حسب رئيس الفاف زطشي    افتتاح مهرجان أسبوع‮ ‬    ألمع نجوم هوليوود‮ ‬يشاركون فيه    من المائدة المستديرة الثانية حول النزاع في‮ ‬الصحراء‮ ‬الغربية    القرارات الأممية تؤكد بالدليل القاطع    الأستاذ إبراهيم موحوش‮ ‬يؤكد‭:‬    الجزائريون يواصلون الحراك للجمعة الخامسة على التوالي    مع كمية معتبرة من الذخيرة بتمنراست    شهادة الزور تورط ماكرون‮!‬    «إسرائيل أولا» .. الشعار كان خاطئا ؟ !    البرلمان الجزائري‮ ‬في‮ ‬ببولندا    ‘'الكاف" تضبط تاريخ لقاء الترجي و''سي.أس.سي"    عنتر‮ ‬يحيى‮ ‬ينفي‮ ‬تلقيه عرضا من بدوي‮ ‬    تسببت في‮ ‬غلق الطرقات الولائية والوطنية    تفكيك جمعية أشرار‮ ‬تزور الوصفات الطبية‮ ‬    قبل نهاية‮ ‬2019    غرس 600 شجيرة بسد بوغرارة بتلمسان    وفاة امرأة حامل وإصابة ابنيها بجروح خطيرة    رئيس مجلس المنافسة،‮ ‬عمارة زيتوني‮ ‬يؤكد‮:‬    في‮ ‬طبعته‮ ‬ال22    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    بداية من الأحد القادم    المجلس الإسلامي ونقابة الصحفيين يدعوان إلى الحوار    الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود    الكرملين: الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو    نجاحها مرهون باستعداد المغرب للامتثال للشرعية الدولية    "أقرأ طيف دربي، من كتابي"    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    الغاء مباراة سعيدة بسبب الغيابات    غياب مكاوي اليوم وهريات وناجي ومعزوزي في حصة الاستئناف    دعوة الفلاحين إلى التقيد بالمسار التقني    طلبات « أل أل بي « شاهدة إثبات    خبر بلا تحقق و لا تدقيق    السيادة العقلية    الأخبار الكاذبة لا يمكن السيطرة عليها إلا بالمعلومات الرسمية السريعة    توقيف 5 مجرمين سلبوا 510 مليون سنتيم من منزل بالسانية    عام حبسا نافذا لشاب عذّب رفقة أشقائه أختهم التلميذة لحيازتها هاتفا ببن فريحة    التموين من الشبكة القديمة لحين إتمام الاشغال    الحراك كرة ثلج تكبر جمعة بعد جمعة    تخرج 68 معلما للتمهين بالشلف لتأطير المتربصين    بن دعماش مديرا لوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي    الحب الذي جابه التاريخ وأصبح خالدا    فرحة في عرض « نحتافلوا قاع « بمسرح علولة    مشروع تأسيس نادي أدبي يحمل اسم الراحل «عمار بلحسن»    « غنيت لأبرز الشعراء و رفضت تسليم لباس خالي « الشيخ حمادة « للمتحف»    أمطار مارس تنقذ الموسم الفلاحي    نيوزيلندا تشيّع جثامين هجوم "كرايستشيرش" الإرهابي    بوعلي يشرع اليوم في تصحيح الأخطاء    لعوايل انلوراس امقران اتحتفالنت سموقي نلبراج ذالرفيس    وما قدروا الله حق قدره !    كيف تصبح داعية ناجحا؟    حرمة المقدسات    المدير الجهوي يكشف من باتنة: 80 بالمائة من مؤمني صندوق التعاون الفلاحي من خارج النشاط    في إطار استثمار جزائري سعودي بقيمة 330 مليارا: مركز تجاري عالمي يدخل الاستغلال في 2020 بقسنطينة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    تعزيز نظام تدفق الأخبار بسرعة وآنية وثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيسى يعطي إشارة الشطر الثاني من الأشغال و يكشف: المسجد القطب بالمسيلة سيكون تابعا للجامع الأعظم
نشر في النصر يوم 19 - 02 - 2019

أعطى، أمس، وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى خلال زيارة العمل و التفقد التي قادته إلى ولاية المسيلة، إشارة انطلاق المرحلة الثانية من أشغال انجاز مشروع مسجد قطب النصر و الذي خصص له غلافا ماليا يقدر بحوالي 25 مليار سنتيم، على أن تنتهي الأشغال به في غضون 18 شهرا.و في ذات السياق، أوضح وزير الشؤون الدينية، بأن مسجد القطب النصر سيكون تابعا للجامع الأعظم بالجزائر العاصمة الذي سيتم تدشينه قريبا من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث يستفيد قريبا من الإطار النموذجي لتسييره، على اعتبار أنه يندمج ضمن الهندسة الدينية للدولة، مضيفا بأنه سيأخذ بريقه الذي أراده له سكان الولاية من أبنائها المخلصين، الذين عملوا جهدهم لتشييده و الوقوف على مراحل بلوغه هذا المستوى.
و هنا رفض الوزير محمد عيسى الحديث عن من له الفضل في بناء هذا الصرح الديني و العلمي الذي يستوعب المجتمع المسيلي من أئمة و شباب و طلبة و كبار السن، مؤكدا على أن المساجد للدولة و لا يوجد فرق بين المجتمع و الدولة في بناء المساجد، كما أكد على أن هناك نية لرفع التجميد على مشاريع المساجد الأقطاب قبل نهاية السنة الجارية والتي ستشمل مساجد الأقطاب بالأغواط و تيبازة و معسكر و هذا بعد أن كان مقررا انجازها في المخطط الخماسي الأخير.
كما شدد الوزير على ضرورة الحرص على الهندسة المعمارية الإسلامية في تشييد هذا المعلم الديني، الذي سيكون بمثابة المنارة التي تجمع الأئمة و العلماء و تنظيم المحاضرات و الملتقيات الدينية و الوطنية، مضيفا بأن المسجد سيتم تسييره من قبل الولاية، بينما المسجد الأعظم يشرف على تسييره الوزير الأول، حيث قال بأن الولاة معنيون بضمان نظافة و صيانة المسجد من الداخل و الخارج.
تجدر الإشارة، إلى أن مسجد النصر الذي استلم السنة الماضية، قد انطلقت أشغاله قبل 28 سنة و أنجز بتركيبة مالية ساهمت فيها الولاية و المحسنون، بينما قدرت القيمة المالية لاستكماله بحوالي 30 مليار سنتيم.هذا و أشرف الوزير خلال زيارته لولاية المسيلة، على إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية التي تشمل 33 بلدية عبر الولاية، بمناسبة فصل الشتاء و التي تستفيد منها حوالي 1200 عائلة معوزة من أغطية و أفرشة، كما أشرف على افتتاح الملتقى الوطني الثاني لأمناء سبل الخيرات تحت عنوان واقع العمل التطوعي بين الواقع و المأمول في ظل التحديات المعاصرة، مجالس سبل الخيرات نموذجا بجامعة محمد بوضياف. فارس قريشي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.