بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    لترقية السياحة والتنمية الريفية بسطيف    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    دراسة حول المياه المستعمَلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عنابة : النشاطات الثقافية عبر الانترنت, مكسب هام للمبدعين

تحتل النشاطات الثقافية والفنية الافتراضية حيزا هاما بالفضاء الأزرق وصفحات التواصل الاجتماعي بعنابة لاسيما مع الحجر الصحي المنزلي في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) و تعليق الأنشطة الفنية والثقافية التي تستقطب عادة الجماهير.
وحتى لا يتخلف الفنان عن القيام بدوره في التوعية, خاصة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي, كان عليه أن يبدع للمحافظة على علاقته بجمهوره من خلال استغلال الفضاء الافتراضي لصناعة أجواء من الترفيه و لكن أيضا لتبليغ رسائل التوعية والوقاية, مثلما أكده ل/وأج مدير المسرح الجهوي لعنابة الفنان عبد الحق بن معروف.
و"يتمثل التحدي بالنسبة لأهل الفن و الثقافة بعنابة خلال فترة الجائحة التي اجتاحت العالم بأسره في مد جسور التفاعل الافتراضي من خلال التنقل بالصورة والصوت إلى بيت الجمهور و خلق أجواء للترفيه والتفاعل مع الأطفال والعائلات بباقة من البرامج الفنية والترفيهية والتوعوية, إضافة إلى المسابقات الفنية التي أريد من خلالها كسب تفاعل كل أفراد العائلة," يضيف في هذا الشأن الفنان بن معروف.
ومن خلال تظاهرات مبتكرة انتقل المسرح بعنابة إلى بيوت الجمهور بعروض مسرحية يومية حيث تم استغلال منصات التواصل الاجتماعي, لاسيما قناة اليوتوب الخاصة بالمسرح الجهوي لعنابة, لتعرض منذ 4 أشهر متتالية عروضا مسرحية خاصة بالأطفال و أخرى موجهة للكبار و ذلك بمعدل عرضين مسرحيين كل يوم, كما أردف ذات المسؤول .
وأضاف مدير المسرح الجهوي لعنابة بأنه "إلى جانب الإنتاجات المسرحية الخاصة بالمسرح الجهوي لعنابة, استضاف هذا الأخير لتنشيط التظاهرات المسرحية الافتراضية أعمال أخرى أنتجها المسرح الوطني الجزائري وعدد من المسارح الجهوية, إضافة إلى إنتاجات عدد من الجمعيات والتعاونيات الثقافية التي تنشط في مجال الفن الرابع.
اقرأ أيضا : فنانون تشكيليون جزائريون في معرض رقمي حول الخط العربي والزخرفة
ولتحقيق أعلى معدلات التفاعل مع التنشيط الثقافي عبر الفضاء الافتراضي, "أطلق المسرح الجهوى لعنابة بالموازاة مع العروض المسرحية مسابقات و أنشطة توعوية مكيفة مع الظرف الصحي الاستثنائي السائد شملت تظاهرة +مسرح العائلة+ و هي عبارة عن مونولوجات قصيرة يتم التطرق فيها لجائحة كورونا و يتم تصويرها بالهاتف الذكي, و مسابقة +رداء المسرح+ لأحسن صورة فوتوغرافية تعكس تفاعل الأطفال مع العروض المسرحية الافتراضية بالمنزل, إضافة إلى مسابقات أخرى في الرسم و قصص التراث الشعبي," يضيف ذات الفنان.
وبهذه التظاهرات المبتكرة, يقول عبد الحق بن معروف, تمكن أيضا المسرح الجهوي بعنابة من "كسر حاجز العزلة وتحويل فترة الحجر الصحي إلى فرصة للتواصل بين الكبار و الصغار", خاصة فيما تعلق بتظاهرة "أحكيلي حجاية" التي أبدع من خلالها الصغار بمساعدة أوليائهم في سرد قصص من التراث الشعبي الغني و ذلك حسب أعضاء لجنة تنظيم هذه التظاهرات الذين أوضحوا بأن أكثر من 15 ألف متابع سجلوا تفاعلهم مع الأنشطة الافتراضية المقترحة.
التأسيس لتظاهرات افتراضية في الفن السابع و الصورة الفوتوغرافية
وإلى جانب الترفيه وكسر جدار العزلة في هذا الظرف الصحي الاستثنائي, تمكن التنشيط الافتراضي بعنابة من التأسيس لتظاهرات افتراضية أخرى في مجالي الفن السابع والصورة الفوتوغرافية, مثلما أوضحه من جهته صاحب مبادرة المهرجان الافتراضي للفيلم القصير الفنان المخرج دليل بلخودير.
وصرح في هذا الصدد الفنان بلخودير بأن "المبادرة المبتكرة للمهرجان الافتراضي للفيلم القصير الذي انطلق شهر أبريل المنصرم تأسست كتظاهرة افتراضية شهرية وفضاء للتواصل والاحتكاك بين مهنيي السينما و فرصة للتكوين و صقل المواهب في مجال السينما و إنتاج الأفلام القصيرة."
ويعكس تزايد عدد المشاركين من داخل وخارج الوطن في التظاهرة بأفلام قصيرة من 20 عملا سينمائيا قصيرا في الدورة الأولى لشهر أبريل إلى 33 فيلما قصيرا لدورة يونيو المنصرم "التجاوب الذي لقيته التظاهرة لدى أسرة الفن السابع, لاسيما منهم هواة الكاميرا الذين وجدوا في التظاهرة فرصة للتكوين و اكتساب المعارف في مهن السينما من خلال التواصل عن بعد بمحترفين في مجالات التصوير والتركيب والإخراج", كما تمت الإشارة إليه.
كما كان للصورة الفوتوغرافية حضورا بفضاء التنشيط الثقافي والفني الافتراضي من خلال تظاهرة "الصالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية" التي شهدت مشاركة عن بعد لما لا يقل عن 1112 مصورا فوتوغرافيا من 22 دولة من بينهم الجزائر التي سجلت مشاركتها بصور مرتبطة بظرف الحجر الصحي من مختلف ولايات الوطن, حسب صاحب المبادرة المصور أحمد هامل.
ويعكس الكم الهائل والمتميز من الصور الفوتوغرافية التي سجلت حضورها في هذا الصالون الافتراضي و التي من بينها صور من الجنوب الجزائري و أخرى من دول عربية و أفريقية توثق لفترة الحجر الصحي التي فرضتها جائحة كورونا, حسب السيد هامل, "تجاوب المبدعين مع التظاهرة و التحول الإيجابي في تعامل الشباب مع وسائل التواصل الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.