الجزائر حريصة على إستقرار مالي    وزير البريد إبراهيم بومزار: الدفع الإلكتروني آمن ومجاني    الجزائر فاعل أساسي لحل أزمتي ليبيا ومالي    آدم زرقان ونبيل لعمارة في أجندة الناخب الوطني    الجزائر ماضية في تأسيس جمهوريتها الجديدة    التوقيع على إتفاقيتين حول التكوين الطبي والبحث التكنولوجي    الدستور الجديد سيستجيب لمطالب الحراك.. وهو أولى التزامات الرئيس تبون    وزير الشباب و الرياضة سيد علي خالدي:    جرد كامل لإحصائيات دقيقة    استحداث المحكمة الدستورية "قيمة مضافة" في الجزائر الجديدة    ضغوط دولية متواصلة للكشف عن مصير 400 مفقود صحراوي    استراتيجية النهوض بالسياحة ستعطي نفسا جديدا    عصابات الأحياء خلقت جوّا من اللاأمن    الإصابة قد تجبر عطال على تضييع تربص أكتوبر    التحق بحسين بن عيادة    أنقد السد القطري من الخسارة    لاستكمال ما تبقى من الموسم الدراسي الجامعي    منذ مطلع السنة الى غاية شهر اوت المنصرم بالبليدة    استرجاع ثقة المجتمع المدني تجسيد لمبدأ التشاركية    بمبادرة جمعية شباب نعم نستطيع    توزيع عشرات الآلاف من السكنات في عيد الثورة    في انتظار استكمال أشغال مؤسسة سونلغاز عملها    بمبادرة من جمعية الباهية الثقافية    فلسطين تنسحب من الرئاسة الدورية للجامعة العربية    الوزير المنتدب ياسين المهدي وليد يؤكد:    زغماتي يعرض قانون الوقاية منها أمام البرلمان..و يؤكد:    حدد موقف الجزائر من قضايا الساعة الدولية    رؤساء العالم يلقون خطابات مسجلة في أشغال الجمعية الأممية    أيت علي يبحث الشراكة مع هواوي    الصحراء الغربية:    رئيس الوزراء الفلسطيني يشيد بموقف الرئيس تبون    بلمهدي يتبرأ من مسابقة وهمية    في الدستور الجديد    محلات بيع السلع المستعملة.. تجارة رائجة    تمويل 7 مشاريع تنموية    منتوج "ختالة" بالجلفة يفوز بالجائزة الفضية    فلسطين تقرّر التخلي عن رئاسة مجلس الجامعة العربية    اللافي يغادر والفريق يضم بن خليفة من بارادو    كيف تكتب رواية؟... إجابات عن أسئلة الكتابة    الرواية انعكاس لسيرورة المجتمع    كورونا صافرة إنذار للتوجه نحو الفضاء الإلكتروني    مخاوف من تحويل أموال النادي الهاوي إلى حساب الشركة    عملية تنصيب منسقي البلديات توشك على النهاية    المديرة تطعن في شرعية الاحتجاج    66 مكتتبا ببلعباس .."رهائن" 20 سنة    تقرير المصير.. مفتاح ترقية السلم    62 قصيدة في " الظّلُ ضوءاً"    كتاب تحفيزي للقضاء على اليأس و الاستسلام    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    موزعات آلية دون سيولة وأخرى معطلة بمكاتب البريد    تفعيل ورشات بناء 350 مسكنا اجتماعيا    الوالي يعلن عن توزيع السكنات الاجتماعية قريبا    مشاريع حيوية لعدد من الدواوير    مفاوضات جادة لضم المدافع على العربي    خطر اللسان    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال: تعازي رئيس الجمهورية

بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يوم الثلاثاء برسالة تعزية و مواساة الى عائلة الشيخ التيجاني إبراهيم أنياس خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال الذي وافته المنية، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.
وجاء في البيان : "على إثر وفاة الشيخ التيجاني إبراهيم أنياس خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال، طيب الله ثراه، بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون برسالة تعزية و مواساة إلى عائلة الفقيد، وكافة أتباع و مريدي التيجانية، نوه فيها بخدماته الجليلة في نشر الإسلام و قيم التسامح والوسطية".
"وتضرع سيادته إلى العلي القدير أن يتغمد الخليفة الراحل بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه وشيوخ وطلبة الطريقة التيجانية و أتباعها في السنغال وجميع مريديها في العالم جميل الصبر والسلوان"، يضيف البيان.
وفاة الشيخ أحمد تيجاني نياس .."خسارة كبيرة للطريقة التيجانية عبر العالم"
الأغواط - أكد الخليفة العام للطريقة التيجانية بعين ماضي (ولاية الأغواط) الشيخ محمد بن علي العرابي اليوم الثلاثاء أن وفاة خليفة التيجانيين في مدينة باي (السنغال) المقدم الشيخ أحمد نياس تعد "خسارة كبيرة للطريقة التيجانية عبر ربوع العالم أجمع".
وأشار الشيخ محمد بن علي العرابي في تصريح لوأج أنه تلقى خبر وفاة هذه الشخصية "المرموقة بكل أسى وألم" وأنه خلف في نفسه "جرحا عميقا وأثرا بالغا".
وقال الشيخ بالعرابي أن الفقيد "كان بحق العالم العامل بتقوى الله وطاعته" مضيفا أنه يكفيه فخرا انه ابن العالم الأجل الحاج إبراهيم ابن عبد الله نياس السنغالي، حيث ساهما معا في الدعوة الصادقة لله ونشر تعاليم الإسلام في دولة السنغال الشقيقة.
وأضاف أن الفقيد كان له "دور كبير جدا" في إحلال السلم والسلام داخل دولته وفي ربوع قارة أفريقيا نظرا للمكانة الكبيرة التي يتمتع بها والتي استغلها في لعب دور الوساطة والصلح بين مختلف الفرقاء، معطيا بذاك مثالا حقيقيا عن الإسلام الذي يدعو للسماحة والسلم والسلام.
وقال الشيخ بالعرابي كذلك أن الفقيد قد بلغ هذه "المكانة الرفيعة" بعد تلقيه تعليما أكاديميا في عدة معاهد عالية لتدريس الفقه والأصول إضافة إلى إصداره لعديد الكتابات التي تشرح الطريقة التيجانية وتبسطها وتنشرها عبر العالم.
ويتواجد مقر الطريقة التيجانية بعين ماضي (ولاية الاغواط) الواقعة جنوب الجزائر حيث يعد الشيخ محمد بن علي العرابي الخليفة العام لهذه الطريقة التي تؤدي ادوارا روحية واجتماعية .
ويعتبر الشيخ أبو العباس أحمد ابن محمد التيجاني المدعو أحمد التيجاني، المولود في 1737 بعين ماضي بالجزائر والمتوفي سنة 1815 مؤسس الطريقة التيجانية المنتشرة عبر العديد من البلدان لاسيما في منطقة غرب افريقيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.