أهم الدول الزبونة للجزائر خلال 2017    دعوة إلى اجتماع مجلس الأمن لبحث الأزمة السورية    قتيل في قصف صاروخي من سوريا لبلدة تركية    المنتخب الجزائري لكرة القدم لأقل من 21 سنة يواجه وديا المنتخب الفلسطيني    مايكل أوين يرد بقوة على قرار أليكسيس سانشيز بالرحيل نحو مانشستر يونايتد    أصحاب سيارات النقل الحضري بالوادي مستاؤون    قاصدو العاصمة يحتجزون لأكثر من ساعتين في الطرقات    هذا ما قالته الصحافة الإنجليزية عن رياض محرز بعد هدفه في واتفورد    هذا ما أسفر عنه اجتماع المكتب الفدرالي    هذا ما توقع وزير الطاقة الروسي حول تعافي سوق النفط    مساهل وبوريطة..عناق بعد "الخصام"!    الوزير مالي: قرار منع الاستيراد لن يؤثر على مناصب شغل الجزائريين    العثور على جثث سوريين على الحدود اللبنانية    أويحيى: "لن أنافس بوتفليقة في حال ترشحه لعهدة خامسة"    وزارة الدفاع : توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بسوق أهراس    "الأفسيو" يتحول إلى نقابة    هزة أرضية في البليدة    القدس الشرقية يجب أن تكون عاصمة فلسطين    مرشح للانتخابات الرئاسية المصرية يعد بنقل الكعبة إلى مصر في حال فوزه    ملتقى دولي حول حماية وتنشيط قصبة الجزائر    روما يستهدف لاعبا عربيا لتعويض رحيل نجميه    الجزائر تستعد لضم حديقة التجارب بالحامة للحدائق العالمية    "لونباف" تهدد بالعودة إلى الإضرابات    القضاء على إرهابي جزائري بتونس    كريم بنزيمة:" أريد الرحيل عن ريال مدريد "    بريد الجزائر يطلق أرضية نقدية جديدة    خبراء يدعون إلى وضع قواعد علمية للمحافظة على مفردات اللغة الأمازيغية    حزبلاوي: تنصيب لجنة للأطباء المقيمين    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة        ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    تنصيب قرابة 13 ألف باحث عن العمل خلال السنة الماضية في المسيلة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    يواجه موجة غضب عالمية بسبب تصريحاته المسيئة للأفارقة    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    سيلاقي تونس اليوم    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    حميدي قادة يفتك اللقب    «نجمة شمال إفريقيا» تعرض بالإذاعة الوطنية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





راوية: خطوة هامة تمكن الحكومة من استعادة التوازنات المالية لتنفيذ السياسة العمومية
نشر في الشعب يوم 11 - 12 - 2017

صادق، أمس، أعضاء مجلس الأمة بالأغلبية الساحقة، على مشروع قانون المالية لسنة 2018، على أن يوقع عليه رئيس الجمهورية في غضون الأيام المقبلة، ليدخل حيز التنفيذ بدءاً من الفاتح جانفي المقبل. واعتبر وزير المالية عبد الرحمان راوية، المصادقة «خطوة هامة في الميزان التشريعي للدولة» وأنها «تمكن الحكومة من مواصلة جهودها لاستعادة التوازنات المالية لتنفيذ السياسة العمومية باستكمال الورشات الأساسية».
حاز قانون المالية لسنة 2018 على 128 صوت لصالحه، من مجموع 132 عضو بمجلس الأمة صوتوا عليه، خلال جلسة علنية جرت، بعد ظهر أمس، ترأسها رئيس المجلس عبد القادر بن صالح، وتميزت بحضور 98 عضوا وسجلت 34 وكالة، أي 132 عضو صادقوا عليه ب «نعم»، باستثناء 4 منهم فقط صوتوا ب «لا».
وأفاد راوية في تعقيب له بعد المصادقة «بأن المقاربة الاقتصادية المندرجة في اطار النموذج الجديد للنمو، تتطلب التحسين التدريجي للإيرادات الجبائية، وتعبئة موارد مالية جديدة».
كما أكد المسؤول الأول على قطاع المالية في معرض رده على الانشغالات المرفوعة من قبل أعضاء مجلس الأمة بخصوص مشروع قانون المالية، أنه «سجل بارتياح توجها يحمل دعوة الى حماية اقتصاد البلاد»، لافتا الى أن «التدخلات حملت اقتراحات تخص التوازن بين الانشغالات الاقتصادية، والسياسة الاجتماعية، ومواجهة آثار تراجع برميل النفط كمؤثر خارجي، تستلزم أضاف يقول «إدخال الاصلاحات الضرورية، باستعمال آليات الضبط المتاحة، بما يسمح بحماية القدرة الشرائية للأسر».
واعتبر عبد الرحمان راوية في السياق، التذكير بالتوجهات الكبرى للحكومة المتضمنة في قانون المالية لسنة 2018، يأتي في مقدمتها ترشد الإنفاق العام وتحسين جمع الموارد الجبائية وعصرنة النظام البنكي، وتشجيع الصادرات وانتعاش قطاع الخدمات، كما توقف مجددا عند مؤشرات الاقتصاد الكلي، لاسيما منها نسب النمو والتضخم المتوقعة والمقدرة بحوالي 4٪ في العام الجديد.
وحرص وزير المالية بالمناسبة، على لفت الانتباه الى أن الزيادات في الضرائب والرسوم، لن يكون لها أثر على القدرة الشرائية للأسر.
أما بخصوص عملية إعادة تقييم المشاريع التي طرحها أعضاء مجلس الأمة بحدة، أكد أن القيام بها، يهدف إلى التحكم في كلفة المشاريع، أما سبب القيام بها باستمرار فهو نوعية الدراسات المنجزة، وأكد أن المبلغ انخفض بأكثر من الثلث، إذ لا يتجاوز حاليا 204 مليار دج، مقابل 1200 مليار دج في العام 2007.
وتطرق راوية بإسهاب إلى مسألة مراجعة الدعم واستفادة الجميع منه على حد سواء تماما كالمعوزين، أكد أن توجيه الدعم يتطلب آليات تخص توزيع التحويلات الاجتماعية، بما يشمل جميع الفئات، ما يستوجب اعتماد منهجا لا يقصي الأسر ذات الدخل المنخفض، وخلص الى القول إن الدراسات جارية الآن على مستوى الدوائر الوزارية المعنية بالملف».
وبعدما ذكر برفع التجميد عن المشاريع في قطاعات التربية والموارد المائية والصحة، لإنجاز مشاريع مستشفيات الأمومة والتوليد وكذا معالجة السرطان، التي رصد لها 300 مليار دج، توقف عند ملف الديون التي تقع على عاتق ميزانية الدولة 2016 / 2017، مشيرا إلى التكفل بها برصد 1000 مليار دج.
أما الإجراءات التحفيزية الممنوحة للمستثمرين مقابل قيمة إضافية وكذا توفير مناصب الشغل، أقر بأنها نفقات تؤثر على ميزانية الدولة، مؤكدا على بحث آلية تسمح بتقييم أثرها في هذا الجانب.
فيما يخص ملف أسعار الوقود، ذكر أن الأسعار المطبقة في الجزائر هي المنخفضة في العالم، مؤكدا استهلاك 14 مليون طن سنويا، منها 7.9 ملايين طن مازوت، كما أن 23٪ من الكمية المستهلكة مستوردة، كما ذكر بأن الزيادات أخذت منحى تصاعديا تدريجيا وشرع في تطبيقها في 2016.
من جهة أخرى، أفاد بأن البنك الوطني للتوفير والاحتياط «كناب»، الذي يعتمد المعاملات الإسلامية على مستوى 32 وكالة حاليا، يعتزم تعميم الصيغة لتشمل كافة وكالاته بدءاً من جانفي المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.