مدرب "ليون" يُشيد ب "سليماني"    الوزير بن زيان يبرز أهمية مساهمة البحث في بعث الاقتصاد    «لجنة لانتقاء مشاريع الشباب لحضانة المؤسسات الناشئة»    سي مصطفى خادم الشعب و محام حر دافع عن الحق    تنصيب المجلس الأعلى للصيد للمحافظة على التوازن البيئي    هلع وذعر وسط السكان    73 وكالة سياحية تشرع في سحب التراخيص    تسليم عقود 55 ألف مسكن "عدل" قبل 15 مارس    مصرع "جنرال" مغربي بسبب القصف.. والتغطية "كورونا"!    الجيش الصحراوي يلحق أضرارا في مدرعات وعربات عسكرية لقوات الاحتلال المغربي    عن الوزيرة والسفير!    4 وفيات.. 230 إصابة جديدة وشفاء 185 مريض    استثناء الحوامل والأطفال والمصابين بأمراض الحساسية    اللقاحان الروسي والصيني ممتازان ويحققان مناعة فعّالة    "ماما ميركل" تغادر السلطة في ألمانيا من الباب الواسع    "واتساب" توقف العمل بشروط الاستخدام الجديدة المثيرة للجدل    إدانة ليبية لاعتداء ثليجان الإرهابي    إطلاق مشروع ميناء الوسط قبل أفريل القادم    أغلفة مالية هامة لتهيئة الطرق البلدية والولائية    توقيف ثلاثة مشعوذين    تسليم الشطر الأول في الأسابيع القادمة    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    تمديد عهدات اللجان الإدارية    المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة    تعيين السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا أمميا خاصا    دونالد ترامب يغادر البيت الأبيض من الباب الضيق    رسالة دعم وتشجيع    ملف استيراد السيارات يُحرّك سوق السيارات المستعملة    فاتورة الاستيراد    مجلس الأمن يوافق على تعيين مبعوث دولي جديد إلى ليبيا    المطلوب ليس وضع حد لطموح رجال المال وإنما تأسيس ضوابط يتساوى فيها الجميع    12 سنة سجنا لمستدرج 6 أطفال إلى شقته    ‘'الوزيعة" تقليد راسخ منذ الأزل    أعراض الكمامة الجانبية على الأسنان مؤقتة فقط    شائعة جعفري: هدفي تشريف الجزائرية في المحافل الدولية    أبطال وفدائيون من الرعيل الأول    أمسيات شعرية وعروض فلكلورية    إطلاق اسم "مرزاق بقطاش" على "سلسبيل" باليشير    "ليليات رمادة".. ثمرة كفاحي ضد "كوفيد19"    الإبداع العائد من شتات الغربة    نقاش يفك عقدة التهديف    هوالنسيان يتنكر لك    الكرة في مرمى الإدارة    «جياسكا» تعمق جراح الوداد    أولمبي المدية يؤكد صحته واتحاد بلعباس يرفع التحدي    تغيير المدربين نقطة سوداء في بطولتنا    تجنيد فرق طبية للتكفل بالمصابين بالمضاعفات    سونلغاز تحيل 5 آلاف و586 ملف على العدالة    الإتحاد الأوروبي الشريك الاستراتيجي الأساسي للجزائر خلال 2020    .. الناقد المرح    فرق مختصة لمعاينة أضرار الهزة الأرضية بوهران    ليبيا تعزي الجزائر    هذه قصة عبد الناصر مع تلحين نشيد قسما    نشرية خاصة تنبه من تساقط أمطار غزيرة في 16 ولاية    كفانا هجرا وعداوات    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    شبيبة القبائل تستقبل إتحاد العاصمة في قمة مبارايات الجولة السابعة للبطولة    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التلميذ أمام مصير مجهول
الأولياء متخوفون من نتائج امتحانات شهادة التعليم الابتدائي و يطالبون الوصاية بالتدخل
نشر في الجمهورية يوم 22 - 01 - 2020

تواصل لليوم الثالث على التوالي إضراب أساتذة التعليم الابتدائي الذي شل نشاط أزيد من 50 مدرسة بمختلف مقاطعات الولاية منها مدرسة سبتي بالرياح بسيدي البشير و مدرسة أبي ذر الغفاري و بوعلقة عبد القادر و أبو بكر بلقايد بعين البيضاء بلدية السانيا، و كذا مدرسة بشري محمد بلقاسم بالحمري و مدرسة فلاح محمد و خروبة 2 و مدرسة الزوية الجديدة بمنطقة حاسي بونيف و عدد آخر من مؤسسات التعليم الابتدائي بكل من طافراوي و وادي تليلات و حي اللوز و غيرها من المؤسسات التربوية التي لم يتلق فيها التلاميذ دروسهم منذ الاثنين المنصرم نتيجة الإضراب الذي دعت إليه التنسيقية الوطنية و الذي حقق استجابة نسبية مقارنة بالإضرابات الفارطة.
و في الوقت الذي يواصل اغلب المعلمين شل المدارس و السعي لتحقيق مطالبهم المشروعة من خلال برنامج الأسبوع الأول من التصعيد الذي قررت فيه التنسيقية الدخول في إضراب دوري لمدة 3 أيام من كل أسبوع بداية من الاثنين، مع تنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر مديرية التربية إلى غاية تجاوب الوزارة، يطرح أولياء التلاميذ العديد من التساؤلات حول مصير أبناءهم من كل تلك المشاكل، خاصة تلاميذ القسم النهائي المقبلين على شهادة التعليم الابتدائي لاسيما و أن نقاط الفصل الأول لم تكن مرضية لنفس الأسباب التي باتت تهدد نجاح التلميذ الذي تشتت تركيزه و ضاع الكثير من الوقت دون أي تحصيل، و هذا ما وصفه بعض الأولياء بإحدى مدارس حي اللوز بأنه لا يبشر بالخير و أن الخاسر الوحيد في خضم هذا التوتر الذي طال أمده و لم يعرف له نهاية هو التلميذ.
و أمام حالة القلق الذي يعيشه الأولياء بسبب ضياع التلاميذ في ظل إصرار المعلمين على مواصلة الإضراب و الاحتجاجات المتواصلة منذ 4 أشهر تبقى الصورة غير واضحة بالنسبة للمعلمين الذين يهددون بالتصعيد أكثر و الدخول في إضراب مفتوح و كل هذا يقابله تماطل و تجاهل من قبل الوزارة الذي شهدت أمس وقفة وطنية شارك فيها عدد من أعضاء التنسيقية الوطنية ممثلين لأساتذة ولاية وهران، و تحت شعار "صامدون" أكد المعلمون أنهم لن يتراجعوا عن الاحتجاج و لن يستأنفوا التدريس حتى تستجيب الوصاية لكامل المطالب و فتح باب الحوار و اللقاءات الدورية مع مدير التربية و إنهاء عهد اللامبالاة و الاستهتار بقيمة الأستاذ.
كما طالب أولياء تلاميذ المدارس المشلولة الوزارة بالتدخل و التعجيل في معالجة المطالب و التكفل بانشغالات المعلمين و حل المشاكل و توقيف العبث بمصير التلميذ و التضحية به دون أن تحرك أي جهة ساكنة منذ 4 أشهر كاملة كانت فيها الدروس الخصوصية المهرب الآمن من الفشل و الرسوب على الأقل حسب تصريحات أساتذة دروس الدعم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.