أمل كبير في النجاح.. ومكفوفون يصنعون التحدي    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    فتنة في قلب النيل..    يورو 2020.. فرنسا، ألمانيا والبرتغال يلتحقون بركب المتأهلين لدور الثمن نهائي    مخطط استعجالي لضمان تزويد سكان المدية بالمياه    موجة حر على المناطق الجنوبية تتعدى 48 درجة تحت الظل    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    يورو 2020.. مباريات مثيرة في دور الثمن النهائي    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    الأفلان ب 98 مقعدا و الأحرار ب 84 و حمس ب 65    ضبط 6 حالات غش لمترشحين أحرار وتغيب 2495    فيروس «كورونا» يزحف بصمت    وزارة المالية تحدد دفتر شروط إنتاج واستيراد الايثانول    لا بديل عن معالجة مصدر النزاع وفرض احترام الشرعية الدولية    الفريق شنقريحة يتباحث مع وزير الدفاع الروسي التعاون العسكري والتقني    10 وفيات.. 370 إصابة جديدة وشفاء 247 مريض    فشل الأمم المتحدة في إنهاء الاحتلال المغربي موضوع نقاش في جنيف    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    مشاريع متأخرة وأخرى محل نزاع قضائي    برنامج احتفالي باليوم الوطني للسياحة    سباق محموم على مغانم طريق الحرير ومناجم الطاقة الخضراء    النّفط في أعلى مستوياته منذ 2018    برنامج لفائدة المؤسسات المصغرة    مدرستان عليتان جديدتان    بلعموري: الإجراءات الردعية قضت على تسريب المواضيع    صدور «سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات»    توسيع الاستغلال المنجمي    إيداع 26 طلب لممارسة نشاط وكلاء المركبات الجديدة    تمديد اللقاح لكافة العمال    الفيلم الجزائري "مطارس" يتوج بجائزة المهرجان المغاربي للفيلم الطويل    الفتح السعودي يقرر الاستغناء عن هلال سوداني    محياوي ينزع فتيل الخلاف بين المدربين واللاعبين    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    تتويج الوفاق باللقب    توقيف 8 عناصر دعم للجماعات الإرهابية ...    التماس 3سنوات حبسا ضد سمسار    مدير البنك و 7 موظفين أمام العدالة    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    التماس الحبس النافذ ضد المعتدي    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    الطريق من أجل ضمان البقاء مازال طويلا    مستغانم تسجل بين 5 و 8 حالات كورونا يوميا    تلقيح 15 ألف مواطن من أصل 1 مليون نسمة    الجمارك تُحقِّق..    سجن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية قضايا فساد    سوناطراك: عدم إطلاق أي مشروع قبل تقييم تأثيراته على البيئة    حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة غير قابلة للتصرف    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء الغربية: محاصرة مناضلين من هيئة مناهضة الاحتلال المغربي بالعيون المحتلة

تحاصر قوات الاحتلال المغربي، منذ ليلة أمس الجمعة، مناضلين من الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، بالعيون المحتلة، حسبما أفادت به رئيسة الهيئة، أمينتو حيدر.
وقالت حيدار، في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية (واص) اليوم السبت، أن سلطات الاحتلال المغربية تحاصر في هذه الأثناء ومنذ ليلة البارحة مجموعة من مناضلي الهيئة الذين كانوا يتحضرون لعقد لقاء تواصلي بمنزل حسنة الدويهي وزوجته المختطفة السياسية السابقة، مينة ابا علي، عضوا الهيئة، بالعيون المحتلة.
ووفقا لذات المصدر، فقد قامت عناصر الشرطة المغربية بمحاصرة المنزل، وملاحقة المناضلة مينة اباعلي، وترقب تحركاتها، كما عمدت إلى منع عضو الهيئة، حسنة ابا، من الالتحاق بالمنزل وتعنيفه.
وتتعرض السيدة مينة اباعلي، وزوجها عضو الهيئة، الناشط الحقوقي حسنة الدويهي، للمضايقات ولكافة أشكال التعنيف والحصار، كما يخضع منزل المختطفين السابقين دافا احمد بابو، وزوجته الغالية الدجيمي، عضوي الهيئة الصحراوية للمراقبة اللصيقة منذ صباح اليوم، حسبما أكدته (واص).
ويعيش أعضاء المكتب التنفيذي ل"الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي" وأعضاء جمعيتها العامة، تحت الحصار منذ تأسيس الهيئة في شهر سبتمبر 2020.
وتوجد عضو الجمعية العامة للهيئة، الناشطة الحقوقية سلطانة خيا، تحت الإقامة الجبرية، حيث تتعرض للحصار والتعنيف وكافة أشكال المضايقات هي وأختها الواعرة خيا، ووالدتهما المسنة، ويتعرض منزل العائلة في مدينة بوجدور المحتلة، للحصار منذ أكثر من ستة أشهر متتالية وإلى غاية الآن.
وكانت قوات الاحتلال المغربي، قد اعتقلت أمس الجمعة، الناشطة الصحراوية أم السعد الزاوي، وابنتها بمدينة بوجدور المحتلة، بعد أن اقتحام منزلها، وتحطيم جزء منه، على إثر رفع الناشطة لعلم الجمهورية العربية الصحراوية، فوق منزلها، تضامنا مع رفيقتها المناضلة سلطانة سيدي ابراهيم خيا.
وتعيش مدينة بوجدور المحتلة، تحت حصار بوليسي مكثف، لازقتها وشوارعها، وتشهد متابعة لصيقة للمناضلين والنشطاء، بالتزامن مع استمرار حصار منزلة عائلة أهل خيا.
وكثفت قوات الاحتلال المغربي من ممارساتها القمعية ضد المدنيين الصحراويين العزل، و الناشطين الحقوقيين في المدن المحتلة من الصحراء الغربية منذ عودة الشعب الصحراوي إلى الكفاح المسلح على خلفية خرق المغرب السافر، لاتفاق وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر الماضي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.