الزبائن.
وفي ظل هذه الأوضاع المزرية ناشد السكان والي الولاية التدخل العاجل وحمل مصالحه على رفع الغبن عنهم وإدراج مشروع انجاز مركز بريدي جديد حسب المقاييس المعمول بها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.