الجزائريون سيستقبلون فاتورة الكهرباء والغاز كل شهر عوض 03 أشهر    بالصور... رونالدو يجري الفحص الطبي قبل توقيعه في جوفنتوس    مودريتش أفضل لاعب في نهائيات كأس العالم و مبابي ينال جائزة أصغر لاعب    قطاع الفلاحة يمتص ما يقارب 70 بالمائة من المياه المستهلكة على المستوى الوطني    مخطط اتصالي "خاص" لضمان حق المواطن الجزائري في الحصول على المعلومة الصحيحة    وزير الداخلية والشؤون الدينية النيجري يشيد بتجربة الجزائر في الوقاية من التطرف    بوعزقي يراهن على تربية المائيات    مساهل : الجزائر تنسق بشكل جيد مع النيجر لمواجهة تحديات منطقة الساحل    حجار: الدولة مستمرة في سياسة دعم مجانية التعليم    سفير قطر ينوه بدور الجزائر في حل النزاعات بالطرق السلمية    بلعيد يدعو للإسراع في رقمنة محتويات اللغة العربية    اجتماع حول المسائل الأمنية يُعقد اليوم    عدد سكان الأرض سيصل إلى 10 مليار في 2050    (فيديو) .. تصرف أمير قطر مع زوجة ماكرون يثير إنتباه الإعلام الفرنسي    تنصيب القائد الجديد للقيادة الجهوية السادسة للدرك الوطني بتمنراست من طرف قائد الدرك الوطني    «لن نقبل بفتح مراكز للمهاجرين غير الشرعيين»    صندوق التأمينات يتكبد خسائر بالملايير بسبب بطاقة الشفاء    الحكومة توافق على تهيئة المرافق غير المسجلة لدى أملاك الدولة    تزايد عدد «التائبين» يؤكد نجاعة خطة الجيش في مكافحة الإرهاب    نوارة جعفر ترافع من أجل تعزيز الدور السياسي للمرأة    منطقة سياحية بحاجة إلى تثمين    ترامب وبوتين يلتقيان في هلسنكي لبحث قضايا عالمية    مسيرة حاشدة في الرباط تضامنا مع معتقلي حراك الريف    "الديكة" أبطال العالم للمرة الثانية    بوتسوانا تستعد لرفع الحظر على صيد الأفيال    قبل نهائي المونديال 5 أندية تضمن وجود بطل للعالم في صفوفها    ترامب يثير الغضب بسبب فظاظته    تقارب جزائري مغربي من أجل المونديال    أساطير كرة القدم الجزائرية (الحلقة السادسة) دريد نصر الدين    المورو : «أعطونا 50 مليون دج لتحضير الموسم الجديد»    الاتحاد الأوروبي يبحث عن تحالفات ضد ترامب في الصين واليابان    العبادي يصدر حزمة قرارات لاحتواء الاحتجاجات في جنوب العراق    أغرب طريقة لتهريب الدوفيز    فنادق الجزائر استقطبت 10 آلاف عائلة    مياه الصرف تصب دائما في شاطئ بوسفر    توفير 9260 منصب وفتح 6 تخصصات جديدة    غزة    شادية تُكرّم في وهران    امرأة من كرواتيا!!    عبد الحميد شكيل / عنابة    يا ويلتنا    سيرةٌ ذاتية للطينِ    العقيق واد مبارك يحبه النبي    ترتيب آيات القرآن والسور    لِمَا يُحْيِيكُمْ    البخل    توقع إنتاج 500 ألف قنطار من الحبوب بسكيكدة    أول مشروع تربية الأسماك بمعسكر مُعلق    مستغانم حظيرة للعتاد ل60 مهنيا بقرية الصيادين باستيدية    تضم 419 حاجا وينتظر أن يصل مليون حاج هذا العام وفق أرقام رسمية سعودية    مؤسس الزوايا وإمام المريدين    محبوب باتي العبقري الذي غيّر الأغنية الجزائرية    مدرب جديد قبل نهاية الأسبوع    حملة تلقيح جديدة ضد الحمى القلاعية    "ندى" تحث على ضرورة توعية الأطفال بحقوقهم    سننشئ مناطق جديدة للاستثمار    الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى يحذر    الأطباء المقيمون ينظمون وقفة بمستشفى مصطفى باشا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في عدة مدن محتلة
جمعة الغضب الثانية

حوّلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي, امس , بعد ان اندلعت جمعة الغضب الثانية رفضا لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس المحتلة, عاصمة لإسرائيل, مركز ووسط مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية بفعل الانتشار الواسع لقواتها وعناصر وحداتها الخاصة وعناصر الاستخبارات ووحدات المستعربين و حرس الحدود , ووضع الحواجز الحديدية على أبواب القدس القديمة لتحديد مسارات الوافدين للأقصى لأداء صلاة الجمعة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال شرعت منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم بنشر المزيد من عناصر وحداتها المختلفة, ودورياتها العسكرية والشُرطية الراجلة والمحمولة والخيالة, ونصب الحواجز الحديدية على مداخل القدس العتيقة, فضلاً عن نشر عناصر من قوات أخرى فوق سور القدس التاريخي وعلى أسطح بعض البنايات ومقبرتي باب الرحمة واليوسفية في باب الأسباط. وأوضحت أن قوات الاحتلال نصبت كذلك حواجز حديدية على بوابات المسجد الأقصى الرئيسية الخارجية لتفتيش المصلين, واحتجاز بطاقات الشبان خلال دخولهم للصلاة في المسجد المبارك. ولفتت إلى أن هذه الاجراءات تأتي تزامنا مع دعوة القوى الفلسطينية للمواطنين بضرورة المشاركة الواسعة في جمعة الغضب الثانية ي وشدّ الرحال إلى المسجد الاقصى أو أي نقطة ممكن أن يصل اليها الفلسطينيون, والانتظام في مسيرات حاشدة تنطلق أكبرها من باحات المسجد الاقصى مخترقة أسواق القدس القديمة لتصل الى خارج سور القدس العتيق خاصة الى منطقة باب باب العامود بالإضافة إلى مسيرات موازية في أحياء وبلدات المدينة المقدسة رفضا لقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال. وكانت منطقة باب العامود شهدت ليلة أمس مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي حاولت أكثر من مرة قمع اعتصامات المواطنين في المنطقة وإقامة صلاتي المغرب والعشاء في ساحة باب العامود وتخللها اعتقال سيدة وستة شبان فضلا عن إصابة عدد كبير من المواطنين بعد الاعتداء عليهم بالضرب وبعناصر الخيالة. و كان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية دعا إلى يوم غضب وتصعيد فلسطيني كل جمعة رفضا لاعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل و قراره نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى المدينة الواقعة تحت الاحتلال. و قال هنية في خطاب في مدينة غزة في 7 ديسمبر في لقاءات متواصلة داخليا ومع الفصائل الفلسطينية للتحضير للمرحلة القادمة سنعمل على إطلاق انتفاضة جديدة في وجه الاحتلال فلا يوجد اليوم انصاف ويجب أن نطلق العنان لكل أبناء الشعب الفلسطيني للتعبير عن الغضب والتمسك بحقهم في القدس . الجيش الإسرائيلي يستعمل الرصاص الحي استخدمت قوات الجيش الإسرائيلي الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع عشرات الإصابات في صفوف المحتجين الذين خرجوا في مسيرات رفضا لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة لإسرائيل، وقد اندلعت مواجهات عنيفة عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وفي قرية كفر قدوم وبلدتي عزون وجيوس قرب قلقيلية، وكذلك في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.إلى ذلك أفادت مصادر اعلامية ، أن مسيرة خرجت في باحات المسجد الأقصى رفضا لاعتراف ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل. واندلعت مواجهات في كفر قدوم شرق قلقيلية، وعند المدخل الشرقي لبلدة نعلين. اندلعت مواجهات عنيفة عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وفي سهل عاطوف جنوب شرق محافظة طوباس، وفي البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. وتزامن ذلك مع توجه المسيرات في نابلس وجنين، وطولكرم، وسلفيت نحو مناطق التماس، تنديدا بالسياسة الأمريكية. وقد شارك عشرات آلاف المواطنين في مسيرات غاضبة انطلقت من جميع المحافظات الجنوبية صوب نقاط التماس على طول الحدود مع قطاع غزة. وكانت منطقة باب العامود شهدت ليلة أمس مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي حاولت أكثر من مرة قمع اعتصامات المواطنين في المنطقة وإقامة صلاتي المغرب والعشاء في ساحة باب العامود، وتخللها اعتقال سيدة وستة شبان، فضلا عن إصابة عدد كبير من المواطنين بعد الاعتداء عليهم بالضرب وبعناصر الخيالة. Nex إصابة 35 فلسطينيا وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية قبل ايام أن هناك 35 فلسطينيا اصيبوا خلال المواجهات التي وقعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. وقالت الوزارة في بيان حول الإصابات التي وقعت في الضفة الغربية انه تم نقل اثنين من المصابين إلى مجمع فلسطين الطبي فيما أصيب أربعة شبان في بيت لحم نقلوا الى مستشفى بيت جالا الحكومي. وأضافت أن تسعة فلسطينين أصيبوا في الخليلي من بينهم اثنان بالرصاص الحي وثلاثة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وأربعة جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.
وبينت أن فلسطينيين اثنين أصيبا في نابلس وأربعة في طولكرمي فيما أصيب شخص في مدينة اريحا إضافة إلى العشرات بحالات اختناق بالغاز.
ووقعت مواجهات عند عدد من نقاط التماس على مداخل المدن والبلدات الفلسطينية حيث قام الشبان برشق جيش الاحتلال بالحجارةي الذي رد هو بإطلاق الرصاص الحي والمطاط والغاز المسيل للدموع.
واعتقل جيش الاحتلال أربعة شبان أثناء المواجهات التي وقعت عند المدخل الشمالي لمدينة رام الله. وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينيةي في تصريح بخصوص الإصابات في قطاع غزة إن 13 فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة.
وأوضح القدرة أن 12 شخصا أصيبوا بالرصاص الحي،فيما أصيب واحد بالاختناق خلال الموجهات في عدد من المناطق شمال وجنوب وشرق قطاع غزة.
وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ الخميس الماضي مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.