وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها    رحابي يقدم قراءة للتعديل الدستوري والتحول الديمقراطي    الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول    الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية ووحدة واستقرار ليبيا    بالأرقام..هذه "حصيلة" ميناء الجزائر في عزّ كورونا    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3% وارتفاع أسعار الواردات    الوزير الأول في زيارة عمل اليوم إلى ولاية سيدي بلعباس    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    عدد الأسرّة كافٍ لتكفّل أفضل بالمرضى    وجوب تحمُّل المسؤولية    عواقب العاق وقاطع الرّحم    الأخوة في الله تجمع القلوب    حظر تصنيع وحيازة الطائرات الورقية في القاهرة والاسكندرية    قدم أداء رائعا    إثر نشوب حريق بغابة بني لحسن    لتلبية حاجيات المواطنين وتجسيد برنامج توزيع السكنات    عبر 05 بلديات بمقاطعة الشراقة    وفاق سطيف فكر في عدم تسريحه    ألقى القبض على إرهابي وعنصري دعم بتمنراست    "إني حزين جدا"..أول تعليق لبابا الفاتيكان عن مسجد آية صوفيا    المديرية العامة للضرائب تمدد آجال اكتتاب التصريح التقديري للضريبة إلى 16 أوت المقبل    المجلس المستقل للأئمة يؤكد:    لا يجوز التخلي عن الأضحية بحجة الوباء    إنهاء أشغال موقع 1462 مسكن عين المالحة مطلع فيفري    حملة جريئة للتحسيس ومحاربة الترويع    لهذا لا يمكن فرض حجر جزئي بالعاصمة    لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين    مستشفى وهران يقاضي مغنية    وفاة المجاهد رحال محمد    انخفاض أسعار الصادرات ب 14.3 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2020    وفاة مدير الثّقافة    هزة أرضية بقوة 3,1 درجات    حملة عالمية لمكافحة التمييز والعنصرية    حمزة بونوة يضيء عتمة الحجر الصحي    كوسة يتوغل في عوالم النص القصصي الجزائري    أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي    اللاعبون يهددون باللجوء إلى لجنة فض النازعات    "المحلول المعجزة" يقود إلى السجن    18 ألف دولار غرامة .. والسبب 20 وجبة    المخازن تستقبل مليون و300 ألف قنطار من الحبوب    محاربة الجراد بتحويله إلى كباب    تحويل مصلحة الأمراض الجلدية للتكفل بمرضى "كوفيد 19"    وداعًا أيّها الفتى البهي    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    14 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل بدون أجور منذ شهرين    بن حمو لاعب مولودية وهران: «لا خيار أمامنا سوى الانتظار»    حظوظ كبيرة لمدرستي جمعية وهران وشبيبة الساورة    اجتماع الإدارة وعبّاس مؤجّل إلى موعد لاحق    عودة التموين بالبرنامج العادي غدا الثلاثاء    ..هذه قصتي مع «كورونا»    «لا يمكننا مراقبة المرضى عن بعد و حماية عائلاتهم مسؤوليتهم»    علماء الدين يرفضون دعوات إلغاء شعيرة الأضحية    مشاريع تنموية استجابة لانشغالات القرويين    دعم الأحياء ومناطق الظل بمصادر جديدة    إصابة أميتاب باتشان وابنه بفيروس كورونا    عبر موقعها الالكتروني    مهنيو القطاع ضحايا «كورونا» شهداء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





20 ضحية إضافية بتيارت في قائمة المرقي العقاري الفار
احتال رفقة زوجته المقبوض عليها على 500 مكتتب بوهران ومعسكر وغليزان
نشر في الجمهورية يوم 18 - 06 - 2019

- سكنات ومحلات وهمية مقابل 3 ملايير بمشروع متوقف بحي زعرورة
أودع 20 شخصا شكاوى لدى مصالح الأمن الولائي بتيارت بعد أن تبين أنهم وقعوا ضحية مرق عقاري حيث وجهت له تهمة النصب والاحتيال والوقائع حسب الضحايا تعود إلى 2014 عندما تقدم الضحايا إلى صاحب الوكالة العقارية الكائنة بمدينة تيارت من أجل شراء سكنات والمتكونة من 3 غرف المقدرة ب700 مليون سنتيم وشقق أخرى من 04 غرف ب800مليون سنتيم وأخرى تتكون من 05 غرف مقدرة ب900 مليون سنتيم ومحلات تقدر ب400 مليون سنتيم وتمت العملية عن طريق مخطط البيع على التصاميم ليطلب المرقي العقاري من الضحايا أيضا أن يحجزوا محلاتهم عن طريق شهادة سلمت لهم وبعد أن قام الضحايا بدفع المبلغ المستحق وفقا لأوامر الدفع الذي حررها صاحب المؤسسة العقارية تفاجأ الضحايا بأن المرقي العقاري لم يقم بإبرام عقد توثيقي يثبت البيع كما هو معمول به في هذا الشأن والذي يلزم المرقي العقاري بتوثيق البيع تحت عقد يسمى البيع بمخطط على التصاميم حتى أنه لم يقم بإيداع رأس مال الضمان الذي يضمن للأطراف استكمال عملية البيع بالإضافة إلى أن هذه المؤسسة العقاري تنازلت عن المشروع بصفة نهائية ولم يقم صاحبها بإرجاع المبالغ المالية مع العلم أن المرقي العقاري في حالة فرار في حين تم توقيف زوجته بوهران التي كانت تشغل منصب مسير الشركة وهي محل متابعة قضائية أمام نيابة المحكمة و تبين أن الزوجين قاما بالنصب على أكثر من 500 مكتتب بوهران وغليزان ومعسكر وتيارت فيما طالب الضحايا بإعادة المبلغ المالي المختلس والمقدر ب3 مليار سنتيم أي أن صاحب المؤسسة العقارية أوهمهم بدفع الأقساط الأولى للحصول على السكن أو المحل والتي تراوحت ما بين 80 مليون سنتيم و300 مليون سنتيم مع العلم أن المشروع متوقف تماما منذ أكثر من 8 أشهر والمتواجد بحي زعرورة بمدينة تيارت.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.