إعادة بث دروس مفاتيح النجاح لأقسام الإمتحانات المدرسية الرسمية    منح 8 آلاف رخصة على المستوى الوطني لحفر الآبار    قوات "البوليزاريو" تنقل الحرب للأراضي المغربية!    دولور يتلقى صدمة قوية قبل لقاء باريس سان جيرمان    الجزائر تدين التفجيرين اللذين استهدفا سوقًا شعبيًا في بغداد    قتيل و3 جرحى في حادث مرور ببلدية القنطرة ببسكرة    إسبانيا تسجل حصيلة قياسية لإصابات كورونا في أخر 24 ساعة    بطاقة التأهّل تُلعب بين أشبال الجزائر وتونس    حصيلة مصالح الشرطة لناحية الجنوب الغربي خلال سنة 2020    بلحوسيني ينضم إلى الوكرة القطري    عطار يبحث مع السفير المصري سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الطاقة    الوزير رزيق يكشف أسباب ارتفاع الأسعار    محرز وبن ناصر مُهدّدان بِعدم خوض كأسَي العالم وإفريقيا    ضيافات يبحث مع سفير قطر سبل توسيع التعاون الثنائي في مجال المؤسسات المصغرة    الإمارت تسجل رسميا لقاح "سبوتنيك V" الروسي ضد كورونا للاستخدام الطارئ في البلاد    برنامج إضافي لفائدة 30 ألف مكتتب لم يسددوا الشطر الأول    وفاة شخصين اختناقا بالغاز في بسكرة    جراد: القطاعات الوزارية مدعوة إلى "تحسين" نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    بلماضي يصر على لعب ودية الخضر بملعب وهران الجديد    ترشح قرابة 500 وكالة سياحة لتنظيم موسم العمرة الجديد    مجلس الأمة.. 10 أسئلة شفوية ل 5 وزراء    أمير قطر ونائبه يهنئان رئيس الجمهورية بنجاح عمليته الجراحية    بن زعيم " تصريحات وزير الصناعة تؤكد وجود عمليات مشبوهة لصالح المستوردين"    رئيس دائرة الاستغلال بالوكالة الوطنية للسدود للإذاعة : 44.45 % نسبة إمتلاء السدود لحد الآن    بلحيمر: الجزائر تتعرض لحملة بسبب رفضها ركوب موجة التطبيع    البيئة.. الجزائر تؤكد على ضرورة الاستفادة من الخبرات الألمانية    بلحيمر :"ولايات الجنوب لها أولوية في البث الإذاعي لطابعها الجغرافي وقربها من مناطق التوتر"    وزير الصناعة: جماعات مشبوهة تضغط في ملف الاستيراد وأسباب موضوعية تمنع تطبيق المادة 110    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل البث في قضية "الطريق السيار شرق-غرب"    للأسف، المأساة التي خلّفها «داعش» في منطقتنا كنز مهمّ للسينما الهوليووديّة    وفاة اللاعب السابق محمد زاوي    ناصري: نعمل على بناء مليون وحدة سكنية    مجلس قضاء الجزائر يؤجل الاستئناف في قضية الطريق السيار شرق-غرب الى نهاية الدورة الجنائية    الشلف.. الشرطة توقف 3 مروجين وتحجز 293 قرص مهلوس    البيت الأبيض يحذف بيان اعتراف ترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية    قطار يدهس شخصا في الحراش واضطراب في الحركة    سونلغاز تعلق قطع الكهرباء    الصحراء الغربية: ما صحة حذف موقع البيت الأبيض لقرار ترامب؟    المحترف الأول: صراع الريادة والتأكيد يتواصلان    الشاب نصرو: تمنيت أن يكون عثمان عريوات وزيرا للثقافة    وصول الجرعات الأولى للقاح "أوكسفورد-أسترا-زينيكا" في فيفري    بايدن يؤدي اليمين الدستورية وينصّب رئيسا لأمريكا    والي مستغانم يزور الفنان المسرحي جمال بن صابر    فراشة النادي الأدبي الشاعرة الراحلة « أم سهام »    نظام القائمة المفتوحة يمنع تسرب المال الفاسد    5 سنوات لمروجي 300 قرص مهلوس    بطولة بلا خطة ... في ورطة    أحمد ويحمان يدعو إلى استنفار وطني لمواجهة مخطط صهيوني تدميري    جون بولتن يصنّف ترامب كأسوأ رئيس للولايات المتحدة    مشوار فريد لشاهد على القرن    تقديم الخريطة الأثرية الجديدة للجزائر    تحقيق الانتقال الديمقراطي والتعايش معا خلاصنا الأكيد    بحث مستجدات القطاع الصيدلاني في ظل الأزمة الصحية    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاة أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي : رجل السلام الذي لطالما سعى لتكريس العيش معا

توفي يوم الثلاثاء بمدينة ليون الفرنسية أسقف الجزائر السابق، هنري تيسيي إثر سكتة دماغية عن عمر ناهز 91 سنة، بحيث كان رجل سلام مدافعا عن حوار الأديان ولطالما سعى إلى تكريس العيش معا من خلال توطيد أواصر الصداقة الإسلامية والمسيحية.
في هذا الاطار, أشاد الوزير الأول, عبد العزيز جراد في رسالة تعزية نشرت على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك بشغف الراحل "بتاريخ الجزائر وكان مكتشف مذكرات الأمير عبد القادر وظل مدافعا عن قيم التسامح والتعايش وحوار الأديان, تعازي الخالصة إلى عائلة الفقيد وكل رفقائه".
واستطرد يقول "يفارق هذه الحياة رئيس أساقفة الجزائر السابق هنري تيسيي، الذي ارتبط بالجزائر الوطن, وأحب الجزائريين الذين عاش معهم طيلة حياته".
ومن جهته، قال رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل في رسالة تعزية أنه "برحيل هنري تيسيي, وارث سر الكاردينال إتيان ليون دوفال الذي ساند بإخلاص ثورة نوفمبر المجيدة, تفقد الكنيسة والساحة الدينية في الجزائر أحد خدامها المخلصين في جميع مناحيها".
ولم يفوت وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي لتعزية عائلة الراحل الذي كان "محبا للجزائر التي لم يغادرها حتى في أحلك الظروف، مرافعا عنها شاهدا على مراعاتها لمبدأ الحرية الدينية وحمايته, مندمجا مع القضايا الوطنية وملما بالثقافة العربية والإسلامية، وداعيا إلى حوار الحضارات ومحافظا على جميع الأديان والمقدسات وعلى قيم التعايش والسلام".
ولما كان شديد التعلق بالجزائر، حصل الفقيد على الجنسية الجزائرية سنة 1966.
اقرأ أيضا : وفاة الاسقف تيسيي: الجزائر تفقد رجل دين متميز متمسك بحوار الأديان
هذا وأكد البروفيسور مصطفى الشريف، وزير سابق حائز على جائزة اليونسكو للحوار بين الثقافات، أن الأسقف تيسيي "أحب الجزائر وتبناه بلد الفاتح نوفمبر بمنحه الجنسية عام 1966. وهو الوريث الجدير للأسقف دوفال الذي انحاز إلى الشعب الجزائري خلال الثورة المجيدة، بحيث يعكس الأسقف تيسيي صورة أولئك الأساقفة الكاثوليكيين الإنسانيين".
وإذ وصفه "بالمدافع عن الصداقة الاسلامية-المسيحية"، استذكر السيد مصطفى شريف الندوة الدولية الإسلامية- المسيحية التي عقدت في قرطبة (إسبانيا)، في عام 1974، لما "سُمح لمجموعة المشاركين المسلمين بالقيام بصلاة يوم الجمعة في المسجد الشهير بقرطبة بناء على تدخل الأسقف تيسيي لدى أسقف قرطبة".
في حين وصف الأمين العام للمجلس الإسلامي الأعلى، بوزيد بومدين السيد تيسيي ب"الجزائري الوطني الذي عمل طيلة حياته على ترقية القيم الإنسانية".
وتابع قائلا "لقد ساهم الراحل في إرساء مناخ ملؤه التسامح والحوار بين مختلف الطوائف"، مشددا على أن "هذه الشخصية العظيمة آثرت البقاء في الجزائر خلال العشرية السوداء".
ووصف من جهته الأسقف بول ديفارج الراحل قائلا "كان شغوفا بالجزائر، بشعبها ولغتها وثقافتها، ومولعا بشخصية الأمير عبد القادر"، معتبرا أنه "هو من قاد كنيسة الجزائر إلى بر الأمان خلال العشرية السوداء".
يذكر أن هنري تيسيي ولد يوم 21 يوليو 1929 بمدينة ليون الفرنسية، وهو قس كاثوليكي فرانكو-جزائري تم تعيينه كراعي للأبريشية الجزائرية سنة 1955 ثم أسقف وهران من طرف البابا بولس السادس سنة 1972 قبل أن يصبح أسقف الجزائر بين 1988 و2008.
وحسب الأسقف بول ديفارج، فإن جثمان الفقيد الذي أقام فترة طويلة بمدينة تلمسان سيوارى الثرى بالجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.