“الافراج عن كريم طابو وسمير بلعربي قريبا”    كل التفاصيل عن كيفية احتساب المعدلات وانتقال التلاميذ        على خلفية حادثة مينيابوليس    الخارجية الفلسطينية تؤكد:    هذه هي مقتراحات ممثلي التجار والحرفيين في لقائهم مع رزيق    الإطاحة بشبكة لتهريب البشر نحو السواحل الإسبانية في عين تيموشنت    6 وفيات و113 اصابة جديدة بفيروس كورونا مقابل 173 حالة تماثلت للشفاء    ارتفاع عدد مصابي كوفيد 19 بباتنة الى 346 حالة مؤكدة    التعيين يخضع لإجراءات تنظيم المهنة    بسكرة: وفاة 4 أشخاص في إصطدام بين شاحنتين وسيارة بفوغال    مقاربات التأويل لفيروس كورونا سيوسيولوجيا ونفسيا    بن زيمة متحمس من أجل التتويج بالليغا    148 من مجموع 240 مادة مسّتها تعديلات معمّقة    الهلال الاحمر يستلم 13 مليون دج من بنك «ا بي سي»    ولاية عنابة تمنع الدخول إلى الشواطئ مع حظر السباحة    اللجنة العلمية هي المخولة بإعطاء الضوء الأخضر    وزارة البريد والمواصلات : دليل للأولياء حول حماية الأطفال من مخاطر الأنترنت    لبان: إعادة منح الجزائر تنظيم الدورة في 2021    تماثل الفنان القدير حكيم دكار للشفاء ومغادرته المستشفى.    خطة طريق لاستئناف منافستي رابطة الأبطال وكأس الكاف    تسليم سكنات “عدل” في آجالها    غارات جوية لقوات حكومة الوفاق الليبية تستهدف قوات حفتر بضواحي الأصابعة    “كناس” تضع جدولا لدفع الاشتراكات لجميع المؤسسات المتأثرة بجائحة “كورونا”    العشرات من سكان قرية اسوماثن يقطعون الطريق الرابط بين فريحة وازفون    "لا علاقة للرئيس تبون والوزير الأول بحزب الأفلان"    المؤمن يفرح عند أداء الطاعة    على الجزائر تعزيز تواجدها في محيطها الجيوسياسي    أسعار النفط ترتفع    رئيس إنتر السابق: لن تستطيعوا منع لاوتارو من الانتقال لبرشلونة    قضية مقتل شابة بالشلف: إحالة 5 متورطين أمام الجهات القضائية بتنس    البنك الدولي يزيل الخرائط التي تنتهك القانون الدولي في الصحراء الغربية وسيادة شعبها    فوائد من حديث: أفشوا السلام بينكم    إطلاق مسابقة وطنية لفائدة الأطفال للتعبير عن انشغالاتهم واكتشاف المواهب    مركز أسرى فلسطين للدراسات 320 حالة اعتقال خلال مايو بينهم 35 طفلاً و 11 امرأة    مظاهرات أمريكا انفجار في وجه العنصرية    كتاب دولي حول الطفولة في طور النشر بمشاركة باحث جزائري    أعضاء مجلس الأمة يصوتون بالأغلبية على قانون المالية التكميلي لسنة 2020    تأجيل مثول سعداوي وحلفاية بمحكمة سيدي امحمد    إرهاب الطرقات يودي بحياة 16 شخصا في ظرف أسبوع    اتحاد الجزائر: المدرب زغدود لم يحدد مستقبله بعد    اللواء شنقريحة يعرض خارطة الطريق لبناء جيش قوي وعصري    سلطة ضبط السمعي البصري: تقليص العقوبة المسلطة على حصة “انصحوني” إلى التوقيف الجزئي    الأغواط: الطفل عبد القادر بومعزة يفتك المرتبة الأولى وطنيا في المسابقة الدولية لكتابة الرسائل للأطفال    لجنة الفتوى لجنة الفتوى تدرس جواز صلاة الجماعة مع الالتزام بقواعد الوقاية    إسناد “أونساج” رسميا لوزارة المؤسسات الصغيرة والمؤسسات الناشئة    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    "أهناي" .. ألبوم جديد لفرقة "تيكوباوين"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المطرب الفلسطيني عمار حسن ل"الحياة العربية":
"هناك ابتزاز واحتكار حقيقي لبعض الفنانين في الساحة الفنية"
نشر في الحياة العربية يوم 10 - 05 - 2016


"الشاب خالد سفير بلده يحمل انتماءات وطنية حقيقية"
"برامج الهواة كلها تجارية والمواهب يعانون بعد التخرج منها"
استطاع الفنان عمار حسن أن يحمل هموم وانكسارات وأفراح أبناء وطنه في أغانيه رغم المافيا التي تحكم الساحة الفنية العربية اليوم، ففرض أسلوبه الملتزم وخطه الفني البعيد عن كل ما هو تجاري وتمكن من شق طريقه بنفسه في ظل غياب الشركات الإنتاجية والجهات الداعمة للمواهب المتخرجة من برامج الهواة، التقت الحياة العربية به وكان هذا الحوار:
حاورته: لمياء العالم
أهلا بك مرة ثانية في بلدك الثاني الجزائر
أنا سعيد جدا أن أكون في الجزائر فطبعا الجزائر بالنسبة للشعب الفلسطيني بلدنا الثاني ونحن نعشق الجزائر والجزائر تعشق فلسطين فهي أهم بالنسبة لي من دول أخرى، وأنا أنقل كل التحيات من الشعب الفلسطيني إلى الشعب الجزائري.
منذ فترة ليست بالطويلة استقبلت الجزائر المنتخب الوطني الفلسطيني كيف وجدت هذه الضيافة؟
استقبال الجزائر لمنتخب فلسطين صراحة أبكاني وخصوصا عندما استقبله الشعب الجزائري بكثير من الحفاوة رغم قوة المنتخب الجزائري إلا أنهم تعاملوا معهم وكأنه منتخب جزائري هذا شيء بالنسبة لنا أثر فينا كثيرا وهذا ليس بغريب على شعب يقف إلى جانب فلسطين ظالمة أو مظلومة.
أنت متخرج من برنامج الهواة العربي الشهير "سوبر ستار" عام 2004 ماذا أضافت لك هذا البرنامج؟
طبعا البرامج الغنائية هي فرصة للمواهب الموجودة في الوطن العربي في ظل عدم وجود شركات الإنتاج ولكن للأسف البرامج الغنائية أصبحت كثيرة جدا وأصبحت تخرج كما كبيرا من الفنانين الحقيقيين الذين يعانون فيما بعد البرامج يعني عشرات وإن لم نقل المئات من الفنانين الذين تخرجوا من برامج الهواة لم يستطيعوا أن يحققوا تواجدهم في الساحة الفنية فهذه البرامج سلبياتها أكثر من إيجابياتها وبصريح العبارة هي لا تسلط الضوء على الفنان بعد نهاية البرنامج.
هل هذا يعني أنها برامج تجارية؟
طبعا، أتركيني أوضح في الواقع نعم هي تجارية ولكن لا يمكن ّأن ننكر أنها فرصة للموهوب لكي يطل على جمهور واسع من الوطن العربي.
وأنت هل لقيت دعما بعد سوبر ستار؟
يعني أنا الحمد لله كعمار حسن استطعت أن أحافظ على خط ملتزم مثلما أحبني الناس، الإنسان الفلسطيني البسيط الذي عايش هموم الناس ويحاول أن يقول كلمته كإنسان فلسطيني بكل كرامة وأن يؤدي رسالته كما يجب الحمد لله لم ألجأ إلى الخط التجاري ولكني لجأت إلى الخط الإنساني في تقديم أعمالي الفنية.
فهناك الكثير من المشاريع قدمت ثلاث ألبومات من بينها ألبوم مع شركة روتانا وحاليا أطلقت أغنية جديدة "من رضي بقليلوعاش" من كلمات وألحان ياسر جلال وتوزيع روجيه خوري. وهي رسالة للوطن العربي تعلمهم القناعة والرضى بالقليل والابتعاد عن الجشع فنحن كفنانين نحاول دائما أن نجمع الشعوب من خلال هذه الصفات في ظل التشرذم والتفكك.
هل أخذ الفنان الفلسطيني حظه في الساحة الفنية العربية اليوم؟
نعم، لأن الفنان الفلسطيني له خصوصياته، الفنان الفلسطيني له قضية شئنا أم أبينا هناك جرح كبير عندما يغني الفنان الفلسطيني هولا يغني ليرقص هويغني ليتعالى على جراحه يغني لينشر ثقافته الفلسطينية لأن الاحتلال دائما يحاول أن يهمش الثقافة الفلسطينية ويحاول أن يبرز أن هناك إنسان فلسطيني يحب أن يمرح، يحب أن يعيش، وتقديم العمل الفلسطيني في العالم العربي هومن أولوياته.
وماذا عن الواقع الثقافي والفني داخل فلسطين؟
أتمنى من الإعلام الجزائري أن يقوموا بزيارة فلسطين وسيتفاجؤون بمستوى الثقافة والفعاليات الثقافية الموجودة رغم ما يفعله الاحتلال، هناك حالة ثقافية، حالة تواصل يوميا، هناك أمسيات شعرية يوميا هناك أمسيات غنائية وطنية وأيضا مشاركة الفنان الفلسطيني رغم الحواجز التي يحاول أن يفرضها الاحتلال الإسرائيلي.
نعود لما يصرح به الكثير من الفنانين أن هناك مافيا الفن هل توافقهم في ذلك؟
هذا واقع وصحيح، وهناك مصالح يعني إذا لم تكوني معي فأنتي ضدي وهناك أساليب ملتوية للأسف ولكن أنا تربيت على أن الفن شيء محترم، اليوم ما يحصل في الساحة الفنية العربية للأسف مافيا هناك ابتزاز فأصبح هناك احتكار حقيقي لبعض الفنانين تسليط الضوء على بعض الفنانين وكأن هؤلاء الفنانين بغض النظر عن إمكانياتهم الفنية يتم فرضهم على الساحة الفنية.
ما هي معايير النجومية بالنسبة لك؟
أنا بالنسبة لي الفنان عندما يعتقد أنه أصبح نجما فإنه سقط وهوبداية الهاوية وأنا باعتقادي أن محبة الناس هي الأهم وأن يقدم شيء يليق بالجمهور العربي هناك ابتذال على الشاشات للأسف والفنان المحترم اليوم أصبح يسبح ضد التيار فلا يجد في طريقه سوى المطبات والمعارضين وخصوصا إذا مشى ضد الخط التجاري ويحاول يراهن على الجمهور العربي يرفض الابتذال وكل ما يفرض عليه.
مواطنك محمد عساف حقق شهرة واسعة في وقت قياسي كيف تمكن من فرض نفسه أمام هذا الكم الهائل من الفنانين؟
الجمهور العربي عموما متعطش للفنانين الفلسطينيين وأنا كما قلت لكي سابقا أننا كلما شاركنا في أي مهرجان نحاول أن نعكس صورة إيجابية وصورة شامخة عن الإنسان الفلسطيني والإنسان الفلسطيني ليس الإنسان البكائي فقط فهو مليء بالطاقة ويحاول أن يقول للناس كما يقول محمود درويش" على هذه الأرض ما يستحق الحياة".
بحكم أنها الزيارة الثانية لك بالجزائر هل كونت صداقات مع فنانين جزائريين؟
أنا من الفنانين التي تربطهم علاقة وطيدة بالشاب خالد وأنا شاركت معه في "الضمير العربي" بالفعل هو سفير بلده يحمل انتماءات وطنية حقيقية هو إنسان عربي حتى النخاع يعبر عن وطنيته أينما حل وهو إنسان بسيط جدا وأتمنى أن أجتمع معه في عمل فني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.