الإعلان عن إطلاق مشروع المستشفى البيطري بداية سبتمبر    «والدي سر تفوقي وحلمي أن أكون طبيبة»    مخارج النفق؟    توجيه 155 اعذار للفلاحين المتقاعسين    الغرباء يحملون الوطن في القلوب    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحو المياه الإقليمية الإيرانية    الجزائريون خرجوا «ڤاع» في مليونية تاريخية ترحيبا بالمحاربين    «مصر بوابتنا لإفريقيا والمونديال»    الشعب يخص رفقاء محرز بإستقبال الأبطال    الصحافة العالمية تشيد ب«الخضر» وتركز على صدمة ماني    تعرض 30 شخصا لأزمات نفسية ببلعباس وإغماءات بتلمسان    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    تحديد نقاط لبيع الأضاحي عبر الوطن    أزياء تاريخية تكشف روائع التراث الزياني والعثماني والأندلسي    أهازيج فلكلورية وحلقات قرآنية    «العيش معا بسلام».. الدرس من الجزائر    حازم إمام: «تتويج الجزائر أعاد للكرة العربية هيبتها»    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    حرب المضائق البحرية تشتد بين إيران والدول الغربية    ارتفاع ب850 بالمائة في ماي 2019    ميهوبي يؤكد تمسك الحزب بالحوار وبالانتخابات    منذ بداية السنة الجارية‮ ‬    بعد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو    بسبب تدمير أمريكا لطائرة مسيرة إيرانية    تيارت‮ ‬    المسيلة    المصادقة على 800 مشروع استثماري    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    الجزائر تسترجع فرحة "أم درمان" بنيلها الكأس الإفريقي    التهاني تتهاطل على أبطال إفريقيا    بونجاح يحوّل دموعه إلى "نجاح"    جل العناوين ربطته بالنهائي‮ ‬الإفريقي‮ ‬    دافعت عن أرضية عين البنيان‮ ‬    رئيس الدولة يخص أبطال إفريقيا باستقبال رسمي    تيسمسيلت‮ ‬    وفاة‮ ‬15‮ ‬شخصا وإصابة‮ ‬46‮ ‬آخرين    جلاب‮ ‬يشهر سيف الحجاج    بعد الأزمة المالية لمجمع‮ ‬وقت الجزائر‮ ‬    في‮ ‬مسيرات العودة شرق قطاع‮ ‬غزة    إلى أجل‮ ‬غير مسمى    في‮ ‬إطار برنامج‮ ‬عطل في‮ ‬سلام‮ ‬    إجبار ناقلة نفط جزائرية على التوجه نحوالمياه الإقليمية الإيرانية    مهرجان دولي للتذوق بمشاركة 5 دول بوهران    تفكيك شبكة تمتهن السرقة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    مديرية الصحة تدعو البلديات لمكافحته‮ ‬    برمجة 4 رحلات جوية مباشرة لنقل 780 حاجا    مغادرة أول فوج من الحجاج نحو البقاع المقدسة    تطهير شعبة الحبوب متواصلة    السيدة زينب بنت جحش    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رحلات الجزائريين نحو تركيا تحت الرقابة

شرعت وحدات أمنية متخصصة في مكافحة الإرهاب في التحقيق حول رحلات الجزائريين نحو تركيا. وذكرت مصادر عليمة أن فرقا من الشرطة القضائية أخضعت عائدين من هذا البلد لرقابة أمنية، فيما فتحت قنوات اتصال مع عائلات يقيم أبناؤها في مدن تركية لكشف ملابسات تجنيد "جهاديين" في صفوف "داعش" يتم تسفيرهم إلى جبهات القتال في سوريا عبر البوابة التركية.
وضعت مصالح الأمن يدها على شبكة دولية لتجنيد مقاتلين جزائريين وإرسالهم إلى سوريا والعراق عبر تركيا. وانطلقت مصالح الأمن من أول خيط في التحقيق بعد اعتقال جزائري يقطن بولاية بومرداس حاول التسلل إلى تركيا بجواز سفر مزوّر عبر مطار هواري بومدين، وبدأت في ربط القضية باختفاء ما لا يقل عن 7 جزائريين في ظروف يرجح بأنها ترتبط بالحرب في سوريا، حيث تشير التحقيقات إلى أن جميع هؤلاء تسللوا إلى تركيا من بوابات عديدة وبطرق مختلفة. وتوسّعت التحقيقات بعد توقيف المعني وإخضاعه للاستجواب إلى ملف العائدين من تركيا، حيث كانت تربطه اتصالات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشابين أحدهما من بومرداس والآخر يقطن بالجزائر العاصمة تبيّن بعدها أنهما تردّدا نحو عشر مرات إلى تركيا وتحوم حولهما شبهة تجنيد شبان جزائريين من عدة ولايات للقتال في صفوف داعش" بعد تحويلهم إما لمركز تدريب نحو ليبيا أو تسفيرهم إلى خلية تنشط في تركيا تتولى إجراءات تزوير الهويات وحتى القيام بعمليات جراحية تجميلية لتضليل الأجهزة الأمنية. ومن بين عناصر التحقيق التي حصلت عليها مصالح الأمن، فإن البعض من المشتبه بهم لهم علاقة تواصل بانتظام مع مقيمين جزائريين في مدن تركية على غرار إسطنبول، أنقرة، عنتاب وأزمير. واستنطقت جهات أمنية تشتغل في مجال مكافحة الإرهاب عائلات عديدة في مختلف ولايات الوطن، إثر ورود تسريبات تؤكد قيام عديد من الشبان في الأسابيع القليلة الماضية برحلات سياحية غير محددة الآجال، حيث كانت الانطلاقة من مطاري هواري بومدين بالجزائر والسانية بوهران ومطار قسنطينة.
ولم تخف مصادرنا وقوع موجة تخوف لدى عائلات الشبان الجزائريين المقيمين حاليا في تركيا من إمكانية اعتقال أبنائها بمجرد عودتهم إلى الجزائر، موازاة مع حملة الترحيل الجماعي التي تقوم بها السلطات التركية حاليا في حق المئات من المغاربة إلى بلدانهم، لاسيما المغرب والجزائر وتونس، وذلك نتيجة التدابير الأمنية الواسعة للأجهزة الأمنية في هذا البلد الرامية إلى ترحيل المقيمين بطريقة غير شرعية على أراضيها. وتجري التحقيقات حسب المعلومات المتوفرة في 10 ولايات هي بومرداس والجزائر العاصمة وتلمسان ووهران وقسنطينة وعنابة ووادي سوف، إليزي، تبسة وبسكرة ويعتقد المحققون بأن الجهاديين الذين تنقلوا إلى ليبيا بمعية مغاربة وشباب من تونس، تم تجنيد أغلبهم عبر منتديات في شبكة الأنترنت تابعة لتيارين أحدهمها سلفي يبيح كل عمليات القتل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.