الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    أبواق العصابة تحاول تغليط الرأي العام الوطني    ساعة الحق    التخلص من الفساد للنهوض بالاقتصاد    بوشارب: «لن أرحل إلا بقرار فوقي.. وتعرفون جيّدا من نصّبني»!    الطفل يوسف موهبة مسلسل مشاعر يوجه رسالة حب للشعب الجزائري    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    جبهة البوليساريو تعبر عن أسفها الشديد لإستقالة المبعوث الأممي    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    لاحتواء أزمة النادي    إبتداء من الموسم القادم    الأفافاس : “خطابات قايد صالح متناقضة”    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    توفر الأمن وتنوع الخدمات ساهما في‮ ‬زيادة الإقبال عليها    بعدة تجمعات سكنية وريفية    معسكر‮ ‬    الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر وتؤكد‮:‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    التلفزيون‮ ‬ينهي‮ ‬الجدال    بالناحية العسكرية السادسة    ‬ديڤاج‮ ‬‭ ‬سيدي‮ ‬السعيد‮ ‬    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    بعد إستقالة الرئيس عثماني‮ ‬وانسحاب خليفاتي‮ ‬    2‭ ‬مليار دولار سنوياً‮ ‬لاستيراد أجزاء السيارات‮ ‬    4105 تجار يضمنون المداومة أيام العيد بالعاصمة    إسماعيل شرقي يندد بحرب الوكالة في ليبيا    البنتاغون: لسنا على وشك الذهاب إلى حرب    السعودية تعلن مشاركتها في ورشة البحرين    خطوة واحدة للتتويج باللقب    "الحمراوة" يرفضون السقوط    واشنطن تعلن: أحبطنا هجمات إيرانية محتملة على الأمريكيين    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    ثنائية المالوف والحوزي مسك الختام    النسور تقترب أكثر من «البوديوم» وتنتظر جولة الحسم    التدقيق قبل الترحيل    ختان جماعي ل 30 طفلا من أبناء العائلات المعوزة    العقارب مطالبة بتفادي الهزيمة أمام بلوزداد لضمان البقاء    تكريم عائلة بن عيسى في مباراة النهد وزيارة بلحسن توفيق في البرنامج    ركود بسوق العقار بمستغانم    حصص نظرية و تطبيقية على مدار 6 أيام    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    مشروب طاقة طبيعي على سنة نبينا محمد عليه السلام    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    إفطار جماعي بالساحة المركزية لحيزر    أحكام الاعتكاف وآدابه    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي    التجار يطالبون بمحلات لممارسة نشاطهم    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    صفات الداعي إلى الله..    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسعار الكراء رمزية لا يدفعها المؤجرون
نشر في الشعب يوم 18 - 05 - 2016

تمتاز كبرى بلديات ولاية معسكر بقدرات تنموية هائلة، فيما تعلق بتدعيم مداخيلها من خلال تثمين الموارد .
تتوفر بلدية معسكر لوحدها على أملاك عقارية كثيرة لا تعد ولا تحصى منها ما هو مؤجر ومستغل ومنها ما رفع عنه فعل الاستغلال لأسباب لم تحدد من طرف المسؤولين على المجلس الشعبي الذين تحدثوا ل«الشعب» عن الضرورة الملحة التي تستدعي تثمين أملاك البلدية والبحث عن مصادر جديدة لدعم الميزانية.
تحدث رئيس بلدية معسكر عن سبعة عناصر للتمويل على غرار سوق الجملة والمحطة البرية والمحلات الواقعة بالأسواق المغطاة والأسواق الجوارية إضافة إلى السكنات التابعة لأملاك البلدية، موضحا أن البلدية تعاني من عدم امتثال المستأجرين لقراراتها في دفع مستحقات الكراء أوقرارات إعادة تقييم مبالغ الكراء، على غرار ما رفض تجار سوق بوقسري الطاهر الامتثال له مؤخرا، بسبب رفع قيمة كراء المحلات إلى 80 بالمئة من القيمة التي كانت مقررة قبل سنوات، ولما تفرضه حاجة البلدية إلى إيجاد منفذ لدعم مداخيلها من خلال تثمين ما هو موجود.
وذكر رئيس بلدية معسكر عريشة محمد، أنه قرر تغيير واقع الفوضى التي كانت تسود في كراء أملاك البلدية سواء عن طريق رفع قيمة الإيجار بعد تحديد الثمن الافتتاحي من قبل مصالح أملاك الدولة للأملاك العقارية المبنية، والتوجه نحو المزاد العلني في حال تعلق الأمر بكراء المساحات التي تقام عليها معارض الخواص التجارية والاقتصادية في كل موسم، فضلا عن إنشاء الأسواق الأسبوعية وأسواق الماشية وتأجيرها للخواص.
وقال عريشة محمد، إن المجلس كان يحدد قيمة 10 آلاف دينار في اليوم الواحد، كحقوق إقامة المعرض الاقتصادي، ملمحا أن هذه المعارض تدر أرباح طائلة على المتعاملين التجار لكنها لا تمكن البلدية سوى من مبلغ محتشم لقاء أسبوعين من استغلال المساحة المستغلة لإقامة المعرض بساحة الشيخ الوجدي بوسط المدينة.
الأمر نفسه بالنسبة لكراء المحطة البرية بحي خصيبية بمبلغ زهيد لمؤسسة خاصة،مقارنة مع حجم مداخيل المحطة البرية لصاحب المؤسسة المستأجرة لها، ويتكرر ذلك مع سوق الجملة للخضر والفواكه المؤجر قبل فترة لنفس المؤسسة التي استأجرت المحطة البرية «ساجام»، بمبلغ 58 مليون دينار لمدة 3 سنوات، وبعد انتهاء المهلة القانونية المحددة تم الإعلان عن مزايدة لتأجير سوق الجملة، وهنا يقول رئيس بلدية معسكر أن كل محاولات تأجيرها باءت بالفشل وعدم جدوى المزايدة، لذلك عمدت مصالح البلدية حسب مسؤولها الأول إلى تسيير السوق عن طريق الاستغلال المباشر ثم إعادة تأجيرها عن طريق المزايدة بمبلغ يقل عن قيمة الإيجار السابقة «51 مليون دينار» لفائدة مؤسسة خاصة .
وفي هذا الشأن وقبل أن يخوض القارئ في تقييم الوضع والتعليق عليه، أوضح رئيس بلدية معسكر، أن قيمة الكراء في السابق كانت مرتفعة كون السوق كان الفضاء الوحيد في ولاية معسكر لعرض وبيع الفواكه والخضر بالجملة، ومع تردي الأوضاع التجارية حسب المسؤول وحلول المنافسة بين تجار سوق الجملة بمعسكر وتجار سوق بلدية تغنيف غير المعتمد، فضلا عن نتيجة عدم جدوى المزايدات التي كانت تطلقها البلدية لكراء السوق، اضطرت مصالح البلدية إلى تأجيره بمبلغ يقل عن القيمة السابقة الذكر، بل أقل من قيمة إيجاره الحقيقية .
يحدث هذا في الوقت الذي تواصل فيه بلدية معسكر مناشدة تجار الأسواق المغطاة لدفع مستحقات الإيجار التي كثيرا ما أدخلت البلدية في صراعات، فضلا عن بقاء الأسواق الجوارية المغطاة المنشأة حديثا مغلقة وبعيدة عن الاستغلال من طرف المستفيدين من محلاتها، مما جعل البلدية تفكر في منح هذه الأسواق للمستثمرين الخواص قصد استغلالها لتدعيم مداخيلها من خلال أملاكها العقارية التي تضيف إليها الأعباء غير المرتقبة جراء عمليات الصيانة والترميم والتهيئة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.