بلماضي يطالب "الكاف" بالتدخل    بالفيدو والصور.. هذا ما حجزه الجيش خلال القضاء على إرهابيين ببرج باجي مختار    إتحاد العاصمة يستقبل ب20 أوت قاريا    بن قرينة: هذا مافعلته العصابة لأمير خليجي أراد الإستثمار في الجزائر    بلعيد: فئة صغيرة استحوذت على خيرات البلاد    ميهوبي: حان الأوان للاعتماد على الفلاحة    المنتخب الإيفواري يسقط في اثيوبيا    محرز حاضر في تدريبات "السيتي"    الجمعية الوطنية للمستشارين : ديون الجزائر الجبائية بلغت 12 الف مليار دينار    تزامنا واحتجاجات الأساتذة...بالعابد يأمر بعدم تسريح التلاميذ من الإبتدائيات    عرقاب: "عقود النفط مع الأجانب ستخضع لموافقة مجلس الوزراء"    الفريق قايد صالح ينوه بالتفاف الشعب حول جيشه وعزمه على إنجاح رئاسيات 12 ديسمبر    العثور على جثة شاب عشريني ملقاة في قارعة الطريق بتبسة    18 شهرا حبسا نافذا لمعرقلي الحملة الانتخابية في تلمسان    رابحي من اليونسكو : الجزائر تبذل جهودا كبيرة في دعم كافة أشكال التعبير الثقافي    خمسة قتلى جراء الاختناق بغاز أحادي الكربون بوهران    لجنة الصحة والنظافة في ورقلة تستعجل تدارك الوضع الصحي    تواصل أشغال الاجتماع 13 لنقاط الارتكاز للمركز الإفريقي للدراسات والأبحاث حول الإرهاب    تحديد هوية إرهابيين اثنين من بين الثلاثة المقضى عليهم بتيبازة (وزارة الدفاع)    فتح خط حديدي جديد يربط بين تبسة والجزائر بدءا من غد الأربعاء    رئاسيات 2019 : برنامج اليوم الثالث للحملة الانتخابية    صادرات الجزائر من الإسمنت ستبلغ 400 مليون دولار آفاق 2020    مجلس الأمن يناقش غدا إعلان واشنطن ب "شرعية" المستوطنات الإسرائيلية    طيلة مسيرتها،السيد صلاح الدين دحمون    أهمها تنظيم المهرجان الدولي‮ ‬للسينما    يندرج في‮ ‬إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية    وزارة التربية الوطنية تؤكد عدم اجراء أي تغيير على تواريخ اجراء اختبارات الفصل الأول    ليبيا: حكومة الوفاق تطالب ببعثة أممية لتوثيق جرائم حفتر    تبادل الأسرى بين " طالبان" والحكومة الأفغانية    «نأمل في أن تشكل الرئاسيات تغييرا حقيقيا لاقلاع اقتصادي»    «اللوجستيك» في خدمة التصدير    الصمم.. الإكزيما والربو أكثر الأمراض التي تصيب “الخدامين” في الجزائر    بالفيديو.. تلمسان: تمرين إفتراضي لحالة اشتباه إصابة مسافر “بإبولا”    إدانة ثلاثة متهمين في‮ ‬فاجعة الرضع بالوادي‮ ‬    إثر مواجهات اندلعت الأحد    قائد الجيش‮ ‬يحذّر من‮ ‬غلق الطرق    سيعقد في‮ ‬العاصمة الكازاخية نور سلطان    العميد‮ ‬يتصدر الترتيب مجدداً    مطلع‮ ‬2020    أكد مراعاة‮ ‬السوسيال‮ ‬في‮ ‬قانون المالية الجديد‮.. ‬لوكال‮:‬    دعوة لتعليق عضوية المغرب في الاتحاد الإفريقي    لا عودة قبل رحيل رئيس المصلحة    .. فنان بمواهب متعددة    موزاييك و لغة الجسد    مصادرة 2072 وحدة خمر بسيدي البشير ووسط مدينة وهران    «علينا طي صفحة الكأس والتفكير في مواجهة بجاية»    6 سنوات سجنا لأربعيني احتجز فتاة و اغتصبها    مباهج سيمون    تمرين افتراضي لمحاصرة فيروس «إيبولا» بطائرة دولية بمطار تلمسان    حملة واسعة لجمع الكتب وإنشاء أكبر مكتبة خيرية    نحتاج أماكن جديدة لغرس ثقافة مسرح الطفل    نسيمة بن عبد الله تصدر مجموعتين قصصيتين    بن موسى يعد بالمزيد    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬
عائلات تسابق الزمن لختان أطفالها في‮ ‬رمضان


وزارة الصحة تمنع عمليات الختان خارج المستشفيات
شرعت‮ ‬غالبية العائلات الجزائرية في‮ ‬إجراء التحاليل اللازمة لأبنائهم،‮ ‬تحسبا لعمليات الختان التي‮ ‬ستجرى خلال الأيام القلية المقبلة،‮ ‬وتفاديا لأي‮ ‬تعقيدات تسابق العائلات الزمن لاستيفاء الإجراءات والوثائق اللازمة،‮ ‬والتي‮ ‬من بينها التحاليل الطبية التي‮ ‬تسمح للطفل بالخضوع للختان في‮ ‬أجواء مريحة‮.‬ تقف‮ ‬غالبية العائلات،‮ ‬خلال هذه الفترة،‮ ‬على قدم وساق من أجل إجراء التحاليل لأبنائها تحضيرا لعمليات الختان التي‮ ‬ستكون خلال شهر رمضان،‮ ‬ولأجل تفادي‮ ‬التعقيدات والآثار الصحية الغير المرغوبة ارتأى الكثير من أولياء الأطفال المقبلين على عمليات الختان إجراء التحاليل اللازمة لهم قبل حلول موعد الختان،‮ ‬والذي‮ ‬سيكون‮ ‬غالبيته خلال ليلة السابع والعشرين من الشهر الكريم‮. ‬وتسابق العائلات الجزائرية الزمن خلال هذه الفترة لأجل إجراء التحاليل والحصول على نتائجها،‮ ‬إذ ستمكنهم هذه الأخيرة من ضمان سلامة فلذات أكبادهم وتجنيبهم التعرض للخطر أثناء ختانهم،‮ ‬وهو ما دفع بالكثير من الأولياء إلى الاتجاه للتحاليل قبل الشروع في‮ ‬عمليات الختان‮. ‬وتشهد مخابر التحاليل العمومية أو الخاصة توافدا منقطع النظير لمئات الأولياء مرفوقين بأبنائهم للخضوع للتحاليل،‮ ‬والتي‮ ‬تؤهلهم للختان بكل أمان،‮ ‬اذ ومع تكرار الحوادث المتعلقة بالختان والأعراض الناجمة عنها فإن إجراء التحاليل من باب السلامة والختان السليم هو الحل الأمثل لتجنيب الأطفال المضاعفات الغير المرغوبة‮. ‬ومن جهته،‮ ‬فإن هذه التحاليل‮ ‬يمكنها تجنيب الأطفال عدة مشاكل صحية وأعراض جانبية،‮ ‬إضافة الى ذلك فإنها قد تكشف الكثير للأولياء فيما‮ ‬يتعلق بصحة أبنائهم،‮ ‬بحيث تبين هذه الأخيرة سلامة الطفل من عدمه،‮ ‬كما ستبين عدة أعراض وأمراض،‮ ‬ولعل أبرزها مرض الهيموفيليا،‮ ‬والذي‮ ‬يعد مرضا خطيرا في‮ ‬حال عدم التنبه له وإخضاع المريض للعلاج،‮ ‬وباعتبار أن هذا المرض من ضمن قائمة التحاليل المطلوبة قبل عملية الختان،‮ ‬فالكثير من الأولياء‮ ‬يكتشفون ما كان مخفيا،‮ ‬بحيث تكشف لهم التحاليل إصابة أبنائهم في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬لم‮ ‬يكونوا فيه على دراية بذلك،‮ ‬غير أن التحاليل‮ ‬يمكنها إثبات كل شيء،‮ ‬ويعد مرض الهيموفيليا من الأمراض التي‮ ‬تهدد الأطفال وتتربص بهم،‮ ‬أين ولدى عملية الختان‮ ‬يتطلب أن‮ ‬يكون الطفل جاهزا من جميع النواحي‮ ‬ويستوفي‮ ‬نتائج التحاليل ليرى المختصون كيف سيتعاملون مع حالته في‮ ‬حال ما إذا كان مصابا بالهيموفيليا أو بداء آخر،‮ ‬وتبقى العائلات الجزائرية خلال هذه الفترة في‮ ‬حالة تأهب قصوى للحصول على التحاليل وتمكين فلذات أكبادها من الختان في‮ ‬أجواء مريحة وسليمة‮.‬
ختان الأطفال ممنوع خارج الوسط الإستشفائي
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه وإقبال العائلات على ختان أبنائها تزامنا وشهر رمضان المبارك،‮ ‬ذكرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الأولياء،‮ ‬أن عمليات ختان أطفالهم،‮ ‬خلال شهر رمضان،‮ ‬ممنوعة خارج الوسط الاستشفائي‮ ‬حيث تتم بإشراف طبيب مختص،‮ ‬حسب ما أفاد به بيان للوزارة‮. ‬وجاء في‮ ‬البيان‮: ‬‭ ‬تفضل العديد من العائلات الجزائرية القيام بختان أطفالها خلال شهر رمضان الفضيل ابتداء من الليلة ال15‮ ‬إلى‮ ‬غاية الليلة ال27،‮ ‬حيث أن العديد من هذه العمليات شائعة في‮ ‬المستشفيات وفي‮ ‬العيادات الخاصة بصفة فردية أو في‮ ‬إطار حملة جماعية‮ ‬،‮ ‬مشيرا إلى أن هذه العمليات ممنوعة منعا باتا خارج المصالح الجراحية التابعة للمستشفيات العمومية والعيادات الخاصة وهذا على مستوى كافة القطر الوطني‮. ‬وأكدت الوزارة،‮ ‬أن التنظيم الساري‮ ‬يقتضي‮ ‬القيام بهذه العملية في‮ ‬المستشفيات ومن قبل طبيب مختص في‮ ‬الجراحة وفي‮ ‬مكان تجتمع فيه مختلف الظروف الطبية،‮ ‬مشددة على ضرورة القيام بتحاليل الدم قبل عملية الختان من اجل ضمان للطبيب عدم وجود موانع صحية مسبقة‮. ‬كما تم نصح الأولياء ببرمجة عملية الختان طوال الشهر الفضيل وعدم تحديد ذلك في‮ ‬ليلة ال15‮ ‬وليلة ال27‮.‬
بن أشنهو‮: ‬هذه هي‮ ‬النصائح التي‮ ‬يتوجب إتباعها
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه بإقبال العائلات على ختان أطفالها خلال شهر رمضان،‮ ‬أوضح فتحي‮ ‬بن أشنهو،‮ ‬خبير في‮ ‬الصحة العمومية في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬بأنه‮ ‬يتوجب على الأولياء المقبلين على ختان أطفالها‮ ‬يتوجب عليها أولا وقبل كل شيء إخضاع الأطفال للتحاليل الطبية والتأكد من خلو الطفل من بعض الأمراض على‮ ‬غرار مرض الهيموفيليا،‮ ‬ويجب أن تتم عملية الختان عند طبيب جراح مختص والتأكد من أن هذا الطبيب‮ ‬يستعمل أدوات ووسائل ختان معقمة ونظيفة،‮ ‬وأشار بن أشنهو أيضا إلى أنه‮ ‬يجب تهيئة الطفل المقبل على الختان تهيئة نفسية قبل أخذه للختان بحيث هو مقبل على الشعور بالألم،‮ ‬لذا لا‮ ‬يجب أن‮ ‬يدم بذلك دفعة واحدة حيث‮ ‬يجب أن‮ ‬يكون على دراية إلى أين هو متجه‮. ‬ومن جهة أخرى وبعد الانتهاء من كل هذا وخضوع الطفل للختان،‮ ‬يتوجب على العائلات تفادي‮ ‬نزع الضماد بالمنزل،‮ ‬حيث‮ ‬يعرضون الطفل للميكروبات أو الأضرار إذ‮ ‬يستوجب أخذه لمركز صحي‮ ‬لضمان عملية نظيفة وصحية‮. ‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.