دسترة الفعل الجمعوي آلية تفعيل التشاركية    إدانة الإخوة كونيناف بأحكام تتراوح ما بين 12 و20 سنة سجن نافذ    الرئيس تبون يشدد على ضرورة التعجيل بإصلاح المنظومة الأممية    الإشادة بموقف الجزائر الرافض للتطبيع    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    السلطات السعودية تعلن العودة التدريجية لمناسك العمرة    لا مجال للمخاطرة ...    القضاء على إرهابي وتوقيف عناصر دعم وتجار مخدرات وضبط أسلحة ومهلوسات    أي انعكاس على مستقبل سوق الغاز الجزائري؟    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    إرساء صناعة صيدلانية محلية لتقليص فاتورة الاستيراد    "انهيار" غير مسبوق للأورو    تشديد محاربة تضخيم الفواتير عند الاستيراد    "صرخة" وموقف كل الجزائريّين    .. بوابة إفريقيا الغربية    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    تنصيب رشيد رجراج في منصب مدير عام    أسبوع حاسم في انتظار مسيري جمعية وهران    ستنتهي قبل انطلاق البطولة    الجزائر شريك قوي جدا وبإمكانها الاضطلاع بدور هام لضمان أمن المنطقة    "البياري" تطيح بمروجي مهلوسات    تورط 3 أشخاص في سرقة محركي قوارب    قبل نهاية السنة المقبلة بالعاصمة    مواقف تجعل الجزائري مرفوع الرأس ويشعر بالاعتزاز والفخر    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    تزامنا والشروع في النشاطات التعليمية    تصريحات الرئيس تبون رفعت معنويات الفلسطينيين    بسبب سياسة الانتقام الذي ينتهجها المغرب ضدهم    تنظم وقفة عرفان للراحل مرداسي    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تصريحات تبون تؤكد أن الشعب الفلسطيني ليس وحده    بتهمة سوء استغلال الوظيفة    مدرب سابق يكذب سواكري    سيعالج قضايا التكنولوجيات الحديثة    اليوم العالمي للسلام:    وزارة الاتصال تقاضي قناة "آم 6 " الفرنسية    تأجيل معرض المنتجات الفلاحة    الاستثمار في بناء شخصية الطفل    50400 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1698 وفاة .. و35428 متعاف    معز بوعكاز قريب من العودة لسريع غليزان    قادة رابح يستقيل من رئاسة اتحاد رمشي    مجمع سكني دون ابتدائية وبثانوية في منطقة معزولة    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    السجن ل6 مسبوقين اقتحموا جنازة بالخناجر بالمقري    قرية على لائحة الانتظار    محاضر لتنظيم زراعة المحاصيل الكبرى    التكنولوجيا لتنمية الاقتصاد الرقمي    تحضيرات خارج البروتوكول الصحي    أردوغان يجري إتصالا هاتفيا مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون    نحو الإعداد لاستراتيجية للنهوض بالسياحة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسا تدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الإرهاب
نشر في الشعب يوم 17 - 09 - 2019

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان،إن بلاده ستدفع باتجاه شطب السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب، ودعم جهود إعادة انخراط السودان في المجتمع الدولي.
وحل لودريان، في زيارة هي الأولى لوزير خارجية فرنسي إلى السودان منذ أكثر من عشر سنوات.وتأتي زيارة وزير الخارجية الفرنسي، فيما يمر البلد العربي الإفريقي بمرحلة انتقالية للحكم المدني بعد عقود من الحكم السلطويّ.
وقال لودريان في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيرته أسماء محمد عبد الله، في ختام محادثات بينهما «سنستخدم نفوذنا لضمان شطب السودان من القائمة».
وقال لودريان إنها الوسيلة لضمان قيام «علاقات جديدة بين السودان والمؤسسات المالية»، معتبرا أن «الأمور كلها مترابطة».
من جهتها قالت وزيرة الخارجية السودانية إن «فرنسا ستلعب دورا في مساندة السودان على الاندماج في الأسرة الدولية»، مضيفة أن «موقع فرنسا في الاتحاد الأوروبي يؤهلها أن تلعب هذا الدور».
والسودان مدرج في القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، واعتبارا من العام 1997 فرضت واشنطن حظرا تجاريا على البلاد حرمها الاستثمارات الخارجية وأدى إلى عزلتها الاقتصادية.
وشكّل تدهور الأوضاع الاقتصادية السبب الرئيسي لحركة احتجاجية شهدها السودان أدت إلى إطاحة الرئيس عمر البشير في أبريل.
ورفعت واشنطن العقوبات عن السودان في أكتوبر 2017، لكنّها أبقته مدرجا في قائمة الدول الراعية للإرهاب إلى جانب كوريا الشمالية وإيران وسوريا، وتقول السلطات الأميركية إنها فرضت عقوبات على السودان بسبب دعمه جماعات إرهابية.
وقال لودريان إن الدور المفصلي الذي أداه الجيش في الحركة الاحتجاجية ضد البشير، سيسهم في شطب السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب .
وأطاح الجيش بالبشير في 11 أفريل الماضي بعد حركة احتجاجية استمرّت شهورا .
والشهر الفائت، أدى اعضاء المجلس السيادي المشترك العسكري المدني، اليمين لإدارة شؤون البلاد في مرحلة انتقالية تستمر 39 شهرا.
وفي 8 سبتمبر الحالي، أدت أول حكومة سودانية بعد إطاحة البشير برئاسة عبدالله حمدوك، اليمين لتسيير الأعمال اليومية للبلاد، والتقى لودريان حمدوك والفريق عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي، الذي يشرف على المرحلة الانتقالية في البلاد.
وأكد لودريان دعم فرنسا لجهود السودان من أجل إعادة بناء الاقتصاد، والتوصل لاتفاقات سلام مع حركات التمرد في مناطق النزاع في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.