بعد مفاوضات ماراطونية..اجتماع وزراء أوبك وحلفائها هذا السبت    إدانة هامل عبد الغاني ب 12 سجنا نافذا    بن ناصر:”أنا متشوق للعودة للمنافسة الرسمية”    إدانة الهامل وغلاي ب 12 سنة حبسا نافذا    البويرة: حريق يتلف 4 هكتار من القمح    هذه قائمة النشاطات المعنية برفع الحجر في المرحلة الأولى    رئيسة التحالف الأوروبي الحر تدعو المغرب والاتحاد الأوروبي إلى إنهاء الاحتلال من الصحراء الغربية    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    جراد يسدي وسام “عشير” لعائشة باركي ولثلاثة أعضاء من السلك الطبي ضحايا كورونا    مجابهة وباء كورونا.. جراد ينوه بجهود وتضحيات أفراد السلك الطبي            الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الجنوب إفريقي    إصابات كورونا في الجزائر تحت المئة لأول مرة منذ 23 افريل    توقيف شخصين تورطا في سرقة مسكن بتيغنيف في معسكر    الطارف: توقيف 14 شخصا في مداهمات للشرطة بالذرعان    الانطلاق في انجاز مصفاة النفط بتيارت سنة 2022    رياح قوية مع عواصف رملية في 7 ولايات    ناصري : الأشغال متوقفة في مشاريع ب 10 آلاف سكن تساهمي وطنيا    هزة أرضية بقوة 3 درجات بولاية باتنة    الغنوشي: أطراف تسعى لنقل الحرب الليبية إلى تونس    وفاة مراسل "الخبر" أمحمد الرخاء: وزير الاتصال يعزي    الرابطة الأولى / شبيبة القبائل - ميركاتو: لم يتم الاتصال بأي لاعب    آليات جديدة لتنظيم عمليات منح الأراضي الفلاحية للمستثمرين    استمرار التجارب لعقار هيدروكسي كلوروكوين على مرضي "كوفيد-19" يعزز موقف الجزائر    الشلف: توقعات بإنتاج 8ر1 مليون قنطار من الحبوب    استئناف محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بشأن ليبيا    مكتتبو موقع "فايزي" ببرج البحري يتهمون المقاول بالإخلال بأوامر رئيس الجمهورية    غاز: سوناطراك تكيف استراتيجيتها لمواجهة المنافسة المتزايدة في السوق العالمي    باريس سان جيرمان غير مهتم بصفقة غولام    اتفاقية إطار بين وزارة التكوين المهني والهلال الاحمر الجزائري لمواصلة محاربة فيروس كورونا    عمار بهلول: “حملة التجريح والتشهير ماشي جديدة علينا والعدالة هي لي تفصل”    الولايات المتحدة في منعطف جديد بسبب سياسة ترامب في أعقاب فشل احتواء كورونا    مدوار: ضرورة إجراء فحوصات مكثفة قبل الاستئناف    سافيكس: إلغاء تنظيم الطبعة 53 لمعرض الجزائر الدولي    تركيا ترد على على اليونان وتفسر سبب تلاوة "سورة الفتح" في متحف "آيا صوفيا"    جلسة علنية لمجلس الأمة اليوم الخميس    الذكرى 53 للنكسة: حركة فتح تؤكد أنه لن يتم السماح بتمرير مخطط الضم الإسرائيلي    كنزة مرسلي تدخل قائمة أجمل 100 وجه في العالم    تذبذب أسعار النفط بعد تجاوزها 40 دولار للبرميل    مسودة تعديل الدستور تهدف إلى الحفاظ على هيبة ومصداقية الدولة    كويكب قد يقترب من الأرض هذا السبت    رفض فكرة مساعد مدرب    خبر سار للفرق الجزائرية    كتاب جديد يفضح محاولات ركوب الموجة    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الاحتفال بتسعينية كلينت إيستوود    رحيل أحمد بناسي رجل الفلسفة والتاريخ    ندوة تفاعلية دولية عن "الطفولة في مناطق الصراع وأزمة السلام"    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    «أعيش فوق السطوح رفقة ابنتي وسقفنا مهدد بالانهيار»    إجراءات لاحترام التباعد بين الركاب    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    تحسيس العمال لتفادي العدوى و حافلات إضافية    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اضراب و مسيرات سلمية لمئات الأساتذة و موظفي قطاع التربية لدعم مطالب مهنية و الدعوة الى "احترام الدستور"
نشر في الشعب يوم 13 - 03 - 2019

نظم اليوم الأربعاء مئات الأساتذة و موظفي قطاع التربية عبر ولايات الوطن اضرابا عن العمل و مسيرات سلمية استجابة لنداء النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية لدعم مطالب مهنية و الدعوة الى "احترام الدستور" حسبما لاحظه صحفيو وأج.
و كانت الاستجابة لهذه الحركة الاحتجاجية متفاوتة من ولاية الى أخرى ميزها كذلك تنظيم مسيرات موازية رافعة لمطالب سياسية متعلقة خصوصا ب"التغيير" و "رفض تمديد العهدة الرئاسية".
فبولاية قسنطينة تجمع المتظاهرون أمام مقر مديرية التربية ليجوبوا بعد ذلك عديد الأحياء الرئيسية لوسط المدينة هاتفين شعارات تدعو إلى "تغيير النظام" و سلمية الاحتجاج.
و بسطيف رفع المتظاهرون الذين تجمعوا بشارع جيش التحرير الوطني مقابل المدخل الرئيسي للولاية لافتات تقول "لا للتأجيل" و "لا لتمديد العهدة الرابعة" و "لا للترميم نعم للتغيير."
كما عبر أساتذة وعمال بقطاع التربية لولايات سكيكدة و باتنة و ميلة و أم البواقي و عنابة و الطارف و المسيلة و قالمة عن رفضهم للقرارات التي جاءت في رسالة رئيس الجمهورية العزيز بوتفليقة التي وجهها يوم الاثنين المنصرم للأمة و دعوا إلى "احترام سيادة الشعب و إرادته".
كما قام عشرات القضاة و المحامين و أمناء الضبط بوقفتين احتجاجيتين أمام كل من مجلس قضاء قسنطينة و الطارف للمطالبة بالإصلاح و "التغيير الجذري" حسب ما لوحظ.
و بغرب البلاد نظم الأساتذة والموظفون في قطاع التربية اعتصامات ومسيرات بدعوة من التكتل النقابي للقطاع. وجمعت هذه المسيرات المئات من المعلمين والعمال من سلك التربية انضم إليهم تلاميذ الطور الثانوي والطلبة الجامعيين. ففي كل من وهران و مستغانم وتلمسان وسيدي بلعباس و معسكر و سعيدة و البيض والنعامة وتيسمسيلت وتيارت، خرج المتظاهرون متجهين إلى المديريات الولائية للتربية ثم إلى مقرات ولاياتهم حيث تجمعوا للمطالبة ب"تغييرات سياسية عميقة".وقد جرت هذه الحركات الاحتجاجية في هدوء ولم يتم تسجيل أي تجاوز.
و استجاب المئات من أساتذة التعليم بمختلف ولايات وسط البلاد لنداء النقابات المستقلة القاضي بتنظيم مسيرات سلمية و وقفات احتجاجية للمطالبة بالتغيير و احترام الدستور انضم اليها كذلك تلاميذ المؤسسات التربوية.
فبولايات البليدة و الشلف و الجلفة و تيبازة و بومرداس و تيزي وزو و عين الدفلى تظاهر المئات من الأساتذة و التلاميذ من مختلف الأطوار التعليمية في مسيرات سلمية جابت الشوارع الكبرى للمدن رافعين لافتات تندد بالأوضاع السياسية و الاجتماعية التي تعيشها البلاد داعين الى "تغيير النظام" و الاستجابة لمطالب الشعب التي ترفض حسبهم "تمديد الرئيس للعهدة الرابعة".
و علاوة على ذلك نظم العشرات من كتاب الضبط بولايتي المدية و بومرداس وقفة احتجاجية أمام مقر كل من المحكمة الإدارية الواقعة بالقطب الحضري للمدية و مجلس قضاء بومرداس داعين إلى "احترام الدستور" و "تكريس دولة القانون".
من جهة أخرى لا يزال الإضراب العام الذي دعي اليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي متواصلا في يومه الرابع بولايات تيزي وزو و البويرة و بجاية حيث لا يزال قطاع النقل مشلولا فيما يقوم أصحاب المحلات (بيع المواد الغذائية و الخضر و الفواكه و المخابز و الصيدليات و المقاهي) باعادة فتح محلاتهم بشكل تدريجي حسبما لوحظ.
كما شهدت ولاية تيزي وزو تنظيم مسيرة سلمية جابت الشوارع الرئيسية للولاية شارك فيها الآلاف من الطلبة الجامعيين و كذا المواطنين مرددين هتافات تدعو إلى "تغيير النظام" و "احترام الدستور" و أخرى تؤكد رفضهم قرار تقديم العطلة الربيعية بالنسبة لطلبة الجامعات. أما ببجاية فقد شارك الآلاف من المواطنين من مختلف الأطياف في مسيرة سلمية انضم اليها -علاوة على أساتذة التعليم- طلبة الجامعات و موظفي مختلف القطاعات و المؤسسات الاقتصادية العمومية على غرار عمال سونلغاز و ميناء بجاية و مصالح المالية و الضرائب و خزينة الدولة و مديرية مسح الأراضي و الوكالة العقارية و غيرها.
و بجنوب البلاد سجلت استجابة متفاوتة لنداء الإضراب الوطني الذي كانت قد دعت إليه النقابات المستقلة لقطاع التربية الوطنية، حسبما لاحظته وأج.
وفي هذا الإطار شهدت عواصم ولايات ورقلة والأغواط وغرداية وتمنراست والوادي وأدرار وبشار وتندوف توقفا وبنسب متفاوتة للدراسة خاصة بالطورين المتوسط والثانوي، حسب مسؤولي قطاع التربية بهذه الولايات ، وممثلي النقابات المستقلة ، وتنظيم وقفات سلمية لأسلاك الإداريين والتربويين أمام مقرات مديريات التربية قبل أن تتحول إلى مسيرات شاركت فيها أيضا مجموعات من تلاميذ ذات الطورين التعليميين.
وحمل المتظاهرون لافتات ومرددين شعارات وهتافات رافضة " لتمديد العهدة الرئاسية الحالية " ، ومطالب بإصلاحات سياسية "جذرية" ، إلى جانب مطالبة المحتجين ببعض الولايات بتحسين ظروف التعليم بمناطق جنوب الوطن .
جدير بالذكر أن النقابات المستقلة لقطاع التربية وجهت أمس الثلاثاء نداء تدعو من خلاله الأساتذة و موظفي و عمال قطاع التربية الوطنية إلى القيام بمسيرات سلمية عبر الوطن اليوم الأربعاء مساندة للحراك الشعبي السلمي الذي تشهده البلاد منذ أسابيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.