بلماضي: “من المهم جدا الفوز بأول مباراة أمام المنتخب الكيني”    بالصور.. 3 جرحى في اصطدام شاحنة وحافلة لنقل المسافرين بالشلف    الرابطة تسلط عقوبات قاسية على عرامة وملال    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    تيزي‮ ‬وزو    قبل انطلاقها لتنفيذ الحملة التدريبية‮ ‬صيف‮ ‬2019‮ ‬    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





احتجاجات البطالين بجانت تعود إلى الشارع مجددا
يرغبون في العمل بالمؤسسات البترولية
نشر في الشروق اليومي يوم 15 - 11 - 2015

عاد مشكل البطالة ليطفو على السطح مجددا، خلال الأيام الأخيرة بمدنية جانت في إيليزي، بعد أشهر طويلة من استقرار أوضاع فئة البطالين.
وعادت مظاهر الاحتجاج المرتبطة بالتشغيل في المؤسسات والشركات البترولية، لتشعل الشارع مجددا، أين سجلت المدينة احتجاجات أمام مقر الدائرة وغلق للطريق العمومي بذات المنطقة، وقبل ذلك غلق الطريق الوطني رقم 3أ المتجه نحو المناطق الحدودية، لمنع مركبات تابعة لشركات الأشغال في الآبار العاملة في الحقل البترولي من المرور، ولاحقا اقتحام مقر الوكالة المحلية للتشغيل، وغلقها لمدة تجاوزت العشرة أيام، رغم أن إدارة الوكالة نفت وجود مناصب عمل في الشركة المذكورة، أمام هذا الوضع المشحون لا تزال التدابير المتخذة من طرف الأجهزة المكلفة بالتشغيل، عاجزة عن القضاء على مشكل غياب فرص التشغيل لجميع المسجلين على مستوى وكالات التشغيل، لكن من جهة أخرى تسجل وكالة التشغيل بالمدينة الكثير من عروض العمل المقدمة من طرف بعض المؤسسات والشركات، غير أن تلبيتها ظل مؤجلا بسبب رفض الشباب العمل في بعض الورشات والمناصب المقدمة، على غرار مناصب العمل التي فتحت من طرف شركة تركية، تحوز على مشروع ضخم يخص انجاز مرفق تابع لإحدى الهيئات النظامية بالمدينة، فضلا عن مناصب وعروض قدمتها مؤسسات خاصة، غير أن البطالين يرفضون العمل في هذه الشركات، مفضلين البحث عن العمل في الشركات البترولية، خاصة في مناصب أعوان الأمن أو بعض الوظائف "الناعمة".
... البطالون يستنكرون الشروط التعجيزية
يكشف عدد معتبر من شريحة البطالين عن شروط تعجيزية تفرضها بعض الشركات والمؤسسات، خاصة العاملة في الحقل البترولي، على شاكلة اشتراط إتقان اللغات الأجنبية بالنسبة لبعض المهن، خاصة بالنسبة للحراس والسائقين وبعض الأشغال الخاصة بالعمال المهنيين التي لا تتطلب، حسب البطالين، أي تأهيل أو مستوى تعليمي، بالإضافة إلى اشتراط مدة من الخبرة المهنية لشباب قادمين من عالم البطالة، حيث تصف فئة البطالين كل هذه الشروط والحجج بالوهمية وغير المقنعة، لإبعادهم عن مناصب العمل المتاحة والتلاعب فيها فيما بعد، خاصة وأن أغلب المرشحين للعمل لا يحوزون على أي مؤهلات علمية أو مؤهلات ناجمة عن تكوين مهني، الأمر الذي يفتح الباب واسعا أمام التوظيف المباشر الذي يخضع، حسب البطالين، إلى أساليب المحاباة والطرق الملتوية، وهو ما جعل نفس المشاكل من الاحتجاجات متكررة وقائمة، ودون حل، لكن يبقى للإدارة رأي مختلف بالنسبة للبطالين الذين لا يحوزون أي مؤهلات، كون الكثير من المناصب والعروض تبقى في انتظار من يشغلها، بسبب رفض البطلين شغلها، لكن بقاء ظاهر اختيار مناصب أو قطاعات دون أخرى وشركات دون أخرى ضمن أهم أسباب الوضع القائم وسط البطالين، حيث تعتبر نسبة البطالة بولاية إيليزي، حسب الأرقام الرسمية متواضعة وفي حدود 10 بالمائة، ورغم ذلك كان الشارع ولا يزال متحركا من طرف البطالين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.