حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    عنتر‮ ‬يحيى‮ ‬ينفي‮ ‬تلقيه عرضا من بدوي‮ ‬    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زمالي يعلن تثبيت 1.7مليون مستفيد من عقود الإدماج ويكشف: لا متابعات لأصحاب مشاريع "أونساج" و"كناك" الفاشلة
نشر في النصر يوم 16 - 02 - 2019

أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، من تيزي وزو، أن المستثمرين الشباب الذين فشلت مشاريعهم التي أنشأوها ضمن آليات جهاز التشغيل «لن يتم متابعتهم قضائيا».
وقال زمالي، خلال إشرافه أول أمس على اختتام فعاليات الطبعة الأولى لصالون الشباب المستثمر بتيزي وزو، «أن الذين أنشأوا مؤسسات مصغرة في إطار آليات دعم وتشغيل الشباب «كناك» و»أونساج» وتعثرت، فإن هذا ليس عيبا، وهم لم يفشلوا لأنهم حاولوا خلق مؤسسات خاصة بهم ولديهم روح المبادرة، ولهذا فإن الدولة لن ترفع ضدهم أية قضية ، مؤكدا أن صندوق الضمان الذي تم استحداثه سيتكفل بتسديد القروض لدى البنوك في حالة فشل مشاريع الشباب، والمهم أنهم خلقوا مؤسساتهم المصغرة»، و قال بأن هذا الإجراء لا يخص الشباب الذين حوّلوا مساعدات الدولة التي قُدمت لهم ضمن أجهزة الدعم إلى وجهات أخرى.
وأكد الوزير أنه بالرغم من الصعوبات المالية التي تمر بها البلاد، فإن رئيس الجمهورية قد قرر الحفاظ على كل المساعدات الموجهة للشباب، من أجل خلق المؤسسات المصغرة لأنهم مستقبل البلاد، ولهذا سيجدون كل العناية والمرافقة لدى الحكومة ، مضيفا «أن الشباب المقاولين الناشطين الذين اعترضتهم بعض الصعوبات في مسارهم، ستبقى أبواب «اونساج» و»كناك» وحتى «أونجام» مفتوحة لهم وسترافقهم وتعمل على إيجاد الحلول لمشاكلهم.
و في ذات السياق أشار زمالي، إلى أن نسبة فشل الشباب في إنشاء المؤسسات الصغيرة عن طريق «أونساج» و»كناك»، لا تفوق 3،5 بالمائة، بينما نسبة تحصيل القروض من طرف المستثمرين فاقت 70 بالمائة.
مضيفا من جهة أخرى، أن القرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية بتخصيص 20 بالمئة من الطلب العمومي للشباب لخلق مؤسساتهم، حرصت وزارته على تطبيقه ،وقال بأنه أعطى تعليمات صارمة للولاة من أجل تطبيقه على مستوى ولايات الجمهورية ، لأن هذه النسبة ستسمح للشباب ضمان مخطط الأعباء والعمل واستحداث مناصب شغل بهذا النوع من المؤسسات الاقتصادية .
و في رده عن سؤال حول نسبة البطالة في الجزائر، كشف الوزير ، بأنها تتراوح ما بين 10 و 11 % على المستوى الوطني و 8 % في ولاية تيزي وزو، وقال أن هذه النسبة تبقى ضعيفة رغم أن عدد المتخرجين سنويا من مراكز التكوين والتعليم المهنيين والجامعات يقدر بحوالي 500 ألف خريج.
وفي ذات السياق، أكد زمالي أن الانشغالات الأولية في قطاعه، هي تثبيت الموظفين في إطار عقود ما قبل التشغيل، خاصة في قطاع الإدارة، حيث يقارب عدد المنتمين لهذه الفئة حوالي 360 ألف على المستوى الوطني.
مشيرا في سياق متصل إلى أن حوالي 1.7 مليون موظف من هذه الفئة تمت تسوية وضعيتهم و تعمل وزارته على حل هذا المشكل في أقرب الآجال .
وفي ما يتعلق بالتوازنات المالية لنظام التأمينات الاجتماعية والذي يسجل عجزا على مستوى نظام التقاعد، ذكّر الوزير زمالي بالإجراءات المتخذة من طرف الحكومة من أجل تغطية هذا العجز، على غرار فتح خط لمنح القروض على 40 سنة منها 20 سنة مؤجلة و ميسرة.
و أضاف بالقول «و بالموازاة مع هذا ستجوب الفرق المختلطة كامل التراب الوطني للتحقق من ما إذا كان رب العمل يؤمن عماله كما سيتم تشديد الرقابة على العطل المرضية»، مشيرا إلى أنه تم تعويض 14 مليون يوم عطلة مرضية سنة 2017 و هو رقم عرف انخفاضا كبيرا سنة 2018».
وبخصوص تطبيق المادة 27 من القانون 02-09 التي تنص على أن كل رب عمل عليه أن يخصص نسبة 1 بالمئة من مناصب العمل لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كشف زمالي أن وزارته تفكر مع وزارة التضامن الوطني في رفع هذه النسبة إلى 2 أو 3%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.