وزارة الصحة تقرر مضاعفة عدد الأسرة بالمؤسسات الإستشفائية للتكفل بالمصابين بفيروس كورونا    صالح قوجيل:الدستور سينزل إلى قبة البرلمان شهري سبتمبر أو أكتوبر    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    الإداريون التربويون يخرجون في عطلة سنوية    انخفاض أسعار النفط    خطة لتموين مشروع المليون سكن بالحديد.. وتزويد مصانع التركيب بهياكل السيارات!    تحذير…استمرار موجة الحرعلى الولايات الغربية والوسطى    الرئيس تبون يعزي في وفاة أربعة أطباء بفيروس كورونا    إقرار حجر منزلي جزئي على بلديتي القالة والشط بولاية الطارف    علماء سنغافورة يسعون لتوليد الكهرباء من الظلام عبر طاقة الظل    نحو إعادة النظر في القانون الداخلي لضمان الشفافية في معايير دعم الأعمال    الجزائر تبدي قلقها بشأن "الترحيل القسري"    "باريس سان جيرمان" يُصر على خطف "بن ناصر"    الرئيس تبون يترأس جلسة عمل لدراسة تطور الوضعية الصحية في البلاد    الإنجليز يُسلّطون الضوء على مستقبل "بن رحمة" !    الصداقة بين الجزائر والمجر يمكن "استغلالها أفضل وتطويرها أكثر"    أمطار رعدية على هاتين الولايتين!    الجزائر تواصل دعم وحماية اللاجئين الصحراويين في انتظار عودتهم "بكامل ارادتهم"    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    المبادرة نظمت لحماية الصحة النباتية بورقلة    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    السجن شهرين نافذ لملال    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    حريق يتلف 1000 حزمة خرطال    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    ندوة دولية حول التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رؤساء جامعات متورطون في ملفات فساد
نشر في البلاد أون لاين يوم 15 - 05 - 2016

سوء تسيير الساعات الإضافية للأساتذة ومنح التكوين بالخارج
سجلت مصالح وزير التعلمي العالي والبحث العلمي الطاهر حجار، عدة تجاوزات تورط فيها رؤساء عدة مؤسسات جامعية تخص سوء تسيير ميزانية الجامعات فيما يخص أجور الأساتذة المؤقتين والميزانية المخصصة للساعات الإضافية للأساتذة التي تم تحويلها لتعويض منحة المسؤولية للأساتذة الذين يشغلون مناصب عليا ومصاريف التكوين وتحسين المستوى بالخارج التي لم يتم استعمالها في إطارها ولا آجالها مما انعكس سلبا على السير الحسن للمؤسسات الجامعية. وجهت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعليمة إلى مختلف المؤسسات الجامعية وقعها الأمين العام للوزارة تؤكد تسجيل تجاوزات بالجملة في التسيير عبر عدة مؤسسات جامعية وأكدت التعليمة التي تحمل رقم 657 المؤرخة في 14 ماي 2016، تحوز "البلاد" على نسخة منها، أن التقارير الصادرة عن المفتشية العامة للوصاية ومن مختلف هيئات الرقابة المالية البعدية أكدت وجود مجموعة من الخروقات والنقائص المتكررة في مجال التسيير الإداري المالي والمحاسباتي لبعض المؤسسات تحت الوصاية، خاصة ما تعلق الأمر في مجال تطبيق الهيكل التنظيمي الإداري والبيداغوجي لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي والمناصب العليا المطابقة لها.
كما أكدت التعليمة أن أغلب المناصب العليا الهيكلية والوظيفية التي يشغلها أساتذة باحثون معينون بالنيابة بموجب مقررات داخلية فقط، وبالتالي لا يتقاضون مقابل ذلك منحة الزيادات الاستدلالية لها مما أدى إلى تجميد أرصدة مالية معتبرة في كل سنة مالية نتيجة عدم استهلاك الميزانية السنوية المخصصة لهذا الغرض.
كما تطرقت تعليمة الأمين العام أيضا إلى استعمال بعض مسيري المؤسسات الجامعية تحت الوصاية للميزانية المخصصة للمساعادات الإضافية كتعويضات لمنحة الزيادات الاستدلالية لشاغلي المناصب العليا بالنيابة وهذا يتنافى مع أحكام المرسومين التنفيديين رقم 08 129 و08 130 المؤرخين في 3 ماي 2008، لاسيما المادة 10 منهما التي تنص صراحة على أنه لا يرخص للأساتذة الباحثين الشاغلين لمناصب عليا بالقيام بمهام التعليم أو التدريس والتكوين بصفة ثانوية ".
أما فيما يتعلق بمجال مصاريف تحسين المستوى، ذكرت تعليمة الوزارة أنه رغم اعتماد وإخضاع الاستفادة من تدابير وتحسين مستوى التكوين ومصاريف كل من الإقامة العلمية والمشاركة في التظاهرات العلمية بالخارج على رأي هيئات المجالس العلمية، إلا أن عدم استعمالها في إطارها وآجالها القانونية انعكس سلبا على السير الحسن للمؤسسات تحت الوصاية بصفة خاصة وعلى القطاع بصفة عامة وأمام استمرار هذه التجاوزات غير المقبولة.
وأمرت الوصاية مسؤولي مختلف المؤسسات الجامعية باتخاذ كل التدابير اللازمة قصد الشغل الفعلي للمناصب العليا، سواء البيداغوجية منها أو الإدارية وذلك بتعيين الموظفين الذين يستوفون الشروط القانونية، إلى جانب ضرورة صرف الميزانية المخصصة للساعات الإضافية للأساتذة للأغراض التي منحت لها وبصفة فعلية وليس لتعويض منحة المسؤولية للأساتذة الذين يشغلون مناصب عليا،
وأمرت أيضا بضرورة التطبيق الصارم لمختلف التعليمات الوزارية المتعلقة بكيفيات صرف الميزانيات المخصصة لمصاريف التكوين وتحسين المستوى بالخارج مع إلزامية إعادة الحصيلة العلمية والمالية لها قبل نهاية كل سنة مالية، مطالبا بضرورة إيلاء أهمية كبيرة لتطبيق محتوى التعليمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.