فيلالي غويني: التشريعيات المقبلة واحدة من أهم ورشات الإصلاح    وزير الخارجية بوقدوم و وزير الداخلية بلجود في زيارة عمل إلى ليبيا    حتمية التأقلم مع متطلبات العصرنة    وزارة التربية:يمكن سحب الاستدعاءات خلال شهر ماي القادم    وزير الموارد المائية ،مصطفى كمال ميهوبي: قد لا يتم تجديد العقد مع سيال بسبب المخالفات    دعم الاستثمار السياحي بتسهيل آليات التمويل    ردا على إدعاءات بخصوص علاقتها بحركة رشاد السفارة التركية تصدر بيانا توضيحيا في الموضوع    الأكبر في تاريخ وسائل التواصل.. الأزمات التقنية تلاحق تويتر    بيريز يرد على التهديدات: دعوا العظماء ينقذوا كرة القدم!    وفاة 11 شخصا خلال الأيام الأولى من رمضان    تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    وداعًا صاحبة القلب الطيّب    وزارة الصحة تدعو المجتمع المدني للمشاركة في إنجاح الحملة الوطنية ضد كورونا    بوقادوم: أمن ليبيا واستقرارها يظل هدفنا الوحيد    مضوي يراهن على اكتمال التعداد قبل مواجهة غليزان    التشاد:اعادة انتخاب الرئيس ادريس ديبي ايتنو    نتوقع صعود مترشحين من المجتمع المدني في الدوائر الخارجية    مديرية التجارة لتيزي وزو تؤكد أن المشكلة في التوزيع    تضاعف الصادرات بسبع مرات    ضغوط مورست علينا بخصوص الوضع في الصحراء الغربية    انتشار النفايات يعكس لا مبالاة المواطنين والتجار    إليزي: وفاة شخص وإصابة 3 أخرين في حادث مرور بعين أميناس    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح    المالوف ميراث الأجيال    استخدام المغرب للطيران المسير دليل على مزيد من التصعيد    3 وفيات.. 156 إصابة جديدة وشفاء 111 مريض    شباب بلوزداد للعودة لسكة الانتصارات أمام أهلي البرج    "الرحمة" تتضامن مع مرضى السرطان    فضاء تلتقي فيه الأصالة وأهل المدينة    بن ناصر أساسي وميلان يعزز مركزه في الوصافة    لا تغيير لحدود الولايات الجديدة    "القاهرة كابول" يحظى بإشادات واسعة    "دقيوس ومقيوس" تصنع الحدث    حضور دائم في مجلس أوروبا    توتنهام يقيل مدربه جوزيه مورينيو    تسجيل 6696 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و447 وفاة بفرنسا    المعهد القومي المصري للبحوث الفلكية: هذا هو أول أيام عيد الفطر    أبواب مفتوحة حول الشمول المالي    وزير الموارد المائية: "قد لا يتم تجديد عقد سيال لارتكابها مخالفات"    الجيش التشادي يعلن مقتل أكثر من 300 مسلح شمال البلاد    تضرر كبير للمحاصيل الزراعية    3760 قنطارًا من اللحوم الحمراء المستوردة من إسبانيا تصل الميناء    عودة بن شادلي مرهونة بتعليق الإضراب    إنتاج بلا فن ولا روح    يوم مفتوح حول الاستعدادات للتشريعيات القادمة هذا الخميس    نشاطات فنية وفكرية ببومرداس    اللاعبون والطاقم الفني بدون أجور منذ أربعة أشهر    النظام الغذائي النبوي و إسلام رائد الطب الداخلي «اندرو ويل»    يقول الله عز وجل : «حَسْبِيَ اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ»    كيف الطلا وأمه    زرواطي يسدد راتب شهرين للاعبين ويخصم أجرة لمداحي    إقبال كبير على معرض شهر رمضان بمدينة غليزان    مجلس قضاء تيبازة: تأجيل محاكمة استئناف كريم طابو    تطعيم 432 مواطنا بمختلف المؤسسات الصحية    بقاء الحدود مغلقة يمنع تفشي «كورونا» المتحورة    بن دودة تعزي عائلة عبابسة    مجلس الشعب السوري يحدد موعد الانتخابات الرئاسية    رمضان لصناعة الإرادة والتحكم في النفس والطاعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرسام الذي أبهر الفرنسي «جون ديبوفي»
بورتريه /الفنان التشكيلي علي بوخالفة الملقب ب «فيدياس»
نشر في الجمهورية يوم 06 - 03 - 2021

الفنان علي بوخالفة مختص النحت و الرسم التشكيلي و التلقين، عندما كان في المدرسة الوطنية للفنون الجميلة التي كان على رأسها التشكيلي بشير يلس، اختار الالتحاق بورشة «امحمد اسياخم» التي كانت تنافس ورشة شكري مسلي، وهناك بدأ في اكتشاف شغفه بالنحت ، و تخرج من تلك المدرسة بديبلوم ولقب ب «فيدياس» على اسم النحات اليوناني الشهير في العصور القديمة. التحق بوخالفة لإتمام دراسته بمدرسة الفنون الجميلة بباريس واختار التخصص في النحت في القسم الذي كان يدرس فيه سيزار بلدتشيني، فعاش ظروفا مادية صعبة، إلا أن الحظ حالفه في الحصول على عمل عند النحات و الفنان التشكيلي الفرنسي الشهير» جون ديبوفي» في 1973 الذي اكتشف مواهبه، و أثناء عمله بهذه الورشة التي اتخذت من موقع قديم لصنع الأسلحة والمحاطة بمسارح وورشات فنية أخرى مكانا لها، اكتشف بوخالفة اهتمام «جون ديبوفي» بالتراث الجزائري ، و كان هذا الأخير قد أقام لمدة سنتين بالمنيعة (الجنوب الجزائري ، و تعلم هناك استعمال مادة الصمغ وهي طريقة جديدة انتشرت في السبعينات من القرن الماضي، و أصبح علي بوخالفة بعد ذلك مقربا من دوبيفي، و أنجز أثناء عمله معه مجموعة أعمال متميزة من بينها «شجرة بنك تشيز مانهاناتان» بنيويورك المصنوع من الصمغ و إعادة تهيئة الحدائق العمومية بهولندا.
العودة إلى الجزائر ..
عندما أنهى دراساته رجع بوخالفة إلى الجزائر، والتحق بمدرسة الفنون الجميلة كمدرس عام 1981، ليضع معرفته وخبرته في متناول الطلبة، كما قام بانجاز أعمال فنية، منها نصب تذكاري في البويرة وإعادة تشكيل تاريخي و نقوش برونزية بارزة.
و خلال العشرية السوداء ترك التدريس بعد اغتيال أحمد عسلة مدير مدرسة الفنون الجميلة وابنه رابح، لكنه عاد للعمل لنقل خبرته للطلبة بعد فترة صعبة، ورغم تواجده باستمرار في المعارض الجماعية إلا أنه يعتبرها «زائلة» خاصة بعد شعوره بخيبة أمل من الواقع و سوق الفن ، خاصة بالنسبة للنحت الحديث ، مما جعله يلجا في الغالب للرسم دون إظهار انجازاته. و كان أثناء تواجده بمدرسة الفنون الجميلة التي غادرها في 2011 يناضل من أجل تعليم خاص للفنون، و ضد مدرسة «نمطية « ببرامج و أوقات جامدة، وتفتقر لروح المدرسة و الفنون. حيث يتذكر الفنان بكثير من الحنين السهر ورشة العمل و موسيقي المدرسة و فريقها لكرة القدم و كذا فرقتها المسرحية، و بدفع من الفنان حمزة بونوة صاحب رواق «الديوانية» قام علي بوخالفة بجمع مختلف مراحل من تطور عمله الفني منذ سنوات السبعينات إلى غاية المجموعة التي أنجزها في 2019 لتنظيم معرض بعنوان «جسور» الذي سيفتح أبوابه قريبا أمام الزوار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.