عبد المجيد مرداسي كان يحمل قسنطينة في قلبه و الجزائر في جسده    رئيس الجمهورية: أصحاب المال الفاسد يحاولون المساس باستقرار الدولة وهياكلها والإفلات من العقاب    الأهلي المصري يحسم صفقة يوسف بلايلي    ولاية تيسمسيلت تسجل تراجعا في إنتاج الحبوب    إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 26 شخصا بسكيكدة    والي مستغانم يعزي في وفاة 8 أشخاص بينهم أطفال خلال انقلاب قارب "حراقة"    الموافقة على استغلال حافلات النقل الجامعي لنقل الطلبة ما بين الولايات    تراجع أسعار النفط على خلفية قرار حفتر        تطهير وضعية العقار من أولويات الدولة    محكمة سطيف تدين تليمذ و صديقه بسنة حبس نافذ وغرامة مالية    عين تموشنت: وفاة 3 أشخاص من بينهم طفلة وإنفاذ 20 آخرين إثر انقلاب زورق    الأمن في مهمة تجفيف أوكار الدعارة وإسقاط رؤوسها بعديد الولايات    وضع "المير" السابق لبلدية أولاد عبد القادر بالشلف تحت الرقابة القضائية        وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    اطلاق أرضية رقمية لمعالجة طلبات تصنيع واستيراد السيارات إلكترونيا    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    أمريكا تحظر "تيك توك" و"وي تشات" اعتبارا من يوم الأحد    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    "50 قناة تلفزيونية تنشط في الجزائر تحت غطاء أجنبي"        قوارب الموت: إنقاذ 5 وانتشال 4 جثث في مستغانم    زرواطي: هذا ما دار بين بهلول ومدوار    الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    الوزيرة تقدر الكفاءات    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    أردوغان يبدي انزعاجه من استقالة السراج    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    هبوب رياح قوية على السواحل الشرقية        سكان بلدية لحلاف بغليزان يهددون بقطع الطريق    اتحاد العاصمة يستأنف التدريبات هذا الأحد    الأندية تعلن عن عجزها بخصوص تطبيق البروتوكول الصحي!    شاب تونسي يضرم النار في جسده بشارع بورقيبة    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    رواية "القصرسيرة دفتر منسي" تفوز بجائزة النبراس الوطني للإبداع الأدبي بسطيف    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل    وزارة النقل تحضر لنظام جديد لمراقبة السيارات عن بعد    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    كورونا: إلغاء بطولة العالم لأندية كرة الطائرة    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    لقاح تونسي ضد كورونا سيكون جاهزا نوفمبر القادم !    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وزير الصحة البريطاني: الحجر الصحي التام سيكون خط دفاعنا الأخير ضد كورونا    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    دول أوروبية تستعد لفرض إجراءات وقائية جديدة    المؤرخ عبد المجيد مرداسي في ذمة الله    "بينيفينتو" يُصّر على التعاقد مع "أوناس"    برشلونة يستلم توقيعات سحب الثقة من بارتوميو    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬
عائلات تسابق الزمن لختان أطفالها في‮ ‬رمضان


وزارة الصحة تمنع عمليات الختان خارج المستشفيات
شرعت‮ ‬غالبية العائلات الجزائرية في‮ ‬إجراء التحاليل اللازمة لأبنائهم،‮ ‬تحسبا لعمليات الختان التي‮ ‬ستجرى خلال الأيام القلية المقبلة،‮ ‬وتفاديا لأي‮ ‬تعقيدات تسابق العائلات الزمن لاستيفاء الإجراءات والوثائق اللازمة،‮ ‬والتي‮ ‬من بينها التحاليل الطبية التي‮ ‬تسمح للطفل بالخضوع للختان في‮ ‬أجواء مريحة‮.‬ تقف‮ ‬غالبية العائلات،‮ ‬خلال هذه الفترة،‮ ‬على قدم وساق من أجل إجراء التحاليل لأبنائها تحضيرا لعمليات الختان التي‮ ‬ستكون خلال شهر رمضان،‮ ‬ولأجل تفادي‮ ‬التعقيدات والآثار الصحية الغير المرغوبة ارتأى الكثير من أولياء الأطفال المقبلين على عمليات الختان إجراء التحاليل اللازمة لهم قبل حلول موعد الختان،‮ ‬والذي‮ ‬سيكون‮ ‬غالبيته خلال ليلة السابع والعشرين من الشهر الكريم‮. ‬وتسابق العائلات الجزائرية الزمن خلال هذه الفترة لأجل إجراء التحاليل والحصول على نتائجها،‮ ‬إذ ستمكنهم هذه الأخيرة من ضمان سلامة فلذات أكبادهم وتجنيبهم التعرض للخطر أثناء ختانهم،‮ ‬وهو ما دفع بالكثير من الأولياء إلى الاتجاه للتحاليل قبل الشروع في‮ ‬عمليات الختان‮. ‬وتشهد مخابر التحاليل العمومية أو الخاصة توافدا منقطع النظير لمئات الأولياء مرفوقين بأبنائهم للخضوع للتحاليل،‮ ‬والتي‮ ‬تؤهلهم للختان بكل أمان،‮ ‬اذ ومع تكرار الحوادث المتعلقة بالختان والأعراض الناجمة عنها فإن إجراء التحاليل من باب السلامة والختان السليم هو الحل الأمثل لتجنيب الأطفال المضاعفات الغير المرغوبة‮. ‬ومن جهته،‮ ‬فإن هذه التحاليل‮ ‬يمكنها تجنيب الأطفال عدة مشاكل صحية وأعراض جانبية،‮ ‬إضافة الى ذلك فإنها قد تكشف الكثير للأولياء فيما‮ ‬يتعلق بصحة أبنائهم،‮ ‬بحيث تبين هذه الأخيرة سلامة الطفل من عدمه،‮ ‬كما ستبين عدة أعراض وأمراض،‮ ‬ولعل أبرزها مرض الهيموفيليا،‮ ‬والذي‮ ‬يعد مرضا خطيرا في‮ ‬حال عدم التنبه له وإخضاع المريض للعلاج،‮ ‬وباعتبار أن هذا المرض من ضمن قائمة التحاليل المطلوبة قبل عملية الختان،‮ ‬فالكثير من الأولياء‮ ‬يكتشفون ما كان مخفيا،‮ ‬بحيث تكشف لهم التحاليل إصابة أبنائهم في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لم‮ ‬يكونوا فيه على دراية بذلك،‮ ‬غير أن التحاليل‮ ‬يمكنها إثبات كل شيء،‮ ‬ويعد مرض الهيموفيليا من الأمراض التي‮ ‬تهدد الأطفال وتتربص بهم،‮ ‬أين ولدى عملية الختان‮ ‬يتطلب أن‮ ‬يكون الطفل جاهزا من جميع النواحي‮ ‬ويستوفي‮ ‬نتائج التحاليل ليرى المختصون كيف سيتعاملون مع حالته في‮ ‬حال ما إذا كان مصابا بالهيموفيليا أو بداء آخر،‮ ‬وتبقى العائلات الجزائرية خلال هذه الفترة في‮ ‬حالة تأهب قصوى للحصول على التحاليل وتمكين فلذات أكبادها من الختان في‮ ‬أجواء مريحة وسليمة‮.‬
ختان الأطفال ممنوع خارج الوسط الإستشفائي
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه وإقبال العائلات على ختان أبنائها تزامنا وشهر رمضان المبارك،‮ ‬ذكرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الأولياء،‮ ‬أن عمليات ختان أطفالهم،‮ ‬خلال شهر رمضان،‮ ‬ممنوعة خارج الوسط الاستشفائي‮ ‬حيث تتم بإشراف طبيب مختص،‮ ‬حسب ما أفاد به بيان للوزارة‮. ‬وجاء في‮ ‬البيان‮: ‬‭ ‬تفضل العديد من العائلات الجزائرية القيام بختان أطفالها خلال شهر رمضان الفضيل ابتداء من الليلة ال15‮ ‬إلى‮ ‬غاية الليلة ال27،‮ ‬حيث أن العديد من هذه العمليات شائعة في‮ ‬المستشفيات وفي‮ ‬العيادات الخاصة بصفة فردية أو في‮ ‬إطار حملة جماعية‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلى أن هذه العمليات ممنوعة منعا باتا خارج المصالح الجراحية التابعة للمستشفيات العمومية والعيادات الخاصة وهذا على مستوى كافة القطر الوطني‮. ‬وأكدت الوزارة،‮ ‬أن التنظيم الساري‮ ‬يقتضي‮ ‬القيام بهذه العملية في‮ ‬المستشفيات ومن قبل طبيب مختص في‮ ‬الجراحة وفي‮ ‬مكان تجتمع فيه مختلف الظروف الطبية،‮ ‬مشددة على ضرورة القيام بتحاليل الدم قبل عملية الختان من اجل ضمان للطبيب عدم وجود موانع صحية مسبقة‮. ‬كما تم نصح الأولياء ببرمجة عملية الختان طوال الشهر الفضيل وعدم تحديد ذلك في‮ ‬ليلة ال15‮ ‬وليلة ال27‮.‬
بن أشنهو‮: ‬هذه هي‮ ‬النصائح التي‮ ‬يتوجب إتباعها
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه بإقبال العائلات على ختان أطفالها خلال شهر رمضان،‮ ‬أوضح فتحي‮ ‬بن أشنهو،‮ ‬خبير في‮ ‬الصحة العمومية في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬بأنه‮ ‬يتوجب على الأولياء المقبلين على ختان أطفالها‮ ‬يتوجب عليها أولا وقبل كل شيء إخضاع الأطفال للتحاليل الطبية والتأكد من خلو الطفل من بعض الأمراض على‮ ‬غرار مرض الهيموفيليا،‮ ‬ويجب أن تتم عملية الختان عند طبيب جراح مختص والتأكد من أن هذا الطبيب‮ ‬يستعمل أدوات ووسائل ختان معقمة ونظيفة،‮ ‬وأشار بن أشنهو أيضا إلى أنه‮ ‬يجب تهيئة الطفل المقبل على الختان تهيئة نفسية قبل أخذه للختان بحيث هو مقبل على الشعور بالألم،‮ ‬لذا لا‮ ‬يجب أن‮ ‬يدم بذلك دفعة واحدة حيث‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون على دراية إلى أين هو متجه‮. ‬ومن جهة أخرى وبعد الانتهاء من كل هذا وخضوع الطفل للختان،‮ ‬يتوجب على العائلات تفادي‮ ‬نزع الضماد بالمنزل،‮ ‬حيث‮ ‬يعرضون الطفل للميكروبات أو الأضرار إذ‮ ‬يستوجب أخذه لمركز صحي‮ ‬لضمان عملية نظيفة وصحية‮. ‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.