هذه أهم شروط الترشح لرئاسيات‮ ‬12‮ ‬ديسمبر المقبل    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    متى يتم التحقيق في أموال الجمعيات؟    هكذا يضيع المال العام    ‮ ‬كاكوبات‮ ‬يتحصل على‮ ‬إيزو‮ ‬9001‮ ‬    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    جزائري‮ ‬ثانياً‮ ‬في‮ ‬الإبتكار    أجّلت الفصل في‮ ‬موقفها من الرئاسيات‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    رفع التجميد عن 25 مشروعا في الصحة بالجنوب والهضاب العليا    85 % من النفايات في الشواطئ بلاستيكية    مهرجان الشعر الملحون تاريخ وهوية    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    حجز 1867 قرص مهلوس    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    «الفاف» ترسم اللقاء الودي يوم 15 أكتوبر    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    عدالة الليل.. الفجر القادم    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إحباط محاولة هجرة 3 حراڤة بمستغانم    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    18 طلب استثمار في القطاع    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    فتح مكتبين بريديين جديدين    نقص فاضح في الهياكل ومشاريع لم تنطلق    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    حمزة جاب الله ممثلا للجزائر    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    ميلة    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدوي يخاطب الأميار "انهضوا ببلديتكم كفاكم اتكال على الدولة"
نشر في الجزائر الجديدة يوم 12 - 03 - 2018

شدد ،وزير الداخلية والجماعات المحلية، نور الدين بدوي خلال خطابه أمام الأميار بضرورة متابعة البرامج والمشاريع على مستوى ولاياتهم كما أمر بدوي كل الأميار بالخروج للميدان ومتابع المشاريع خاصة التي تخص قطاع التربية، لتخفيض الضغط على الولاة"
و طالب امس الوزير من ولاة الوطن بإنجاح كل المواعيد الهامة، التي تنتظرهم في الأشهر القادمة، مع إنجاح موسم الصيف لهذه السنة مشيرا إلى أن الوزارة لها نظرة دينامية كلاسيكية جديد تعمل على تسيير المسؤولين المحلين لشؤونهم المحلية لبلوغ هدف الوصول إلى "بلدية اقتصادية " مشيرا أن هده الأخيرة لا تبني إستراتيجيتها على ما يقدم لها من إعانات من الخزينة العمومية مفيدا أن طموحات المواطن الجزائري أن تحصي البلدية الجديدة طاقاتها وثرواتها على مستوى إقليمها مشددا على ضرورة ترقية مشاركة المواطنين في المشاريع التنموية.
وخاطب وزير الداخلية الأميار والمنتخبين، خلال الكلمة التي ألقاها في إفتتاح الدورة التكوينية،بالمدرسة الوطنية للإدارة في العاصمة أنه لا يمكن أن نصل إلى فكرة "بلدية اقتصادية" أو الأهداف بدون أن نعطي الأهمية اللائقة للتكوين بصفة عامة، مؤكدا أن مشروع إستراتيجية التكوين على مستوى وزارة الداخلية هو مشروع كبير ودائم.
وأضاف بدوي أن الهدف من خلال هذه الإستراتيجية هو تحسين وتطوير علاقاتنا مع المواطن في حين انتقد الوزير البلديات التي لا تخصص شطرا من ميزانيتها للتكوين، مؤكدا على ضرورة ايلاء أهمية قصوى على المستوى المركزي لتكوين الموظفين من أجل رفع التحديات.
وجه أمس، بدوي خطابه للأميار مطالبا إياهم بضرورة تثمين مكتسبات البلديات،خاصة تلك المتعلقة بالكراء، والعمل التجاري مشيرا انه يجب تطبيق أسعار السوق فيما يتعلق بكل عمليات البيع و الشراء والكراء، التي تقوم بها البلديات مفيدا "إن على البلديات كراء المحلات أومساحاتها بالسعر الذي يتداول في الأسواق متسائلا عن عدم تطبيق هذه الأسعار لما يتعلق الأمر بالبلدية وهو الأمر الذي يكلفها العديد من الخسائر المالية، التي يجب استدراكها، وتحويل الأموال لخدمة المواطنين".
و بخصوص خلق مناصب شغل عن طريق الاستثمار، طالب بدوي من رؤساء البلديات إعادة النظر في هذا المجال و أضاف الوزير "أن طموحات المواطن تكمن في أن تثمن البلدية ممتلكاتها وأن لا تقصي بلدية طاقاتها وتبني إستراتيجيتها من الثروات والطاقات الموجودة فيها."
وأوضح بدوي أن عامل التكوين مشروع إستراتيجي غير متناهي ودائم، مؤكدا أن مصالحه ستتخذ هذه القيمة العالمية التي تؤكد اليوم من خلال القرارات المتخذة على مستوى الأمم المتحدة التي تتكلم عن التكوين مدى الحياة.
و قال بدوي "أن مشروع قانون الجماعات الإقليمية الذي يجري عليه العمل في هذه الفترة سيدعم صلاحيات المنتخب المحلي من خلال إعطائه الأولية اتخاذ القرارات المناسبة في تسيير مضيفا أن مجالات التكوين مرتبطة بالتسيير المحلي، والتي تضم مهام وتنظيم البلدية، المالية المحلية، المنازعات، تسيير الموارد البشرية والتسيير و اشار بدوي أن إنشاء المدرسة الوطنية لمهندس المدينة في تلمسان جاء من أجل عدم أرضية خدمة المواطنين.
وكشف بدوي عن تخصيص أرضية إفتراضية تكنولوجية، لتكوين المنتخبين المحليين عن بعد مشيرا أن " أن هدف القطاع هو تكريس مبدأ عصرنة وتحديث المرفق العام، بغية وإضفاء الشفافية على ممارسة المتعاملين من المنتخبين" و دعا بدوي "المنتخبين إلى المحافظة على المكتسبات المحققة وتثمينها وتطويرها"
وأكد الوزير أنه تم وضع فضاء الإفتراضي حيّز الخدمة أمام المنتخبين، للولوج إليه كمنصة للتكوين عن بعد.
مشيرا"أن هذا الفضاء يمسح لمؤسسات التكوين التابعة للقطاع، بالتوسيع مجالات التكوين، ضمانا لمواصلة الخدمة العمومية، وعدم انقطاعها".
وابرز بدوي، ضرورة تزويد المنتخبين بالمهارات والأدوات المعرفية والتطبيقية لمباشرة عهدتهم وتجسيد إستراتيجية الدائرة الوزارية لخلق ديناميكية تنموية كفيلة بتحسين الإطار المعيشي للمواطنين، والذي يفرض الرصد الدقيق لاحتياجات المواطنين عبر كامل التراب الوطني، والتكفل بها من خلال المخططات البلدية للتنمية التي يجب –بحسب الوزير- أن تستجيب لأولويات التنمية بإشراك المجتمع المدني والفاعلين في اختيار المشاريع وتحديد الأولويات مع ترقية مشاركة المواطنين في المشاريع العمومية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.