تعرف على موعد مواجهة محرز وعوار في دوري الأبطال    تبسة.. اصابة 6 اشخاص في حادثي مرور منفصلين    خنشلة: قتيل وجريح في إصطدام بين سيارة ودراجة نارية    هذه كيفيات توظيف الإداريين بعد ترقيتهم    وزير الاتصال يدعو الى التفكير في وسائل معالجة بعض الممارسات المنافية للمهنة والتي تشوب مهنة الصِحفي في بلدنا.    سفير الجزائر بصربيا يؤكد:    حكومة الوفاق الوطني الليبية «تتضامن» مع الجزائر    رسميا .. بيرلو مدربا جديدا ليوفنتوس    رئيس الحكومة اللبنانية يدعو لانتخابات نيابية مبكرة للخروج من الأزمة    ناصري: تكفل الدولة بالمتضرّرين دون إقصاء    جمعيّة التجار والحرفيّين تعبر عن إرتياحها لقرارت الوزير الاول    بالشراكة مع الولايات المتحدة    بن دودة تعزي عائلة الممثل المسرحي موسى لكروت    مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الصحراوي        لا وجود لسلع خطيرة أو مواد متفجرة    لا سيارات جديدة في السوق الجزائرية خلال 2020!        نهاية "كابوس" العدّائين الجزائريين العالقين بِكينيا    الصيرفة الإسلامية تفتح أبواب شراء سكنات    سعر خام برنت يتراجع إلى ما دون 45 دولارا        تكييف مواقيت الحجر الجزئي المنزلي ب29 ولاية    زيتوني: المؤتمر «محطة فاصلة» في مسيرة الحزب    تشييع جنازة جيزيل حليمي    إجلاء 263 مواطن من دبي إلى وهران    رئيس الجمهورية يترأس اليوم اجتماعا لمجلس الوزراء    تمديد صلاحية تراخيص التنقل الاستثنائية إلى 31 أوت    وزير السكن : 184 عائلة منكوبة جراء زلزال ميلة سيعاد إسكانها بعد 20 يوما    وفاة زوجة سفير هولندا في لبنان متأثرة بإصابتها في انفجار بيروت    الشُّبهة الأولى    عنابة تتحدّى «كورونا» وتواصل المشاريع التّنموية    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    هكذا بإمكان المواطنين سحب أكثر من 10 ملايين سنتيم    من هو سعيد بن رحمة؟    "بزناسية" يستنزفون الثروة الغابية لملء جيوبهم    538 إصابة جديدة و416 حالة شفاء و11 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    عملية تنظيف وتعقيم واسعة لميناء الصيد البحري لوهران    الأمين الولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين سومر عبد القادر في ذمة الله    الجامعات تفرج عن رزنامة استكمال الموسم الجامعي على مراحل    انفجار قوي يهز قاعدة عسكرية في مقديشو    والي العاصمة يأمر بتسريع وتيرة إنجاز ملعبي براقي والدويرة        هذه شروط فتح الشواطئ والمقاهي والمطاعم وأماكن الراحة الأسبوع المقبل    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    مسعودي: "هذه هي الأسباب التي حرمت المولودية من تتويج قاري جديد"    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    بوناطيرو ل"النهار أونلاين":"ميلة مصنفة كمنطقة زلزالية.. وهذ أسباب الهزّات الأخيرة"    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نواب ولد خليفة يحظون بتزكية الأفلان والأرندي فقط : «الخضراء» والأفافاس يقاطعان والعمال يكتفي بالحضور
نشر في البلاد أون لاين يوم 25 - 06 - 2012


غياب كل من عمار غول ولويزة حنون عن الجلسة
امتنعت الكتلة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء والأفافاس، عن التصويت على مكتب المجلس الشعبي الوطني (نواب الرئيس التسعة) في الوقت الذي اكتفى فيه نواب حزب العمال بحضور الجلسة دون المشاركة في التصويت على تشكيلة المكتب عند عرضها على النواب. وأرجعت الكتل الثلاثة خطوتها تلك أنها تعبير عن عدم شرعية البرلمان.
حظي نواب رئيس المجلس الشعبي الوطني التسعة بتزكية نواب الأفلان والأرندي والأحرار فقط، بعد مقاطعة الكتل الأخرى هياكل المجلس.
وعرفت جلسة التنصيب يوم أمس، بعض الدوشة حينما طلب رئيس كتلة الجزائر الخضراء الكلمة خلال الجلسة العامة، لكن رئيس المجلس العربي ولد خليفة رفض ذلك واستمر في إلقاء كلمة مقتضبة، ثم طلب رئيس الكتلة البرلمانية للأفافاس أحمد بطاطاش الكلمة كذلك، وكان طلبهما بالكلمة كنوع من الاحتجاج على «عدم إحصاء المصوتين وإعلان عددهم» معتبرين أن ذلك «غير طبيعي وينبئ بأن جميع القرارات التي ستصدر عن المجلس سيكون مطعونا فيها».
وفسر رئيس الكتلة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء نعمان لعور، مقاطعة عملية التنصيب بالقول «لسنا معنيين بالعملية الأصلية، فلا يمكن أن نعطي شرعية لبرلمان غير شرعي، جاء نتيجة انتخابات مزورة». وتوقع لعور في حديث للصحافة، على هامش الجلسة، وقوع «أزمة حقيقية» نتيجة لهيمنة إطراف سياسية تحوز الأغلبية في البرلمان. وطالب المتحدث بتعديل نمط العمل من الأغلبية إلى التوافق بين الكتل المشكلة للبرلمان.
وكان لافتا غياب»النائب الوزير» عمار غول عن الجلسة، وفسر غيابه على أنه استمرار رفض المعني قرارت الحركة بعدم المشاركة في الحكومة القادمة. ورفض نعمان لعور هذا الطرح، ورد عليه بالقول «هو نائب كغيره من النواب، وقد يكون له طارئ أو مبرر لغيابه اليوم، ونحن نرفض أن تشخص القضايا».
أما رئيس الكتلة البرلمانية للأفافاس أحمد بطاطاش، فاستغرب اكتفاء رئيس المجلس العربي ولد خليفة بالقول إن القرارات قد حظيت بالأغلبية دون تقديم رقم محدد، واعتبر هذا الأمر انزلاقا خطيرا لم يحدث في أي دولة في العالم، واستشهد بطاطاش بنسخة من الجريدة الرسمية للمجلس جاء فيها أن اختيار العربي ولد خليفة كان بالأغلبية فقط.
أما عن قرار مقاطعة الحزب هياكل البرلمان، فأرجعها بطاطاش الى عدم تمثيل البرلمان، وقال»هناك ناخبون كبار خارج البرلمان هم من يصادقوا على مشاريع القوانين وليس النواب من يصادقوا، ولهذا فمشاركتنا هي مشاركة تكتيكية».
ولم يختلف رئيس الكتلة البرلمانية لحزب العمال جلول جودي في حكمه على البرلمان الذي اعتبره عديم الشرعية ونتاج انتخابات مفبركة.
وامتعنت الأمينة العامة للحزب لويزة حنون من حضور الجلسة تعبيرا منها عن رفضها ذلك البرلمان، حسب جودي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.