مجالس اقتصادية جهوية لخلق ديناميكية في التنمية المحلية    حكار: المحافظة على الأمن الطاقوي وضمان مداخيل للجزائر    رهان على تطوير شعبة البطاطا بباتنة    استنكار للتطبيع الإماراتي- الإسرائيلي    الإشادة بدور جزائر في مساعدة اللاجئين الصحراويين    وزارة الشباب والرياضة تجتمع مع الاتحاديات بداية من هذا الأحد    ميسي يهدد بالرحيل    توزيع 8 آلاف قناع بتيسمسيلت    الأمن الوطني يعاين شاطئ «طاماريس»    قافلة تضامنية بالبيض    المختارة    محرز احتياطي في مباراة المان سيتي أمام ليون    يورغن كلوب يفوز بجائزة أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي لموسم 2019-2020        تعليمة وزارية للتكفل البيداغوجي والنفسي بمترشحي "الباك" و"البيام"    الهلال الأحمر الجزائري يرسل 28 طن من المواد الغذائية لمناطق الظل بتندوف    أسعار النفط تتراجع إلى 44 دولارا للبرميل    وزير الأشغال العمومية يتفقد عدة مشاريع بولاية تيبازة    المصابون بالأمراض المزمنة مطالبون بالبقاء في بيوتهم    469 إصابة و9 وفيات جديدة و336 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الأخيرة    الهند تختبر ثلاثة لقاحات ضد كورونا    حركة الإصلاح تدين "الردّة" الإماراتية مع الكيان الصهيوني    رقابة اقتصادية وقمع الغش: إحالة أكثر من 48 ألف ملف على القضاء خلال السداسي الأول 2020    إيداع بائع المشروبات الكحولية دون رخصة الحبس بخنشلة .    إجراءات تصنيف مسرح وهران كتراث وطني تعرف "تقدما جيدا"    تنويع وعصرنة المنتجات لاكتساح السوق مجددا    رئاسة الحرمين الشريفين: تعيين 10 سيدات في مناصب قيادية عليا    مبولحي يفقد أعصابه    قطاع السياحة يبحث عن مخارج نجدة لتجاوز مخلفات كورونا    كورونا: 469 إصابة جديدة، 336 حالة شفاء و 9 وفيات    ملف ميناء الوسط بالحمدانية على طاولة الرئيس تبون أواخر سبتمبر المقبل    ميلة: الرقم الأخضر 1100 لاستقبال انشغالات المتضررين من الهزتين الأرضيتين    الحلف بغير الله    وهران: تحديد الاولويات والشروع في تجسيد المشاريع المسجلة في إطار التكفل بمناطق الظل    رابطة علماء فلسطين: تطبيع الإمارات انكفاء على مؤامرة كبيرة اتضحت خيوطها منذ زمن طويل    الجزائر العاصمة: إحباط عملية هجرة غير شرعية وتوقيف 17 شخصا    الحماية المدنية: لا خسائر بشرية أو مادية إثر الهزّة الأرضية التي ضربت "بطيوة" بوهران    الحارثي يوضح سبب تأخر يوسف البلايلي    إحالة أكثر من 48 ألف ملف في إطار مراقبة النوعية وقمع الغش على العدالة بداية 2020    هذا طريق سير النبي الكريم في هجرته المباركة    درجات الناس في القيام بأعمال القلوب    فيلم وثائقي حول مسار المجاهد روبيرتو محمود معز الأرجنتيني    الشاب خالد يطرح قريبا "جميلتي بيروت" تضامنا مع الشعب اللبناني    عنابة: النشاطات الثقافية عبر الأنترنت, مكسب هام للمبدعين    وزير الصحة الروسي يرد على انتقادات للقاح كورونا    قائد الدرك الوطني يشرف على تنصيب العقيد زير قائدا جهويا للدرك بتمنراست    تيسمسيلت.. وفاة شخصين في حادث مرور    رحيل أيقونة السينما المصرية شويكار    واجعوط : توجيهات للتكفل النفسي بالتلاميذ قبل وبعد امتحاني البكالوريا والبيام    استئناف نشاط مدارس التكوين الخاصة المعتمدة بالتزامن مع عودة النشاط في المدارس العمومية    سفارة لبنان تشكر الأسرة الإعلامية الجزائرية    موجة حر تتعدى 48 درجة في الولايات الجنوبية    لقاء خلال الأسبوع المقبل مع ممثلين عن متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    «مجلس الإدارة الجديد لا يشرف مولودية وهران وأناشد السلطات للتدخل»    ردّ اعتبار الزوايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مساهل: ندوة الجزائر أبرزت الرؤية الموحدة لدول الميدان في مجال مكافحة الارهاب

الجزائر - أكد الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية و الإفريقية عبد القادر مساهل يوم الخميس أن ندوة الجزائر الدولية أبرزت أن دول الميدان (الجزائر و مالي النيجر و موريتانيا) تتبنى رؤية موحدة و استراتيجية مشتركة في مجال مكافحة الارهاب و الجريمة المنظمة و الفقر.
و أوضح مساهل خلال لقاء صحفي نظم عقب اختتام أشغال ندوة الجزائر الدولية حول مكافحة الارهاب بالساحل أن "ندوة الجزائر سمحت لدول الميدان بأن تظهر لشركائها امتلاكها لاستراتيجية حقيقية و لرؤية موحدة في مجال مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة و الفقر". كما سمح اللقاء بالتأكيد أن "الجميع أصبح على وعي بأن الأمن و التنمية في الساحل قضية دول المنطقة" حسبما أكده الوزير في اللقاء الصحفي بحضور وزيري شؤون خارجية مالي و النيجر. كما أكد أن "الجميع قد فهم أن الأمن و التنمية في الساحل هي قضية دول المنطقة و هناك تكامل بين الجهود التي تم بذلها من قبل هذه الدول و دعم شركائها".
و في ذات السياق أوضح مساهل أن المداخلات التي قدمتها مختلف الأطراف خلال أشغال الندوة سمحت بملاحظة وجود حركية بين استراتيجية دول الميدان في مكافحة الارهاب و تلك التي تبناها الشركاء من خارج الاقليم على غرار الولايات المتحدة الامريكية و الاتحاد الأوروبي. كما أوضح أن محور الندوة الذي يشمل الخطر الثلاثي: الارهاب و الجريمة المنظمة و الفقر في منطقة الساحل قد أثار اهتمام خاص تم لمسه خلال الجلسات العلنية و المحادثات على انفراد التي نظمت على هامش اللقاء.
و أكد الوزير المنتدب على المشاركة الأجنبية الواسعة في هذا اللقاء الذي تم خلاله عرض لأول مرة الاستراتيجية الجزائرية في مجال مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة. و شكلت أشغال الندوة التي دامت يومين فرصة لتحديد مضمون الشراكة بين دول الميدان و شركائها و كذا وسائل تجفيف منابع تمويل الجماعات الارهابية الناشطة في الساحل. و أعرب عن ارتياحه قائلا "يسعدنا أن نسجل وجود حركية جديدة قد نشأت بين دول الميدان و شركائها في مجال التنمية الاجتماعية و الاقتصادية" مشيرا إلى وضع رزنامة من أجل تنظيم اجتماعات بين دول الميدان و الشركاء قصد تعزيز هذه الحركية.
و أعلن مساهل عن تنظيم لقاء في ديسمبر المقبل في إحدى دول الميدان من أجل "تعزيز" النتائج المحصلة في إطار ندوة الجزائر حول مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة و الفقر. و من المقرر عن قريب تنظيم مواعيد تضم دول الميدان و شركائها على غرار الولايات المتحدة الأمريكية و بريطانيا و الاتحاد الأوروبي و اليابان و دول الخليج. و حسب مساهل فان تجربة دول الميدان يمكن أن تتوسع لتشمل "مجالات أخرى" بالنظر إلى كون ظاهرة الإرهاب عابرة للأوطان.
و تابع يقول أن لقاء الجزائر أفضى إلى تطابق في الآراء حول الانعكاسات التي يمكن أن تنجر عن الأزمة الليبية سيما انتشار الاسلحة و عودة العمال الأفارقة لبلدانهم الأصلية. و خلص إلى القول أن "شركاءنا و نحن متفقون على أن لا تصبح منطقة الساحل مستودع أسلحة و معقلا للارهابيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.