بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    قضية التسجيل الصوتي    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    اتلفت خلاله 300 شجيرة من الرمان    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    سيكون متوفرا في السوق أواخر سنة 2020    خلال أزمة كورونا    الجزائر ستشرع في انتاج الزيت والسكر    بعد الحركة الواسعة التي اقرها رئيس الجمهورية    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    340 ألف جزائري متابع قضائيا بتهمة "خرق" الحجر الصحي!    السفير السعودي يهنأ عطار    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    بالصور.. تواصل معرض اللباس التقليدي الجزائري بقصر الثقافة في العاصمة    رئيس الجمهورية يصارح الجزائريين بحقائق خطيرة :    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    شكوك أمريكية حول فعالية لقاح "سبوتنيك" الروسي    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    حمزة جاب الله: هدفنا سوق فني حقيقي بالجزائر    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    «أوبك» تخفض توّقعات طلب النفط في 2020    بدأ التغيير.. انتهى "التعنتير"!    تنصيب النائب العام الجديد لمجلس قضاء تمنراست    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    "الحوار المثمر" لضمان المصالح المتبادلة    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    الإدارة تجهز عرضا مغريا لشريف الوزاني لتنصيبه مدربا    574 مليار سنتيم لإخراج دواوير مستغانم من الظل    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    بلدية غليزان تعمل بشاحنتي نظافة    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    «أتشرف بتدريب مولودية وهران من جديد في حال وجود عرض رسمي»    عمال سوق الجملة بأبي تشفين في صراع مع الزبائن لارتداء الكمامة    الإفلات من قبضة "كورونا"    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    الاتحاد يعلن عن عودة الجماهير إلى المدرجات    المختصون يشكّكون ويشددون على أهمية التباعد للوقاية    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    النقابات تردّ على النائب بن خلاف    35 منظمة تونسية تطالب بالإفراج عن الصحفي درارني    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية    "كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    عقدٌ على رحيل الطاهر وطار    الدرك الوطني يطلق مخطط دلفين    مساع لاستعادة 40 بالمائة من العقّار غير المستغَل    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"رسالة توفيق تحريض على العنف والفوضى"
نشر في البلاد أون لاين يوم 06 - 12 - 2015

استنكر وزير الاتصال، حميد ڤرين، مضمون رسالة رئيس دائرة الاستعلام والأمن، محمد الأمين مدين "المثقّلة بعبارات العنف والتحريض" وقال ممثل الحكومة في أول تعليق رسمي على خرجة الجنرال توفيق إن "الضابط العسكري المتقاعد انتهك واجب التحفظ وشكّك في سيادية المؤسسات وعلى رأسها جهاز العدالة وواصل هجومه بإطلاق تصريحات يعاقب عليها القانون".
قرأ وزير الاتصال في التصريحات المثيرة لمدير جهاز المخابرات بأنها "هجوم لفظي غير مسبوق وتعليق يعاقب عليه القانون لأنه استهدف حكما قضائيا صدر من طرف جهاز العدالة السيّد والمستقل في كل قراراته وأحكامه" في إشاره إلى وصف الجنرال لإدانة الجنرال حسان مسؤول مكافحة الإرهاب السابق بخمسة أعوام سجنًا نافذًا بأنه "حكم ظالم". وأعرب حميد ڤرين في حوار مطوّل مع الجريدة الإلكترونية الناطقة بالفرنسية "كل شيء عن الجزائر" عن "دهشته واستغرابه خرق الجنرال توفيق، واجب التحفظ بتشكيكه في قرارات العدالة، داعيًا المسؤول العسكري السابق إلى "تحمل مسؤولياته عما يصدر منه خصوصًا في هذه المرحلة الحساسة". وحذّر ڤرين من مغبة الإدلاء بأي تصريحات إعلامية قد يقع صاحبها مهما كان توفيق أو غيره من المسؤولين والعسكريين السابقين تحت طائلة القانون والمتابعة الجزائية، مؤكدا أن العديد من الأطراف باتت تدلي بتصريحات من هنا وهناك، دون حسيب ولا رقيب. وقال الوزير إنه "لا يعتبر تصريحاته خارجا عن مبدأ الحياد، بقدر ما يراها عنيفة، بل عنيفة جدا"، متسائلاً: "عندما يتم التشكيك في أحكام العدالة من طرف الجنرال توفيق فماذا يفعل الشاب الذي لا يملك وعي الجنرال؟". وتابع ممثل الحكومة أن "تصريحات بهذا المستوى سوف لن ينجر عنها مخالفة القانون فحسب بل قد تستعمل للتحريض المباشر على العنف والفوضى"وتؤشر التصريحات التي أدلى بها وزير الاتصال، على غضب رسمي في أعلى هرم السلطة من الظهور الإعلامي غير المسبوق لخرجة مدير جهاز المخابرات العسكرية المتقاعد "غير الموزونة". وكان الجنرال توفيق قد وضع حدا لصمت لازمه طيلة 25 سنة من خلال رسالة أصدرها الجمعة الماضية يشكوفيها من "ظلم" حكم قضائي بالسجن صدر بحق أبرز مساعديه، هو "الجنرال حسان"، مسؤول فرع محاربة الإرهاب بجهاز المخابرات العسكرية. وأفاد توفيق بأنه "أصيب بالذهول جراء حكم ظالم صدر عن المحكمة العسكرية لوهران في حق اللواء حسان". وأدانت المحكمة الضابط الكبير في 26 من الشهر الماضي، ب5 سنوات سجنا، بناء على تهمتي مخالفة تعليمات القيادة العامة للجيش وإتلاف وثائق عسكرية. وقال المسؤول الأول عن المخابرات طيلة ربع قرن، إن المتهم المدان تعرض للظلم. وقال عنه إنه "ضابط خدم البلد بشغف"، داعيا إلى "استرجاع شرف الرجال الذين عملوا مثله بإخلاص تام من أجل الدفاع عن الجزائر".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.