بالفيديو.. هدف عالمي لفيغولي مع غلطة سراي    دخول خط السكة الحديدية الجديد محطة أغا- مطار الجزائر الدولي حيز الخدمة الاثنين المقبل    انطلاق عملية اختيار المواقع لمكتتبي "عدل 2"    إتفاق لتجديد عقد لتموين ايطاليا بالغاز الجزائري    بوادر إنفراج “أزمة بلماضي” قُبيل “الكان”    إصابة شخص بجروح طفيفة في حادث تحطم طائرة صغيرة بالمنيعة    الأربعاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    دوخة يتحدث عن أهداف الخضر في كأس أمم إفريقيا 2019    النيابة العامة تؤكد حرصها على استقلالية العدالة ومكافحة الفساد    اتحادية عمال البريد والاتصالات تعليق إضرابها    مجلس الامة يؤكد:    “باتيلي” يُفاجىء الجميع ويستدعي 9 لاعبين من القسم الثاني!    آخر أجل لدفع تكاليف الحج واستكمال الملف الإداري يوم 5 ماي المقبل    الحماية المدنية تجند 200 عون لمرافقة الحجاج    الشيخ شمس الدين”والدي النبي هما من أهل الفترة”    رسميا: مفاجأت كبيرة في تشكيلة الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز    الجزائريون “يشتكون” من إرتفاع أسعار الخضر والفواكه عشية شهر رمضان    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بولايتي وهران ومعسكر    المحكمة العليا تُخرج الملفات الثقيلة من الأدراج    وزير الصحة: تخصيص 25 مركزا لتقديم الأدوية الخاصة بالأمراض الإستوائية    تعيين ياسين صلاحي رئيسا مديرا عاما جديدا لاتصالات الجزائر الفضائية    السيسي يفرض “حالة الطوارئ” لمدة 3 أشهر “قابلة للتمديد”    وزير الصحة يؤكد أن الجزائر أول دولة في المنطقة الإفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا    محاولات انتحار وحرق وغلق للطرقات بالمسيلة    أسعار النفط ترتفع وتتجاوز عتبة 75 دولار للبرميل    الشرطة توقف المكنى «الوهراني» وبحوزته 2281 قرصا مهلوسا بالطارف    الجيش يعد الجزائريين باسترجاع أموالهم المنهوبة    المتظاهرون يطالبون بإجراء محاكمة علنية للمتورطين في قضايا الفساد    سفارة فرنسا تؤكد احترامها سيادة الجزائر وسيادة شعبها    «العدالة فوق الجميع»    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    البطولة الإفريقية للجيدو    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    وزير التربية خارج الوطن    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    "متفائلون كثيرا بالذهاب بعيدا"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوضع في‮ ‬إدلب والإنسحاب الأمريكي‮ ‬على طاولة اللقاء‮ ‬
قمة ثلاثية في‮ ‬سوتشي‮ ‬الخميس المقبل
نشر في المشوار السياسي يوم 12 - 02 - 2019


‬ تجتمع الدول الضامنة الثلاث لعملية‮ ‬أستانا‮ ‬حول سوريا‮ (‬تركيا،‮ ‬روسيا وإيران‮)‬،‮ ‬في‮ ‬مدينة سوتشي‮ ‬الروسية‮ ‬يوم الخميس المقبل،‮ ‬وذلك لمناقشة موضوع الحل السياسي‮ ‬للأزمة في‮ ‬هذا البلد ومصير محافظة إدلب آخر معقل الجماعات الارهابية،‮ ‬إضافة إلى الإنسحاب الأمريكي‮ ‬من البلاد في‮ ‬ظل مساعي‮ ‬روسيا و تركيا لإقامة منطقة لخفض التصعيد‮. ‬وتأمل البلدان الثلاثة في‮ ‬إيجاد توافق حول آليات التوصل إلى تسوية سياسية لإنهاء الصراع السوري‮ ‬المستمر منذ‮ ‬2011،‮ ‬وتدعم كل من روسيا وإيران الرئيس السوري‮ ‬بشار الأسد،‮ ‬بينما ترغب تركيا وحلفاؤها في‮ ‬حلف شمال الأطلسي‮ (‬الناتو‮) ‬ومنها الولايات المتحدة في‮ ‬تغيير النظام في‮ ‬سوريا‮. ‬وكان الكرملين قد أعلن الثلاثاء الماضي‮ ‬أن الرئيس الروسي‮ ‬فلاديمير بوتين سيستضيف نظيريه التركي‮ ‬رجب طيب أردوغان،‮ ‬والإيراني‮ ‬حسن روحاني،‮ ‬في‮ ‬الرابع عشر من فيفري‮ ‬الجاري‮ ‬في‮ ‬منتجع سوتشي‮ ‬الروسي‮ ‬لعقد قمة ثلاثية حول سوريا‮. ‬ونقلت وسائل إعلام روسية عن ديمتري‮ ‬بيسكوف،‮ ‬المتحدث بإسم الكرملين،‮ ‬قوله أن بوتين سيعقد لقاء منفصلا مع الرئيس الإيراني‮ ‬حسن روحاني‮ ‬على هامش القمة‮. ‬من جهته،‮ ‬أكد وزير الخارجية الإيراني،‮ ‬محمد جواد ظريف،‮ ‬مؤخرا،‮ ‬أن قمة سوتشي‮ ‬لرؤساء الدول الضامنة الثلاث لعملية أستانا‮ (‬روسيا وإيران وتركيا‮)‬،‮ ‬ستنعقد في‮ ‬14‮ ‬فيفري‮ ‬المقبل بمدينة سوتشي‮ ‬الروسية لبحث مجمل الأوضاع في‮ ‬سوريا،‮ ‬موضحا‮ ‬أنه سيتم خلال قمة سوتشي‮ ‬بحث موضوع الحل السياسي‮ ‬للأزمة في‮ ‬سوريا والوضع في‮ ‬محافظة إدلب وانسحاب القوات الأمريكية من سوريا‮. ‬للتذكير،‮ ‬فإن وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران كانوا قد عقدوا اجتماعا في‮ ‬جنيف‮ ‬يوم‮ ‬18‭ ‬ديسمبر الماضي،‮ ‬بمشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا حينها،‮ ‬ستافان دي‮ ‬ميستورا،‮ ‬لبحث التسوية السياسية للأزمة السورية،‮ ‬مع التركيز على تشكيل اللجنة الدستورية،‮ ‬واتفقت الأطراف على بذل الجهود لعقد أول جلسة للجنة الدستورية في‮ ‬جنيف مطلع العام الجاري‮. ‬وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬قال وزير الخارجية الروسي،‮ ‬سيرغي‮ ‬لافروف،‮ ‬أن العمل على تشكيل اللجنة الدستورية السورية شارف على الانتهاء،‮ ‬مضيفا أنه بالتوازي‮ ‬مع محاربة الإرهاب هناك مسار سياسي‮ ‬طرحت في‮ ‬إطاره روسيا وتركيا وإيران مبادرة لتشكيل اللجنة الدستورية السورية بناء على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني‮ ‬السوري‮ ‬الذي‮ ‬عقد العام الماضي‮ ‬في‮ ‬سوتشي،‮ ‬بعد أن أكد العمل على تشكيل اللجنة شارف على الانتهاء‮. ‬من جهته،‮ ‬أعلن وزير الخارجية التركي،‮ ‬مولود جاويش أوغلو،‮ ‬مؤخرا،‮ ‬أن تركيا تعمل على ترسيخ وقف إطلاق النار في‮ ‬محافظة إدلب السورية،‮ ‬من خلال حماية التفاهم المبرم مع روسيا بشأن المحافظة،‮ ‬بالتوازي‮ ‬مع اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة الإرهاب‮. ‬ومن المقرر أيضا عقد جولة جديدة للمباحثات حول سوريا برعاية الدول الضامنة روسيا،‮ ‬تركيا وإيران في‮ ‬العاصمة الكازاخستانية أستانا خلال شهر مارس المقبل‮. ‬وفي‮ ‬هذا الإطار،‮ ‬قال نائب وزير الخارجية الروسي،‮ ‬سيرغي‮ ‬فيرشينين،‮ ‬إن محادثات أستانا ستعقد بغضون شهر ونصف تقريبا من أجل تنفيذ الاتفاقات والقرارات الذي‮ ‬ستعتمد في‮ ‬سوتشي‮ ‬يوم‮ ‬14‮ ‬فيفري‮ ‬الجاري‮. ‬وتنسق روسيا بشكل وثيق مع تركيا في‮ ‬الملف السوري،‮ ‬حيث توصلا في‮ ‬شهر سبتمبر الماضي‮ ‬إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في‮ ‬مدينة إدلب،‮ ‬فيما‮ ‬يواصلان أيضا التعاون إلى جانب إيران عبر مسار أستانا للمساهمة في‮ ‬دعم العملية السياسية التي‮ ‬ترعاها الأمم المتحدة‮. ‬تجدر الإشارة إلى أن أستانا احتضنت‮ ‬10‮ ‬جولات من المحادثات في‮ ‬إطار الجهود‮ ‬الدولية المبذولة لحل الأزمة السورية،‮ ‬وأسفرت عن التوصل لاتفاق حول إنشاء مناطق لخفض التوتر التي‮ ‬أدت إلى تراجع في‮ ‬أعمال العنف بشكل ملحوظ في‮ ‬سوريا‮.‬ ‭ ‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.