مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    رئاسيات تونس: النتائج الأولية لانتخابات الدور الثاني تشير لفوز المرشح الحر قيس سعيد    اجتماع بين الفدراليتين الجزائرية و الفرنسية لكرة القدم    وزارة الدفاع: منع العسكريين المتقاعدين من الترشح    وزارة الطاقة : قانون المحروقات الجديد سيجنب الجزائر الاستيراد        “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    لهذه الأسباب قطعت سلطة ضبط البريد والاتصالات الإنترنت عن مركز VFS    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    تواصل التنديد الدولي بالهجوم التركي شمال سوريا    بن فليس: قانون المحروقات سبب خلافي مع بوتفليقة    للأسف الشّديد حرم عشّاق الكرة في العاصمة من حفل كبير    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    برنامج تدّخل عاجل بوهران    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تقرت والعاصمة    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    مشروع قانون المحروقات "محلّ الجدل"..هذا ما يقوله خبراء الطاقة    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    مجلس الوزراء يصادق على صفقات بالتراضي البسيط ذات طابع اجتماعي و اقتصادي    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    وزارة الدفاع: اكتشاف مخبأ للذخيرة قرب الشريط الحدودي الجنوبي بتمنراست    شرطي يقتل طليقته وثلاثة من أفراد عائلتها رميا بالرصاص بسيدي لحسن    من قوجيل إلى عائلة بلعقون    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    والي الجزائر يوقف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    لوكال: أكثر من 17 مليار دينار لرفع التجميد على مشاريع بالجنوب والهضاب العليا    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    لضمان عدم التلاعب بالتوقيعات‮ ‬    تسجيل 126 حالة إلتهاب سحايا في ولايات الوادي وباتنة وجيجل    الأنترنت عبر الساتل قريبا بالسوق الوطنية    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    المشروع مجرد حفرة منذ 6 سنوات    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتفاضة الثانويات والمتوسطات بولاية الجلفة ... اضرابات وقطع للطريق وسخط في عين وسارة والإدريسية والجلفة وقرية أولاد عبيد الله وفيض البطمة ودار الشيوخ
الاكتظاظ والتسيّب وخرق القانون والمحسوبية تعصف بقطاع التربية بالجلفة


ثانويو عين وسارة ساخطون
لم تكد اضطرابات الدخول المدرسي بالجلفة تضع أوزارها حتى اندلعت من جديد بالتزامن مع زيارة وزيرة التربية الى ولاية الجلفة لأسباب لا علاقة لها بزيارة بن غبريط بقدر ماهي طريقة من أجل لفت انتباه مدير التربية الجديد الى الواقع المرير الذي يعيشه القطاع بالجلفة. هذا الواقع ترجمه انتفاضة الثانويات والمتوسطات عبر عدة بلديات في انتظار ممارسة "ميمن الشيخ" لصلاحياته واجرائه لتغيير راديكالي داخل "مطبخ" المديرية بموجب الضمانات التي قدّمتها له بن غبريط ...
أقدم صبيحة اليوم الاثنين أساتذة ثانوية "طهيري عبد الرحمان" بعاصمة الولاية على توقيف الدارسة لمدة ساعتين بسبب ما أسموه "الاكتظاظ الرهيب" الذي تعاني منه الثانوية. ففي ظل سياسة "حشو" الثانوية بالتلاميذ من كل حدب وصوب وعدم فتح مناصب لأساتذة متعاقدين ورفع عدد الأفواج الدراسية صار الأساتذة أمام أقسام وصفوها ب "علب السردين".
وحسب نفس المتحدثين فإن ثانوية "طهيري" صارت تضم أكثر من 1210 تلميذا موزعين على 24 فوجا أي بمعدّل 51 تلميذ على الأقل في كل قسم. وفي أغلب الأقسام يتجاوز عدد التلاميذ 60 تلميذا بسبب الضغوطات المتأتية من مديرية التربية من أجل استقبال تلاميذ محوّلين من ثانويات أخرى على حد تعبيرهم. كما أشار الأساتذة على سبيل المثال الى أحد الأقسام النهائية الذي كان يضم في بداية السنة 40 تلميذا وهو الآن ب 62 تلميذا بحيث يستحيل حتى مجرّد المرور بين الصفوف، وهو نفس ما يحدث مع قسم 03 رياضيات الذي تضاعف عدد طلبته من 30 الى 60 طالبا بسبب التحويلات المفروضة من طرف مديرية التربية. وأكّد الأساتذة أن هناك امكانية لشن حركة احتجاجية في حال استمر الوضع على ماهو عليه.
أما في بلدية عين وسارة، فقد كان الموقف أكثر راديكالية بالثانوية المتشعبة "سليماني سليمان" بسبب حادثة الاعتداء على تلميذ بالسلاح الأبيض داخل حرم المؤسسة. حيث نفذ التلاميذ حركة احتجاجية تضامنا مع زميلهم ضحية الاعتداء بقطع الطريق الوطني رقم 01 والتجمهر خارج المؤسسة. وهي الحركة التي ساندها الأساتذة بسبب عدم وجود الأمن داخل وخارج الثانوية وصار بموجب ذلك الأساتذة والتلاميذ عرضة لاعتداءات واستفزازات واهانات متكررة لاسيما منهم الطالبات ضحايا التحرّشات والمعاكسات.
ومن جهتهم، وبمدينة الإدريسية، مازال عمال وأساتذة وإداريو متقن "عبد المؤمن بن علي" في إضراب متواصل من أجل رحيل المدير بسبب الانسداد وطريقة معاملته اللاأخلاقية وهذا منذ منتصف الأسبوع الماضي. حيث يطالب عمال المؤسسة وإداريوها وأساتذتها برحيل المدير المعروف بغياباته الكثيرة واستفزازاته المتواصلة للعمال كونه أصبح يتلفظ بكلمات غير أخلاقية البتة وهذا ما يتنافى مع واقع المؤسسات التربوية والتعليمة، على حد وصفهم.
وحسب بعض الأساتذة والعمال الذين تحدثت اليهم " الجلفة إنفو "، فإن هذه الحركة الاحتجاجية جاءت كرد فعل عن ما وصفوه بانفرادية القرار والمعاملة السيئة والتلفّظ المصحوب بالاستفزاز في عديد المناسبات ناهيك عن عدم توفر أدنى شروط العمل للأستاذ لتأدية رسالته على أكمل وجه لتحقيق مشروع المؤسسة .
جدير بالذكر أن آخر الأخبار تشير الى أن الاوضاع بمتقن "عبد المؤمن بن علي" باتت توصف بالخطيرة خاصة بعد انسداد جميع قنوات الحوار مع الجهات الوصية وفشل كل محاولات الصلح من قبل مصالح مديرية التربية وبعض النقابات المعتمدة وكذا مساعي رئيس الدائرة في احتواء الأوضاع. وهو وضع يتزامن وزيارة "بن غبريط" الى الجلفة وأمام صمت وتجاهل مدير التربية للشلل الدراسي التام الذي تعرفه هذه المؤسسة التي تمتاز بخبرة وكفاءة طاقمها الاداري والتربوي. مع العلم أن هذه المؤسسة تتميّز بخصوصية كونها تحتضن طالبات من الصحراء الغربية شكلت لهم مداومة لتوفير الحد الأدنى من الخدمة أيام الإضراب لاسيما من قبل عمال المطبخ.
أما في قرية أولاد عبيد الله، فقد رفض صبيحة اليوم الاثنين التلاميذ الدخول الى المؤسسة وتجمهروا خارجها بسبب عدة مشاكل تعاني منها ثانويتهم "الصيلع المبروك". ومن بين هذه الانشغالات التي رصدتها "الجلفة إنفو" في موضوع سابق نجد انعدام الأمن والمطعم المدرسي والمياه الصالحة للشرب والنظافة والتجهيز والخط الهاتفي والسبورات والمواد الكيميائية للمخابر والمكتبة. كما تطالب أسرة الثانوية بمدّ خط النقل الى غاية الثانوية البعيدة عن الطريق الوطني رقم 01. في حين أشارت شكوى المعنيين الى أن الثانوية تشهد نقصا رهيبا في الموارد البشرية فهي لا تُسيّر سوى بعاملي نظافة ومساعد تربوي واحد لكل الأفواج الدراسية بها ومستشار رئيسي للتربية مكلّف بإدارة متوسطة "لخنش عطية".
قضية رفع عدد الأفواج التربوية والتعاقد من أجل حل مشكل الاكتظاظ أثارت الكثير من اللغط بولاية الجلفة، ففي بلدية فيض البطمة هدد أساتذة من متوسطة "عبد الحميد رحمون" بشن حركة احتجاجية بسبب النقص الكبير في التأطير ووقوع عبء ذلك على الأساتذة الآخرين. في حين أنه بثانوية "النور" بدار الشيوخ بدأت موجة سخط تنتشر بعد اثارة "الجلفة إنفو" لقضية توظيف أستاذ متعاقد من خارج الولاية رغم وجود كفاءات من أبناء الولاية تم رفض ملفّها رغم أن التعليمة الوزارية المشتركة الصادرة في 04 ماي 2014 تتيح التعاقد مع حملة شهادة الليسانس من أجل التدريس في مرحلة الثانوي. مع العلم أن ثانوية "النور" تُسيّر فقط بالتكليف من طرف مسيّر ثارت حوله موجة من السخط الموسم الدراسي الفارط بسبب قضية تحويلات التلاميذ الى الثانوية الجديدة بحي المقطع.
أما بثانوية "طهيري عبد الرحمان"، فأستاذ الفلسفة من ثانوية "النعيم النعيمي" لم يقم بممارسة مهامه في تدريس الساعات ال 06 بثانوية "طهيري" في اطار الانتداب لإكمال نصابه القانوني للتدريس. ولم تقم مديرية التربية بسبب ذلك بتعيين أستاذ في اطار التعاقد ليبقى الطلبة بلا أستاذ منذ حصة التعارف ... يحدث هذا بعاصمة الولاية وغير بعيد عن مكتب "جلاّوي" ومكتب "ميمن الشيخ" ... فكيف هو الحال مع البلديات النائية؟ ... القضية للمتابعة
متقنة "عبد المؤمن بن علي" خاوية على عروشها أمام صمت مديرية التربية
طلبة الثانوية المتشعبة بعين وسّارة نقلوا انشغالاتهم الى الشارع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.