الرئيس تبون: الانتخابات المحلية آخر محطة لبناء دولة عصرية مبنية بسواعد أبنائها    معدل التضخم السنوي في الجزائر قارب 4.5 بالمائة    المغرب تحول الى قاعدة متقدمة للعدو الصهيوني    الكاف لن يغيّر نظام الملحق الإفريقي المؤهل لكأس العالم    تربص للخضر في قطر ومباراتان وديتان ضد منتخبين إفريقيين    إيلان كبال تحت الضغط في الدوري الفرنسي    ثلوج مرتقبة على مرتفعات شمال البلاد التي يتراوح علوها بين 900 إلى 1000 متر    سيظل الأمير رمزا في المقاومة وفي مواقفه الانسانية    وزير الشؤون الخارجية: زيارة الرئيس تبون إلى تونس "ستأتي في أوانها"    علماء المسلمين: انغماس دول عربية بتحالفات مع إسرائيل "محرم"    وزير البيئة الفرنسي السابق يواجه تحقيقا في اعتداء جنسي    محليات: تدفق الأفواج الأولى للناخبين على مكاتب الإقتراع عبر ولايات الجنوب    السعودية.. السماح بالعمرة لمن تجاوز 50 عاماً للقادمين من الخارج    الوزير الاول : آخر لبنة في بناء المؤسسات الديموقراطية    محليات: التصويت بتقديم وثيقة إثبات الهوية و بطاقة الناخب إن توفرت    اتفاقية تعاون بين مهرجان البوابة الرقمية بعنابة ومهرجان "سينيمانا" بسلطة عمان    مقتل طفل صحراوي في قصف بطائرة مسيرة للجيش المغربي ب"أغينيت" المحررة    رئيس مجلس الأمة يؤدي واجبه الانتخابي    فرصة تاريخية لمواجهة الأوبئة في المستقبل    منفذ الطريق السريع جيجل / العلمة يرفض مبارحة النفق المظلم    رئيس الجمهورية يتأسف لتهديد وزير من الكيان الصهيوني لبلد عربي من بلد عربي آخر    محليات 27 نوفمبر: الجزائريون يختارون اليوم ممثليهم في المجالس البلدية والولائية    غولي وسليماني يتوّهجان في ليالي الدوري الأوروبي    الجزائر ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان "العودة السينمائي الدولي" بفلسطين    تساقط 14 مم من الأمطار خلال يومين    « على رؤساء الدوائر مراقبة عمل المنتخبين لدفع عجلة التنمية »    طرق مشلولة بالوعات مسدودة وحركة سير خانقة    انزلاق أرضي بالقرب من مفترق الطرق جمال الدين    توقيع 10 بروتوكولات اتفاق بين مجمعات عمومية وبورصة الجزائر    المولودية في أزمة حقيقية    نسعى إلى تأطير الغواصين وتطوير الاختصاص لتمثيل الجزائر دوليا    «لالاّ» فيديو كليب جديد ل «سولكينغ» و«ريمكا»    «جي بي أس» لمحمد شرشال ضمن المنافسة الرسمية    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    جلب الإجازات بعد 5 جولات    تكريس مبادئ العدالة والدولة الاجتماعية    منحة البطالة "تقارب" الأجر الوطني الأدنى المضمون ويستفيد منها البطال الى غاية حصوله على منصب شغل    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة للأمير عبد القادر تكشف أسرار خيانات المغرب للجزائر    سلطانة خيا تستنكر أكاذيب ممثل الاحتلال المغربي    إدانة واستنكار فلسطيني لزيارة غانتز إلى الرباط    شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام لصد التطرّف    17 مليار دولار للدعم الاجتماعي    ضرورة توحيد موقف دول القارة في مواجهة جائحة كورونا    تغيير جذري للقانون سيعطي المنتخبين صلاحيات أوسع    حكار رئيسا للجمعية الجزائرية لصناعة الغاز    تشجيع من أجل منتوجات أكثر تنافسية    تحرير المبادرات واختيار الكفاءات لمواجهة التحديات    دعوة إلى تفعيل الثقافة في حياتنا اليومية    رغبة في التغيير    غياب البروتوكول الصحي يؤشر لموجة رابعة    عشريني يروج المهلوسات    أشبال "الخضر" يراهنون على المراكز الأولى    ضبط 203 قنطار من الشعير    قتيل في حادث مرور    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    صوتك أمانة ومسؤولية..    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وسط إجراءات جديدة لتفادي‮ ‬فوضى السنوات الفارطة
9‭ ‬ملايين تلميذ‮ ‬يعودون لمقاعد الدراسة الأربعاء‮ ‬


155‭ ‬ألف تلميذ‮ ‬يلتحقون بالمدرسة لأول مرة‮ ‬
يلتحق أزيد من‮ ‬9‮ ‬ملايين تلميذ على المستوى الوطني‮ ‬بمقاعد الدراسة‮ ‬يوم الاربعاء القادم،‮ ‬وهذا لحساب الموسم الدراسي‮ ‬الجديد‮ ‬2019‮-‬2020‮.‬ وحسب أرقام وزارة التربية الوطنية،‮ ‬يبلغ‮ ‬العدد الاجمالي‮ ‬للتلاميذ‮ ‬9‮ ‬ملايين و110‮ ‬ألف من بينهم‮ ‬155‮ ‬ألف تلميذ‮ ‬يلتحقون بالمدرسة لأول مرة‮. ‬وفي‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬كان وزير التربية الوطنية،‮ ‬عبد الحكيم بلعابد،‮ ‬قد أكد أن كل الظروف مهيأة لاستقبال التلاميذ،‮ ‬مشيرا الى أنه سيتم استلام‮ ‬656‮ ‬مؤسسة تربوية منها‮ ‬426‮ ‬مدرسة ابتدائية و137‮ ‬متوسطة و93‮ ‬ثانوية،‮ ‬على ان تضاف إليها‮ ‬161‮ ‬مؤسسة أخرى مع نهاية السنة الجارية‮. ‬ولضمان التأطير البيداغوجي،‮ ‬سيتم تدعيم المؤسسات الجديدة ب8041‮ ‬موظف من ضمنهم‮ ‬1061‮ ‬منصب بيداغوجي،‮ ‬يضاف إلى أزيد من‮ ‬749‮ ‬ألف موظف على مستوى المؤسسات التربوية البالغ‮ ‬عددها أزيد من‮ ‬27‮ ‬ألف‮.‬
توظيف خريجي‮ ‬المدارس العليا للأساتذة
وحسب تصريحات الوزير،‮ ‬فإنه سيتم توظيف خريجي‮ ‬المدارس العليا للأساتذة،‮ ‬وهذا بعد أن منح الوزير الاول رخصة لوزارة التربية بهذا الخصوص،‮ ‬كما ستلجأ الوزارة الى القوائم الاحتياطية التي‮ ‬لا تزال سارية المفعول‮. ‬وفي‮ ‬مجال الإطعام المدرسي،‮ ‬سيتم فتح‮ ‬94‮ ‬بالمائة من المطاعم المدرسية مع تعزيز النقل المدرسي‮ ‬وتحسين ظروف التكفل بالتلاميذ من خلال اقتناء‮ ‬1000‭ ‬حافلة نقل جديدة،‮ ‬حيث كانت الحكومة قد أقرت برنامجا لاقتناء‮ ‬3500‮ ‬حافلة وتفعيل اللجان الاستشارية للنقل المدرسي‮ ‬على مستوى الولايات وكذا اللجان البلدية للصحة والنظافة والمحيط،‮ ‬بالإضافة إلى تعزيز الأقسام المدمجة الموجهة للمتمدرسين من فئة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة ب186‮ ‬قسم جديد،‮ ‬ليصبح عددها الإجمالي‮ ‬851‮ ‬قسم وكذا عصرنة ورقمنة تسيير المدارس الابتدائية ومنحة التمدرس‮. ‬وفي‮ ‬سياق ذي‮ ‬صلة،‮ ‬أشار بلعابد الى ان الدرس التقليدي‮ ‬الذي‮ ‬يكون بمثابة إشارة انطلاق السنة الدراسية،‮ ‬سيكون على علاقة بالظرف الذي‮ ‬تعيشه البلاد،‮ ‬مشيرا الى ان المدرسة لا‮ ‬يمكنها أن تبقى على هامش ما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬البلاد،‮ ‬بل ستساهم في‮ ‬ابراز الجهود التي‮ ‬تبدلها الدولة‮.‬
طبع‮ ‬50‮ ‬مليون كتاب مدرسي‮ ‬في‮ ‬مختلف الأطوار‮ ‬
من جهة أخرى،‮ ‬أكد بلعابد،‮ ‬خلال زيارته مؤخرا الى ولاية تيبازة،‮ ‬أنه تم طبع‮ ‬50‮ ‬مليون كتاب مدرسي‮ ‬هذه السنة موجه لمختلف الأطوار التعليمية،‮ ‬مشيرا الى أنه تم توزيع هذه الكتب على المؤسسات التربوية عبر المراكز التابعة للديوان الوطني‮ ‬للمطبوعات المدرسية،‮ ‬إلى جانب توفير حصة إضافية تقدر ب30‮ ‬مليون كتاب مخزون السنة المنصرمة ووضعه في‮ ‬متناول التلاميذ منذ اليوم الأول من الدخول المدرسي‮. ‬وأوضح أن قائمة الكتب الجديدة تضم‮ ‬22‮ ‬كتابا مدرسيا خاصا بالطور الابتدائي‮ ‬والمتوسط،‮ ‬وهي،‮ ‬مثلما قال،‮ ‬ذات نوعية وتم خلال إعدادها مراعاة معايير جودة المحتوى،‮ ‬خاصة فيما‮ ‬يتعلق بكتب اللغة العربية والتربية الدينية والتاريخ‮.‬ وذكر الوزير أنه تم عرض جميع هذه الكتب على الجهات المختصة والمخولة للتدقيق في‮ ‬محتوياتها كالمجلس الأعلى للغة العربية وهيئات تابعة لوزارتي‮ ‬الشؤون الدينية والمجاهدين للنظر في‮ ‬مدى تطابقها مع المرجعية الدينية والتاريخية الوطنية،‮ ‬مضيفا أنه تمت الموافقة على كتابي‮ ‬اللغة العربية والتربية الإسلامية،‮ ‬فيما تم تسجيل بعض التحفظات بخصوص كتاب التاريخ وقد تم أخذها بعين الاعتبار وسيكون جاهزا لتوزيعه خلال السنة المقبلة‮. ‬وأشار أيضا إلى أنه تم تسليم التجهيزات والمعدات التقنية لتنفيذ عملية ربط المؤسسات التربوية بالإنترنت عبر القمر الصناعي‮ ‬الجزائري‮ (‬ألكوم سات‮ ‬1‮) ‬في‮ ‬غضون الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬وفق الاتفاقية المبرمة مع وزارة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة‮. ‬وباعتبار ان فئة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة تحظى بعناية خاصة من طرف الدولة،‮ ‬سيتكفل قطاع التربية الوطنية بأزيد من‮ ‬36‭.‬000‮ ‬تلميذ من هذه الفئة‮. ‬وفي‮ ‬هذا الاطار،‮ ‬ستعكف لجنة مشتركة تضم قطاعات التربية،‮ ‬الصحة،‮ ‬التكوين المهني‮ ‬والتضامن،‮ ‬بإعداد منشور وزاري‮ ‬بهدف الى تسهيل عملية إدماج هذه الفئة في‮ ‬الوسط التعليمي‮.‬
تعزيز برنامج الصحة المدرسية لموسم‮ ‬2019‮-‬2020
وأعدت وزارة الصحة،‮ ‬بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية تحسبا للدخول المدرسي‮ ‬للموسم‮ ‬2019‮-‬2020،‮ ‬توجيهات جديدة لتعزيز برنامج الصحة المدرسية،‮ ‬حسب ما علم‮ ‬من مديرية الوقاية وترقية الصحة بذات الوزارة‮. ‬وأوضح نائب المدير المكلف بالصحة المدرسية،‮ ‬أن التوجيهات التي‮ ‬أعدت بمشاركة جمعيات أولياء التلاميذ بهدف تكثيف نشاطات الصحة المدرسية وتطوير مقاربة قطاعية في‮ ‬هذا المجال،‮ ‬تتمثل في‮ ‬تعزيز وحدات فرق الكشف المدرسي‮ ‬بالولايات التي‮ ‬تفتقر لهذا الجانب بالإضافة الى انشاء أخرى بالمؤسسات التربوية الجديدة‮. ‬كما أعطت الوزارة تعليمات صارمة لتقديم الأدوية المضادة للقمل والجرب مجانا بكل المؤسسات التربوية،‮ ‬إلى جانب قطرات مكافحة الرمد الحبيبي‮ ‬ب12‮ ‬ولاية من مناطق الجنوب ناهيك عن توجيه التلاميذ الذين‮ ‬يتم الكشف لديهم عن بعض الأمراض التي‮ ‬تستدعي‮ ‬تكفلا جيدا من طرف الطبيب المختص‮. ‬وبخصوص التطعيم ومراقبة النظافة بالوسط المدرسي،‮ ‬فقد دعت الوزارة،‮ ‬حسب ذات المسؤول،‮ ‬الى تعزيز برنامج التلقيح الروتيني‮ ‬بالنسبة لأقسام السنوات الأولى ابتدائي‮ ‬ومتوسط وثانوي،‮ ‬كما شددت على ضرورة تعزيز دور المكاتب البلدية للنظافة لاسيما لمراقبة المؤسسات والمطاعم المتواجدة بها‮. ‬أما فيما‮ ‬يتعلق بالتربية الصحية على العموم،‮ ‬فقد حثت الوزارة على ضرورة تنظيم حملات توعوية إعلامية حول عدة مواضيع من بينها مكافحة تسوس الأسنان والأمراض المتنقلة والعنف بالوسط المدرسي‮ ‬والإدمان على المخدرات والتدخين والحوادث المنزلية،‮ ‬إلى جانب العمل على ترقية نظام‮ ‬غذائي‮ ‬صحي‮ ‬ومتوازن مع تشجيع ممارسة النشاط الرياضي‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.