«الجزائر ستتخلص من الوباء طال الزمن أو قصر»    حسب مرسوم تنفيذي جديد    أكدت أن الندرة المفتعلة سببها المضاربة..وزارة الصناعة:    يربط بين المنيعة و حاسي الرمل    كوفيد-19: سلطة ضبط البريد والاتصالات الإلكترونية تعلق مؤقتا الالتزام بوقف تنشيط شرائح SIM / USIM    خطر على الصحة العمومية    كرة القدم في طاجيكستان لا تتوقف    الشّائعات وأثرها السَّيِّئ على المجتمع    من هدي سيّد ولد عدنان في شهر شعبان    جراد يثني على جهود الجيش ويؤكد:    أكد على إعادة بناء النسيج الاقتصادي الوطني..العيشوبي:    إجلاء 740 رعية جزائرية عالقة بتركيا    السكانير للكشف عن الإصابة بالوباء    رئيس الجمهورية واطارات الرئاسة يتبرعون بشهر من رواتبهم    فوربس: رونالدو الملياردير    ألغام فرنسا تخلف 7300 ضحية جزائري    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    نفطال تطمئن بتوفر المنتجات النفطية    القبض على 6 مروجين للكوكايين    الحبس لأفراد شبكة إجرامية متخصصة في السرقة بالاعتداء    شهران حبسا لبائع 1200 قارورة جعة بوادي تليلات    الأدب و الوباء في زمن الكورونا    «الكوليرا» للراحلة نازك الملائكة    وباء في مدينة الورود    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    أشجار مكان الألغام    مدينة الورود    أنت الأمل إلى الأطباء والممرضين وكلّ رجال المصالح الصحية    الوريدة    «التزام الحجر الصحي واجب علينا جميعا»    كورونا يفرض على لوف أقصر موسم    الإدارة تتستر على 1.5 مليار تدعمت بها الخزينة    أطلبوا العلم و لو عن بعد    مذنب "أطلس" يقترب من الكرة الأرضية    الجزائر تدعو إلى خفض شامل كبير وفوري للإنتاج    نجاة ثلاثيني من الموت اختناقا بالغاز بالبويرة    منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان    تحويل صالون البيت إلى ورشة، وتحية للجمهور الوفيّ    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    تفادي أخطاء الموسم الفارط في مجال تدعيم الفريق بعناصر جديدة    مختصون يطالبون بالابتعاد عن مصادر القلق ويحثون على التفكير الإيجابي    حملات التعقيم والتنظيف متواصلة    عدم تطبيق البرنامج الخاص يضع العوفي في ورطة    مشروع إنشاء أكاديمية لكرة القدم    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤسسة الصحة الجوارية تُحذّر من العواقب
بعد تسجيل عزوف الأولياء عن تطعيم أطفالهم
نشر في الجمهورية يوم 07 - 11 - 2019

أطلقت المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستغانم ، حملة لإتمام التلقيحات الناقصة للرضع والأطفال الذين لم يستفيدوا من التلقيح و آخرين لم يكملوا بعد تلقيحهم مهما كان نوع اللقاح.
هذه الحملة التي اختير لها شعار " التلقيح مسؤولية الجميع والتطعيم يعني الوقاية" تشرف عليها المؤسسة السالفة الذكر و التي وفرت لها كميات كافية من اللقاحات تم اقتناؤها من معهد باستور ، كما سخرت طاقم طبي و شبه طبي و قابلات للإشراف على هذه الحملة التي من المفترض أن تكون في جميع العيادات المتعددة الخدمات و مراكز حماية الأمومة و الطفولة بالإضافة إلى فرق أخرى ستقوم بتلقيح الأطفال المتمدرسين.
وجدد مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بمستغانم دعوته للسكان بغية إتمام التلقيحات الناقصة لأبنائهم وفقا للرزنامة الوطنية للتلقيح ، مؤكدا على أهمية تطعيم الأطفال بهدف حمايتهم من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة والقاتلة كشلل الأطفال أو السعال الديكي... وذلك بتعزيز الجهاز المناعي الخاص بهم. و حسبه ، انه عادةً ما يكون عند الأطفال الرضع مناعة طبيعية ومؤقتة في الأشهر الأولى من حياتهم و هو ما يستوجب إعطاء الأطفال تطعيمات بعد فترة من ولادتهم. لافتا إلى أن التطعيم هو بمثابة وقاية للأطفال.
و ارجع سبب عزوف الأولياء عن تلقيح أبنائهم لاعتقادهم أنّ فيه مضرّة، و دعا إلى إعلام السكان بكونه إجباريا، من خلال تبسيط المفاهيم وإيصالها إلى هؤلاء . مشيرا أن التوعية تبقى هي الأساس لدفع الناس إلى تلقيح صغارهم، و لفت قائلا: "إذا كانت عملية التلقيح وقائية، فلا يجب أن تكون على عاتق مؤسسة واحدة، بل يجب أن تشترك في العملية العديد من مؤسسات الدولة ، منها خاصة قطاع التربية الذي يتوجب أن يكون شريكا أساسيا مع المؤسسات الصحية لإنجاح العملية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.