استقرار في أسعار النفط    تسهيلات في نشاط وكلاء المركبات الجديدة لتشجيع المنافسة    الإنجليز يعترفون بقوة "محرز" !    تمديد اجراءات الحجر الصحي ل(15) يومًا ابتداء من الجمعة 16 أبريل الجاري    قالمة: إصابة 3 أشخاص إثر اصطدام بين شاحنتين    سلطة الانتخابات تكشف عن شعارات تشريعيات 12 جوان    تمديد تدابير الحجر الصحي الجزئي ل 15 يوما    إضراب عمال البريد يدخل يومه الرابع    وزير المالية يتباحث مع مسؤولي قسم المالية العامة بصندوق النقد الدولي    "elfirma.dz" لبيع المنتوجات.. كيف يعمل الموقع؟    وزارة الخارجية :إغتيال ولد سيداتي محاولة لإفشال مسار تعزيز مؤسسات مالي    الجيش الصحراوي ينفذ هجمات جديدة مركزة ضد مواقع الاحتلال المغربي    فيسبوك تخطّط لاتخاذ قرار جديد بشأن علامات الإعجاب والتفاعل    قوارب الموت .. هل تتوقف في رمضان؟    حجز كمية كبيرة من السموم في البليدة    فنون القتالية: جمال تعزيبت المترشح الوحيد للرئاسة    رمضان.. وتعليم الإحساس بالزمان    الملكة إليزابيث تستأنف مهامها    الأعراض الجانبية للقاحات الثلاثة ضد كورونا المستعملة في الجزائر ضئيلة وغير خطيرة    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها    وعود التخفيض في مهبّ الجشع    تدمير 15 مخبأ للجماعات الإرهابية و توقيف 6 عناصر دعم    التلقيح لفائدة المواطنين اليوم    تسويق «سبوتنيك» بداية سبتمبر    الجزائر ستصبح أكبر ممون لأوروبا بغاز الهيدروجين    لا مكان ل"البيركولاج"!    شرف الدين عمارة رئيس جديد؟    مساعدة الرابطات مرهون بتقسيم جغرافي جديد    انتخابات "الفاف" ستمر عاديا ونحرص على تطبيق القانون    النائب بول لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بالتواطؤ    كينيا تنفي ادعاء المغرب بشأن موقفها من الصحراء الغربية    تصاعد التوتر من حول النووي الإيراني    51 حالة جديدة من السلالة البريطانية والنيجيرية في الجزائر    الأسعار مرتفعة والزحمة حاضرة    أداء محترف لمضمون هزيل    محمد حلمي غيض من فيض    جمعية "نور" تتضامن مع العائلات الفقيرة بمناطق الظل    تراجع الزيارات والعائدات سنة 2020    دعم العامل البشري    جريمة ضدّ الإنسانية.. ولا تنازل    26 كلغ مخدرات بحوزة رعية أجنبية    حجز 1310 قرص مهلوس    بكلّ وضوح وجرأة    أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية    ندوات فكرية و مدائح دينية احياء لشهر الفضيل    لجان تفتيش بموانىء مستغانم    «التاجر الصدوق»    نعماني و بن عمر جاهزان للقاء «البرايجية»    لقاء متأخر ضد جياسكا يوم 25 أفريل    عام حبس نافذ للصوص الثلاثة    الأزمة المالية تشد الخناق على اللاعبين في رمضان    «عصبان في رمضان» عمل تلفزيوني فكاهي في اللمسات الأخيرة قبل التصوير    القرآن الكريم مصدر تاريخي    كينيا تؤكد دعمها للشعب الصحراوي    تنمية المهارات القيادية والعمل الجماعي    لوكوك يتهم الحكومة الفرنسية بأنها وراء فتح مكتب لحزب "الجمهورية الى الأمام" في الداخلة المحتلة    في استقبال رمضان شهر القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طاقات متجددة: الاعلان شهر يونيو المقبل عن مناقصة لإنجاز 1000 ميغاواط

أعلن وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة شمس الدين شيتور، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، عن اطلاق شهر يونيو المقبل المناقصة الخاصة بإنتاج 1000 ميغاواط من مصادر فوتوفولطية.
و اوضح السيد شيتور، خلال ندوة صحفية على هامش الحفل الرسمي لتدشين صالون الكهرباء والطاقات المتجددة، ان "المشروع يخص عشر ولايات من الجنوب ب100 ميغاواط لكل منها".
و اضاف الوزير "اننا قمنا مسبقا بإعداد هذا البرنامج مع خبراء قاموا بدراسات الاثر على الفلاحة والبيئة في الولايات العشر المعنية، و تحصلنا على الموافقة المبدئية من السلطات المحلية من اجل اطلاق هذا المشروع".
في هذا الصدد، اكد السيد شيتور ان تجسيد هذا المشروع، سيسمح للجزائر بتخطي خطوة "معتبرة" نحو الطاقات المتجددة، حيث انه "اذا استطعنا انتاج 1000 ميغاواط، فإننا سنوفر 300 مليون متر مكعب من الغاز".
بالموازاة مع ذلك، اشار الوزير الى ان دائرته الوزارية تعمل على اطلاق شركة خاصة بالطاقات المتجددة، داعيا الشركتين العموميتين سوناطراك وسونلغاز للمساهمة في انشائها.
و تابع قوله انه "يجب على هذه الشركة ان ترى النور و ذلك واجب"، مضيفا انه "اذا كان للانتقال الطاقوي حظوظ النجاح في الجزائر، فان ذلك سيكون بفضل سوناطراك و سونلغاز".
و في معرض تطرقه لأهمية تطوير الطاقات المتجددة، اوضح السيد شيتور ان الانتقال الطاقوي كان "لا مناص منه" بالنسبة للجزائر.
اقرأ أيضا : اقتصاد الطاقة: التوقيع على اتفاقية بين وزارتي التجارة والانتقال الطاقوي
و تابع قوله "لقد استهلكنا الطاقة الأحفورية لمدة 50 سنة، و قد حان الوقت لنا لتبني سياسة طاقوية حول ترشيد استهلاك و تثمين الطاقات المتجددة".
كما اضاف ان الجزائر ليست قادرة على مواصلة استهلاك 800 مليون متر مكعب من الغاز اسبوعيا، مذكرا بان 80 % من الاستهلاك الطاقوي يعود لقطاعات النقل و السكن و الاسر.
و اكد في هذا السياق، ان دائرته الوزارية تعمل مع وزارة السكن من اجل دفتر اعباء سيتم تطبيقه في سنة 2022.
و اضاف اننا "طالبنا بان تكون السكنات الجديدة صديقة للبيئة ومبدا اقتصاد الموارد و ان تكون مزودة بخزان مياه لتخزين مياه الامطار".
كما تطرق الوزير الى الاعمال التي تجري بين دائرته الوزارية و عديد الهيئات من اجل ادماج النقل الكهربائي في الجزائر.
و تابع قوله في ذات الصدد، ان البلد يحضر نموذجه الطاقوي من خلال برامج لآفاق 2030، من اجل تحديد نماذج الاستهلاك المناسبة و يحتاج هذا المخطط المتكامل لجميع كفاءات البلاد.
في ذات السياق، صرح الوزير المنتدب المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة ياسين المهدي وليد خلال التدشين الرسمي للصالون ان الجزائر تتبنى نموذج اقتصادي جديد "اكثر طموحا"، يقوم على مبدا التنمية المستدامة، معتبرا ان الشباب هو محرك هذا التغيير.
و ذكر ان قطاعه شرع في اجراءات لحث هؤلاء الشباب على الابتكار عبر اطار قانوني جديد لتمويل الشباب من اصحاب المشاريع.
و اضاف ان "الجزائر بحاجة اكثر من اي وقت مضى الى الابتكار في جميع القطاعات، سيما في قطاع الطاقة"، مشيرا الى دعمه للمؤسسات المبتكرة التي التقاها خلال هذا اللقاء.
و تضم الطبعة الرابعة من صالون الكهرباء و الطاقات المتجددة، المنظمة بقصر المعارض (سافاكس)، تحت شعار "ابتكار ايكولوجي"، ستون (60) عارضا و يمتد على مساحة 1000 متر مربع.
و عرف هذا الحدث الذي يدوم اربعة ايام، مشاركة عديد شركات و هيئات القطاع الطاقوي، منها سونلغاز و محافظة الطاقات المتجددة و النجاعة الطاقوية و مركز البحث في تكنولوجيا نصف الوصلات للطاقة و مركز البحث في ميدان الطاقات المتجددة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.