رئيس الجمهورية يقرر ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    لعمامرة يتحادث مع نظيره القطري    قسنطينة: توقيف شخص بحوزته أسلحة بيضاء ومجوهرات مسروقة    الكاف يكشف: هذه هي معايير تحديد أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثالث في الكان    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    المجلس الشعبي الوطني يؤجل أنشطته باستثناء الجلسات العامة المبرمجة مسبقا    وزارة التجارة تؤكد إرادة السلطات العمومية التكفل بانشغالات الخبازين    متعاملون أمريكيون يطّلعون على فرص الاستثمار    تحرير 679 مشروع خطوة لرفع معدّلات النّمو    الجمارك جاهزة لإطلاق عمليات التصدير نحو دول الجوار    تصرفات تضليلية بائسة    الجزائر تدين بشدة الإعتداء    مناورات المُحتل    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    النواب يصادقون على أربعة مشاريع قوانين    الرئيس تبون يجدد مساندته المطلقة للمنتخب الوطني    عودة النزعة الهجومية إلى الواجهة    استقبال أكثر من 500 مستثمر بوساطة الجمهورية    6550 منصب تكويني خلال دورة فيفري بورقلة    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    جامعة وهران-2 تسخّر المكتبة المركزية    تفشي "أوميكرون" قد يفضي إلى مناعة جماعية    ملهاق يحذر من الفيروسات الشتوية    حجز أكثر من 14 قنطارا من الكيف بوهران    الطارف: حجز 10 ألاف وحدة من المواد التعقيم والتنظيف من مستودع غير شرعي بالشط    الألعاب المتوسطية وهران-2022: اجتماع حول النقل التلفزيوني    ميناء مستغانم: نمو النشاط التجاري ب 38 في المائة خلال 2021    الرئيس تبون يعقد اجتماعا بمقر وزارة الدفاع الوطني    المنتخب الوطني وياسين براهيمي يتوجان بجائزتي أفضل منتخب وأفضل لاعب لسنة 2021    ثورة الجزائر التي تنبض في فلسطين    الأراضي المقدسة بفلسطين كما تبدو في رحلات أوروبيين    مستوطنون يقتحمون الأقصى وجيش الاحتلال يعتقل 17 فلسطينيا    أصغر كاتبة جزائرية: "يَحزّ بقلبي نُفور الأطفال من المُطالعة"    كأس افريقيا للأمم 2021 :بلايلي يتصدر قائمة "صانعي الفرص" في الكان    اجتماع بين مجمع "جيكا" و وكالة "أنام" من أجل تطوير الاستغلال المنجمي    وزير الأشغال العمومية يعطي إشارة انطلاق أشغال إنجاز مقطع بوغزول-الجلفة    قرارات منتظرة حول تطعيم الأطفال ضد كورونا    حوادث المرور : وفاة 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين خلال أسبوع    هل ستنقل مباراة الجزائر وكوت ديفوار إلى ملعب آخر؟    قسنطينة: صدور العدد الرابع لمجلة "جدارية" متحف أحمد باي    أسعار النفط تتخطى هذه العتبة    60 بُرعما وبُرعمة يتنافسون على اللقب بوهران    قراءة في مسرحية "أبناء الحكواتي"    نواب الغرفة السفلى يصادقون على قانون التنظيم القضائي    ضرورة وضع "نظام ردع" في مليلية لمنع التهديدات المغربية    11 وفاة... 692 إصابة جديدة وشفاء 402 مريض    تصدير 40 طنا من الصوف نحو تركيا    بوزيد يستذكر التشكيلي الراحل قاسمي    هل يزيل القانون الجديد سطوة "قُطّاع الطرق"؟    هنيئا للجزائر رغم الخسارة لأنه يبقى فريقا قويا ومحترما    شكل آخر من الجهل لابد من محاربته    تثمين حيٌّ للتراث    دعم للمواهب الشابة    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في عدة مدن محتلة
جمعة الغضب الثانية

حوّلت سلطات الاحتلال الاسرائيلي, امس , بعد ان اندلعت جمعة الغضب الثانية رفضا لاعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس المحتلة, عاصمة لإسرائيل, مركز ووسط مدينة القدس المحتلة إلى ثكنة عسكرية بفعل الانتشار الواسع لقواتها وعناصر وحداتها الخاصة وعناصر الاستخبارات ووحدات المستعربين و حرس الحدود , ووضع الحواجز الحديدية على أبواب القدس القديمة لتحديد مسارات الوافدين للأقصى لأداء صلاة الجمعة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال شرعت منذ ساعات الصباح الأولى من اليوم بنشر المزيد من عناصر وحداتها المختلفة, ودورياتها العسكرية والشُرطية الراجلة والمحمولة والخيالة, ونصب الحواجز الحديدية على مداخل القدس العتيقة, فضلاً عن نشر عناصر من قوات أخرى فوق سور القدس التاريخي وعلى أسطح بعض البنايات ومقبرتي باب الرحمة واليوسفية في باب الأسباط. وأوضحت أن قوات الاحتلال نصبت كذلك حواجز حديدية على بوابات المسجد الأقصى الرئيسية الخارجية لتفتيش المصلين, واحتجاز بطاقات الشبان خلال دخولهم للصلاة في المسجد المبارك. ولفتت إلى أن هذه الاجراءات تأتي تزامنا مع دعوة القوى الفلسطينية للمواطنين بضرورة المشاركة الواسعة في جمعة الغضب الثانية ي وشدّ الرحال إلى المسجد الاقصى أو أي نقطة ممكن أن يصل اليها الفلسطينيون, والانتظام في مسيرات حاشدة تنطلق أكبرها من باحات المسجد الاقصى مخترقة أسواق القدس القديمة لتصل الى خارج سور القدس العتيق خاصة الى منطقة باب باب العامود بالإضافة إلى مسيرات موازية في أحياء وبلدات المدينة المقدسة رفضا لقرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال. وكانت منطقة باب العامود شهدت ليلة أمس مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي حاولت أكثر من مرة قمع اعتصامات المواطنين في المنطقة وإقامة صلاتي المغرب والعشاء في ساحة باب العامود وتخللها اعتقال سيدة وستة شبان فضلا عن إصابة عدد كبير من المواطنين بعد الاعتداء عليهم بالضرب وبعناصر الخيالة. و كان رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية دعا إلى يوم غضب وتصعيد فلسطيني كل جمعة رفضا لاعتراف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل و قراره نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى المدينة الواقعة تحت الاحتلال. و قال هنية في خطاب في مدينة غزة في 7 ديسمبر في لقاءات متواصلة داخليا ومع الفصائل الفلسطينية للتحضير للمرحلة القادمة سنعمل على إطلاق انتفاضة جديدة في وجه الاحتلال فلا يوجد اليوم انصاف ويجب أن نطلق العنان لكل أبناء الشعب الفلسطيني للتعبير عن الغضب والتمسك بحقهم في القدس . الجيش الإسرائيلي يستعمل الرصاص الحي استخدمت قوات الجيش الإسرائيلي الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أوقع عشرات الإصابات في صفوف المحتجين الذين خرجوا في مسيرات رفضا لإعلان الرئيس الأمريكي القدس عاصمة لإسرائيل، وقد اندلعت مواجهات عنيفة عند حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، وفي قرية كفر قدوم وبلدتي عزون وجيوس قرب قلقيلية، وكذلك في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.إلى ذلك أفادت مصادر اعلامية ، أن مسيرة خرجت في باحات المسجد الأقصى رفضا لاعتراف ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل. واندلعت مواجهات في كفر قدوم شرق قلقيلية، وعند المدخل الشرقي لبلدة نعلين. اندلعت مواجهات عنيفة عند المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وفي سهل عاطوف جنوب شرق محافظة طوباس، وفي البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة. وتزامن ذلك مع توجه المسيرات في نابلس وجنين، وطولكرم، وسلفيت نحو مناطق التماس، تنديدا بالسياسة الأمريكية. وقد شارك عشرات آلاف المواطنين في مسيرات غاضبة انطلقت من جميع المحافظات الجنوبية صوب نقاط التماس على طول الحدود مع قطاع غزة. وكانت منطقة باب العامود شهدت ليلة أمس مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي حاولت أكثر من مرة قمع اعتصامات المواطنين في المنطقة وإقامة صلاتي المغرب والعشاء في ساحة باب العامود، وتخللها اعتقال سيدة وستة شبان، فضلا عن إصابة عدد كبير من المواطنين بعد الاعتداء عليهم بالضرب وبعناصر الخيالة. Nex إصابة 35 فلسطينيا وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية قبل ايام أن هناك 35 فلسطينيا اصيبوا خلال المواجهات التي وقعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة. وقالت الوزارة في بيان حول الإصابات التي وقعت في الضفة الغربية انه تم نقل اثنين من المصابين إلى مجمع فلسطين الطبي فيما أصيب أربعة شبان في بيت لحم نقلوا الى مستشفى بيت جالا الحكومي. وأضافت أن تسعة فلسطينين أصيبوا في الخليلي من بينهم اثنان بالرصاص الحي وثلاثة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وأربعة جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.
وبينت أن فلسطينيين اثنين أصيبا في نابلس وأربعة في طولكرمي فيما أصيب شخص في مدينة اريحا إضافة إلى العشرات بحالات اختناق بالغاز.
ووقعت مواجهات عند عدد من نقاط التماس على مداخل المدن والبلدات الفلسطينية حيث قام الشبان برشق جيش الاحتلال بالحجارةي الذي رد هو بإطلاق الرصاص الحي والمطاط والغاز المسيل للدموع.
واعتقل جيش الاحتلال أربعة شبان أثناء المواجهات التي وقعت عند المدخل الشمالي لمدينة رام الله. وقال أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينيةي في تصريح بخصوص الإصابات في قطاع غزة إن 13 فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة.
وأوضح القدرة أن 12 شخصا أصيبوا بالرصاص الحي،فيما أصيب واحد بالاختناق خلال الموجهات في عدد من المناطق شمال وجنوب وشرق قطاع غزة.
وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ الخميس الماضي مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.