شرفي: إسهامات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ستساعد على إعداد دستور متكامل        مدوار: "ضرورة إجراء فحوصات مكثفة قبل الإستئناف"    تشكيل لجان للتدخل السريع    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    OMS تصدم العالم .. !    جراد: رفع الحجر الصحي سيكون تدريجيا على أساس التوصيات التي تقدمها السلطة الصحية    قضية تحويل عقار فلاحي و استغلال النفوذ بتيبازة: عبد الغاني هامل ينفي أي علاقة له بالتهم المنسوبة إليه    وزارة التجارة: إعادة فتح الانشطة التجارية من صلاحيات الوزير الأول    صالح بلعيد : لم اقل ان العربية أجنبية..وكفانا فرقة وتفريق    وزير الدفاع الأمريكي يرفض نشر القوات العسكرية داخل البلاد لمواجهة الاحتجاجات    وزارة الدفاع: حجز 16 قنطارا و 58 كلغ من الكيف المعالج بكل من إليزي و النعامة    الفاف تقرر مساعدة الأندية الجزائرية من جديد    الإطاحة ب4 شبكات إجرامية وحجز أزيد من قنطار زطلة ومهلوسات بوهران    محرز: “في مانشستر سيتي كان علي اللعب بطريقة مختلفة”    وزارة التجارة: لا فتح للأنشطة التجارية..وهذه القرارات من صلاحيات الوزير الأول    اتصالات الجزائر: تمديد اعتماد كل التدابير إلى غاية انتهاء فترة الحجر    قتيل في اصطدام بين سيارة وشاحنة    “أوبك+”.. موسكو والرياض توصلتا لاتفاق مبدئي حول تمديد تخفيضات الإنتاج        حجز 115 كلغ من الكيف بوهران    الشلف: العثور على جثة شاب بسيدي عكاشة    وزارة الشباب والرياضة.. المكمل الغذائي “هيدروكسيكيت” يتسبب بالموت!    لافروف يبحث مستجدات الوضع في ليبيا مع مسؤولين كبار في حكومة الوفاق        "كناس" سطيف يطلق استبيانا لمعرفة عدد أرباب العمل والأجراء المتضررين من فيروس "كورونا"    زغدود: لن أقبل أن أكون مدربا مساعدا في " لياسما"    لعقاب : التساؤلات بشأن مدى شرعية نائب الرئيس مقبولة و هي محل للنقاش    أزيد من 18 ألف مركبة بالمحشر شهر ماي..    راوية ينصب كسالي أمينا عاما لوزارة المالية    سعيدة: توزيع قريبا أزيد من 4700 قطعة أرضية للبناء الذاتي    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    إيطاليا تعرب عن "امتنانها العميق" للجزائر نظير تضامنها ومساعدتها لها    السلطة الفلسطينية تطالب الجنائية الدولية بفتح تحقيق رسمي في هدم إسرائيل لمنازل بالقدس    غالبية الأمريكيين يعتقدون بوجود تمييز ضد السود من جانب الشرطة    رغم إغراءات الخليفي .. ميلان لن يبيع بن ناصر    الجلفة : مراسل و صحفي جريدة الخبر "أمحمد الرخاء" في ذمة الله     الشلف: غلق جميع الشواطئ في إطار الوقاية من فيروس كورونا    جورج فلويد: هل يمكن لترامب نشر الجيش داخل الولايات الأمريكية؟    مقتل جورج فلويد: كيف يُعامل السود أمام القانون في الولايات المتحدة؟    سي ان ان : فايسبوك اغلق حسابات متطرفين أمريكيين ناقشوا تسليح المحتجين    موقف مؤسس فيسبوك من منشورات ترامب "يرسي سابقة خطيرة"    الجزائر تنظم كأس إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس    الحملات اليائسة لن تزيد شعبنا إلّا إلتفافا حول جيشه    اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة كورونا هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لرفع الحجر    حلفاية ينتظر نتائج تحقيق العدالة    الإعلان عن الأسماء الفائزة    تمديد آجال المشاركة إلى 5 جوان    المجاهدة عقيلة عبد المومن وارد في ذمة الله    حكيم دكار يغادر مستشفى البير بقسنطينة    ألوان البقاء    همسات حفيف    ضرورة رفع التجميد عن الطعون والملفات المقبولة    ليلة شاعر    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تأمل في إطلاق شراكة مع الجزائر في الأمن الطاقوي الإقليمي
نشر في الشعب يوم 30 - 01 - 2018

افتتحت الطبعة الثانية للمنتدى الجزائري الامريكي حول الطاقة امس الاثنين بهيوستن بهدف تعزيز العلاقات في مجال الطاقة بين البلدين بمشاركة الرئيس المدير العام لسوناطراك عبد المومن ولد قدور و الرئيس المدير العام لسونلغاز محمد عرقاب و رئيس وكالة "النفط" د ارزقي حسينيو السفير الجزائري بالولايات المتحدة مجيد بوقرة بالإضافة الى العديد من المسؤولين في قطاع الطاقة.
وأعلنت كتابة الدولة الأمريكية عن أملها في إطلاق شراكة مع الجزائر من أجل ضمان أمن التموينات في المنطقة خاصة تلك الموجهة للسوق الأوروبية.
وصرحت نائب كاتب الدولة المساعد، ساندرا أودكيرك أن "تعزيز الأمن الطاقوي بالمنطقة عن طريق ترقية التنويع الطاقوي هو أحد أفضل الطرق للولايات المتحدة والحكومة الجزائرية للعمل سويا".
وأبرزت الديبلوماسية الامريكية أن العديد من البلدان لا تزال تعتمد على مصدر أو شكل طاقوي واحد مما يجعلها عرضة لمشاكل التموين التي تهدد الامن الاقتصادي والوطني.
وذكرت أودكيرك بعض البلدان الاوروبية التي تعتمد بشكل واسع على الغاز الروسي مشيرة أن مكتب استراتيجيات الطاقة لكتابة الدولة يدعم مجهودات تنويع التموين وسبل نقل الطاقة نحو هذه القارة.
وأضافت في هذا الصدد أن "الجزائر مزود كبير بالطاقة لأوروبا ونحن نهنئها على كونها شريكا موثوقا يساعد القارة على تنويع تمويناته".
كما قالت نائب كاتب الدولة المساعد أن "الولايات المتحدة الامريكية تشجع الجزائر على رفع صادراتها نحو أوروبا وبقية الدول في العالم", مشيرة إلى تعزيز العلاقات الثنائية خلال السنوات الأخيرة.
وتابعت في هذا الصدد تقول "إن التعاون الاقتصادي الثنائي هو القاعدة الحقيقية لعلاقات ثنائية وطيدة".
وتبحث البلدان الأوروبية عن ضمان أمنهم الطاقوي في حين يحاولون فرض شروط غير ملائمة لمزوديهم التقليديين، داعية العديد من المنتجين على مراجعة استراتيجيات التجارية من أجل ايجاد أسواق أخرى لغازهم.
إن عدم تجديد العقود طويلة المدى الذي أعلنت عنه بعض البلدان الاوروبية يضر بتموين القارة العجوز التي تنوي التوجه أكثر فأكثر نحو السوق الآنية من أجل تلبية طلباتها الطاقوية.
وتراهن الولايات المتحدة الامريكية على تصدير الغاز الطبيعي المميع نحو أوروبا الوسطى والشرقية وهي مناطق تعتمد بشكل كبير على الغاز الروسي.
وشارك في المنتدى من الجانب الأمريكي شارك ثلاثة ممثلين عن كتابة الدولة للشؤون الخارجية ووزارة التجارة في هذا اللقاء الذي وضع تحت شعار تعزيز الشراكة في مجال الطاقة بين الجزائر و الولايات المتحدة.
وعرفت الطبعة الثانية للمنتدى مشاركة العديد من الشركات البترولية الامريكية التي تنشط في الانتاج و الخدمات, حيث ستقدم الشركتان شلومبرغر و كيلوغ براون و روت حلولهم في مجال الاستكشاف و التنقيب عرض البحر و الخدمات النفطية.
و يتضمن هذا اللقاء الذي ينظمه مجلس الأعمال الجزائري-الامريكي و غرفة التجارة الامريكية العربية و كذا السفارة الجزائرية بواشنطن, العديد من المواضيع تخص ترقية فرص التجارة و الاستثمار مع الشركات الامريكية في مجال الطاقة.
وسيعرض مجمعا سوناطراك و سونلغاز و كذا وكالاتهم و فروعهم الاستثمارات المتضمنة في برامجهم التنموية.
و للتذكير كانت الطبعة الاخيرة للمنتدى التي انعقدت سنة 2016 فرصة للجزائر لترافع من أجل بعث الاستثمارات الامريكية في مجال الطاقة و التي تعرف انخفاضا منذ سنة 2010.
كما سجلت استثمارات الشركات البترولية الامريكية الحاضرة بقوة في الجزائر انخفاضا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة حيث تراجعت الى 100 مليون دولار سنة 2015 بعد أن بلغت 600 مليون دولار في 2010 حسب الارقام التي قدمتها وزارة الطاقة خلال الطبعة الاخيرة للمنتدى.
وبالموازاة مع ذلك فقد أثرت طفرة الغاز و النفط الصخري على الصادرات الجزائرية نحو هذا البلد و التي هي حاليا في مستوى متواضع حيث قدرت ب2 مليار دولار سنة 2015.
تعتبر الولايات المتحدة شريكا مهما للجزائر في مجال الطاقة, حيث تتواجد قرابة 50 شركة نفطية امريكية بالجزائر تعمل اساسا في تنقيب و انتاج الخام على غرار اناداركو و بيبي اموكو و شلومبرغر و كذا اميرادا هيس بالاضافة الى هاليبورتن.
وتمثل اناداركو المنتج الاكبر للخام في الجزائر ضمن شركاء مجمع سوناطراك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.