مجلس الأمة يدرس طلب وزير العدل الخاص بتفعيل اجرءات رفع الحصانة البرلمانية عن السيناتور عمار غول    فيما أوقف مقصي اعتدى على حارس بتبسة    انتخاب محمد سامي عقلي رئيسا لمنتدى رؤساء المؤسسات    زيدان يساند الخضر في "الكان"    برج بوعريريج: إيداع طبيب الحبس المؤقت بتهمة تدنيس العلم الوطني    سلسلة حرائق تأتي على أراض فلاحية ب 4 بلديات    توزيع أزيد من 30 ألف وحدة سكنية    هارون: التخلي عن طباعة النقود "غير كاف" ما لم يُعدل قانون القرض والنقد    عقلي سامي على رأس FCE    توقيف مروجة “زطلة” في عين الدفلى ومنقب عن الذهب بالجنوب    ميسي يقود الأرجنتين للفوز على قطر والتأهل لربع نهائي    السنغال تتلقى ضربة قوية قبل مواجهة الجزائر    كوليبالي: “جئنا لحصد اللقب الإفريقي ومواجهة الجزائر جد صعبة”    منتجو الحبوب بغليزان يشتكون من صعوبات دفع منتوجاتهم الفلاحية    إلغاء 38 استفادة من عقود امتياز بسوق أهراس    الجزائر باعت 97 مليار متر مكعب من الغاز في 2018    هذه حالة الطقس والبحر ليوم غد الثلاثاء !    قانون العمل: نحو ادراج مادة لردع المؤسسات المتأخرة في تخصيص مناصب شغل للمعاقين    ماجر ليس أول من استدعى بن ناصر (فيديو)    بداية موفقة..الصحف الجزائرية تشيد بفوز الخضر على كينيا    في الدقيقة 22.. أبو تريكة يعود مجددًا لمدرجات أمم إفريقيا    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    غرداية: وفاة أربعة أشخاص وإصابة شخص بجروح بليغة في حادث مرور بجنوب المنيعة    زرواطي تؤكد على دور المواطن في الحفاظ على البيئة    وزارة الصحة تتكفل بملف قائمة المؤثرات العقلية    بمشاركة دكاترة ومهندسين من جامعة بوردو الفرنسية: ورشة تكوينية في فن العمارة الترابية بقصر نقرين القديم في تبسة    همسة    بلقصير يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة ضباط الصف للدرك الوطني    إرتفاع اسعار النفط على خلفية التوتر بين إيران والولايات المتحدة    مراقبة مركزية لميزانية البلديات    مالي‮ ‬وموريتانيا    بدوي يكلف الحكومة باقتراح حلول قانونية    رابحي: عهد التمويل غير التقليدي قد ولّى    قتل على إثرها رئيس أركان الجيش    وسط تصاعد التوتر بين البلدين    الداخلية تحرص على نجاح موسم الاصطياف    ولد الغزواني يفوز بانتخابات الرئاسة الموريتانية    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    ضرورة تحقيق نسبة إدماج ب50 بالمائة للمنتجات المصدرة    التلفزيون حاضر في‮ ‬مهرجان تونس    قائمة المؤثرات العقلية الطبية تم التكفل بها    أسئلة النص وأسئلة النسق    إشراقات زينب    يمرّ التعب    فتح مزايدة لتأجير محلات جامع الأمير عبد القادر بالبركي    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    الآفة التي أحرقت البلاد والعباد    مشروع التخويف ينقلب على مهندسيه    30 مليار لتهيئة المؤسسات الإستشفائية وتحسين الخدمات الطبية    إنشاء هيئة متعددة القطاعات تشرف على التطبيق    الموسيقى شريك السيناريو وليست مجرد جينيريك    عبادات محمد رسول الله    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    ستة قرون من الفن العالمي    إقبال ملفت للشباب على الدورات التكوينية الخاصة    ركوب الحصان في المنام…نصر وخير وانتقال    نزول المطر في المنام…غيث خصب ورحمة    حركة تغيير في مديري المؤسسات التابعة لوزارة الصحّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيسى يعطي إشارة الشطر الثاني من الأشغال و يكشف: المسجد القطب بالمسيلة سيكون تابعا للجامع الأعظم
نشر في النصر يوم 19 - 02 - 2019

أعطى، أمس، وزير الشؤون الدينية و الأوقاف محمد عيسى خلال زيارة العمل و التفقد التي قادته إلى ولاية المسيلة، إشارة انطلاق المرحلة الثانية من أشغال انجاز مشروع مسجد قطب النصر و الذي خصص له غلافا ماليا يقدر بحوالي 25 مليار سنتيم، على أن تنتهي الأشغال به في غضون 18 شهرا.و في ذات السياق، أوضح وزير الشؤون الدينية، بأن مسجد القطب النصر سيكون تابعا للجامع الأعظم بالجزائر العاصمة الذي سيتم تدشينه قريبا من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، حيث يستفيد قريبا من الإطار النموذجي لتسييره، على اعتبار أنه يندمج ضمن الهندسة الدينية للدولة، مضيفا بأنه سيأخذ بريقه الذي أراده له سكان الولاية من أبنائها المخلصين، الذين عملوا جهدهم لتشييده و الوقوف على مراحل بلوغه هذا المستوى.
و هنا رفض الوزير محمد عيسى الحديث عن من له الفضل في بناء هذا الصرح الديني و العلمي الذي يستوعب المجتمع المسيلي من أئمة و شباب و طلبة و كبار السن، مؤكدا على أن المساجد للدولة و لا يوجد فرق بين المجتمع و الدولة في بناء المساجد، كما أكد على أن هناك نية لرفع التجميد على مشاريع المساجد الأقطاب قبل نهاية السنة الجارية والتي ستشمل مساجد الأقطاب بالأغواط و تيبازة و معسكر و هذا بعد أن كان مقررا انجازها في المخطط الخماسي الأخير.
كما شدد الوزير على ضرورة الحرص على الهندسة المعمارية الإسلامية في تشييد هذا المعلم الديني، الذي سيكون بمثابة المنارة التي تجمع الأئمة و العلماء و تنظيم المحاضرات و الملتقيات الدينية و الوطنية، مضيفا بأن المسجد سيتم تسييره من قبل الولاية، بينما المسجد الأعظم يشرف على تسييره الوزير الأول، حيث قال بأن الولاة معنيون بضمان نظافة و صيانة المسجد من الداخل و الخارج.
تجدر الإشارة، إلى أن مسجد النصر الذي استلم السنة الماضية، قد انطلقت أشغاله قبل 28 سنة و أنجز بتركيبة مالية ساهمت فيها الولاية و المحسنون، بينما قدرت القيمة المالية لاستكماله بحوالي 30 مليار سنتيم.هذا و أشرف الوزير خلال زيارته لولاية المسيلة، على إعطاء إشارة انطلاق القافلة التضامنية التي تشمل 33 بلدية عبر الولاية، بمناسبة فصل الشتاء و التي تستفيد منها حوالي 1200 عائلة معوزة من أغطية و أفرشة، كما أشرف على افتتاح الملتقى الوطني الثاني لأمناء سبل الخيرات تحت عنوان واقع العمل التطوعي بين الواقع و المأمول في ظل التحديات المعاصرة، مجالس سبل الخيرات نموذجا بجامعة محمد بوضياف. فارس قريشي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.