بريد الجزائر بالأغوط يتخذ تدابير خدماتية لتسهيل دفع رواتب مستخدمي الوظيف العمومي    وزير الطاقة يطمئن الجزائرين بوفرة الوقود والمنتجات الطاقوية    ازيد من 37 مليون مشترك في الإنترنت عبر الهاتف النقال في الجزائر سنة 2019    بالفيديو: رونالدينيو يغادر السجن ويبقى قيد الإقامة الجبرية    مدوار يعزي عائلة لعسلوني في فقدان الإبن “رسيم”    اطارت وعمال قطاع العمل و الضمان الاجتماعي يتبرعهم بجزء من رواتبهم    وزير الصناعة: صيدال ستشرع في إنتاج 320 ألف وحدة علاج كلوكورين .    تحصين الجيش الأبيض    الدرك الوطني يوقف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة .    تحويل 20 مركبة إلى المحشر بقالمة    لجنة الفتوى تدعو إلى "التمسّك بالوحدة الدّينية الّتي تجمع الكلمة"    مراكز بحثية انتجت نماذج مقصورات للتطهير والتعميق    مصالح امن وهران توقف بارون مخدرات وتضبط بحوزته 22 كلغ من كيف المعالج    الشلف : توزيع 100 طرد غذائي الى سكان مناطق النائية…    حبس شخص بتهمة نشر الإشاعات الكاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالبليدة    الدكتور يوسف مجقان: نجاح عرض”جي بي أس” نتيجة لاعتماده على قدرات الممثل الإبداعية    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة للاستفادة من إنتاج أعمال المخرجين حاملي مشروع إخراج عمل مسرحي    مقتل 5 مدنيين بتركيا بعد انفجار عبوة ناسفة    أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا    تقوى الأنبياء عليهم السلام    من صوت الأسير: إسرائيل وكورونا وكلاهما عدو لا يرحم    محمد عرقاب: لن يكون هناك إنقطاع في الكهرباء.    الدبلوماسية والحرب    غرداية/كوفيد-19: عمليات تعقيم واسعة للهياكل الصحية بمتليلي    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    الاقتصاد الفرنسي يشهد ركودا لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية    الجيش على أشد الإستعداد لمواجهة أي تفشي لكورونا    فيروس كورونا: اقتراح دخل لفائدة عمال القطاع الخاص المتأثرين بالأزمة    أسرة مجمع النهار تنعي وفاة إبن الزميلين ياسين لعسلوني وحنان خوجة    اليوم العالمي للصحة:الرئيس تبون يوجه تحية تقدير و امتنان للأطباء و أسرة قطاع الصحة    تسريب اشاعة حول غلق محطات الوقود: مصالح الأمن تلقي القبض على المسرب    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا    وزير النفط الإيراني: لا نوافق على عقد اجتماع “أوبك+” في ظل غياب إقتراح واضح    المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر للمواطنين    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات المالية المتضررة    مصر تعلّق صلاة التراويح    تمت إحالته على التقاعد    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    اللواء قايدي على رأس دائرة الاستعمال والتحضير للجيش    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    «الاهتمام بالتاريخ القديم والحديث للمدينة من أولى اهتماماتنا»    مسابقات افتراضية للعائلات    «تأجيل ألعاب وهران فرصة لإدراج التجديف في البرنامج»    كورونا تعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    ملال ينتظر أموال "كوسيدار" و"الكاف"    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    لا نستطيع تعديل موعد نهائيات كأس إفريقيا 2021    حجز مواد استهلاكية و مواد تنظيف منتهية الصلاحية    مدبر رحلة حرقة ل 17 شابا بعين الترك مهدّد ب 3 سنوات حبسا    بلحاج يقر بصعوبة متابعة لاعبيه ويشدد على الوقاية    الأسعار مرتفعة لقلة العرض والوفرة ابتداء من ماي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضخ دماء جديدة وإبعاد الولاة المشتبه تورطهم في الفساد
نشر في البلاد أون لاين يوم 26 - 01 - 2020

البلاد - زهية رافع - حملت الحركة الجزئية التي أعلن عنها الرئيس عبد المجيد تبون والتي شملت 22 واليا ومست 25 ولاية، عدة دلائل.
وكشفت بعض المعطيات والمعايير التي تم على أساسها اتخاذ هذه التغييرات من قبل الرئاسة، حيث سمحت الحركة بتحييد عدد من الولاة المحسوبين على النظام السابق والذين تورطوا بشكل غير مباشر في ملفات فساد على مستوى ولاياتهم، أو الذين فشلوا في تسيير أزمات الولايات المعينين بها. فيما حملت الحركة الجديدة ترقية عدد من من إطارات قطاع الجماعات المحلية الشباب إلى مناصب ولاة منتدبين في إطار تجديد دماء جهاز الإدارة العمومية والرغبة في دفع عجلة التنمية في الولايات طبقا لتعهدات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.
هذا وقطعت حركة التغيير التي قام بها رئيس الجمهورية بعد قرابة شهرين من توليه كرسي الرئاسة، رؤوس العديد من الولاة، تمهيدا لفتح ملفات قضائية حولهم، حيث تظهر الحركة أن عددا من الولايات التي شملتها التغييرات برزت فيها خلال الفترة الأخيرة قضايا خطيرة ترتبت عن شبهات تسيير الولاة في منح عقارات استفاد منها رجال مال مقربون من النظام السابق، علاوة على منح مشاريع بالتراضي لعدد هام من المقربين من النظام السابق تحت سلطة التأثير على أعوان عموميين للحصول على هذه الصفقات واستفادتهم من قروض بلا ضمانات.
صيودة لم تشفع له حملة تنحية "الأميار" الفاسدين للبقاء في العاصمة
من جهته، نجح والي العاصمة في افتكاك تأشيرة البقاء في سلك الولاة والتنقل إلى ولاية اخرى، وهو الذي عمل في الفترة الأخيرة بشكل مكثف من اجل استرضاء وزير الداخلية والرئيس عبر جملة من قرارات الإقالة لرؤساء المجالس المحلية التي قام بها، وذلك في خطوة لتتعزيز حظوظه وتجسيد آلية مكافحة الفساد، حيث تحرك، صيودة، لإقالة رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية الخرايسية، بن دادة محمد عبد الرؤوف، من منصبه بعدما تبين أن المعني متورط في قضايا تتعلق بالعقار. في حين تم فتح تحقيقات قضائية تخص رؤساء مجالس بلدية بالعاصمة المتورطين في عدة قضايا.
ساسي يعود بعدما أطاحت به عصابة الاستيراد والتصدير
أعاد الرئيس عبد المجيد تبون، وزير التجارة الأسبق أحمد ساسي عبد الحفيظ، واليا جديدا لقسنطينة، والذي لم تلطخ يده في قضايا النهب والسرقة ولم يذكر اسمه بالمحاكم. ويعد ساسي من ضحايا عصابة الإستيراد والتصدير ورجال الأعمال المزيفين الذين أطاحوا بحكومة عبد المجيد تبون التي لم تعمر 80 يوما عام 2017.
والي البرج يدفع ثمن "الكرسي المتحرك"
التغيير الذي شمل ولاية برج بوعريرج، كان متوقعا ومنتظرا بالنظر للضجة الإعلامية التي احدثتها قضية الكرسي المتحرك الذي تباهى الوالي بمنحه لأحد الأشخاص من ذوي الإحتياجات الخاصة، وهي القضية التي ألهبت مواقع التواصل الإجتماعي وأججت طلبات عزله من منصبه.
دائرة مرسى بن مهيدي فأل خير
كان لافتا في الحركة الجزئية المعلن عنها هو أن كل من بين الذين تم ترقيتهم إلى ولاة قد تداولا على رئاسة دائرة مرسى بن مهيدي، تم ترقيتهما الى ولاة ويتعلق الأمر بكل من زكريفة محفوظ الذي عين واليا بتيسمسيلت، وعمراني بوعلام في غرداية
والي الجلفة وشبهات التزوير
من جهة اخرى، طرح أن سبب إنهاء مهام والي ولاية الجلفة، التقارير التي تحوز عليها الرئاسة بشأن محاولات تزوير في الانتخابات الرئاسية السابقة، وإعطاء تعليمات لترجيح الكفة لصالح عز الدين ميهوبي، وهو ما جعل هذه المحاولة تعجل برحيله، فضلا عن تقارير أخرى حول سوء التسيير. كما يبرز خيارات الرئيس تبون ترقية عدد هام من الأمناء العامين للدوائر ومتصرفين إداريين رئيسيين إلى سلك ولاة بعد اجتيازهم تدابير التأهيل التي تشرف عليها المصالح الأمنية المختصة، حيث قضى والي ولاية أم البواقي الجديد تيبورتين زين الدين، 15 سنة من مساره المهني مسؤولا في قطاع التنظيم الشؤون العامة بولايتي البويرة وسكيكدة، وكان من أكفأ مديري التنظيم والشؤون العامة على المستوى الوطني، وكان مقترحا لشغل منصب والي ولاية بشار قبل أن يتقرر في اللحظات الأخيرة تعيينه واليا لولاية أم البواقي.
فيما تنقل محمد الأمين درامشي والي الجلفة الجديد بين عدة مناصب تنفيذية مهمة، ويلقبه إطارات وزارة الداخلية ب "رجل القانون"، خبير في الأمور التنظيمية والقانونية، شغل منصب مدير مركيز في وزارة الداخلية ثم عين أمينا عاما للوزارة، شديد الانضباط في مواعيده، ويعرف بسرعة تنفيذ القرارات المتخذة ومتابعتها. وتقلد الوالي الجديد المعين على رأس ولاية البويرة، لكحل عياط عبد السلام، عدة مناصب تنفيذية، كان آخرها منصب أمين عام ولاية سكيكدة. كما تقلد منصب رئيس دائرة مرتين وعمل رئيسا لديوان والي ولاية بشار.
كروم يغادر بسكرة بعد معركة ساخنة
كما قرر الرئيس تبون وضع حد لمهام والي بسكرة كروم بعد أشهر من القبضة الحديدية التي اشتدت بين المسؤول التنفيذي وبعض الشخصيات المحلية وعلى رأسهم رئيس الغرفة التجارية السابق، حيث كانت الولاية ساحة لنشر غسيل قضايا فساد وتبادل للاتهامات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.