المجاهد و الرئيس السابق للمجلس الشعبي الوطني سعيد بوحجة في ذمة الله    مدير عام الأمن الوطنى وسفير سويسرا يتباحثان حول التكوين وتبادل التجارب    مجمّّع جيكا يصدر 41 ألف طن من الكلينكر نحو جمهورية الدومينيكان وهايتي    أزمة الكركرات.. آخر التطورات    سخرية من حليمة بولند بسبب شفتيها    الفيفا يُعلن رسميا إقامة بطولة "كأس العرب" في قطر    بسبب "محرز".. مورينيو يفي بوعده ل "ريغليون"    140 ألف مسكن «عدل» لتلبية طلبات المواطنين    محادثات حول سبل تعزيز التعاون الصناعي    «هناك تطابق في المواقف بين روسيا والجزائر حول ملف الصحراء الغربية»    نقص ب 40 ألف جرعة بمؤسسات الصحة الجوارية    تعليمات بتحسين تزويد السكان بالماء والرفع من درجة اليقظة ضد الوباء    "التصعيد بين المغرب والبوليساريو قد يؤدي إلى تحريك القضية الصحراوية أمميا"    "لدينا مسؤولية تجاه التراث الموسيقي"    سفير الجزائر بإيطاليا: أحداث الكركرات "خطيرة للغاية"    الإطاحة ب"ميكانيسيان" متلبسا ببيع 2800 حبة "ليريكا" باستعمال سيارة زبونه    إحصاء أزيد من 17690 موقع أثري    حجز 1780 قرص مهلوس وتوقيف أربعة أشخاص    متوسط سعر خام "أوبك" يرتفع إلى 44,75 دولارا للبرميل    ترامب يمنح الضوء الأخضر لنقل السلطة لجو بايدن    عدادات خلف أبواب مدرّعة .. وخزائن مملوءة بالخردة    اتفاق ليبي على تبادل الأسرى    ملتزمون ببناء أفضل للعلاقات بين واشنطن والجزائر    فيلم "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين يتحصل على جائزة "جيرار فرو كوتاز" بفرنسا    إنهاء الفوضى والاختلالات    البرلمان في ندوتين مهمّتين    سريع غليزان في نفق مظلم    الإدارة تجتمع مع رئيس البلدية نهاية الأسبوع    نقابة «الكناباست « بتلمسان تحذر من عواقب إهمال التدابير الوقائية    النقائص القاسم المشترك    حرث 70 بالمائة من الأراضي بعين تموشنت في انتظار الأمطار    "لن نتخلى عن الفئات الهشة.. ومبادئنا مستمدة من الدستور"    طوابير من أجل تحيين ملفات طالبي السكن الاجتماعي    السائقون يحتجون ويطالبون باستئناف النشاط    معظمها غير صحية وأسعارها متفاوتة    جائزة خاصة بحملة التشجير    الأزمة الصحية توقف الصيد التقليدي    محرقة الأغواط في صميم الذاكرة    عجز في السياحة الصحراوية رغم انطلاق موسمها    الدكتور منصوري في لقاء تفاعليٍّ    استقبال 200 فيلم دولي و180 جزائريا    نقابات عمال التربية تطالب بالحلول    مباراتان وديتان للتدارك التأخر    مجلس علمي لعمال شبه الطبي    تدعيم المخابر ب 3 آلاف كاشف «بي سي آر» قريبا    جمعية "شقراني" تستقبل 15 ألف وصفة طبية سنويا    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    حاجتنا إلى الهداية    ماندي ودوخة يصابان بفيروس كورونا    عنتر يحيى: الانضباط يطبَّق على الجميع    محرز ضمن صفقة تبادل بين السيتي وجوفنتوس    منشورات "البرزخ" تنشر ثلاث إصدارات جديدة    إحصاء أزيد من 17690 موقعا أثريا خلال الأربع سنوات الأخيرة    اتفاقية تعاون بين المسرح الوطني وبلدية القصبة    هزة ارتدادية بقوة 3 درجات بالحروش بولاية سكيكدة    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الشروق" تقرر مقاضاة حدة حزام عن حديث الإفك المبين!
ستبقى هوية الأمة خطا أحمر أبديا
نشر في الشروق اليومي يوم 20 - 10 - 2020

ليس من تقاليدنا الإعلامية ولا أعرافنا المهنية أن ننساق وراء النواكر أو ننشغل بالتافهين عندما ينبحون مثل الكلاب الضالّة، لأنّ مرادهم الأول هو الظهور ولو على طريق الأعرابي الذي تبوّل في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ليذكره التاريخ ولو بواقعة شنيعة في صحائفه السوداء!
لكن عندما يتعلق الموقف بالنيل من حرمة الإسلام والإساءة إلى مشاعر الجزائريين الدينية، أو العبث بثوابت الأمة ومقوماتها، ستكون "الشروق" دوما وأبدا بالمرصاد لأبواق الجهل والحقد والتغريب، لأنّ ذلك من صميم رسالتها الإعلامية في الذود عن حياض الهوية الوطنية ومقدساتنا العقدية.
لهذا كان لزاما على "الشروق"، وفق أدبياتها ومسؤوليتها المهنية والأخلاقية، أن ترصد وتنقل امتعاض الجزائريين من دعاوى الجاهلية بشأن إسقاط الإسلام كدين للدولة من الدستور، مع أن الجزائر شعب واحد، موحد الدين والعقيدة والمذهب الفقهي، كما لا يمكنها أن تغفل عن استياء الجزائريات من الحديث عن حجابهن الشرعي بأسلوب السخرية والتهكم، وإبرازه في سياق الإكراه الاجتماعي دون إرادة منهن في الالتزام بأحكام الشرع الحنيف!
ومن باب أولى كذلك أن تتصدّى إلى كل سعي مدحور، ولو جاء من عقل مختول، يهدف إلى الإساءة من سيد الخلق وسيرته العطرة، ليطعن في رسالته الخالدة بترويج الأباطيل الاستشراقية!
ذلك هو ما تفاعلت معه "الشروق" ولن تتوانى مرة أخرى عن فعله مهما كلفها الأمر من ثمن، لأنّ هوية الجزائريين ليست مزادا للاستعراض السياسي، ولن تكون ورقة مستباحة أمام المشبوهين لكسب رضا دوائر مُعادية للإسلام في إطار مغانم مادية والبحث عن ألقاب براقة باسم التعايش والفكر الإنساني والتنوير الزائف!
أمّا أن تجرؤ المدعوة حدة حزام، وهي تصرخ غضبًا من نقمة الجزائريين عليها، على المساس بحرمة الأموات والأحياء دون خجل من الرأي العام، ولا حساب لعاقبة الإفك المبين الذي نطق به لسانها البذيء، فإنّ ذلك يتجاوز الإساءة العامّة (إلى كافة طاقم المجمع بعماله وعاملاته) إلى شرف العائلة الخاصة، وعليه فقد قرّرت مؤسسة "الشروق" رفع دعوى قضائية ضد المعنيّة، لتكون العدالة هي الفيصل في إنصاف الضحية ونيْل المفتري الجزاء الأوفى، في انتظار أن تتحرك النيابة للدفاع عن الحق العام في صيانة الدين الإسلامي وحرمة الرسول الأعظم عليه السلام من الإساءة والتجريح.
التحرير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.