الفريق ڤايد صالح: رفع رايات غير الوطنية محاولة لاختراق المسيرات    الإرهابي سليمان بشير المدعو "محمد الأمين" يسلم نفسه    النشاط الاقتصادي تراجع بين 40 إلى 50 بالمائة منذ بداية الأزمة السياسية    النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    بالفيديو.. “محرز” يرد على “بن عطية” !!    إنطلاق العرس القاري بمصر غدا    مصرع شقيقين وابن عمهما غرقا بشاطئ سيدي عبد القادر في مستغانم    عملية ترحيل جديدة بالعاصمة    سيدي بلعباس : مقتل طالب فلسطيني بالإقامة الجامعية "بلعطار بلعباس"    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    “الماجيك” يُفند وجود مشكلة داخل بيت “الخضر” !!    من سيفوز برئاسيات موريتانيا؟    عشرات القتلى في هجومين مسلحين في مالي    توقع إنتاج 755292 قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    قاضي التحقيق يعيد توفيق وحنون إلى السجن    عطال: “محظوظون بالعمل مع بلماضي”    تحليل .. أرقام وإحصائيات المنتخب الجزائري قبل كان 2019    تومي ونوري مطلوبان للتحقيق معهما حول صفقات تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    افتتحه رئيس الدولة    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    قال إنه لا‮ ‬يمكن أن‮ ‬يكون شريكاً‮ ‬في‮ ‬العملية السياسية    ضد استضافة بلادهم مؤتمر‮ ‬يمهد ل صفقة القرن‮ ‬    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    عار في «السبيطار»    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





13 نقابة تستشير قواعدها حول مدى تنفيذ 5 احتجاجات تصعيدية
تتعلق بالإضرابات المفتوحة والإضرابات الدورية والمسيرات والاعتصامات
نشر في الفجر يوم 26 - 10 - 2016

تلتقى نقابات التكتل هذا السبت لتقييم إضراب يومي 24 و25 أكتوبر وفي نفس الوقت التشاور حول خيارات التصعيد التي ستكون بعد عطلة نوفمبر، وهذا في الوقت الذي باشرت فيه نقابات التكتل فتح استشارة واسعة مع قواعدها لإيجاد الصيغة المناسبة للتصعيد المحتمل في حالة عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابات والجلوس على طاولة المفاوضات.
وباشرت مختلف النقابات المنضوية تحت لواء التكتل النقابي والبالغة عددها أزيد من 13 نقابة في تجنيد القواعد من أجل افتكاك قراراتها حول طرق تصعيد الإضرابات والاحتجاجات في ظل طرح عدة مقترحات للضغط على الحكومة من أجل التراجع عن قرار "إلغاء التقاعد النسبي". وطرحت النقابات جملة من التساؤلات على القواعد العمالية حول ما إذا كانت مستعدة لإضراب مفتوح؟ أو يومين في كل أسبوع؟ أو الوقفات الاحتجاجية في الولايات وكذلك في العاصمة؟ أو مسيرات في ولاية تكون قريبة من العاصمة، وهي أشكال التصعيد في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب النقابات، مع وضع مختلف هذه الاقتراحات، أمام المجالس الولائية الموسعة التي ستنعقد عبر كافة ولايات الوطن على أن تطرح في اجتماع التكتل النقابي. ويتمسك التكتل بأرضية المطالب والمتعلقة بالملفات: التقاعد – قانون العمل – القدرة الشرائية، منددا بالمساس بالحريات النقابية المكفولة دستورا من خلال أساليب التهديد والتضييق على الممثلين النقابيين والعمال والتعرض للتسخيرات غير القانونية، وخاصة ممثلي نقابة SNPSP المحالين على العدالة بسبب نشاطهم النقابي وممثلي نقابة SNATEGS المسرحين من العمل تعسفا.
ودعا التكتل مجددا القواعد العمالية لمختلف القطاعات بالتجند ومواصلة النضال ورص الصفوف لحماية مكاسبهم وتحقيق مطالبهم، مع تجديد دعوته لكل الفعاليات السياسية وممثلي الشعب تحمل مسؤولياتهم التاريخية بالتصدي ورفض كل المشاريع التي تؤسس للتراجع التدريجي عن الدولة الاجتماعية خدمة للقوى الليبرالية المتوحشة. وحذر التكتل من سياسة الهروب إلى الأمام بغلق باب الحاور والتفاوض حول المطالب المرفوعة، وتؤكد استعدادها التام تصعيد الحركة الاحتجاجية بكل الوسائل والصيغ القانونية المتاحة. ويرى رئيس النقابة الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي والتقني، مزيان مريان، أن النقابات لجئت إلى هذه الإضرابات بسبب عدم إشراكها في مشروع بهذا الحجم من طرف الحكومة التي لجئت غلى تطبيق هذا القرار وطرحه بالبرلمان دون عرضه على الرأي العام، معتبرا ذلك هو تفضيل الحكومة إلى تمرير مشروع تعديل قانون التقاعد الجديد في ظل الرضوخ إلى سياسة الامر الواقع دون عمل اي اعتبار للنقابات التي تعتبر حسبه شريكاً اجتماعياً. كما أضاف مزيان أن هذه الخطوة التي أقدمت الحكومة عليها، فتحت الأبواب أمام النقابات بشن إضرابات متواصلة، غير مستبعدا المتحدث أن يكون إضراب وطني مفتوح، بدافع الوصول إلى نتائج معاكسة تخدم المصالح العامة. وشدد مزيان مريان على التمسك بالمطلب الرئيسي المتمثل في تراجع الحكومة عن القرار الذي جاء به اجتماع الثلاثية والمصادق عليه من ظرف مجلس الوزراء والذي يركز على إلغاء التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن، كما جدد التكتل في هذا البيان على إصرارهم بالتمسك بهذا الطلب لغاية تحقيقه. كما أكد على حماية القدرة الشرائية لكل العمال والموظفين، خصوصا من تعرف مداخلهم الشهرية بالضعف وهو ما أجبرهم على التحذير من مشروع قانون المالية للعام المقبل 2017 والذي قد يجر معه انعكاسات سلبية الجزائر هي في غنى عنها، وطالبا في الوقت ذاته بإشراك النقابات المستقلة في إعداد مشروع قانون العمل الجديد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.