الجوائز ليست غاية لكنها تبقى أفضل وسيلة لتكريس الأسماء أدبيا    اكبر الأندية الأوروبية تهنئ الجزائر بعيدي الشباب والإستقلال    التحضير لبناء مقر عصري لطباعة النقود في الجزائر    القطاع الصناعي العمومي: تراجع الانتاج بنسبة 7ر6% خلال الفصل الأول لسنة 2020    ليبيا: الوفاق تتعهد بالرد على قصف الوطية    441 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر و311 حالة شفاء و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    سفارة أوكرانيا لدى الجزائر تستأنف نشاطها لإستقبال طلبات التأشيرات    رئيس الجمهورية يترّحم على أرواح الشهداء بمقام الشهيد    عرض تجربة الجزائر في تسيير تحضيرات الرياضيين في ظل كورونا    توزيع أكثر من 400 وحدة سكنية    سحب السجل التجاري وغرامات ضد المخالفين    ملك المغرب يبعث برقية تهنئة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون    18 شهرا المدة الزمنية لتحديد هوية 24 مقاوما    مجابهة إشكالية الذاكرة مع فرنسا لتلطيف مناخ العلاقات بين البلدين    رمز الشجاعة والمقاومة ضد الاحتلال الفرنسي    وزارة البريد تطلق مسابقة لاختيار أفضل تصميم لطابع بريدي تخليدا لاسترجاع لرفات الشهداء    استرجاع جماجم قادة المقاومة إدانة صريحة للمستعمر    غوغل يحتفل ب 5 جويلية    الاتحاد الأوروبي يدعّم حقّ تقرير المصير في الصّحراء الغربيّة    ربط المنازل بشبكة الكهرباء حلم يراود السّكان    اجتماع وزاري عربي لبحث تداعيات مخطّط الضمّ    إطلاق نسخة جديدة للموقع الإلكتروني الرسمي    كوفيد-19: وزارة الفلاحة تكرم المهندسين الزراعيين المشاركين في العمليات التضامنية    «الفيفا» تعتمد 13 أكاديمية جزائرية    خالدي يطمئن الرياضيين الجزائريين العالقين في الخارج    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    المدير الرياضي ل"البياسجي" يعد بالتعاقد مع بن ناصر!    الفنانة المصرية «رجاء الجداوي» في ذمة الله    11,2 مليون إصابة بكورونا في العالم وشفاء 6 ملايين    استلام 23 ألف سكن "عدل" على المستوى الوطني في 3 أشهر    قائمة الدول التي فتحت فضاءها الجوي أمام الجزائر    المجاهد الطيب ملكمي في ذمة الله    وهران : جمعيات ولجان أحياء جديدة تستلم اعتماداتها    وزير الصحة يستبعد فرض الحجر الصحي في الوقت الراهن        نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    إفراج فوري عن 4700 محبوس    الذكرى ال58 للاستقلال: المديرية العامة للأمن الوطني تحيي المناسبة من خلال "برنامج ثري"    شباب بلوزداد يصطاد محيي الدين كراش    قسنطينة: توقيف مروج فيديو يسيء للمركز الاستشفائي الجامعي    تعليمات منع السباحة بالشواطئ تضرب عرض الحائط    الموافقة على إدماج قرابة 40 عاملا مهنيا في المركز الإستشفائي    السعودية تقرر تمديد إقامات الوافدين داخل المملكة    مستغانم: إعادة دفن رفات الشهيد بختي محمد    سعيد بن رحمة يهدد رقم أغويرو ومدربه يكشف سرّ تألقه    حجز 1560 قرصا مهلوسا بحسين داي في العاصمة    البليدة: ربط عدد من نقاط الظل بشبكة الكهرباء والغاز بمناسبة عيد الاستقلال    عبد الباري عطوان: "الجزائر استعادت كرامتها باستعادة جماجم شهدائها الأبرار"    Google يحتفل بعيد إستقلالنا    أزمة نقص السيولة تتواصل بتلمسان والزبائن مستاؤون    شيخي: استعادة رفات الشهداء خطوة أولى لاسترجاع كل ماله علاقة بالذاكرة الجزائرية    وفاة الفنانة المصرية رجاء الجداوي عن عمر يناهز 82 عاما    عنتر يحيى: "ربي يوفقنا في كتابة صفحة جديدة في تاريخ إتحاد العاصمة"    رزيق يدعو إلى ضرورة تكثيف عمليات الرقابة خلال فصل الصيف    لجنة الفتوى: لا صلاة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    مكتتبون يطالبون بشهادات التخصيص    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنتخابات تشريعية تحت عيون الأمن: حواجز في الطرقات السريعة وغلق أخرى بأسلاك مدببة
نشر في الشروق اليومي يوم 16 - 05 - 2007

وجهت مصالح الشرطة ، أمس ، رسائل أسا ماس عن طريق الهاتف النقال ، تدعوهم فيها للإبلاغ عن تحركات مشبوهة ، و جاء في الرسالة ، " من قوات الأمن : عزيزي المواطن ، إن إخواننا لا يزالون يعانون من بقايا الإرهاب المتواجدين في حالة فرار ، الواجب يتطلب الإبلاغ عن أي تحرك مشبوه و هذا التهديد بالإتصال بالرقم الأخضر 1590 .
وموازاة مع ذلك ، تم تطويق العاصمة و جميع مداخلها و تكثيف المراقبة و التفتيش ، و تحولت مراكز الإنتخاب إلى " مراكز أمنية " ، حسبما عايناه خلال جولتنا أمس بمختلف أحياء العاصمة ، بعد أن تم غلق أجزاء من الطرقات بأسلاك مدببة ، و نصب سدود على الطرقات السريعة ، العاصمة التي تجولنا فيها أمس ، كانت تحت حصار رجال الأمن.
كل المؤشرات كانت تعكس وجود حدث هام تحرص السلطات على تنظيمه في ظروف جيدة خاصة على الصعيد الأمني ، حيث كان إنتشار أفراد الأمن لافتا ، على الطرقات و في الأحياء و قرب مراكز الإنتخاب و المؤسسات العمومية و الأمنية ، و سجلنا تعزيزات من خلال رفع عدد نقاط التفتيش ، على الطرقات ، ببراقي جنوب العاصمة ، تم تمت إضافة حاجز أمني على بعد أمتار من مقر ثكنة عسكرية بمدخل المنطقة ، سيارات الشرطة القضائية كانت مصطفة ، و الأعوان يقومون بمراقبة المركبات ، خاصة حافلات نقل المسافرين التي كانت مصطفة على جانب الطريق ، الحركة لم تكن عادية ، الركاب كانوا يخضعون للتفتيش و التعريف مما شكل طابورا غير عادي ، كما إنتشرت سيارات الشرطة في موقف الحافلات ، مع تسجيل تدخلات بعض الأفراد لتفتيش المشتبه فيهم القادمين من أحياء سيدي موسى ، بن طلحة ، الأربعاء ، أما المدارس التي ستستقبل الناخبين ، فقد تحولت إلى " مراكز أمنية" ، بعد تطويقها من طرف أفراد الشرطة الذين توزعوا على حراستها في المدخل و إحتل آخرون الأقسام ، و علمنا أن رجال الشرطة ، قضوا ليلة أول أمس في مراكز الإنتخاب ، و تم تجنيد فرق لحراسة و مراكز الإنتخاب التي لا يستبعد إستهدافها من طرف الإرهابيين ، كما سجلنا مرور دوريات الفرق المتنقلة التابعة للشرطة القضائية ، ببعض الأحياء خاصة بحي " المرجة".
وأفادت شهادات محلية ، أن الدوريات ظلت تحاصر بعض الأحياء طيلة فترات الليل منذ بداية الأسبوع ، وعلمت " الشروق" ، أن مصالح الأمن قامت قبل أيام ، بتوقيف شخص مشتبه فيه ، على متن سيارته كان يحمل مواد تستعمل في صناعة متفجرات على مستوى المحول المؤدي إلى براقي ، ولم تتسرب أية معلومات ، على خلفية أن التحقيق لايزال جاريا في القضية .
الأحياء الجنوبية بالعاصمة تحت حصار مشدد
و سجلنا خلال جولتنا تشديد الرقابة بالأحياء الجنوبية للعاصمة ، حيث تم تعزيز الحاجز التابع للدرك الوطني ببراقي بإتجاه القبة ، بوضع أسلاك مدببة ، وتم غلق نصف الطريق على غير العادة ، ونفس الشىء سجلناه بنقطة التفتيش التابعة لمصالح الدرك بمدخل الكالتوس ، حيث تم تضييقه بحواجز حديدية ، يرجج إستخدامها لمنع أية محاولة خرق الحاجز ، ودعمه بعناصر الحرس البلدي ، لم يكتفوا بالإنتشار بل إنخرطوا في التفتيش ، على خلفية أنهم من المنطقة و يعرفون الغرباء ، و لاحظنا ذلك أيضا على مستوى الحاجز الذي تم نصبه بمدخل مدينة الأربعاء بالبليدة ، و تخضع كل السيارات ذات الترقيم خارج الولاية للتفتيش و الرقابة ،و إنتشر دراجو الدرك و الشرطة على الطريق السريع شرق العاصمة ، على مستوى الخط الإستعجالي ، بينما تم رفع عدد الحواجز الأمنية الثابثة ، على الطرقات السريعة ، و سجلنا ذلك ، غرب العاصمة ،حيث تم وضع حاجز أمني على مستوى الطريق السريع قرب محول بوشاوي ونادي الصنوبر على بعد أمتار عن موقع الهجوم الذي إستهدف الحافلة التي كانت تقل عمالا أجانب لشركة براون أند روث كوندور، حيث تم غلق الجزء الأيسر من الطريق السريع ،بواسطة أسلاك مدببة.
و تخضع جميع السيارات للتفتيش عن قرب ، كما سجلنا إنتشار دراجي الدرك على طول شريط الطريق السريع الرابط بين العاصمة و تيبازة . و موازاة مع ذلك ، شنت مصالح الأمن حملة ضد التوقف العشوائي للسيارات ، في العديد من أحياء العاصمة ، و تم وضع سياج قرب مراكز الإنتخاب لمنع توقف السيارات ، كما تم تطويق بعض المؤسسات مثل مقرات البنوك و البريد و البلديات ، و سجلنا إنتشار رجال الأمن بسياراتهم أمام مقر ملحقة بلدية الكالتوس ، وتم غلق أسواق الجملة ، منها سوق الجملة للخضر و الفواكه بالكاليتوس ، و سوق السيارات بتجلابين ببومرداس ، حيث عادة ما تصطف السيارات إبتداء من أمس الأربعاء لحجز مكان ليوم الخميس ، كما تم رفع الأسواق الفوضوية المنتشرة وسط الأحياء .
تأمين مواقف الحافلات أيضا للنافرين من التصويت
و سجلنا كذلك إنتشار رجال الشرطة ، بمحطة الحافلات و سيارات الأجرة بالخروبة ، حيث لاحظنا صبيحة الأربعاء توافد العديد من العائلات عليها بإتجاه بعض المدن الداخلية مستغلة تمديد العطلة ،و يعطي هؤلاء الإنطباع أننا في مناسبة أو عطلة نهاية الأسبوع ، و رفض العديد منهم تأجيل السفر الخميس ، خوفا من عدم توفر وسائل النقل ، كما تم تأمين محطة القطار بآغا ، و كان أعوان الأمن و الوقاية مدعمين بالكلاب المدربة ، و يخضع كل الوافدين على المحطة ، للتفتيش..
العاصمة كانت أمس تحت حصار أمني مشدد ، لا يبدو رهان السلطة ، تحقيق أعلى نسبة مشاركة بل الأكثر تنظيم التشريعيات في ظروف آمنة ، و إحباط أي مخطط إرهابي ، خاصة في ظل مساعي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي خرق هذا الطوق لتنفيذ عمليات إستعراضية لتحقيق صدى إعلامي لا أكثر.
إستطلاع: نائلة.ب:[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.