نسيب يؤكد أن دراسات الحماية من الفيضانات ستسند لخبراء ويعلن    الوالي يأمر بدراسة ملفات المقصيين ويؤكد    في كلمته بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس الإذاعة السرية الجزائرية    سرار:”ماعندناش قضية إسمها شافعي”    وصول الفوج الأول لوفد غرين إيغلز الزامبي    الوادي.. الشرطة تطيح بشبكة إجرامية تحترف سرقة المحلات التجارية    بوزيدي متمسك بأمل التأهل أمام رانجرز    اكتشاف 40 موقعا أثريا بمنطقة “بلاد الحدبة” ببئر العاتر    بوتران يفوز بجائزة المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر    شراكة ثنائية متميزة    الوزير الأول لجمهورية كوريا في زيارة رسمية إلى الجزائر    حطاب يعطي إشارة انطلاق أشغاله بميلة    عيسى في السعودية تحضيرا لموسم الحج 2019    زطشي:”نفضل إجراء كأس إفريقيا 2019 في مصر”    شعبية الرئيس الفرنسي تتراجع إلى 23 ٪    في‮ ‬الشرق الأوسط إثر الأزمة الخليجية    إصلاح العلاقة بين المواطن والإدارة أولوية وطنية    سحب بودرة مسحوق عصير «أميلا» من السوق وتجميد نشاط الشركة    بكل من الطارف وقسنطينة    راوية يشيد بالتعاون الجزائري التونسي في تكوين الإطارات    مزرعة سيتيفيش تتكفل بالتكوين التطبيقي للطلبة    الجامعة العربية تبحث التصعيد الإسرائيلي في الضفة والقطاع    شاكيري يعبث ب مانشستر يونايتد ويعيد ليفربول للصادرة    مقابلات واعدة بالإثارة    ارتفاع نسبة امتلاء سد كدية لمدور ب7 مليون متر مكعب    انفراج مشكل الاكتظاظ بالمدارس بتيارت في غضون 3 سنوات    اتفاق الهدنة في اليمن لايزال ساري المفعول والمجتمع الدولي يدعو إلى إنهاء الحرب    عدوى السترات الصفراء تتمدد    رسالة من بوتفليقة إلى رئيس السيراليون    انعدام مشروع شامل في تعريب المفردات الحديثة يعقّد الوضع    كعوان يشارك في لقاء حول الإعلام العربي    الرئاسيات في موعدها؟    بعد أن كان سببا في انتشار وباء الكوليرا: فتح منبع سيدي لكبير بأحمر العين بعد إعادة تهيئته    قانون خاص ودفتر شروط للالتحاق بالماستر عن بعد    موقفنا من التأجيل أو التمديد يحكمه موقف صريح من بوتفليقة    الممثل بومدين بلة : الحملات التضامنية فاجأتني..وأنحني لكل من ساندني    مديرية التجارة للبليدة تأمر بوقف إنتاج مسحوق أميلا وحجز مخزون المادة    13 بلدا يشاركون في المهرجان الدولي للموسيقى الأندلسية والموسيقى العتيقة بالجزائر    الشيخ شمس الدين “هذا هو أصل خلق الانسان”    أكثر من 100.000 زائر لصالون السيارات لوهران    140 عارضا جزائريا وأجنبيا في الصالون الدولي للتمور    حداد يُنتخب لعهدة جديدة    صفحة جديدة بين الأئمة والوزارة    الجزائر تتوج بالجائزة الأولى لأحسن فيلم توعوي في مجال مكافحة المخدرات خلال المؤتمر ال 2 لقادة الشرطة والامن العرب    غوتيريش يدعو لتحقيق “ذي مصداقية”    أفريل 2019..آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني    كناص: ليس هناك ديون للفرنسيين على الجزائر    يتطاولون على الأحكام.. لأن في ذلك تقييدا لحرياتهم المطلقة ولمتعة أنفسهم !    في‮ ‬المسرح الجهوي‮ ‬    ‮ ‬السنافر‮ ‬يحققون المهم في‮ ‬إنتظار الأهم    وزارة الصحة تقرر الحد من الاقتناء العشوائي للأدوية    الديوان الوطني‮ ‬للحج والعمرة‮ ‬يكشف‮:‬    قافلة "مستقبل الشباب"،، قدم على سكة التعافي    مديريات التربية مطالبة بتحرير المناصب قبل نهاية الشهر    سرُّ النجاح    في عصر الكاريزما افتقد العالم الزعماء    تسع بيضات    تعاطي المخدرات مذهبة للعقل وكفر بالنعم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :
حنون تسعى للتموقع و مبادرتها مبتذلة وعقيمة
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 02 - 2018

حذر رئيس مجلس الشورى الاسبق لحركة مجتمع السلم عبد الرحمان سعيدي من المحاولات الجارية للتستر على حصيلة القيادة الحالية للحركة خلال الخمس سنوات الماضية ، و ذلك بفرض مناقشة جزئية المشاركة في الحكومة من عدمها في المؤتمر المقبل. و قال الشيخ سعيدي في حوار مع السياسي إن الرئيس الحالي عبد الرزاق مقري مطالب بعرض حصيلته قبل الترشح للرئاسة لعهدة جديدة،فيما جدد تحذيره من السطو على رغبات المندوبين من خلال الضغط عليهم و الالتفاف حول القوانين الداخلية المسيرة للحزب قبيل مؤتمر ماي 2018. و فتح القيادي البارز في حمس النار على المبادرات السياسية الاخيرة و منها المجلس التاسيسي للويزة حنون، كما تطرق بالتحليل إلى الحراك الاجتماعي الاخير و علاقته بحسابات رئاسيات 2019.
ما تشخيصكم للوضع الداخلي في حركة مجتمع السلم المقبلة على مؤتمر هام ربيع العام الجاري ؟
اعتقد بان تشخيص القياديين في حركة مجتمع السلم للوضع الداخلي لا يهم وسائل الاعلام في شيئ ،انما يهم بالدرجة الاولى المناضلين فهو شأن داخلي محض ، و كل ما يمكنني قوله في هذا الموضوع هو ان المؤتمر الاستثنائي له اجوائه الخاصة و ليس مثل المؤتمر العادي في كل الاحزاب ،اما في حمس فالمؤتمر المقبل موجه بالدرجة الاولى لتقديم حصيلة قيادة الحركة خلال الخمس سنوات المنقضية و ذلك طبعا في حال ترشح الرئيس الحالي للحزب عبد الرزاق مقري ،و يجب المصادقة على حصيلته من طرف المؤتمرين قبل الحديث عن البرامج التي ينوي طرحها ، اما في حال عدم ترشحه فذلك موضوع آخر.
ملف المشاركة في الحكومة غير مطروح في المؤتمر المقبل
كيف ترى حظوظ ما يوصف ب تيار المشاركة في رئاسة حمس خلال المؤتمر القادم ؟
لا وجود لتيار اسمه المشاركة او الممانعة داخل حركة مجتمع السلم، انما الامر يتعلق برؤى و قناعات و توجهات سياسية بالنسبة لمناضلي الحركة ،و من الخطأ تفريق المناضلين في تيارين ، و اعتقد بان السبب في هذا هو النظرة القاصرة لعملية الاصطفاف في الاحزاب الجزائرية، و بالعودة إلى سؤالك انا ارى بأن موضوع المشاركة في الحكومة من عدمها ليس ابدا في صلب النقاش خلال المؤتمر المقبل لحركة مجتمع السلم و انما الموضوع الاهم و الذي يشغل مناضلي و محبي الحركة هو تقديم حصيلة الخمس سنوات الاخيرة و تقييمها بشكل دقيق للخروج بأسباب و دوافع الفشل أو النجاح ، أما موضوع دخول الحكومة من عدمها فكما قلت لك هو جزئية مقارنة بالتحديات التي تواجهها الحركة في المستقبل القريب ، و أؤكد لكم بأن من يسعى لإدخال هذه الجزئية في النقاش خلال المؤتمر المقبل إنما يسعى دون شك للتغطية و التستر على حصيلة الخمس سنوات الماضية .
سأترشح لرئاسة حمس في هذه الحالة
بصفتك قياديا بارزا في الحزب ، هل هنالك امكانية لترشحك لرئاسة حمس خلال مؤتمر ماي المقبل ؟ ترشحي من عدمه امر متروك للمندوبين في المؤتمر المقبل ،لأنهم هم المعنيون باختيار مرشحهم لرئاسة الحزب، و أنا ليس من ثقافتي عرض نفسي للمسؤولية بل أنا اعرض الافكار و الرؤى .
حذرتم في تصريحات سابقة من مغبة الضغط على المندوبين في المؤتمر المقبل، هل كلامك مبني على مؤشرات سلبية لمستها من طرف القيادة الحالية ؟
صحيح انني حذرت من الضغط على المندوبين و اجدد التحذير من ذلك من منطلق أن كل المؤتمرات الحزبية تعرف محاولات سطو على اصوات المندوبين من خلال الضغط عليهم و الالتفاف حول القوانين الداخلية المسيرة للتشكيلات السياسية ، و بالطبع فحركة مجتمع السلم ليست بمنأى عن هذه الظاهرة المشينة، و لذلك انا احذر من بيدهم المسؤولية التنفيذية من مثل هذه الممارسات التي يمكنها الاساءة لسمعة و تاريخ الحركة إن حدثت. طرحت زعيمة حزب العمال لويزة حنون فكرة حل البرلمان و انشاء مجلس تاسيسي ،ما رأيكم صراحة في هذه المبادرة ؟ و هل هي مجدية في الظرف الراهن الذي تمر به بلادنا ؟
اعتبر ان مثل هذه الافكار هي مبتذلة و عقيمة و ليس فيها اي ابداع و تجديد ، و اعتبر بان كل المبادرات السياسية المطروحة حاليا في الساحة تخضع لتجاذبات و اجواء ما قبل الرئاسيات ،و لا تتطرق لعمق الازمة التي تعيشها بلادنا ،كما انها لا تمس الانشغالات اليومية للمواطن الجزائري ،لذلك فهي لا تعدو ان تكون مبادرات للتموقع و الظهور في الساحة و لذلك محكوم عليها حتما بالفشل . قبل أكثر من عام على انتخابات الرئاسة في الجزائر ، ما هي قراءتكم للوضع السياسي،و هل ترون بان الحراك الاجتماعي الاخير له علاقة بحسابات الرئاسيات ؟ نحن في الجزائر تعودنا على مقربة من الانتخابات الرئاسية على وجه الخصوص من بلوغ ذروة الحراك الاجتماعي و الاضرابات و الاحتجاجات ، و من هذا المنطلق لا يمكن فصل أي تحرك او اضراب عن هذا الموعد الهام ، لأنه يستحيل ان يكون الحراك خالصا لأهدافه المهنية بل لديه جوانب مخفية و غير معلنة ، ما يجعلني اجزم بان إضرابات بهذا الزخم الكبير و طول المدة لها اهداف اخرى مخفية . ما السبيل الامثل حسبكم لحل الازمات القطاعية و احتواء غضب الطبقة العمالية مع الحفاظ على المكاسب المحققة في الجانب الاجتماعي ؟ نحن في حركة مجتمع السلم نرى بان الحوار هو الحل لهذه الازمات و يكون ذلك بترتيب الاولويات و تحقيق المطالب الممكنة من طرف الحكومة ، و ايضا مبادرة الطرف الآخر و المتمثل في الشريك الاجتماعي بخفض سقف المطالب و تغليب المصلحة العامة ، كما نجدد رفضنا القاطع للإجراءات الردعية من قبيل عزل العمال و التخفيض من رواتبهم لأن ذلك يعمق من حدة المشاكل و يدخل البلاد في دوامة لا نهاية لها من المشاكل . رجحت بعض المصادر امكانية أن يكون عبد الرزاق مقري هو مرشح حركة حمس للرئاسيات المقبلة،ما رأيكم في هذا الطرح،و هل ترى بأن مقري قادر على تولي هذه المسؤولية الثقيلة ؟ لا تعليق لي حول هذا الموضوع ،كما انه لا يمكنني تقييم الناس و التعليق على تصرفاتهم ، و اعتقد بان مقري هو المخول الوحيد بالتعليق على هذا الموضوع .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.