الرئيس تبون يعزي في وفاة المجاهدة مريم بلميهوب زرداني    كوفيد-19: وكالة "عدل" تنظم حملة تلقيح لفائدة عمالها    مبارزة أرجنتينية تخسر مباراة وتتلقى عرضا للزواج على المباشر    الجيش الصحراوي يركز هجماته على تخندقات قوات الاحتلال    بعثة الأمم المتحدة في ليبيا تدعوا الدولة ومجلسي النواب للعمل سويا    وزير التربية يشيد بالتقدم "الباهر" في نتائج بكالوريا 2021    بن شبلة يودع الأولمبياد من ثمن النهائي    وفاة عون من الحماية المدنية في مكان عمله بوحدة الشلال    انطلاق حملة تلقيح واسعة لفائدة 47 ألف عامل بقطاع الشباب والرياضة ضد فيروس كورونا    بن شبلة ينهزم في الدور ثمن النهائي    إطلاق الأرضية المخصصة للتسجيلات الأولية لحاملي بكالوريا 2021 مساء اليوم الثلاثاء    المديرية العامة للأمن الوطني تطلق حملة تلقيح لفائدة منتسبيها    مشروع ترميم الفسيفساء الرومانية: "فرصة لتدريب مجموعة من المختصين الجزائريين    الآفامي ..يفتح ذراعية لتونس ..    مسعود بلعمبري يؤكد:التلقيح ضد كورونا مجانا في الصيدليات    حصيلة كورونا في العالم: تتجاوز 194 مليونا مصاب وأكثر من 4 ملاين وفاة    جدل واسع بسبب عدم استئناف مديرية الفلاحة لحكم في قضية تزوير ودعم فلاحي وهمي بباتنة    "النهضة" تدعو الرئيس التونسي إلى التراجع عن قراراته وتُحذرهُ    مساعد كاتب الدولة الامريكي: أجريت مشاورات "مثمرة للغاية" مع المسؤولين الجزائريين    صناعات غذائية: السيد زغدار يجتمع بمسؤولي مجمع "أغروديف"    الاطاحة بشبكة اجرامية تنشط في مجال المتاجرة بالقطع الاثرية بالطارف    انفجار مصنع كيماويات في ألمانيا..    رُوسيا تُصدرُ أول تعليق لها بخصوص الأزمة في تونس    الولايات المتحدة الأمريكية..هذا موقفنا    كوفيد-19: إعفاء الخواص من ترخيص وزارة الصناعة الصيدلانية لاستيراد مكثفات الأكسجين    استقرار في أسعار النفط في 74.51 دولار للبرميل    كوفيد-19: تخصيص هياكل فندقية لاستقبال المرضى وتوفير الآلاف من أجهزة التنفس    الاتحاد الأوروبي يمسك العصا من الوسط    العاصمة…الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تحول محطة القطارات    وزير الدفاع الصهيوني يحلُ بباريس لمُناقشة "بيغاسوس"    أمريكا تدعو قيس سعيد إلى إحترام الديمقراطية    نجاح تجربة تكاثر طائر «الحسون » بوهران    تعليق صلاة الجماعة بالمساجد التي يمسها توقيت الحجر الصحي    إجراءات صارمة للحدّ من الوباء و عقوبات رادعة للمخالفين    استعراض مستجدات الأوضاع في تونس    تطمينات للجزائريين.. و"سيف الحجّاج" ضدّ المخرّبين    تراجع حركة الملاحة ب9 بالمئة خلال الثلاثي الأول    الرئيس يعزي عائلة الراحل بوسالم    هذه شروط التحاق الناجحين في البكالوريا بصفوف الجيش    "رابح-رابح" بين الجزائر وأمريكا    محطة عند الواجهة البحرية للفنانين    سأسعى جاهدا لدخول التاريخ    الآلات الموسيقية في الإبداع الموسيقي العربي المعاصر    قريبا... صدور رواية "عتمة الفراق"    في مدينة الأبيض سيدي الشيخ فرنسا وأول تجربة تنصيرية في التاريخ -الجزء الرابع والستون-    حافظوا على ثقافاتكم وحضاراتكم ولا تستبدلوها بثقافة الأقوياء!    هذه الصفة الصحيحة للغسل..    قصة سيدنا داود والنعاج    هكذا تم تدوين السنة النبوية    شباب بلوزداد للتشبث بالريادة و''كلاسيكو" واعد بين الكناري والعميد    مخلوفي يعلن تراجعه عن المشاركة في أولمبياد طوكيو    آفاق غليزان على بعد 90 دقيقة من الدورة النهائية    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم البيضاء غير صالحة للاستهلاك    «الحمراوة» في مباراة الفرصة الأخيرة للعب على «البوديوم»    مازلنا بعيدين على الاستثمار في الثقافة    هيبون ... قصة مدينة منذ 2000 سنة قبل الميلاد    أمي ..    سعيدة محمد تطلق مشروع: "نور لحاملات السيرة النبوية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



النهضة والاصلاح وحزب جاب الله..أحزاب إلى الاندثار
نشر في الجزائر الجديدة يوم 19 - 06 - 2021

قدر ما خدمت الانتخابات التشريعية الأخيرة أحزاب بعينها، فقد هزت أركان أحزاب أخرى بشدة ودفعتها إلى حافة الاندثار. فحزب جبهة التحرير الوطني وعلى الرغم من الضربات التي تلقاها، إلا أنه لا يزال يعتبر الرقم الصعب في المشهد السياسي، وبالمقابل، نجد أحزابا عريقة تغرق في الوحل.
الكلام هنا سوف لن يتركز على الأحزاب التي فازت، لأنها كانت ولا زالت تتصدر المشهد، لكن الحديث هنا هو عن الأحزاب التي تنزلق بسرعة نحو المجهول، والإشارة إلى كل من حزب جبهة العدالة والتنمية الذي يقوده الشيخ عبد الله جاب الله، والحركة العريقة، حركة النهضة، والحزب الآخر، حركة الاصلاح الوطني.
حزب جاب الله الذي لطالما راهن عليه الكثير من أجل الحصول على مقاعد تضمن له البقاء في الواجهة السياسية بالنظر لكاريزمية زعيمه، إلا أنه لم يحصل سوى على مقعدين، في سيناريو لم يكن أشد المتشائمين يتوقعه. والسبب هي الضربات التي تلقاها جاب الله على مدار مسيرته السياسية والتي يبدو أنها أعجزته هذه المرة عن مواكبة التطورات المتسارعة التي تطبع المشهد السياسي.
حال حركة النهضة، هذا الحزب الذي نشأ في بداية التعددية السياسية، لا يبدو أنه أحسن حال من حزب جاب الله، فهذه الحركة تعيش على وقع أزمة خانقة تفاقمت بعد أن قاطعها الكثير من رموزها بسبب المواقف السياسية التي يتبعها رئيس الحركة الحالي يزيد بن عائشة ومن بقي معه من الإطارات، التي يرى خصومهم أنهم غلبوا مصالحهم على مصالح الحزب.
حال النهضة لا يختلف عن حال حركة الإصلاح الوطني، التي كان زوالها متوقعا بالنظر لمواقف الرئيس الحالي فيلالي غويني، الذي حول هذا الحزب إلى مجرد أداة بأيدي من هم في السلطة، فليس غريبا أن نسمع من غويني مسارعته إلى دعم العهدة الخامسة للرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، قبل أن يسارع بعدها إلى دعم ترشح الرئيس عبد المجيد تبون.
ليس العيب في أن يدعم حزب سياسي مترشحا للانتخابات الرئاسية، وإنما العيب في ان يتحول الحزب إلى داعم لكل مترشح يعتقد أنه مدعوم من قبل السلطة، ولعل هذا المعطى هو الذي جعله يفقد مصداقيته ليس بين الجزائريين فقط، وإنما حتى بين مناضليه وهي قمة الافلاس السياسي، كما يقول المراقبون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.