رئيس الجمعية العامة للأفريبول: تعزيز التعاون الشرطي بين الدول الإفريقية في مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود    "رئيس الجمهورية حريص على إعطاء الرقمنة الأولوية في جميع القطاعات"    أسعار تذاكر الرحلات نحو فرنسا واسبانيا تصل إلى 8 ملايين    وزير الاتصال يكرم كضيف شرف في افتتاح الدورة ال21 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس    بقرار من مالديني. . ميلان يكافئ بن ناصر بعقد خيالي    محرز وصلاح.. سباق متواصل نحو الأفضل في ليلة أوروبية استثنائية مُكللة بالإبداع    تيزي وزو: مقتل شخصين و إصابة سبعة آخرين بجروح في حادث مرور بأزفون    إصابة مدنيين صحراويين في هجوم بطائرة مسيرة مغربية    يوسفي: رفع الحجر الصحي لا يعني التراخي    هلْ أصْبحَت المُؤسَّسة النَّقدِية العَربيَة «دارَ إفْتَاء»    قراءة في 50 رواية عربية… ومثلها أجنبية    الأقطاب الدولية… عودة للحروب البحرية    حديث عن انطلاق قوارب للهجرة السرية من شواطئ جيجل    مجلس قضاء الجزائر: تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وعائلته الى 17 نوفمبر القادم    تسعة نقاط تلقيح ضد كوفيد-19 في مؤسسات التعليم العالي    تأجيل الفصل في قضية جاب الخير إلى غاية رد المجلس الدستوري في العريضة التي قدمها دفاع المتهم    تنظيم عملية الإحصاء العام السادس للسكان والإسكان خلال السداسي الأول من 2022    مشروع سد العنكوش بشطايبي سيرى النور قريبا    حوادث مرور: وفاة 40 شخصا وإصابة 1422 آخرين بجروح خلال أسبوع    إل جي وان : أداة تواصل سريعة وابتكارية للعمل بطريقة فعالة    بونجاح احسن هداف للموسم في قطر    تعزيز العلاقات الثنائية في أجندة اللقاء ...    الرئيس تبون يتقدّم بخالص التهاني إلى الشعب الجزائري    صروح عبر الوطن تنتظر التفاتة    غلام الله يحذر من مخاطر صهينة الإسلام    نهب الثروات الصحراوية يتواصل..    رفع الحجر الجزئي لمدة 21 يوما    لبنان الجريح    احتياجات بالقناطير وعرض بالأوقية    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    التخطيط للحياة...ذلك الواجب المنسي    روحانيات وتكريمات في مولد خير الخلق    قصر الرياضة جاهز للألعاب المتوسطية بنسبة 90 بالمائة    رسميا مباراة الجزائر – بوركينا فاسو بحضور الجمهور    لدينا 10 ملايين جرعة من اللقاح و إنتاجنا الوطني متوفر    الأطباء يثمّنون القرار ويحذرون من الاستهتار    بعث الشراكة على أسس متينة وواعدة    وفاتان.. 89 إصابة جديدة وشفاء 72 مريضا    لجنة خاصة تتولى تحيين القائمة الوطنية للأشخاص والكيانات الإرهابية    انعقاد أول مؤتمر وزاري دولي بالعاصمة طرابلس    الجزائر بالمرصاد لمحاولات التضليل الممنهج لأبنائها    12 أمرية رئاسية مطروحة أمام النواب بداية من 26 أكتوبر    جولة ركحية ل"كتاب العجائب"    شرم الشيخ يحتفي ب"سيدة المسرح"    يوسف وهبي.. الهارب من أجل الفن    اتفاقية لتكوين ذوي الاحتياجات الخاصة    مشاريع تحققت وأخرى تنتظر التجسيد    دواجي يلتحق ويحي شريف يعود إلى الفريق    المنتخب الوطني في تدريبات مكثفة بالسويدانية    إعادة النظر في نظام المنافسة من أولويات بن جميل    افتتاح شباك للصيرفة الإسلامية    ترسيم 1000 شاب في مناصب قارة    70 عونا لتنظيف شبكات تصريف المياه    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    في قلوبهم مرض    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حقيقة واضحة
حدث وحديث
نشر في الشعب يوم 08 - 08 - 2021

توافق واضح وصريح كما يبدو بين الموقف الأمريكي والمجموعة الأوروبية حول ضرورة التعجيل بتطبيق حق تقرير مصير الشعب الصحراوي، والحسم في ملف آخر مستعمرة بالقارة السمراء عبر الامتثال للشرعية الدولية، ولعلّ آخر ورقة رابحة افتكها الشعب الصحراوي المكافح من أجل الحرية واسترجاع سيادته على أرضه، تمسك الرئيس الأمريكي بايدن بخريطة الصحراء الغربية، بعد أن برزت ضمن خريطة العالم، ويعد ذلك أحد المؤشرات الإيجابية على الإرادة الدولية القائمة للتعجيل بحل النزاع في إطار الأمم المتحدة والمواثيق الدولية.
لا يمكن لجميع الحيل أن تنطلي لوقت طويل على الجميع، بعد أن تفطن نواب أمريكيون أن المساعدات التي ترسلها واشنطن إلى الصحراء الغربية وتمر عبر المغرب لا تصل إلى الشعب الصحراوي المحاصر بظلم الاحتلال، لذا تعالت مؤخرا دعوات نواب من الكونغرس تطلب تصحيح الوضع ومنح هذه المساعدات مباشرة إلى أصحابها، لتجنب تحويلها إلى من لا يستحقها، ويسجل كل ذلك وسط تسجيل استياء كبير لدى دول الاتحاد الأوروبي بسبب تجاوزات المحتل المغربي وخرقه لمبادئ حقوق الإنسان، في ظل استمرار ما يقترفه يوميا من محاصرة الصحراويين ومصادرة حقوقهم وحرياتهم وتكميم أفواههم للنيل من كفاحهم العسكري والسياسي والدبلوماسي والحقوقي.
والمتتبع لمستجدات القضية الصحراوية يمكنه رصد عدة انتصارات ثمينة ينتظر، منها الكثير خاصة على صعيد التعجيل بتصفية بقايا الاستعمار، عبر تحرك عاجل للأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء، ليقول الشعب الصحراوي كلمته الحاسمة وبالتالي تسوية نهائية للنزاع، تسمح بإرساء الأمن والاستقرار بالمنطقة، خاصة بعد تجلي الحقيقة كاملة وعلى إثرها انقلبت جميع الموازين لصالح الشعب الصحراوي تاركة المغرب في حيرة من أمره، فنجد مركز «سترافور» الأمريكي للدراسات الأمنية والاستخباراتية، اعتبر مؤخرا في تقريره أن إعلان جبهة البوليساريو تحللها من اتفاق وقف إطلاق النار، كان نتيجة مباشرة لعدم إحراز تقدم في استفتاء استقلال الصحراء الغربية الذي وعدت به الأمم المتحدة منذ عقود، وكذا خرق المغرب من دون سابق إنذار لوقف إطلاق النار. ويرى ذات التقرير الأمريكي أن جبهة البوليساريو التي تناضل من أجل تقرير مصير الشعب الصحراوي، تسيطر فعليا على أراض محررة تابعة للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.
وباستياء صنف هذا المركز الأمريكي التصريحات الاستفزازية لمندوب المغرب بالأمم المتحدة ضمن محاولات يائسة يبذلها المخزن لمحاولة التأثير على الموقف الدولي بشأن الصحراء الغربية، في إشارة منه إلى أن الحقيقة صارت واضحة أمام الجميع ولا داعي للمزيد من الاستعراضات الفاشلة والأقنعة المزيفة التي يحاول بها المغرب عبثا تغليط الرأي العام الدولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.