انتقد في‮ ‬حوار ل السياسي‮ ‬إستدعاء جماعة‮ ‬الخامسة‮ ‬    لمواكبة التطورات التكنولوجية    قريباً‮ ‬بتندوف‮ ‬    وسط تجدد مطالب تمكين الصحراويين من تقرير المصير    حسب محافظ الكشافة الإسلامية‮ ‬    كرئيس لمجلس السيادة في‮ ‬السودان    المنافسات الإفريقية للأندية    على سبيل الإعارة لموسم واحد    المراكز الصحية تحتضر عبر‮ ‬14‮ ‬بلدية‮ ‬    المسابقة تشمل جميع التخصصات    الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    ‮ ‬كناك‮ ‬توزع المحلات    فيما أوقف‮ ‬13‮ ‬شخصاً‮ ‬بالجنوب    تاجر وراء فيديو المياه المعدنية    وفاة شقيقة بوطاجين في‮ ‬الحج    المال الحرام وخداع النّفس    الجزائر تحيي مشروع أكبر محطة لتوليد الطاقة الشمسية    مرسوم تنفيذي للتحكم في أملاك الدولة    3 ذهبيات وبرونزية للجزائر في نهائي التجديف    مكافحة الفساد من أولويات المرحلة    نجاح الإجراء مرهون بتحويل العملة في البنوك    البرهان وأعضاء مجلس السيادة يؤدون اليمين الدستورية    مشاورات سياسية لتشكيل ائتلاف حكومي جديد في إيطاليا    تنصيب المديرين الجدد للوكالات الولائية    عريقات يدعو إلى تحرك دولي لحماية الأقصى    «سنذهب إلى سطيف لتسجيل الإنطلاقة الفعلية»    مصير مجهول لأزيد من 1500 عامل ب «هيدروكنال»    إحصاء 3223 طلب للحصول على الإيواء من أصل 4623 سرير شاغر    10 سنوات سجنا نافذا لشقيقين حولا «حوش» جدهما إلى وكر لترويج الكوكايين بالحمري    شركات ضخمة و مناصب بالتقطير    المستفيدون من السكن الاجتماعي بالهرانفة يحتجون    مسافرون عالقون منذ 3 أيام بمطار السانية بوهران    الشيخة الريميتي ..أسطورة موسيقى الراي    أعراس بنكهة زمان    بجرة قلم..    قرية عزوزة تستذكر الشهيد عبان رمضان    غياب بن موسات بسبب الإصابة    تدشين البطولة بانتصار لإسعاد الأنصار    استلام هياكل تربوية جديدة    الأندية الجزائرية من أجل تحقيق تأهل جماعي    اختتام دورة السينما المعاصرة بسرفنتس    اختتام الطبعة ال17 لمهرجان الأغنية الأمازيغية    6 آلاف تلميذ يستفيدون من البرنامج التضامني    تحضيرات متقطعة قبل "لازمو"    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    83 منصبا بيداغوجيا في شبه الطبي    شطيرة تتسبب في جريمة    عائلة تربح 4 ملايين دولار كل ساعة    عانت من آلام في المعدة.. والأطباء اكتشفوا المفاجأة الصاعقة    وسط دعوات لإنهاء الأزمة السياسية بالحوار    حسب حصيلة جديدة مؤقتة أکدها رئيس البعثة الطبية    بحضور جمهور‮ ‬غفير    بعد استكمال‮ ‬5‮ ‬سنوات خدمة‮ ‬    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    حماية الأقصى مسؤولية العرب والمسلمين    الذنوب.. تهلك أصحابها    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة
نشر في النصر يوم 16 - 02 - 2019

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، من تيزي وزو، أن المستثمرين الشباب الذين فشلت مشاريعهم التي أنشأوها ضمن آليات جهاز التشغيل «لن يتم متابعتهم قضائيا».
وقال زمالي، خلال إشرافه أول أمس على اختتام فعاليات الطبعة الأولى لصالون الشباب المستثمر بتيزي وزو، «أن الذين أنشأوا مؤسسات مصغرة في إطار آليات دعم وتشغيل الشباب «كناك» و»أونساج» وتعثرت، فإن هذا ليس عيبا، وهم لم يفشلوا لأنهم حاولوا خلق مؤسسات خاصة بهم ولديهم روح المبادرة، ولهذا فإن الدولة لن ترفع ضدهم أية قضية ، مؤكدا أن صندوق الضمان الذي تم استحداثه سيتكفل بتسديد القروض لدى البنوك في حالة فشل مشاريع الشباب، والمهم أنهم خلقوا مؤسساتهم المصغرة»، و قال بأن هذا الإجراء لا يخص الشباب الذين حوّلوا مساعدات الدولة التي قُدمت لهم ضمن أجهزة الدعم إلى وجهات أخرى.
وأكد الوزير أنه بالرغم من الصعوبات المالية التي تمر بها البلاد، فإن رئيس الجمهورية قد قرر الحفاظ على كل المساعدات الموجهة للشباب، من أجل خلق المؤسسات المصغرة لأنهم مستقبل البلاد، ولهذا سيجدون كل العناية والمرافقة لدى الحكومة ، مضيفا «أن الشباب المقاولين الناشطين الذين اعترضتهم بعض الصعوبات في مسارهم، ستبقى أبواب «اونساج» و»كناك» وحتى «أونجام» مفتوحة لهم وسترافقهم وتعمل على إيجاد الحلول لمشاكلهم.
و في ذات السياق أشار زمالي، إلى أن نسبة فشل الشباب في إنشاء المؤسسات الصغيرة عن طريق «أونساج» و»كناك»، لا تفوق 3،5 بالمائة، بينما نسبة تحصيل القروض من طرف المستثمرين فاقت 70 بالمائة.
مضيفا من جهة أخرى، أن القرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية بتخصيص 20 بالمئة من الطلب العمومي للشباب لخلق مؤسساتهم، حرصت وزارته على تطبيقه ،وقال بأنه أعطى تعليمات صارمة للولاة من أجل تطبيقه على مستوى ولايات الجمهورية ، لأن هذه النسبة ستسمح للشباب ضمان مخطط الأعباء والعمل واستحداث مناصب شغل بهذا النوع من المؤسسات الاقتصادية .
و في رده عن سؤال حول نسبة البطالة في الجزائر، كشف الوزير ، بأنها تتراوح ما بين 10 و 11 % على المستوى الوطني و 8 % في ولاية تيزي وزو، وقال أن هذه النسبة تبقى ضعيفة رغم أن عدد المتخرجين سنويا من مراكز التكوين والتعليم المهنيين والجامعات يقدر بحوالي 500 ألف خريج.
وفي ذات السياق، أكد زمالي أن الانشغالات الأولية في قطاعه، هي تثبيت الموظفين في إطار عقود ما قبل التشغيل، خاصة في قطاع الإدارة، حيث يقارب عدد المنتمين لهذه الفئة حوالي 360 ألف على المستوى الوطني.
مشيرا في سياق متصل إلى أن حوالي 1.7 مليون موظف من هذه الفئة تمت تسوية وضعيتهم و تعمل وزارته على حل هذا المشكل في أقرب الآجال .
وفي ما يتعلق بالتوازنات المالية لنظام التأمينات الاجتماعية والذي يسجل عجزا على مستوى نظام التقاعد، ذكّر الوزير زمالي بالإجراءات المتخذة من طرف الحكومة من أجل تغطية هذا العجز، على غرار فتح خط لمنح القروض على 40 سنة منها 20 سنة مؤجلة و ميسرة.
و أضاف بالقول «و بالموازاة مع هذا ستجوب الفرق المختلطة كامل التراب الوطني للتحقق من ما إذا كان رب العمل يؤمن عماله كما سيتم تشديد الرقابة على العطل المرضية»، مشيرا إلى أنه تم تعويض 14 مليون يوم عطلة مرضية سنة 2017 و هو رقم عرف انخفاضا كبيرا سنة 2018».
وبخصوص تطبيق المادة 27 من القانون 02-09 التي تنص على أن كل رب عمل عليه أن يخصص نسبة 1 بالمئة من مناصب العمل لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كشف زمالي أن وزارته تفكر مع وزارة التضامن الوطني في رفع هذه النسبة إلى 2 أو 3%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.