بونجاح:"فوز السد ضد العين أهم من أهدافي"    الشلف.. إصابة طفل بجروح في حادث إنحراف دراجته الهوائية بعين أمران        رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    الفيفا يمنح اللاعبين تحت 21 عاما حق تغيير جنسياتهم الرياضية    الفيفا تُلغي عقوبتها ضد اتحاد العاصمة    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    تنمية مناطق الظل تمر عبر ترقية مواطنيها    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    توزيع عدد الإصابات حسب الولايات    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    بن زيان يوقع منشورا وزاريا    نقص أطباء التوليد «مشكل وطني»    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بداية من غد    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    بكالوريا: صدور احكام جديدة ضد عدة اشخاص متورطين في عمليات الغش    أرضية ملعب وهران الجديد تستعيد اخضرارها    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا        إطلاق أرضية رقمية لمعالجة طلبات تصنيع واستيراد السيارات    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    نحو وضع أجهزة لقياس السرعة بالمركبات لوقف مجازر الطرقات    من الأفضل تأجيل العودة للتدريبات...    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    مستشفياتنا عاجزة عن التكفل بالحوامل    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    روسيا.. دواء جديد لعلاج مرض فيروس كورونا أصبح متاحا في الصيدليات    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    مستغانم: إفشال عدة محاولات للهجرة غير الشرعية وتوقيف 21 شخصا    جراد: الدراسات الإستراتيجية دعامة لتحقيق الالتزامات والأهداف المسطرة لبناء الجزائر الجديدة    والي مستغانم يعزي في وفاة 8 أشخاص بينهم أطفال خلال انقلاب قارب "حراقة"            فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    المسرح الروماني هيبون جاهز لاستقبال الزوار والسياح    الجزائر تعدل بنود مناقصاتها الدولية لشراء القمح        جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    معهد "ايسماس" يشرع في تكوين 60 منشطًا تلفزيونيًا بداية من أكتوبر الداخل    30 مليون شخص في العالم مهددون بالموت جوعا    أستون فيلا في طريق مفتوح لخطف "بن رحمة" !    "موجز حياة" أول اصدار لي والكتابة حق أصيل لأي إنسان    هدنة لازمة بين أميركا والصين في الحرب التقنية الباردة    متى تنتصر الرفات على السجان؟ "مقابر الأرقام"الصندوق الأسود لجرائم العدو الصهيوني ضد الفلسطينيين والعرب    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    وفاة "محمد زيات" بعد عودته من لندن وتحقيق أمنيته بلقاء والدته    شركات التأمين تقدم هبة للصيدلية المركزية للمستشفيات    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد ضغوط أوروبية على رئيس البرازيل
إرسال قوات لمواجه حرائق الأمازون


أعلن الرئيس البرازيلي،‮ ‬جائير بولسونارو،‮ ‬مساء الجمعة،‮ ‬أنه سينشر عددا من أفراد القوات المسلحة لمواجهة الكم الهائل من الحرائق التي‮ ‬اجتاحت‮ ‬غابات الأمازون‮.‬ وقال في‮ ‬خطاب متلفز‮: ‬إن حرائق الغابات‮ ‬يمكن أن تحدث في‮ ‬أي‮ ‬بلد ولا‮ ‬ينبغي‮ ‬استخدامها كذريعة للعقوبات الدولية‮ . ‬ومن المقرر أن‮ ‬يتم إرسال الجنود إلى المحميات الطبيعية والأراضي‮ ‬التي‮ ‬يسكنها السكان الأصليون بالإضافة إلى المناطق الحدودية‮. ‬وجاء إعلان بولسنارو بعد ضغوط شديدة من زعماء أوروبيين هددوا بإلغاء صفقة تجارية كبيرة مع الكتلة الرئيسية في‮ ‬أمريكا الجنوبية‮ (‬ميركوسور‮) ‬بسبب موقف بولسونارو بشأن البيئة‮. ‬وقال الرئيس الأمريكي،‮ ‬دونالد ترامب،‮ ‬إنه تحدث هاتفياً‮ ‬إلى الرئيس بولسونارو،‮ ‬وأخبره أن الولايات المتحدة مستعدة للمساعدة‮.‬ وكانت فرنسا وإيرلندا هددتا بوقف التصديق على اتفاقية تجارية ضخمة مع دول أمريكا الجنوبية،‮ ‬ما لم تفعل البرازيل المزيد لمكافحة نيران‮ ‬غابات الأمازون‮. ‬وقال الرئيس الفرنسي‮ ‬إيمانويل ماكرون،‮ ‬إن الرئيس جائير بولسونارو كذب عليه بخصوص موقفه من التغير المناخي‮ . ‬ووافقت مجموعة السبعة الأوروبية على إدراج القضية في‮ ‬اجتماعها في‮ ‬نهاية هذا الأسبوع في‮ ‬فرنسا‮. ‬ويتهم نشطاء البيئة بلسنارو بتشجيع المزارعين على قطع الأشجار وإزالة الغابات المطيرة،‮ ‬كما‮ ‬يقولون إن الحرائق مرتبطة بسياسات بولسونارو،‮ ‬وهو ما‮ ‬ينفيه‮. ‬وهناك حاليا العديد من الحرائق في‮ ‬غابات المطر في‮ ‬حوض الأمازون،‮ ‬وهي‮ ‬مصدر مهم للأكسجين في‮ ‬العالم‮. ‬وعبر زعماء أوروبيون آخرون عن تخوفهم من الحرائق‮.‬ وقال رئيس الوزراء البريطاني‮ ‬بوريس جونسون إنه قلق جدا بسبب التأثير الكارثي‮ ‬المحتمل لفقدان عدد كبير من الأشجار على البيئة‮. ‬ووصفت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الحرائق بأنها حالة طوارئ خطيرة،‮ ‬وأن تأثيرها سيكون أبعد من البرازيل ليشمل العمل بأسره‮. ‬وكان بولسناروا اتهم الرئيس ماكرون بالتدخل لأهداف سياسية،‮ ‬ووصف الدعوة لمناقشة الموضوع في‮ ‬قمة الدول السبع الكبرى التي‮ ‬ستعقد في‮ ‬فرنسا ولن تحضرها البرازيل بأنها تنم عن عقلية استعمارية‮. ‬ويقول ماكرون ورئيس الوزراء الإيرلندي‮ ‬ليو فارادكار إنهما لن‮ ‬يصادقا على الاتفاقية التجارية المذكورة ما لم تظهر البرازيل التزاما بحماية البيئة‮.‬ وقد تم التوصل إلى الاتفاقية التجارية بين الاتحاد الأوروبي‮ ‬والكتلة الأمريكية الجنوبية المكونة من الأرجنتين والبرازيل وأوروغواي‮ ‬وباراغواي‮ ‬بعد عشرين عاما من المفاوضات،‮ ‬ووصفت بأنها أكبر اتفاقية‮ ‬يوقعها الاتحاد الأوروبي‮ ‬حتى الآن وسوف تخفض أو تلغى بموجبها الرسوم التجارية بين الطرفين‮. ‬وستمكن الاتفاقية الشركات الصناعية الأوروبية من الوصول إلى أسواق الدول المذكورة بمنتجاتها الصناعية ومنها السيارات،‮ ‬كما ستساعد الدول على الجانب الآخر على تصدير منتجاتها الزراعية ومنها لحم البقر والسكر والدواجن إلى دول الاتحاد الأوروبي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.