رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يأمر بإجراء إصلاحات "عميقة"    بفعل القلق بشأن الطلب على الوقود    المكتب الفيدرالي «للفاف» يجتمع اليوم    اجتماع مرتقب بين وكيل رونالدو وإدارة «البياسجي»    بعد إعداد دفتر شروط جديد    521 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و9 وفيات و423 حالة شفاء    الرئيس تبون يأمر بإضافة مقياس السن لشروط منح السجل التجاري    ابتكارات كل ستة أشهر لخدمات المالية الإسلامية    أرباح أرامكو السعودية تتراجع إلى النصف    ممتهنو الصيد البحري يطالبون بتسوية "مخطط رسو قوارب "    مبتول يدعو للتعجيل بالتحول الطاقوي وتبني حلول واقعية    الزلازل ترعب ملايين الجزائريين    نقل شحنة من المساعدات الجزائرية لفائدة الشعب الصحراوي    مساعدات الطوارئ للبنان في مؤتمر المانحين    استقالة وزراء «تُربك» حكومة حسان دياب    سد بني هارون قادر على تحمل هزات أرضية قوتها كبيرة    بلحيمر يدعو إلى تفكير جماعي        وفاة المدرب رشيد بلحوت في حادث مرور بفرنسا    4000 مسجد معني بالفتح    تلف مساحة واسعة من الغابات بنسمط للمرة الرابعة    الأمن يوقف عصابة إجرامية خطيرة    «ألو شرطة» تطبيق ذكي للإبلاغ عن الجريمة    رئيس المجلس الدستوري يعزي نظيره اللبناني    الكلمة الأدبية تعزّز الوعي وتقوّي النّفوس    زبير دردوخ يفتح الباب للشّعراء انتصارا لعقبة بن نافع    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    تخرج تسع دفعات من الضباط وضباط الصف    رئيس الجمهورية يأمر بفتح الماستر والدكتوراه أمام كل الطلبة    البروفيسور بلحسين: لا يمكننا أن نبقى دائما في الحجر..    افتتاح تظاهرة شهر التراث اللامادي غدا بقصر الثقافة في العاصمة    بودبوز والخزري يورطان مدرب سانت إيتيان الفرنسي        نابولي يودِّع دوري الأبطال بثلاثية أمام البارصا    ألعاب القوى-كوفيد 19: عودة الرياضيين الجزائريين العالقين بكينيا إلى أرض الوطن    سكان دوار الملالحة يطالبون بنصيبهم من مشاريع التنمية    مسجد سيدي غانم بميلة لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين    السفير صالح لبديوي يمثل الجزائر في مراسم تشييع جنازة جيزيل حليمي    هذه أنواع النفس في القرآن الكريم    حكم التسمية بأسماء الأنبياء والملائكة    هذه صفات خليل الله التي جعلته يصل للدرجات العلى    لبنان.. وزير البيئة يعلن استقالته    سحب أوامر دفع الشطر الرابع للمعنيين باستلام سكناتهم قريبا    الجمعية العامة لمولودية وهران اليوم الاثنين    4 آلاف مسجد جاهز لاستقبال المصلين    لسعات العقارب..الموت القادم من الصيف يخلف 50 ضحية سنويا    مقتل 6 سياح فرنسيين رميا بالرصاص في النيجر    الإطاحة بعصابة إجرامية يقودها لاعب دولي سابق لها علاقة بمحرضين داخل الوطن وخارجه    العفو عند المقدرة من شيم الكرام    اللهُ نورُ السَّمواتِ والأرضِ    ورقلة: إتلاف أكثر من 2.300 نخلة بسبب الحرائق منذ مطلع السنة الجارية    قسنطينة: تنصيب قائد المجموعة الجهوية الخامسة للوحدات الجمهورية للأمن    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها
نشر في الشعب يوم 22 - 07 - 2019

طالبت الحكومة البريطانية، أمس، إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط المحتجزة لديها ستينا إيمبيرو، فيما ردت طهران بأن الاحتجاز قانوني ويدخل في إطار الحفاظ على الأمن الإقليمي.
جاء ذلك في تصريحات لجيمس سلاك، المتحدث باسم رئيسة الحكومة تيريزا ماي، حسبما نقلت قناة سكاي نيوز البريطانية، وقال على إيران الإفراج عن الناقلة البريطانية وطاقمها فورا .
وأعلن وزير الخارجية والمرشح لخلافة ماي، جيريمي هانت أن السلطة التنفيذية بلغت البرلمان أمس، «التدابير» التي تعتزم المملكة المتحدة اتخاذها، لكن «الأولوية» تبقى «لإيجاد طريقة لمنع الوضع من التدهور».
وردا على ذلك، أمس، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أن احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع علم بريطانيا الجمعة هو»إجراء قانوني».
وقال ربيعي في مؤتمر صحافي في طهران إن احتجاز ناقلة ستينا إيمبيروكان «إجراء قانونيا» ضروريا «لضمان الأمن الإقليمي».
وتتزامن التصريحات مع ترؤس ماي لاجتماع أزمة بشأن الناقلة ستينا إيمبيرو، ولبحث سبل الرد على إيران.
ومن المنتظر أن يلقي وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، بيانا حول موقف بلاده من إيران، في وقت لاحق اليوم، حسب المصدر ذاته.
وكان وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا قد تعهدوا على العمل سويا من أجل ضمان أمن الملاحة البحرية بمضيق هرمز، باعتبارها أولوية قصوى لدى الدول الأوروبية .
ومساء الجمعة، أعلنت بريطانيا احتجاز إيران ناقلة نفط تابعة لها في مضيق هرمز ل عدم مراعاتها القوانين البحرية الدولية
وجاء احتجاز ناقلة النفط بعد ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لثلاثين يوما بعد أسبوعين من ضبطها في عملية شاركت بها البحرية الملكية البريطانية للاشتباه بأنها كانت متوجهة إلى سوريا لتسليم حمولة من النفط في انتهاك لعقوبات أمريكية وأوروبية.
وتشهد المنطقة توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم عام 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لإيران باستهداف منشآت لها عبر جماعة الحوثي اليمنية.
ذكرت وسائل إعلام إيرانية أمس، أن طهران ألقت القبض على 17 جاسوسا يعملون لحساب وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وأن أحكاما بالإعدام صدرت على بعضهم.
وعرض التلفزيون الرسمي صورا قال إنها لضباط في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية كانوا على اتصال بالجواسيس المشتبه بهم.
ولم يرد أي تعليق من المخابرات الأمريكية أوالمسؤولين الأمريكيين.
وكانت إيران أعلنت في يونيوحزيران أنها فككت شبكة تجسس تديرها وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لكن لم يتضح ما إذا كان إعلان يوم الاثنين يرتبط بنفس القضية.
ويأتي الإعلان عن الشبكة المزعومة بعد ثلاثة شهور من مواجهة متصاعدة بين إيران والغرب بدأت في الأول من مايوأيار مع تطبيق عقوبات أمريكية جديدة أشد صرامة.
التوتر في «هرمز» يرفع أسعار النفط
ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 2٪، امس الاثنين، على خلفية مخاوف من أن يؤدي احتجاز إيران لناقلة بريطانية الأسبوع الماضي إلى اضطراب في الإمدادات في منطقة الخليج.
وزادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 1.41 دولار أو2.26٪ إلى 63.88 دولار للبرميل.وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.13 دولار أو2.3 بالمئة إلى 56.76 دولار للبرميل.
وتراجع الخام الأميركي أكثر من 7 بالمئة وانخفض برنت أكثر من 6 بالمئة الأسبوع الماضي.
وكان الحرس الثوري الإيراني قال، الجمعة، إنه احتجز ناقلة نفط ترفع العلم البريطاني في الخليج ردا على احتجاز بريطانيا لناقلة إيرانية في وقت سابق هذا الشهر.
وتزيد الخطوة الخوف من اضطرابات محتملة في الإمدادات بمضيق هرمز في مدخل الخليج، والذي يتدفق عبره حوالي خمس إمدادات العالم من النفط.ومما حد من المكاسب، أنباء عن أن حقل الشرارة النفطي الليبي، وهوأكبر حقل نفطي بالبلاد، استأنف الإنتاج بنصف طاقته، الاثنين، بعد توقفه منذ الجمعة، مما تسبب في خسارة إنتاج بنحو290 ألف برميل يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.