دستور جديد لجمهورية جديدة (الرئيس المنتخب تبون)    الحكم بالسجن سنتين على البشير بتهم الفساد    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    توقيف خمسة أشخاص منهم تاجرين مخدرات وحجز كمية من الكيف المعالج في جنوب البلاد    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    حفتر يغازل سكان مصراته بعد فشله في إطلاق في الهجوم على طرابلس الليبية    الخليفة العام للطريقة التيجانية يوجه تهنئة للرئيس المنتخب تبون    رسالة من الأمير محمد بن سلمان إلى الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مسؤول صحراوي يتحادث مع نواب روس حول تطوير العمل المشترك للرفع من مستوى العلاقات الثنائية    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    الولايات المتحدة الأمريكية تهنئ الجزائر وتتطلع إلى التعاون مع الرئيس عبد المجيد تبون    في كتاب صحفي صدر حديثا ... الدكتور عبد الرحمان قنشوبة يلملم شتات التطور العمراني لمدينة الجلفة!!    "فولكسفاغن" تعلق نشاط مصنعها لتركيب السيارات في الجزائر    الخاسرون الأربعة يرفضون الطعن في نتائج الانتخابات    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    قطاع الصحة يتدعم بمنشآت نوعية في الشلف    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    زوجة البشير خلف القضبان    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    قبل نهاية السنة الجارية بسيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    يهدف لتحقيق التنويع والتنمية الاقتصاديين‮ ‬    غليزان    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تبون رئيسا بأكثر من 58 بالمائة من الأصوات    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    6 مروّجي مخدرات وراء القضبان    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    أول رحلة لقطار وهران-الشلف هذا الاربعاء    «فوزنا على العميد لم يأت صدفة وسنذهب بعيدا في الكأس»    «الشركة الاقتصادية ستكون على رأس النادي مطلع السنة الجديدة»    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    اجتماع موسع تحضيرا للدخول المدرسي المقبل    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    مؤتمر حول "سؤال الحرية اليوم"    ضرورة تقبل المراهقة واحتضانها    إدانة "مجرم بريطانيا الأول" ب37 تهمة    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





برنامج تحضيري ثري لكل المنتخبات
نشر في الشعب يوم 22 - 11 - 2019

أعرب رئيس الاتحادية الجزائرية لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة «محمد حشفة» عن رضاه التام عن النتائج المسجلة في البطولة العالمية لألعاب القوى لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة، معتبرا إياها مشاركة إيجابية من حيث عدد الميداليات المتحصل عليها، وذلك نظرا للمستوى العالي الذي ظهر به الرياضيون المشاركون في المنافسة، كما أكد بأنه كان ينتظر الكثير من بعض العناصر التي تعثرت وكانت قادرة على جلب نتائج أفضل نظرا لعدة عوامل.
المسؤول الأول على رأس الاتحادية الجزائرية لذوي الاحتياجات الخاصة، أكد بأن مستوى المنافسة ارتفع كثيرا هذه المرة مقارنة بالبطولة العالمية السابقة لألعاب القوى، معللا بعودة المنتخب الروسي إلى التنافس بعد انقضاء آجال الإقصاء الذي كان يعاني منه والذي دام لسنتين كاملتين، كما كشف بأن المنتخب البرازيلي وعلى غير العادة شارك في كل الفئات والاختصاصات محققا مشاركة قياسية وضخمة لعناصره، وهو ما رفع التنافس بين الرياضيين، وقال بهذا الشأن «عندما ترى عودة روسيا ومشاركة البرازيل القوية دون نسيان البلدان الأخرى التي تملك تقاليد عريقة في ألعاب القوى، وعندما نقارن أنفسنا بهذه المنتخبات، نعتبر النتائج المحققة جيدة».
وبخصوص تراجع عدد الميداليات الذهبية التي تقلصت من 9 ميداليات كاملة إلى ذهبيتين، أكد بأن هناك عدد من العوامل الذي ساهم في تراجع في عدد الميداليات، وتحدث قائلا «البطولات العالمية التي تسبق الألعاب الشبه أولمبية تعرف مشاركة قياسية من الرياضيين، حيث تكون محطة تحضيرية هامة للمشاركة في الأولمبياد، ويقيس فيها كل المشاركين مستواهم مقارنة بأبرز منافسيهم، وذلك عكس البطولة العالمية التي تأتي بعد الألعاب الشبه أولمبية والتي لا تعرف مشاركة قوية»، وأضاف «أفضل مقارنة نتائج هذه الألعاب بنتائج البطولة العالمية 2015 التي جاءت في نفس التوقيت الحالي، والألعاب الحالية نقارنها بالألعاب التي تأتي بعد ألعاب طوكيو 2020».
لم تخيبنا العناصر الشابة في البطولة العالمية
«حشفة» أكد بأن العامل الثاني لتراجع الميداليات الذهبية في هذه المنافسة يعود كذلك لعامل التشبيب الذي طرأ على تعداد المنتخب الوطني، موضحا بأن المديرية الفنية جلبت عناصر جديدة لم تخيّب خلال العرس العالمي التي شاركت فيه الجزائر، حيث أظهرت تلك العناصر الشابة علو كعبها على غرار العداء «وليد فرحاح» الذي تمكن من خطف الميدالية الفضية، كما أن هناك الشاب الواعد من ولاية باتنة العداء «محمد نجيب عمشي»، بالإضافة إلى «سيد علي بوزورين» كلهم شاركوا لأول مرة في منافسة البطولة العالمية وتمكنوا من التألق وجلب الميداليات، مؤكدا بأن معدل عمرهم لا يتعدى 25 سنة، وقال «تأكدنا خلال البطولة العالمية الأخيرة لألعاب القوى بمدينة دبي الإماراتية بأننا نملك الخلف في المنتخب الوطني وهذا هو هدفنا الرئيسي».
هذا وأكد ذات المتحدث بأن هناك الكثير من القوانين تغيرت وجعلت بعض الرياضيين متخوفين حتى قبل دخول المنافسة بعد مشاهدة رياضيين كبار يقصون منذ بداية المنافسة، وهو ما جعلهم يلعبون بنوع من الخوف، وقال بهذا الشأن «في اختصاصات الرمي الرياضيين كان مسموحا لهم في السابق رفع أنفسهم بعض الشيء فوق الكرسي كي يساعدوا أنفسهم على القيام برميات جيدة وطويلة، لكن خلال هذه المنافسة القوانين تغيرت والحكام لم يتسامحوا مع أي رياضي منذ انطلاق الدورة، وباتوا ممنوعين من التحرّك نحو الأعلى الذي سيكون عنوانا للإقصاء»، «حشفة» أوضح بأن الصعوبات التي تلقاها الرياضيون الجزائريون خلال البطولة العالمية الأخيرة ب «دبي» الإماراتية جراء القوانين الجديدة، ستكون مفيدة بالنسبة إليهم خصوصا قبل منافسة الألعاب شبه أولمبية وهو ما سيساعدهم على التأقلم مع القوانين الجديدة قبل انطلاق الألعاب شبه أولمبية.
حظوظ التأهل لبقية الرياضيين قائمة إلى غاية أفريل 2020
من جانبه الأمين العام للاتحادية «مولود دبيان» كشف بأن هناك عامل آخر لتراجع نتائج المنتخب الوطني لألعاب القوى يتعلق الأمر بكون المنافسة العالمية مؤهلة للألعاب الشبه أولمبية بطوكيو، وهو ما جعل من هذه المنافسة صعبة للغاية، وذهب إلى أبعد من ذلك حين قال «كل رياضي جزائري ندفع ما قيمته ألفي يورو كثمن لمشاركته في الألعاب، وخلال 2017 المنتخبات العالمية لا تودّ تضييع الكثير من الأموال، لأن البطولة العالمية غير مؤهلة للأولمبياد ويكون رياضيوها حديثي المشاركة في أكبر منافسة رياضية في العالم، لكن عندما تكون المنافسة تأهيلية كل البلدان تشارك وهو ما يرفع المستوى ويصعبّه أكثر على رياضيينا، وهو ما حدث هذه السنة»، وأضاف «كل العدائين الذين تغلبوا على رياضيينا هم عدائين روس من العائدين إلى المنافسة على غرار «كمال مجنة» في رمي الجلة و»بقة»، وإذا أخذنا بعين الاعتبار كل المعايير المقدمة الآن، يمكن اعتبار المشاركة الجزائرية أكثر من مشرفة».
المدير الفني الوطني الأسبق كشف بأن 12 عداء تمكنوا من حجز مكانهم في الألعاب الشبه أولمبية بطوكيو 2020، في رياضة ألعاب القوى في انتظار الرياضات الأخرى، موضحا بأن حظوظ التأهل لبقية الرياضيين قائمة إلى غاية أفريل 2020 التي تنتظرهم دورات تأهيلية كثيرة لضمان الحدّ الأدنى.
في نفس السياق، كشف رئيس الاتحادية بأن نظام التأهل تغير كثيرا وأنه على العدائين الذين ضمنوا تأهلهم حاليا مواصلة المشاركة في كل الملتقيات والدورات الدولية ليحافظوا على عدد النقاط في التصنيف الدولي الذي يسمح لهم بالمشاركة في طوكيو.
وكشف رئيس الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى، بأنه رغم مرور بعض العناصر الوطنية جانبا في البطولة العالمية، إلا أن كل المجموعة تفكّر حاليا في الألعاب شبه أولمبية بطوكيو، كون العودة بميدالية أولمبية السنة المقبلة إلى الجزائر سيكون له وزن أكبر من الحصول على لقب عالمي، نظرا لقيمة المنافسة ما رفع معنويات الجميع الذين أكدوا بأنهم سيرفعون التحدي طيلة السنة للظهور بوجه أفضل والعمل على رفع الراية الوطنية عاليا.
بخصوص البرنامج التحضيري لرياضيي ذوي الاحتياجات الخاصة تحضيرا لألعاب طوكيو، تحدث المسؤول الأول على رأس الاتحادية قائلا، «سنقوم باجتماع تقني مع كل المدربين، سنسطر من خلاله برنامجا تحضيريا لكل المنتخبات الوطنية والذي سيكون على مراحل، وهذه الأخيرة هي المشاركات في مختلف الملتقيات الدولية»، وعلّل قائلا «العداء «برحال» ومدربه يحبذان دائما المشاركة في ملتقى سويسرا الذي يشارك فيه كل العدائين على الكراسي الذين ينافسونه قائما على الألقاب الدولية، أمر مهم بالنسبة له المشاركة في تلك المنافسة لأنه سيقيم مستواه هناك، وعلى ضوء ذلك سيسطر برنامجه التحضيري من الأسبوع المقبل إلى غاية ملتقى سويسرا والذي سيتخلله عدة تربصات، وكل مدرب سيقوم بنفس الشيء».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.