المجلس الأعلى للقضاء: انتخاب أعضاء المكتب الدائم    التقرير الأمريكي أنصف مقاربة الجزائر في محاربة الإرهاب    الدواوين السياحية وتحديات الرقمنة    وزارة الفلاحة: تذكير المنتجين بإلزامية دفع كل محاصيلهم لتعاونيات الحبوب والبقول الجافة    نحو استقرار أسعار النفط فوق 110 دولار    البنك الوطني يطلق منتجات تمويلية    ترحيب واسع باتفاق السلام في تشاد    استشهاد 3 فلسطينيين بنابلس بينهم القيادي النابلسي    الرئيس الصحراوي يطالب مجلس الأمن الدولي بوضع حد لتعنت واستهتار دولة الاحتلال المغربية    رياض منصور يطالب بحماية الفلسطينيين    القرعة تضع الجزائر في المجموعة الثانية    البراءة لنومديا لزول و6 أشهر حبسا لريفكا وستانلي    جبال العطوش.. وجهة العائلات بعيدا عن الضوضاء    9 وفيات و82 جريحا في حوادث المرور خلال أسبوع    قاعة الفنون الجميلة تعرض أعمال رسامين جزائريين    الفنانة نورية...سنتان من الغياب    افتتاح تظاهرة «مرحبا عاشوراء» بمعسكر    رسالة مؤثرة من والدة الشهيد النابلسي    الانجليزية أخرجته (بتريكو(    الكناري يلاقي كارا السنغالي وشباب بلوزداد يصطدم برانجرز السيراليوني    كورونا : 122 إصابة جديدة ولا وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    ستجوب كامل بلديات الوطن: إطلاق قافلة لانتقاء المواهب الرياضية الشابة    مولودية الجزائر تكرم الرئيس تبون بمناسبة مئوية النادي    حفل افتتاح ألعاب التضامن الإسلامي: الوزير الأول في تركيا    لعمامرة يصل الى أذربيجان    هذا ما قالته رئيسة إثيوبيا عن الجزائر    خنشلة: قتيلان و جريحان في حادث مرور بقايس    أخبار ولاية تيزي وز: مساعدة أكثر من 14000 فلاح على العودة للنشاط    احذروا..    حركة فتح تعلن الاضراب العام حدادا على أرواح شهداء نابلس    هل ترفع الجزائر كميات الكهرباء المُصدّرة نحو تونس؟    رئيسة البرلمان الأنديني غلوريا فلوريس: مواقف الجزائر في الدفاع عن العدالة وحق الشعوب في تقرير مصيرها مرجع يحتذى به    بوزبرة تهدي الجزائر أول ميدالية    مخطوطات اللغات الأفريقية بالحرف العربي مهددة بالضياع    خامسها مقصية بن سبعيني.. 4 أهداف جزائرية "خارقة" في أوروبا    رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية عبد الرحمان حماد: الرياضيون جاهزون لتشريف الراية الوطنية في ألعاب التضامن الإسلامي بتركيا    مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين تدعو إلى مزيد من التعبئة لإسقاط التطبيع    عودة قوية لفيروس كورونا بجيجل ومخاوف من كارثة أخرى بعد موسم الإصطياف    انطلاق فعاليات مهرجان الضحك بسكيكدة    موافقة عدلي على حمل قميص الخضر ورفضه للديكة تصنع الحدث لدى الإعلام الايطالي    قدما له نسخا من أوراق اعتمادهما بالجزائر: لعمامرة يستقبل السفيرين الجديدين لليبيا و روسيا    بالإضافة إلى منازل وزوايا بالمدينة القديمة: رفع التجميد عن مشروع ترميم منزل الشيخ ابن باديس    فيما أشادت الجزائر بالتزام الأطراف بإنجاح اتفاق السلم والمصالحة: باماكو ترغب في أن تستمر الجزائر في لعب دور ريادي في مالي    استدعت تدخل مروحيتين للجيش: سلسلة حرائق تأتي على 150 هكتارا من الأشجار المثمرة بميلة    دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ : هدوء في غزة بعد عدوان صهيوني خلف عشرات الشهداء    وفد من وزارة الصحة يحل بعنابة    فيروس جديد يظهر في الصين وهذه أعراضه    توقيف خمسة أشخاص بتهمة حيازة مخدرات    الشروع في استغلال حقل الغاز الجديد بحاسي الرمل بداية نوفمبر    20 مليار دولار إضافية في احتياطي الصرف قبل نهاية السنة    إطلاق خط النّقل البحري بين مسمكة العاصمة وميناء تامنتفوست    صراع الأقوياء على قارة عذراء ...    منحة كورونا استثناء للمستخدمين المعرضين للخطر    تأجيل الأيام المسرحية "الغزال الأحمر"    النّبوءة    ابن ماجه.. الإمام المحدّث    وزارة الشؤون الدينية تحدد قيمة نصاب الزكاة لهذا العام    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ..هذه هي قيمة نصاب الزكاة للعام 1444ه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قانون جديد لتسهيل فعل الاستثمار وتقليص آجال معالجة الملفات: لا عراقيل أمام المستثمرين بعد الآن
نشر في النصر يوم 07 - 05 - 2022

شرعت الحكومة في وضع الترتيبات القانونية التي من شأنها تبسيط الإجراءات المتعلقة بالاستثمار من خلال إضفاء الطابع غير المادي للإجراءات، في سياق توجه عام لتحسين مناخ الأعمال في الجزائر، حيث درست في اجتماعها الأخير، مشروع قانون يتعلق بالاستثمار، يكرس مبدأ حرية الاستثمار والمبادرة من خلال إدراج تدابير مبسطة للإجراءات لفائدة المستثمرين. كما ينص على تعزيز صلاحيات الشباك الوحيد في مجال مرافقة وتسهيل فعل الاستثمار، وتقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار الواردة من حاملي المشاريع.
درست الحكومة، خلال اجتماعها المنعقد الخميس، برئاسة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، مشروعا تمهيديا لقانون يتعلق بالاستثمار، يكرس مبدأ حرية الاستثمار والمبادرة ويقلص آجال معالجة ملفات الاستثمار الواردة من حاملي المشاريع ويحفز الاستثمارات الأجنبية المباشرة.
وحسب بيان صادر عن مصالح الوزير الأول، فإن مشروع القانون هذا، الذي جاء تطبيقا للتوجيهات التي أسداها السيد رئيس الجمهورية خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في 13 مارس المنصرم والمتعلقة بتحضير نص تشريعي جديد يخصص لترقية الاستثمار، «يكرس مبدأ حرية الاستثمار والمبادرة من خلال إدراج تدابير مبسطة للإجراءات لفائدة المستثمرين».
وينص كذلك مشروع القانون على «تعزيز صلاحيات الشباك الوحيد في مجال مرافقة وتسهيل فعل الاستثمار»، علاوة على ذلك، يضيف البيان، فإنه ينص على «تقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار الواردة من حاملي المشاريع، بشكل ملحوظ، لاسيما من خلال إضفاء الطابع غير المادي للإجراءات».
فضلا عن ذلك، يتضمن مشروع هذا النص «ترتيبات محفزة للاستثمارات الأجنبية المباشرة التي من شأنها استحداث مناصب الشغل وضمان التحويل التكنولوجي، بما يسمح للجزائر بإدماج سلاسل القيم الدولية». وأشار البيان إلى أنه «طبقا للإجراءات المعمول بها، ستتم دراسة مشروع هذا النص خلال اجتماع قادم لمجلس الوزراء».
وكان رئيس الجمهورية، قد أمر خلال اجتماع مجلس الوزراء المنعقد في 13 مارس الماضي، بإثراء النقاش حول مشروع قانون ترقية الاستثمار، وقالت رئاسة الجمهورية في البيان الذي توج الاجتماع، إن الرئيس تبون «أمر الحكومة بإثراء النقاش, بشكل كاف, وذلك بإعادة إصدار قانون جديد من أساسه, لترقية الاستثمار».
وشدد رئيس الجمهورية، على ضرورة أن يتركز قانون ترقية الاستثمار الجديد على تكريس مبدأ حرية الاستثمار والمبادرة, واستقرار الإطار التشريعي للاستثمار, لمدة لا تقل عن عشر سنوات.كما يجب أن يرتكز على تبسيط الإجراءات وتقليص مساحة السلطة التقديرية للإدارة في مجال معالجة ملفات الاستثمار, لاسيما تلك التي تعتمد على التمويل الذاتي وكذا على تعزيز صلاحيات الشباك الوحيد, في معالجة ملفات الاستثمار, ضمن أجال محددة.
وعلاوة على ذلك, شدد رئيس الجمهورية على وجوب اقتصار الامتيازات والحوافز الضريبية, على توجيه ودعم الاستثمار في بعض القطاعات أو المناطق, التي تحظى باهتمام خاص, من الدولة دون غيرها, حسب نفس المصدر.ويتعين كذلك «اعتماد مقاربة براغماتية, في التعامل مع الاستثمارات الأجنبية المباشرة, تراعي استقطاب الاستثمارات, التي تضمن نقل التكنولوجيا وتوفير مناصب الشغل».
وتتطلع الجزائر إلى استقطاب استثمارات أجنبية، لاسيما الخليجية خاصة بعد الزيارة التي قام بها الرئيس تبون إلى كل من دولتي قطر والكويت، والتي اتفق فيها مع المسؤولين الكويتيين والقطريين على إطلاق استثمارات في القطاعات المرتبطة بالسياحة والزراعة وغيرهما.
وخلال اجتماع مجلس الوزراء في 27 فبراير الماضي، كان تبون قد أمر الحكومة بالاستعداد لتنفيذ استثمارات قطرية وكويتية ضخمة، جرى الاتفاق عليها خلال زيارته الأخيرة إلى الدولتين، تخص إطلاق مشروع عملاق في السكك الحديدية والزراعة والعمران. وكلف الرئيس تبون خلال الاجتماع، الحكومة بإنشاء لجنة تحضير ومتابعة يومية لمشاريع استثمارية ضخمة مع الشركاء في قطر والكويت، على أن تُناقش قريبا ضمن لجان مشتركة كبرى، في قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة والنقل والسكن.
وتتولى اللجنة رفع العراقيل الإدارية وتوفير مناخ مرافق لتنفيذ المشاريع الاستثمارية، ومن بينها مد خطوط السكة الحديدية وتوسيع شبكتها من الشمال إلى الجنوب الكبير، بين العاصمة وتمنراست وأدرار، ومشروع تجديد الواجهة البحرية للعاصمة، وتحديث النسيج العمراني لأربع مدن جزائرية، واستثمارات في قطاعات إنتاج الحليب واللحوم الحمراء والزيوت والسكر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.