الرئيس تبون ينصّب اللجنة الوطنية المكلفة بمشروع مراجعة قانون الانتخابات    "الدستور الجديد يطرح 7 إضافات كبرى"    "عملنا يكمن في تحسيس المواطن بممارسة حقه في التصويت دون التدخل في اختياره"    محاربة البيروقراطية واعتماد الشفافية في التسيير    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    وزارة البريد تستنجد بالجمعيات لتنظيم طوابير المتقاعدين    سينوب عنه النائب الأول حسين أمزيان مؤقتا    بحر شهر أكتوبر القادم.    في إطار حملة الحصاد والدرس الأخيرة بقالمة    اتفاق شراكة بين سينماتيك والمدرسة العليا للصحافة    رغم التغيرات والتطورات الحديثة    بعد وفاة القاضية روث بادر غينسبورغ    نقابة قضاة مجلس المحاسبة تؤكد:    رزيق: الجزائر مقبلة على الانفتاح على سوق واعدة    في إطار قضية علي حداد    تنص على استفادة حاملي المشاريع من برامج تكوينية    أكد أنه محطة هامة لتحديد معالم الجزائر الجديدة..الفريق شنقريحة:    قتلى وجرحى في حادث إطلاق نار بنيويورك    بهدف الالتفاف حول خارطة طريق للنهوض بالوطن    أكد تراجع الضغط على المستشفيات مؤخرا    العثور على الطفلتين آية وشهيناز    تحقيق قضائي في تحويل علي حداد 10 ملايين دولار    «الخضر» يواجهون «الأسود غير المروضة» ودّيا    أخطبوط الفساد كبّد خزينة الدّولة 70 مليار دولار!    أمريكا تحظر تيك توك و وي تشات    سواكري تكرم المجاهد لخضر بن تومي    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    بن دودة: الثّقافة المرفأ الآمن لجميع المبدعين والفنانين    دفع جديد للاستعجالات الطبية بالمؤسسات الجامعية والجوارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    مستغانم ... إنقاذ 13 حراقا في عرض البحر    "وضعية الصحراويين نتيجة الاحتلال جحيم "    المدير العام للديوان المهني للحبوب يلتقي بفلاحي تيارت    المتقاعدون يتنفسون الصعداء أخيرا    دفتر سفر لتراث و مواقع المدينة السياحية    أكثر من 160 دار نشر عربية في المشاركة    حسان كشاش ضمن لجنة تحكيم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عودة بن يحي غير واردة و فريفر يمدد بشروط    "حققت حلم الطفولة بالتوقيع في المولودية "    المدرب الجديد يعرف هذا الأسيوع    قديل ...العثور على جثة خمسيني داخل شقة    تعقيم مراكز تصحيح الامتحانات    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين
بعوض سام‮ ‬يثير الرعب بأحياء العاصمة‮ ‬

تسجيل‮ ‬3‮ ‬بؤر للسعات بعوض خطيرة بسكيكدة
انتشرت في‮ ‬الآونة الأخيرة أنواع خطيرة من البعوض،‮ ‬ما تسبب في‮ ‬لسع العديد من الأشخاص والتسبب لهم في‮ ‬أعراض مزعجة على‮ ‬غرار الحكة المستمرة واحمرار في‮ ‬الجلد،‮ ‬ما أثار مخاوف واسعة‮.‬ تسببت أسراب البعوض،‮ ‬التي‮ ‬انتشرت بكثرة في‮ ‬الفترة الأخيرة،‮ ‬في‮ ‬إزعاج وأرق كبيرين لمواطني‮ ‬العاصمة وضواحيها،‮ ‬أين عرفت الأحياء‮ ‬غزوا لهذه الأخيرة ما جعل الكثيرين عرضة للسع‮. ‬وما أثار الدهشة أكثر هو أن هذا البعوض‮ ‬يختلف عن الأنواع والأشكال المعهودة للبعوض،‮ ‬حيث‮ ‬ينقض على ضحاياه دون رحمة وخاصة في‮ ‬صفوف الأطفال،‮ ‬أين تسبب هذا الأخير بلسعات بالجملة،‮ ‬ما‮ ‬ينتج عنها أعراض كثيرة على‮ ‬غرار حكة شديدة واحمرار إلى تيبس بمكان اللسعة‮ ‬يصاحبها ألم خفيف‮. ‬ولا‮ ‬يتوقف الأمر عند هذا الحد،‮ ‬أين‮ ‬يترك البعوض علامة بالمكان الذي‮ ‬لسعوه‮. ‬وقد أثار هذا البعوض حالة استنفار وذعر كبيرين في‮ ‬أوساط سكان العاصمة وما جاورها من مدن،‮ ‬إذ تحولت بعض المناطق إلى بؤر للبعوض أين تنتشر بها أسراب كثيفة للبعوض ما جعل العديد من العائلات‮ ‬يتأهبون لمجابهة هذه الأخيرة على‮ ‬غرار‮ ‬غلق النوافذ واقتناء المبيدات الحشرية واستعمالها لطرد البعوض‮.‬ ومن جهته،‮ ‬فقد عبر المواطنين عن استيائهم الشديد من السلطات المحلية والتي‮ ‬توقفت في‮ ‬الفترة الأخيرة عن ضخ المبيدات بالحياء كما جرت العادة في‮ ‬فصل الصيف،‮ ‬بحيث لم تقم السلطات المحلية بالأمر منذ فترة طويلة لأسباب مجهولة وهو ما طرح تساؤلات المواطنين‮. ‬ومن جهة أخرى،‮ ‬يطالب المواطنين من الجهات المختصة باتخاذ إجراءات وتدابير للحد من الانتشار الملفت لهذه الحشرات الضارة والتي‮ ‬قد تشكل خطورة‮. ‬وفي‮ ‬انتظار تحرك الجهات المختصة،‮ ‬يبقى البعوض‮ ‬يفرض منطقه بالأحياء السكنية،‮ ‬مشكلا مصدر تهديد وإزعاج للمواطنين‮.‬
تسجيل‮ ‬3‮ ‬بؤر للسعات بعوض خطيرة بسكيكدة‮
وفي‮ ‬ذات السياق،‮ ‬سجلت مصالح مديرية الصحة والسكان لولاية سكيكدة‮ ‬3‮ ‬بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر الولاية،‮ ‬حسب ما علم من مدير الصحة بالولاية،‮ ‬محي‮ ‬الدين تبر‮. ‬وأوضح تبر،‮ ‬بأن هذه البؤر تخص كل من حي‮ ‬مرج الذيب‮ ‬بسكيكدة وكذا بلديتي‮ ‬عزابة وعين شرشار‮ (‬شرق سكيكدة‮)‬،‮ ‬مضيفا انه تم منذ‮ ‬يوم الجمعة المنصرم الى حد الساعة تم تسجيل‮ ‬200‭ ‬حالة للسعات البعوض التي‮ ‬تم التكفل بها على مستوى مختلف مؤسسات القطاع بالولاية‮. ‬وأضاف ذات المسؤول،‮ ‬أن أكبر حصيلة تم تسجيلها بمستشفى‮ ‬محمد دندان‮ ‬بعزابة الذي‮ ‬استقبل منذ الجمعة الفارطة‮ ‬183‮ ‬حالة للسعات بعوض والتي‮ ‬تم التكفل بها عن طريق تقديم العلاج الضروري،‮ ‬موضحا ان بقية الحالات تم تسجيلها بكل من بلديات عين شرشار والسبت وبن عزوز بشرق الولاية‮. ‬وأضاف تبر،‮ ‬بأن المديرية لحد الساعة لا تمتلك اية احصائيات فيما‮ ‬يخص حي‮ ‬مرج الذيب‮ ‬ببلدية سكيكدة وكذا بلدية عين شرشار،‮ ‬قبل ان‮ ‬يشير الى ان مصالحه قد فتحت تحقيقيا وبائيا لمعرفة نوع البعوض الذي‮ ‬يتسبب في‮ ‬هذه الحالات الخطيرة،‮ ‬والذي‮ ‬بينت نتائجه التي‮ ‬ظهرت بعد ظهر اول امس الثلاثاء انه ليس جراء بعوضة النمر،‮ ‬مطمئنا المواطنين انه لم‮ ‬يتم الى حد الساعة اكتشاف هذه البعوضة في‮ ‬اي‮ ‬منطقة من تراب الولاية‮. ‬للاشارة،‮ ‬فان لسعات البعوض هذه تسببت للمصابين في‮ ‬انتفاخ بمكان اللسعة مصحوبة بحمى وحكة شديدتين واسهال عند بعضهم،‮ ‬كما ان اللسعة تترك اثرا كبيرا على الجلد ما تسبب في‮ ‬هلع كبير وسط السكان تخوفا من ان تكون بعوضة النمر،‮ ‬التي‮ ‬نفى مدير الصحة ان تكون هي‮ ‬المتسببة في‮ ‬هذه الاعراض‮. ‬من جهة اخرى،‮ ‬افاد ذات المسؤول ان مصالحه قد قامت بمراسلة جميع رؤساء البلديات والدوائر من اجل التخفيف من حدة تواجد الناموس،‮ ‬حاثا اياهم على ضرورة القضاء على البعوض عن طريق الرش بالمبيدات ورفع القمامة‮ ‬يوميا،‮ ‬مع احترام الاوقات وتنظيف الحاويات وكذا القضاء على المفرغات العشوائية وتنظيف البالوعات وأقبية العمارات والشوارع،‮ ‬فضلا على تجفيف القضاء على البعوض عن طريق الرش بالمبيدات‮.‬
بن أشنهو‮: ‬هذه هي‮ ‬تفاصيل البعوض السام‮ ‬
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه بانتشار بعوض‮ ‬غريب وسام بالأحياء السكنية للعاصمة،‮ ‬أوضح فتحي‮ ‬بن أشنهو،‮ ‬الخبير في‮ ‬الصحة العمومية،‮ ‬في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬بأنه‮ ‬يوجد أنواع كثيرة من البعوض وهم عائلات وأصناف تنتشر بمناطق مختلفة عبر العالم،‮ ‬وهذه الأخيرة لها ارتباط متين بالمحيط ودرجات الحرارة والبيئة والتلوث وأماكن السكن والاحتباس الحراري‮. ‬وباعتبار تغير المناخ الحاصل،‮ ‬فهناك أسراب كثيرة من البعوض تهجر مواطنها الأصلية باتجاه أماكن خصبة للعيش بها،‮ ‬وهو ما‮ ‬يحصل حاليا،‮ ‬بحيث أن هناك أنواعا كثيرة من البعوض قدمت من إفريقيا باتجاه الجزائر بحثا عن مناخا ملائما للعيش فيه‮. ‬ومن جهته،‮ ‬أشار محدثنا بأن هذا البعوض خطير جدا وخطورته تكمن في‮ ‬نقل الأمراض المعدية والمتنقلة عن طريق المياه والتلوث كما‮ ‬ينقل هذا الأخير البكتيريا والميكروبات،‮ ‬بحيث نشدد دوما على نظافة المحيط أين تعتبر البؤر الملوثة هي‮ ‬ملاذ البعوض وبيئته الملائمة للعيش‮. ‬ومن جهته،‮ ‬أضاف محدثنا بأن من أبرز مخاطر هذا البعوض هي‮ ‬إصابة ضحاياه بالحمى الباردة بعد اللسع والتي‮ ‬قد تؤدي‮ ‬إلى الوفاة لانعدام العلاج الخاص بها،‮ ‬وأشار محدثنا بأنه كإجراءات وقائية‮ ‬يستوجب على السلطات المعنية اتخاذ تدابير ووضع تكوين ميداني‮ ‬فيما‮ ‬يخص البعوض ووضع دراسات معمقة باعتبار تغير المناخ والاحتباس الحراري،‮ ‬والذي‮ ‬قد‮ ‬ينشأ عنه ظهور هكذا حشرات خطيرة وفتاكة‭.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.