في حديث خص به يومية لوكوريي دالجيري،عمار بلحيمر    الأستاذ معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    راوية : رصد 70 مليار دينار لمواجهة تداعيات “كورونا”    وزير التجارة “كمال رزيق “رمضان مرّ في أحسن الظروف    " الفيفا" لن تتدخل في قضية التسجيل الصوتي    الحكومة تدرس قرار تسليح أعوان الغابات    بشار: وضع 92 مركبة في المحشر    الجزائر لن توقف استعمال الكلوروكين    رئيس منظمة حماية المستهلك،مصطفى زبدي    الحكومة أمام تحدي "كمامة لكل مواطن"    أمريكا: روسيا تدعم حفتر بطائرات مقاتلة    فدائيون يرون بألم : ممارسات بربرية منافية للإنسانية تدين الجيش الاستعماري الفرنسي    غليزان : مركز التعذيب بعمي موسى…شاهد على بشاعة جرائم المستعمر الفرنسي    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    النيجيري أحمد موسى: “لو عرفت أن محرز سيبقى في ليستر سيتي لما أتيت”    فيغولي على أعتاب الليغا الاسبانية ؟    اللجنة الطبية للكاف تنصح بإلغاء جميع المنافسات    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    الشلف: إحباط محاولة هجرة غير شرعية ل 17 شخصا من شاطئ تنس    76 عملية تحسيسية بالعاصمة    انتشال جثة الشاب الغريق بسد ولجة ملاق بتبسة    تذبذب في توزيع الماء الشروب اليوم    ولاية الجزائر: الكشافة تحيي الذكرى 79 لاستشهاد محمد بوراس    سوق أهراس: توقيف 175 مخالفا لإجراءات الحجر خلال يومي عيد الفطر    لقاء بين وزيرة الثقافة و وزير العمل حول الوضعية الاجتماعية و المهنية للفنانين    لونيس آيت منقلات يحيي حفلا بمناسبة يوم افريقيا رفقة فنانين من العالم أجمع    خلاف حول بث حصة “الألغاز الخمسة”: سلطة ضبط السمعي بصري تثمن التوصل الى “حل يرضي الجميع”    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    مناقشة مذكرات الماستر والدكتوراه خلال دورتين في جوان وسبتمبر    تجاوب معتبر وخلل في التموين ببومرداس    194 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا في الجزائر    السفارة الأمريكية تستذكر ذكرى وفاة الأمير عبد القادر    «الحكاية الحزينة لماريا ماجدالينا» رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قرار أحادي لايخدم منظومة الأمن    الأسرى في سجون الاحتلال يواجهون هذا العام حرمان مضاعف    متى تقرير المصير؟    خوفا من موجة هجرة.. مساع أوروبية لدعم اقتصاديات الجزائر وجيرانها    الإشعاع الثقافي تنظم ورشة للكتابة الروائية    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    “سوناطراك” ترفع سعر بيع الخام الصحراوي    عودة الرحلات اليومية بين الجزائر والعاصمة الفرنسية    التسجيل في ” ANEM” عن طريق “الواب كام”    مستشفيات مستغانم تستقبل 253 جريح و مريض يومي العيد    مدرب بنين ميشال دوسوير يشيد ببلماضي    استقرار سوق النفط مؤشر على عودة حركية التجارة العالمية    حكيم دكار ينفي إشاعات إصابته ب"كورونا" اثناء تصوير مسلسل    استقالة وزير في الحكومة البريطانية على خلفية خرق مستشار جونسون للعزل    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    مودعو الحسابات الاجتماعية لم يتجاوزوا 45%    برناوي يطالب بإعادة هيبة اللجنة الأولمبية الجزائرية    الاستئناف في أوت ليس ي صالح الفرق    تجنيد 880 مداوما يومي العيد    " أركز على اللون الطربي وتقديم أعمال تخدم مجتمعي "    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من يحكم السوق ؟
خضر ترتفع اسعارها بوهران اياما قبل رمضان رغم انخفاضها بسوق الجملة

*زيادات تتعدى ال 20 دينار في اسعار الطماطم والخس والجزر
تسجل أسعار الخضر و التمور ارتفاعا مقلقا قبل أيام من حلول رمضان الكريم حيث نقلت جريدة "الجمهورية" من خلال جولة في سوق الاوراس "لاباستي" للخضر و الفواكه مخاوف المواطنين من زيادة الأسعار أكثر مما هي عليه في شهر الصيام خاصة بالنسبة للخضر الأساسية التي لا غنى عنها في تحضير أطباق رمضان كالطماطم و الخس و البصل و البطاطا و الفاصولياء.
و حسب بعض المتسوقين فان متوسط تكلفة قفة المواطن البسيط من الخضر الضرورية بدون فواكه و لحم تبدأ من 2000 دينار و تتجاوز 3000 دينار، و ذكرت إحدى ربات البيوت التي كانت بصدد الاطلاع على الأسعار و اقتناء ما تحتاجه من خضر و فواكه أنها اشترت الخضر بكميات قليلة لا تتجاوز كلغ واحد أو 500 غرام بسبب ارتفاع السعر كالطماطم م و الفاصولياء و و الخس حيث قدرت تكلفة قفتها لنهار أمس -حسبها ب1800 دينار بدون فواكه و لحم أو سمك مع استغناءها عن شراء بعض الخضر كالشمندر و الفلفل، و ذكر رب أسرة أخرى أن تكلفة المشتريات التي اقتناها صبيحة أمس من سوق "لاباستي" بما فيها من خضر و تمر دون لحم قدرت ب3200 دينار.
و أضاف أن الكميات التي اقتناها كافية لاحتياجات يومين على الأكثر هذا دون احتساب سعر اللحم و باقي الاحتياجات الأخرى كالمواد الغذائية الملتهبة أسعارها.
زيادة قدرت ب10 و 20 دينار في سعر الطماطم و الخس
هذا و قد بدأ بعض المواطنين في شراء كميات كبيرة من الخضر خوفا من زيادة ارتفاع أسعارها كما هو معتاد في الأيام الأولى من شهر رمضان الكريم كالبطاطا و البازلاء و الفاصوليا و الفلفل و البصل و الثوم، و أكد في هذا الصدد بعض زبائن السوق أن أسعار الخضر عرفت زيادة قدرت ب15 إلى 20 دينار مقارنة بالأيام القليلة الفارطة و مست الزيادة كل من الطماطم التي ارتفع سعرها من 70 دينار إلى 80 و 100 دينار للكيلو الواحد ذو النوعية الجيدة و كذا الخس الذي عرض أمس بأسعار اختلفت من بائع لآخر تراوحت بين 100 و 140 دينار للكيلوغرام الواحد أما بالنسبة للخيار فقد قدر سعره ب80 دينار و الفاصولياء تراوحت أسعارها بين 300 حتى 350 دينار، كما وصل أيضا سعر الكيلوغرام الواحد من البصل و الشمندر و الكوسة إلى 70 دينار، و الفلفل ب85 دينار 100 دينار و الثوم ب120 دينار للكيلوغرام، في حين بقيت أسعار البطاطا و الخضر الموسمية كالبازلاء و الفول مستقرة و في متناول العائلات محدودة الدخل حيث تراوح سعر الكيلوغرام الواحد من الأنواع المذكورة بين 40 و 50 دينار. أما التمور فقد اختلفت أسعارها حسب الجودة و النوعية بداية من 300 دينار إلى غاية 670 دينار للكيلو الواحد بين تمور طولقة و تمور العرجون.
و من جهتهم أكد بعض التجار أن أسعار الخضر ستنزل خلال رمضان بفارق 10 إلى 20 دينار و هذا بسبب الكميات الهائلة التي سيتدعم بها السوق قبيل شهر رمضان من منتوج الخضر بجميع أنواعها، كما ذكر بعض الوكلاء الذين يزودون سوق الجملة للخضر و الفواكه بالكرمة أن وفرة الإنتاج من الخضر الذي تدخل السوق من كل من مستغانم و معسكر و عين الدفلة و غيرها من الولايات ستسمح بانتعاش الأسعار و ارتياح المستهلك في رمضان مرجعين الفارق الكبير في السعر بين منتجات سوق الجملة و التجزئة إلى جشع بعض التجار و إلى ظاهرة الاحتكار أمام عدم وجود قوانين تعطي لمصالح التجارة صلاحيات التدخل للتحكم في الأسعار و عقلنة هامش الربح.
----------
وكلاء سوق الجملة يحملون تجار التجزئة المسؤولية
البطاطا ب 30دينار وتمر العرجون ب 400 دينار
كشف رئيس فيدرالية تجار الخضر و الفواكه بسوق الجملة بالكرمة بخباز أن أسعار الخضر و الفواكه عرفت انخفاضا محسوسا خلال الآونة الاخيرة لا سيما تلك التي يكثر عليها الطلب على غرار البطاطا التي بلغ ثمنها 30 دينار و الجزر ب 20 دينار و البصل من النوع الأخضر ب 15 دينار و 35 دينار للنوع الاحمر و الطماطم ب 80 دينار هذا الى جانب الانواع الاخرى من الخضروات ، أما بخصوص الفواكه فاوضح بان ثمن البطيخ يتراوح ما بين 100 و 150 دينار و الدلاع ما بين 100 دينار و 110 دينار و الليمون ب 150 دينار بعدما كان يقدر ثمنه رمضان المنصرم 350 دينار، و نوه الى أن جميع اسعار الخضر و الفواكه مرشحة للانخفاض خلال شهر رمضان الكريم و خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة مما من شأنه أن يمكن المواطنين و حتى ذوي الدخل المحدود من توفير جميع احتياجاتهم و التي ستكون في مستوى قدرتهم الشرائية و ارجع المتحدث سبب تراجع الأسعارالى انخفاض درجة الحرارة خلال فصل الشتاء خاصة و كذا لتزامن شهر رمضان مع ماي و هو شهر الانتاج حتى فيما يتعلق بأسعار التمور فأكد بان النوعية الجيدة و هي تمر العرجون لن يتجاوز ثمنها ال 400 دينار باعتبار ان هناك كميات معتبرة منها لا تزال مخزنة بالمبردات بسوق الجملة و التي قل الطلب عليها خلال الاشهر المنصرمة .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.