رئيس الجمهورية يأمر بمراجعة دفتر شروط استيراد السيارات    خبير اقتصادي: استحداث الوكالة الوطنية للعقار الصناعي ستوقف البزنسة    أرباب العمل مرتاحون لقرار الرئيس تبون دعم الصناعة الوطنية    خبراء يدعون إلى مقاربة مجددة لحوكمة السياسة الصناعية    متى تُبعث مئات المشاريع المُجمّدة؟    الجزائر تُجدّد وقوفها مع فلسطين.. ظالمة أو مظلومة..    هذا ترتيب هدافي كأس العرب    أمن المسيلة يوقف 13 شخصا في قضايا مختلفة    ثلوج كثيفة على المرتفعات التي يزيد علوها عن 800 متر طيلة اليوم    تنظيم التطوع على أسس قانونية ضرورة ملحة    مؤسسة تسيير مراكز الردم التقني للنفايات بالبليدة:    أقسم أن هذا البلد محروس..    المسافرون نحو أمريكاً جواً ملزمون بتقديم تحليل سلبي    المالكي : زيارة محمود عباس إلى الجزائر تهدف إلى تنسيق المواقف قبل القمة العربية المقبلة    تنصيب رؤساء البلديات نهاية الأسبوع    ترقيات هيئة التأطير فرصة لترقية أداء الجامعة الجزائرية    ترحيب حار يعكس عمق العلاقات الأخوية و الدعم الثابت للقضية الفلسطينية    نهائي عالمي مبكر بنكهة عربية    لا تغيير في برنامج توزيع المياه رغم ارتفاع منسوب السدود    ظاهرة العنف في رواية الألسنة الزرقاء لسالمي ناصر (الجزء الأول)    التعريف و الإشادة بمسيرة الدكتور امحمد صافي المستغانمي    عبْدُ الْمَلِك مُرتاض .. حَبيبُ اللغة العربية    مخاوف من تكرار سيناريو موسم 2008    عمل كبير ينتظر المدرب إيغيل...    التحسيس بالمؤسسات الصحية للتشجيع على التطعيم ضد الوباء    «ارتفاع طفيف في عدد الحالات و الوضعية غير مقلقة»    البطولة العربية بقطر 2021 ترشيح الخضر للفوز بالكأس    المغرب سيدفع الثمن باهظا    حسب وزير الثقافة المغربي الأسبق سالم بنحميش التطبيع مع إسرائيل بمثابة استعمار جديد لبلادي    حرية التعبير بمقياس أمريكي ..!؟    لتخيف الازدحام بالعاصمة ناصري: سننفذ 16 مشروعا    جديد ملف السيارات.. مؤسسات الشباب ودعم الرياضة    مواجهة "أوميكرون" ممكنة باللقاحات المتوفرة في الجزائر    رغبة يابانية لصناعة السيارات بالجزائر    "كرايزس غروب" تطالب واشنطن باستخدام لغة جديدة    الانتخابات المحلية أداة لتحقيق اللامركزية والحوكمة    "سعير الثورة" تخليدا لذكرى أحداث ديسمبر    "جوع أبيض".. ليس كتابا سياسيا    الفيلم القصير "عضيت لساني" يحوز على جائزة بالشارقة    تخرّج أول دفعة من الأطباء    وسام العشير.. وليتنافس المتنافسون    دخول ملبنة جديدة حيز النشاط لتموين السوق المحلية    طرق حديثة لفهم ابنك المراهق    مجهودات للتكفل بذوي الهمم    توصيات لقبر "أوميكرون"    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة ضد مواقع جيش الاحتلال المغربي    الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع،عزيز الهناوي: التضييق الأمني حال دون توسيع رقعة الاحتجاجات الشعبية    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    مردود الهجوم يقلق كعروف والمسيرين    القبة والبيض يواصلان التألق والصدارة تتغير في الشرق    حجز 13 ثلاجة تضم لحوما فاسدة    وتتوالى انتكاسات "الحمراوة"... !    الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: بلوغ الأهداف المسطرة يقتضي اصلاحات عميقة    عرض خاص بموسيقى فلامينكو    تخليد ذكرى عميد المالوف محمد الطاهر الفرقاني    هذه قصة الصحابي ذي النور    سيبرانو    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بالتزامن مع التحضير المبكر لموسم الاصطياف
نشر في النصر يوم 21 - 03 - 2018


استعدادات لتجهيز الكورنيش العنابي لسهرات رمضان
تسعى السلطات المحلية بولاية عنابة، للتحضير المبكر لموسم الاصطياف 2018، لتكون الشواطئ، و فضاءات النزهة و الراحة، جاهزة قبل الموعد لاستقبال العائلات و الزوار في السهرات الرمضانية، خاصة المتعلقة بالنظافة و التجهيز، و الترخيص المسبق لأصحاب الأكشاك، و الألعاب، وغيرها من الأنشطة التي تنظم بالكورنيش، و الشريط الساحلي.
و تعكف بلدية عنابة استنادا لمصدر مسؤول، على ضبط إجراءات الترخيص لمختلف الأنشطة منها التجارية و المعارض، و كذا الثقافية، و الترفيهية،إلى جانب تفعيل العمل الجواري للمشاركة في تنظيف الشواطئ، ليكون الكورنيش أحد أكبر الفضاءات استقطابا للعائلات و الزوار من خارج عنابة، في مستوى حدث المناسبة الدينية.
كما أطلقت مصالح البلدية مشروعا لتهيئة موقع رأس الحمراء، بغلاف مالي يقدر ب 5.5 مليار سنتيم، ينتظر انتهاء أشغاله قبل الانطلاق الرسمي لموسم الاصطياف.
و ذكرت مصادرنا، أن والي عنابة عقد عدة اجتماعات مع مدراء تنفيذيين و منتخبين، و الأسلاك الأمنية تحضيرا لموسم الاصطياف، حيث تعكف اللجنة المشتركة المشكلة من البلديات الساحلية، مديرية السياحة، الحماية المدنية، الدرك الوطني، الأمن الوطني، الصحة، على ضبط آخر الترتيبات لاستقبال المصطافين، و السياح في أحسن الظروف، تنفيذا للتوصيات، و الإجراءات التي اتخذت في الاجتماع مع المسؤول الأول على الولاية.
و قامت الفرق المكلفة بالتحضير لموسم الاصطياف، بزيارة الشواطئ لمعرفة جاهزيتها، و الإمكانيات المتوفرة، في مقدمتها النظافة، الأمن، النقل، الإنارة العمومية، التغطية الصحية، و غيرها من الجوانب المساعدة على توفير الراحة للزوار، و المصطافين الذين يتوافدون بكثرة على شواطئ الولاية.
كما أطلقت جمعيات، و مجموعات تطوعية، منها الدراجة الخضراء، مبادرة تنظيف واسعة لشواطئ بلدية عنابة، بالتنسيق مع عدة مصالح، في انتظار تعميم العملية على مختلف شواطئ الولاية التي ستكون السباحة مسموحة بها، و ذلك من أجل جمع مختلف النفايات السائلة، و الصلبة التي تقذفها أمواج البحر، و كذا المخلفات التي يرميها زوار الشواطئ كل عطلة نهاية أسبوع، منها الأكياس البلاستيكية، و قارورات زجاجية، و وضعها في أكياس، و تحويلها إلى المفرغات العمومية.
و يرتقب تدعيم طاقات الإيواء مع انطلاق موسم الاصطياف، حسب رئيسة مصلحة السياحية بمديرية السياحة و الصناعات التقليدية سهام فيندس للنصر، بفندقين جديدين، إضافة إلى فندقين تم افتتاحهما خلال 2017 ، و يتعلق الآمر بفندق الهقار الواقع بساحة « لابلاسات ألكس سمبار» الذي أعيد تجديده، إلى جانب فندق دار الشاذلي الكائن بشارع بوزراد حسين، ليترفع العدد إلى 45 مؤسسة فندقية في الولاية، غير أن هذا الموسم سيكون محروما من خدمات فندق سيبوس الدولي الذي يخضع حاليا لإعادة التهيئة.
و سطرت مصالح البلديات بالتنسيق مع مديريات السياحة الثقافة و الشباب و الرياضة، برنامجا ثريا خلال موسم الاصطياف ، يتضمن تنظيم حفلات، و سهرات فنية، بالإضافة إلى معارض، و نشاطات ثقافية، و ترفيهية، لخلق أجواء مميزة تُمتع المصطافين و السياح الذين يقصدون الشواطئ، و فضاءات النزهة.
كما رصدت السلطات المحلية وفقا لذات المصدر، مبالغ مالية معتبرة لتجهيز الشواطئ بمختلف المرافق، منها الحمامات، و المراحيض، و مراكز الحراسة الخاصة بالأمن، و الدرك الوطني، بهدف السهر على راحة المصطافين، إلى جانب استفادة كل بلدية من منظفة عصرية تستخدم في جمع النفايات، و مخلفات المصطافين عبر كامل الشواطئ، للحفاظ على نظافة المحيط، و كذا البيئة.
و برمجت السلطات الأمنية ضمن المخطط الأزرق، توفير قرابة ألف رجل أمن بين شرطة، و درك، عبر عدة مراكز مراقبة، و توجيههم على طول الشريط الساحلي الممتد من شاطئ الرميلة ببلدية شطايبي، إلى واد بقراط، مهمتهم مراقبة الشواطئ، و السهر على حماية المصطافين والسياح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.